د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

جهـاز الأوفرهيــد

جهـاز الأوفرهيــد بروجيكتـور Overhead Projector

جهاز الأوفر هيد بروجيكتور

التطور التاريخى للجهاز  : 
تعتبر أجهزة العرض المستخدمة حاليا هي إمتداد للفانوس السحري التي يرجع تاريخها للقرن التاسع عشر وهي بمثابة النظام الأساسي لأجهزة العرض الضوئي ،
حيث كانت مشاهدة بعض اللقطات بالفانوس السحري أمرا محبطا للغاية حتي ولو كانت اللقطات مناظر أو أشكال بسيطة معروضة علي لوح زجاجي
 وعلي الرغم من ذلك كانت اللقطات واضحة والإضاءة قوية ، حيث كانت تستخدم مكثف ضوئي.
ومع إختراع أجهزة عرض الروايات السينمائية علي يد الأخوين لومير أصبحت أجهزة العرض من الأمور المألوفة ومنذ ذلك الحين بدأت أجهزة العرض في التطور وتعددت أنواعها وإستخداماتها
 فنجد جهاز الخيال (إيسكوب ) الذي كان شائع الإستخدام والذي نحن بصدد عنه الآن حتي وصلنا إلي كم هائل من الأجهزة والموديلات المستخدمة حاليا .
أما عن جهاز العرض العلوي فقد تم تطويره قبيل الحرب العالمية الثانية وكان في البداية يستخدم للأغراض العسكرية  والتدريب وفي أعمال الشرطة ثم مالبث أن دخل في العمل التجاري والتعليم وأصبحت له شركات متخصصة لإنتاجه وهو من أجهزة الإسقاط الغير مباشر ويستخدم في عرض الشفافيات المصورة والمكتوبة وبالتالي فهو بديل جيد جدا عن السبورة والطباشير .

 لذا انتشر فى السنوا
ت الأخيرة استخدامه فى حجرة التدريس ويكاد لا يخلو منه حجرة دراسية فى كثير من المدارس اليوم حيث وجد فيه المعلمون أداة جديدة تقلل من اعتقادهم الذى يضر بالصحة أحيانا.وايضا هو وسيلة جديدة حيث يقوم بتقديم خبرات تعليمية للمتعلمين لا يسهل الحصول عليها عن طريق أدوات أخرى، مما يجعل ما تعلمه الطلبة أكثر فاعلية وعمقا وتنوعا . لذا أصبح من أكثر الوسائل البصرية المستعملة فى الصفوف المدرسية والجامعية فى العالم.

وبواسطة هذا الجهاز يعرض الموضوع تلقائيا على الشاشة ولذلك يسمى أحيانا بالسبورة الضوئية ويوجد بالجهاز فتحات لتثبيت بكرة الرول وهى تشبة البلاستيك عند استخدامه كسبورة ضوئية .

ويوضع هذا الجهاز فى مقدمة الفصل حيث يواجه المعلم المتعلمين ويصل بهم ويتفاعل معهم طول الوقت خاصة وأن الجهاز لا يحتاج إلى إظلام الحجرة. والصورة التى تعرض على الشاشة من خلال جهاز العرض العلوى، صورة كبيرة واضحة بشكل أكثر لجميع المتعلمين عما هو عليه الحال من استخدام السبورة الطباشيرية ونظيف فى استخدامه عن السبورة الطباشيرية وهى أداة طبيعية فى يد المعلم فيمكن استخدامه فى عرض شفافيات معدة مسبقا .

تعريف الجهاز :

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني