د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

المكتبة المدرسية الشاملة5

الوسائلالتعليميةInstructional Materials
تعريف:
الوسيلة التعليمية هي اي جهاز او اداة يتفاعل معها التلميذ وفق شروط تربوية معينة حتى يتمكن من تعلم معلومات ومهارات ومفاهيم ومبادئ(1).
الحاجة والاهمية والاهداف للوسائل التعليمية
لقد شعر المربون ان المكتبات المدرسية لا يمكن الاستفادة من مقتنياتها(2) وقيامها بالانشطة المكتبية مهما كان نوعها بمعزل عن العملية التعليمية والتربوية، كما لا يمكن لأية مدرسة من المدارس في عصرنا الحالي ابعاد المكتبة المدرسية من المشاركة في تطوير المناهج وخطواتها ونتائجها.
فالنظرة السائدة التي كانت حول التعليم من ان الكتاب المدرسي هو المصدر الوحيد للمعرفة ، وانه النور والاشعاع لعملية التدريس داخل الفصول الدراسية قد تغيرت بتطور المناهج الدراسية المعاصرة وانفجار المعرفة الانسانية.
من هذا المنطلق جاءت اهمية الوسائل التعليمية التي استخدمت على نطاق واسع في حقل التعليم بعد الحرب العالمية الثانية. لتوفير القدر الممكن من الخبرات التجريبية التي تعتبر الاساس الضروري لتكوين المدركات الصحيحة لما يستمع اليه المتعلم وما يقرؤه من الفاظ منطوقة او مكتوبة فتعينه على فهم واستيعاب ما يلقى عليه من دروس نظرية لفظية(3). "كما تبدو اهمية الوسائل التعليمية في انها تعطي صورة قريبة للعقل والمنطق وتزداد هذه الصورة اكثر رسوخاً واستقراراً في الوجدان"(4). "مما جعلها في عصرنا الحاضر سمة مميزة من سمات التربية الحديثة في المدارس والمعاهد والجامعات وفق التقدم العلمي والتكنولوجي الذي ادى الى حدوث تغيير اساسي في مجالات التربية والتعليم مع مطلع النصف الثاني من القرن العشرين الذي يمثل بداية لحقبة جديدة في تطور التربية"(5)
وتحقق مجموعة من الاهداف (6)
1.تساعد في تطوير التعليموتوفير الوقت والجهد والمال.
2.تزود المتعلم بالخبرات التعليمية التي تتناسب واستعداداته وقدراته وميوله.
3.تبقى للتعليم اثراً وثباتاً فيذهن المتعلم وتثير انتباهه.
4.تساعد على تسلسل الافكار وترابط المواقف التعليمية.
5.زيادة فاعلية المتعلم ونشاطه الذاتي ودوره الايجابي في العملية التعليمية.
الوسائل التعليمية كمصدر للتعلم في المكتبة الشاملة
مصادر المعلومات التي تقتنيها المكتبات المدرسية هي الركيزة الاساسية لجوانب الخدمة المختلفة، حيث ان نجاح الخدمة المكتبية يتحدد وفقا لمدى قوة مصادر المعلومات او ضعفها فكلما كانت مجموعات المصادر المكتبية شاملة لفروع المعرفة الانسانية كافة ومتنوعة المستويات ومطابقة للمعايير الكمية والنوعية المتعارف عليها، كانت المكتبات في وضع يمكنها من تلبية المتطلبات والاحتياجات التعليمية والتربوية، بالاضافة للاستجابة الفعالة لتلبية احتياجات المستفيدين من طلبة ومعلمين.
كما ان مصادر المعلومات في المكتبات تشتمل على كافة اوعية المعلومات وهما نوعين متميزين:
- الموادالمطبوعةPrint Material.
- المواد غيرالمطبوعةNon print Materials.
ويوجد نوع ثالث يجمع بينهما ويطلق عليه :
- الاوعية المتعددة Multi Media .
او مزيج من الاوعية (7)على هيئة توليفات Kits او رزم تعليمية (Learning Packages).

اولا: المواد المطبوعة (التقليدية)
المواد المطبوعة هي اساس الخدمة المكتبية وهي العمود الفقري لها اذ ان من اهداف المكتبات المدرسية توفير المواد القرائية التي تغرس وتنمي عادة القراءة وتجعلها من العادات الاصيلة لدى التلاميذ والطلاب وهذا لا يعني تزحزح المواد الاخرى التي لا تعتمد على الكلمة المكتوبة او المطبوعة وانما لتبيان الدور الكبير الذي تلعبه المواد المطبوعة على مر التاريخ الانساني وما لها من دور في الاتصال الثقافي والعلمي والتعليمي وتشتمل المواد المطبوعة على الانواع التالية: -
1.الكتب.
2.الدوريات.
3.الكتيبات والنشرات.
4.القصاصات.
1 – الكتــبBooks
يهدف الكتاب فيالمكتبة المدرسية الى مساندة واشباع حاجات الطلاب سواء للعمل المدرسي او الترويح بمعناه الواسع، والى ايجاد توازن مرن بين الحاجات المختلفة للموضوعات والميول بحيث يراعي رغبات وتطلعات الموهوبين ومتوسطي الفهم والادراك او ذوي الحاجات الخاصة(8).
2- الدوريـاتPeriodicals
تلعب الدوريات الدور المهم في الحياة اليومية للمكتبات وهي المطبوعات التي تصدر على فترات منتظمة او غير منتظمة ويقصد بها ان تصدر الى ما لا نهاية.
وتنقسم الدوريات الى فئتين كبيرتين هما:
- الصحف: (يومية – اسبوعية – نصف شهرية) تصدر عن المؤسسات العامة والخاصة.
- المجلات: (شهرية – ربع سنوية - نصف سنوية – سنوية) وهي عامة او متخصصة.
وتعتبر الدوريات اكثر حداثة في المعلومات بالنسبة للكتب التي تتأخر عادة في طرح المعلومات العلمية والادبية الحديثة.
والدوريات تجذب القراء لمتابعتها اليومية للاحداث الجارية على الساحة العالمية.
3 – الكتيبات والنشراتBooklets and Pamphlets
ويقصد بها المطبوعات غير الدورية التي يقل حجمها عن الكتب وهي في اغلب الاحيان ليست مجلدة وتُعرف بانها: مطبوعات لا تزيد عدد صفحاتها عن 48 صفحة ولا تقل عن خمس صفحات بخلاف الغلاف والعنوان.
والمكتبات المدرسيةيمكن ان تكون مجموعات من هذه الكتيبات والنشرات وهي توزع بدون مقابل على سبيل الاهداء والتبادل وتصدر عن مؤسسات وهيئات علمية ومراكز بحثية وجامعات(9).
4 – القصاصـاتClippings Cuttings
وهي من مصادر المعلومات القيمة... عبارة عن مجموعة من الاوراق يقتطفها المكتبي من النسخ المكررة للدوريات (مجلات – صحف) او المقالات الاخرى المفيدة والصور لاجل صنع ارشيف علمي مرتب ترتيب موضوعي داخل علب خصصت لهذا الغرض، ويتم تصنيعها بواسطة لصق القصاصات بعد قصها باحجام متساوية على ورق مقوي ويتم وضعها في ملفات تبعاً لرأس الموضوع الخاص بها ونستفيد منها كارشيف صحفي او معلوماتي في المكتبات المدرسية ومن مميزاتها اضافة قصاصات جديدة واستبعاد ما لم يكن مطلوبا من قبل المستفيدين.
ثانيا: المواد غير المطبوعة (غير التقليدية)
تعريف المواد غيرالمطبوعة كما ورد في التعريف الذي اقره المجمع اللغوي بالقاهرة دون معرفة السنة هي "فئات من اوعية المعلومات غير التقليدية تقوم على تسجيل الصوت او الصورة المتحركة او كلاهما معا باحدى الطرق التكنولوجية الملائمة وتصنع بمقاسات وسرعات متفاوتة وتظهر في اشكال متنوعة اشهرها الشريط والقرص والاسطوانة وتستخدم في اغراض البحث ومجالات الترفيه"(10)وتشكل المواد غير المطبوعة مجموعة واسعة من المواد وتشتمل على الانواع التالية:
1.الموادالبصريةVisual Materials.
2.المواد السمعيةAudio Materials.
3.المواد السمعية البصرية Audio-Visual Materials .
4.الاوعية المتعددة (الحقائب التعليمية) Kits-Learning = Packages .
5.المصغراتالفيلمية Microfilms .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني