د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

المجسمات التعليمية

المجسمات التعليمية هي مواد ملموسة بأبعادها الثلاثة الطول والعرض والارتفاع وقد تكون هذه المجسمات لأشياء حقيقية أي من نفس مواد الشيء الحقيقي أو تكون تقريبية من مواد خام أخرى ويمكن تعريفها على أنها /

إعادة تشكيل وتصوير وتكوين لأشياء حقيقية موجودة في الطبيعة باستخدام خامات الشيء الحقيقي نفسه أو باستخدام خامات أخرى مع الحفاظ على المميزات العامة لذلك الشيء .

لماذا نستخدم المجسمات في العملية التعليمية ؟

نستخدم المجسمات في التعليم لعدة أسباب منها .

1) 1) لأن الأشياء الحقيقية صغيرة ويصعب على المتعلمين مشاهدتها إما لعدم توفر المواد أو لعدم قدرة المعلم في تمكين جميع المتعلمين من المشاهدة ، مثل الخلايا الموجودة في جسم الكائن الحي .

2) 2) لأن الأشياء الحقيقية كبيرة جداً يصعب إدخالها في الفصل مثل الطائرة – القطار – الجبال .

3) 3) لندرة أو اختفاء أو بعد الأشياء الحقيقية عن مكان التعلم لدى المتعلم مثل الحيوانات المنقرضة

4) 4) لعدم إمكانية العرض بشكل حقيقي مباشر ( أخلاقيا) مثل الجهاز التناسلي لدى الإنسان أو الجهاز البولي.

5) 5) لخطورة الأشياء الحقيقية على المتعلمين مثل الحيوانات المفترسة – الزواحف .

هناك أسباب أخرى كثيرة يمكن معرفتها لدى الرجوع إلى المراجع .

س / ما هي الخامات اللازمة لعمل المجسمات ؟

بالنظر إلى نوع المجسمات بمكن معرفة الخامات المطلوبة لذلك وهناك مجموعة من الخامات التي تستخدم لعمل المجسمات ومنها .

1-الجبس 2-الخشب 3-البلاستيك

4-الفلين والإسفنج 5 -ورق الجرائد 6-خامات البيئة المحلية.

يمكن التمييز بين كل نوع من هذه الخامات والتعرف على إيجابياتها وسلبياتها فالجبس مثلاً مادة جيدة تتكيف مع المستخدم ويمكن تشكيلها حسب الحاجة ولكن من عيوب الجبس الثقل وسهول الكسر لذلك لا يكون استخدام الجبس شائعاً إلا للأشياء الصغيرة .

الخشب خامة جميلة وخفيفة نسبياً ولكنها تحتاج إلى الخبرة وتوفير المواد الكثيرة لعمل المجسمات منها مثل أدوات الحفر والنحت والحرق والنشر وغيرها وكل ذلك يعتمد على التيار الكهربائي بشكل كبير .

البلاستيك كذلك تعتبر مادة البلاستيك خفيفة الوزن وجميلة الاستخدام ولكنها بحاجة إلى أفران لإذابة البلاستيك كذلك إلى أطباق وقوالب لصب الأشكال .

ورق الجرائد من أسهل الخامات استخداما فهي خفيفة الوزن قوية وطريقة العمل كالتالي:

ورق الجرائد وعمل المجسمات :

يستخدم لعمل مجسمات من ورق الجرائد الخامات التالية :

1) 1) غراء خشب كمية مناسبة لحجم المجسم .

2) 2) نشارة خشب أو نخالة دقيق .

3) 3) كمية من الجرائد حسب حجم المجسم .

4) 4) أحواض وماء + ألوان سائلة ( حسب الحاجة ) .

طريقة العمل :

تقطع كمية الجرائد على قطع صغيرة لا تزيد عن 1سم ثم تنقع في ماء 24 ساعة لكي تلين وتتفكك جزيئاتها وحتى يسهل عجنها . ثم تجفف نسبياً ويضاف إليها كمية قليلة من الغراء والنشارة أو النخالة وتعجن الكمية مع بعضها البعض ثم تضاف كمية من الألوان إذا كان العجين بحاجة إلى ذلك أي للحصول على مجسم بلون واحد بعد ذلك يتم تشكيل العجين حسب الشكل المطلوب وتترك فترة كافية حتى تجف وقد تصل إلى يوم أو يومين .

طريقة التلوين :

إذا رغبت في تلوين المجسم بلون ثابت أضف كمية من الألوان السائلة إلى العجين حتى يتم خلطها مع العجين في آن واحد كما سبق شرحه أما إذا كنت تريد إضافة الألوان بعد عمل المجسم فيمكن إضافتها ولكن سيكون ذلك بشكل سطحي .

أنواع المجسمات :
للمجسمات أنواع منها .

1) 1) مجسمات الشكل الظاهري وتهتم بالشكل الخارجي للشيء الحقيقي دون تفاصيل وهي الأكثر شيوعا ،

2) 2) النماذج الشفافة وتصنع من مادة شفافة وتوضح المكونات الداخلية للمجسم مع الحفاظ على الشكل الخارجي،

3) 3) النماذج المتحركة وتبين حركة الأجسام بشكل مبسط وهي تعتمد على إيصال الفكرة إلى المتعلم بغض النظر عن التفاصيل ومثال ذلك الآلة البخارية .

4) 4) نماذج الفك والتركيب ويهتم هذا النوع بالمكونات الداخلية والخارجية للموضوع المراد تدريسه مثال ذلك/ القلب . العين ………. الحيوانات ..

العينـــــات

قد يحتاج المعلم والمتعلم إلى التعرف على أشياء حقيقية ولكن يصعب الحصول عليها . فيلجأ إلى الاستعاضة عن ذلك الشيء ، بشيء يحتوي على المميزات والصفات الخاصة والعامة فمثلاً للتعرف على الرمال الصحراوية من حيث لونها – دقتها -ملمسها -من المستحيل على طلاب المناطق الجبلية الذهاب إلى المناطق الصحراوية للدراسة أو التعرف على هذا النوع من الرمال فيقوم المعلم بإحضار كمية من الرمل يسمى

( العينة ) .

العينات / هي جزء من كل أو الكل نفسه يحمل الصفات العامة والخاصة قدر الإمكان عن الشيء الحقيقي المراد التعرف عليه وقد تكون هذه العينة إما محفوظة بشكل جاف – أو رطب أو بحالتها الطبيعية كما هو في الأحياء يمكن استخدامها كعينة طبيعية مثل أحواض الأسماك التي تبين الحياة البحرية ومكوناتها أو تكون محفوظة بواسطة التجفيف كورق النبات أو التحنيط كما هو الحال مع بعض الحيوانات ولكل نوع منها طريقة في الحفظ فالحفظ الرطب بشكل عام يساعد على حفظ خلايا الكائن الحي وخاصة الخارجية لمدة أكبر دون تعفن أو تآكل كذلك تعمل طريقة الحفظ الرطب على ترك العينة بحالة حقيقة بنسبة 95% لمدة أكبر من الوقت أما أبعادها الثلاثية تكون مثل ما هي مقارنة بطريقة التجفيف أو التصبير التي تغير من معالم العينة ،

أما حفظ العينات الجامدة كالصخور والرمال فلا يحتاج ذلك إلى أي جهد أو احتياطات وإنما وضع العينة بشكل مثبت تثبيتاً جيدا داخل صندوق أو إناء مغطى بمادة شفافة لسهولة عملية الدراسة والمشاهدة .

والعينات تعتبر بشكل عام من أهم الوسائل التعليمية المستخدمة في التدريس وذلك لأنها تعرض الموضع أمام المتعلم بشكله الحقيقي بنسبة كبيرة جداً كذلك يكون ملموساً لدى المتعلمين مما يرسخ في أذهانهم الواقعية لذلك الشيء .

وتختلف العينات عن المجسمات في أنها أشياء حقيقية محفوظة بينما المجسمات تكون معدة من خامات تختلف عن مواد تكوين الشيء الحقيقي أو قد تكون معدة من خامات تشبه إلى حد ما خامات الشيء الحقيقي وعلى سبيل المثال ا لمـجسمات التي تبين الأهرامات وتعد من الحجارة والرمل وهي أساسا بنيت من هذه الخامة ،

والعينات تتميز بخاصية هامة جدا وهي إمكانية مشاهدة الأشياء في غير وقتها أو مكانها فمثلا في وقت الشتاء يصعب الحصول على الزواحف مثل الثعابين أو العقارب ولكن إذا حفظناها في وقت الصيف داخل سائل الفورمالين أمكننا ذلك من دراستها في وقت عدم توفرها ( الشتاء) …..حيث يعتبر الفورمالين من أهم السوائل المستخدمة في حفظ العينات

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني