د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الصحافة الالكترونية6

الصحافة الإلكترونية : مسار لا خطى

في مقابل البساطة والسهولة التي يتميز بها المسار الخطى الذي تتبعه
الصحافة المطبوعة، تتبع الصحافة الإلكترونية مسارا لاخطياً يتسم بالتنوع
والتعقيد ويقوم على تعدد البدائل والخيارات في كل مرحلة من مراحل ممارسة
العمل عبر الصحافة الإلكترونية كشكل من أشكال الاتصال كالتالي:

المرحلة الأولى: ساحة الأحداث ومصادر المعلومات: لا يوجد بها صحفيون
محترفون فقط، بل تضم هواة ومستقلين وكثير ممن لا يمكن الحكم عليهم بأنهم
صحفيون من الأصل، كخبراء في مهنة ما أو نشطاء في حركة سياسية أو منظمة
دولية متخصصة أو مدافعين عن حقوق الإنسان.

المرحلة الثانية: جهة اتصال لا تقتصر على صحيفة أو مؤسسة صحفية وقنوات
تليفزيونية بل يوجد بجانبها منظمات وحركات سياسية وأحزاب ومنظمات دولية
ووزارات تابعة لدول وأشخاص مستقلين وهواة وغير ذلك، وجهة الاتصال لا تقوم
فقط بالتعامل مع نصوص مكتوبة ـ كما هو الحال في الصحافة المطبوعة ـ بل
يتعين عليها القيام بتحرير للمواد المقروءة والمسموعة والمرئية، وتحديث
قواعد البيانات والبحث عن مراجع ومصادر إضافية للمادة المقدمة .. الخ،
وتلقى هذه المهام المتنوعة في أهدافها وطبائعها بظلالها على البنية
الداخلية وعلاقات العمل السائدة داخل الصحيفة أو جهة الاتصال، فهي تفرض
نوعا جديدا من التفاعل والتداخل الإيجابي بين الصحفيين من جهة والتقنيين
ومتخصصي تكنولوجيا المعلومات من جهة أخرى، لأنه ليس من السهل ممارسة
الصحافة الإلكترونية بدون وجود أخصائيين في تصميم صفحات الويب وإدارة
المواقع وقواعد البيانات وتأمينها وتحديثها وتركيب البرمجيات الخاصة
بالتحديث الدوري للمحتوى.

المرحلة الثالثة: وسيلة الاتصال تتغير من نسخة ورقية مطبوعة من الصحيفة،
إلى موقع على الإنترنت أو قناة معلومات صحفية تليفزيونية، أو محتوى صحيفة
يتم بثه بالكامل لا سلكيا على ما يعرف بالكتاب الإلكتروني أوغير ذلك من
الأوعية الرقمية الحاملة للمعلومات، التى يتجدد محتواها كل يوم وفى الوقت
نفسه تحتفظ بالمحتوى القديم، عكس الوعاء الورقى في الصحيفة التقليدية
الذى يفقد قيمته كلية تقريبا بالنسبة للقارئ في نهاية دورة صدوره وظهور
العدد التالي منه.

ووسيلة الاتصال داخل الصحافة الإلكترونية يتعين أن تكون قادرة تقديم خدمات
متنوعة منها (الروابط النشطة وخدمة البريد إلكتروني والأرشيف الإلكتروني
وخبراء جاهزون للرد على الأسئلة من قبل الجمهور، واستقصاءات للرأي ونظم
محادثة فورية ومواد مكتوبة ومواد مرئية ومواد مسموعة)

المرحلة الرابعة: الجمهور المتلقي

من المنطقي بالطبع أن تصل بنا المراحل الثلاث السابقة لمسار عمل الصحافة
الإلكترونية إلى جمهور مختلف كلية عن جمهور الصحافة المطبوعة، فالخدمات
والمنتجات المتنوعة التي سبق الإشارة إليها تهيئ الفرصة لجمهور مزود بقدر
من البدائل والأدوات التي تنقله من جمهور يتلقى بسلبية إلى جمهور يتفاعل
بإيجابية ليس مع ما يقدم له فقط ولكن مع من قدم له الخبر أو صنعه، فبعض
المواقع تتيح للجمهور الوصول للكتاب والصحفيين فوريا وبعضها الآخر يتيح
للجمهور الاستماع إلى ما يجرى في ساحة الأحداث لحظيا ويظهر هذا بوضوح في
مواقع القنوات الفضائية التي تتيح استقبال البث الحي عبر مواقعها.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني