د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الفيديو

التفاعلي

 

         
         1- مقدمة
 2- تاريخ نشأة مفهوم الفيديو التفاعلي
 3- ماهية الفيديو التفاعلي
 4- الفيديو التفاعلي في مجال العملية التعليمية
 5- خصائص الفيديو التفاعلي
 6- الإ مكانات التعليمية للفيديوالتفاعلي
 7-الفوائد التربوية للفيديو التفاعلي
 8- مميزات الفيديو التفاعلى
 9- التطبيقات التربوية والتعليمية للفيديو المتفاعل
 10- محددات استخدام الفيديو التفاعلي
 11- محتويات مكونات دائرة الفيديو
 12- الفيديو ذات الطبيعة المتبادل
تحديد مفهوم النظام
مكونات النظام
مميزات النظام
عيوب النظام
التطبيقات التعليمية للنظام

   المقدمة:-
يعيش العالم التربوي عصر المعلوماتية  وثورة الإتصالات ,في الوقت الذي يواجة العديد من المشكلات والتحديات.
ولكي يتم التوافق مع متطلبات القرن الحادي والعشرين ظهرت العديد من الأجهزة والمواد التعليمية التي تحاول التصدي لما تواجهه التربية في شتي دول العالم,وبخاصة دول العالم الثالث الذي يعاني فيه المتعلمون من تأخر مواكبة مايجري أمام مشكلات الكم والنوع المعلوماتي المعرفي والمهاري وهم تحت تأثير معانة ضغط الإنفجارات السكانية المستمرة .
كل هذا دفع الي التفكير في الإستعانة بالأجهزة التكنولوجية والأساليب المستحدثة بالقيام ببعض المهام التدريسية التي يمكن أن تؤدى الي زيادة فاعلية العملية التعليمية ومن هذة الأساليب المستحدثة الهبير ميديا  hypermedia,الهبيرفيديوhypervideo  وكذلك الفيديو التفاعلي interactive videoوجميع هذة الأساليب تقدمها وتعرضها أنواع متعددة من أجهزة الكمبيوتر.

تاريخ نشأة الفيديو التفاعلي                                                                                                كلمة فيديوvideo مشتقة من الاصل الاتيني وتعني هذة الكلمة في اللغة الاتينية أنا أرى "غير أن مصطلح"فيديو" لايقتصرعلي الجانب البصري أي يشمل الجانبين البصري والسمعي مجتمعين معا.
ظهرت أجهزة الفيديو التفاعلي لكى تجمع بين جهاز الكمبيوتر وشريط أو أسطوانة الفيديو أو الأقراص المضغوطة compact Disc ،ولذك برمجة الحركة المتغيرة  التي تستخدم شريط كاسيت سمعي مغناطيسي ،وفيلم 8 مم،وفي هذا النظام يتم تقسيم الصوت والصورة الي حزمتين منفصلتين حيث يتحرك الشريط السمعي بمعدل ثابت أما الفيلم 8مم فيمكن برمجته ليتحرك بمعدل يتراوح بين الصورةالثابتة الي معدل الصورة المتحركة ،ومن ثم يتزامن كل منا الفيلم والصوت عن طريق نبضات مسجلة علي الشريط السمعي لكي يوفر النظام فيلما ثابتا حركيآ صوتيا متغير لما عمل من تأثيرالصورة المتحركة والفاعلية التعليمية للصور الثابتة.
ولقد قامت شركة "فيلبس"philips الهولندية سنة1967 بوضع تصور لهذه الفكرة مع الوحدة الأولية وتقيمها في الولايات المتحدة الأمريكية،ثم قامت مجموعة"نيريلكو لنظم التدريب والتعليم".
Nerelco Training and Education system التابعة لشركة فيلبس الأمريكية بإضافة بعض التعديلات ثم منحت تسهيلات لتصنيع وحدة العرض ذات الطابع الشخصى (p.ip) personal individual presentation"".ثم توزيع هذه الوحدة ونشرها علي أوسع نطاق لدي المؤسسات الصناعية والتعليمية للتدريب،ثم انتهى دورها تمامآ مع أوائل الثمانينات 
ويشير فرانسيس باي "1983نقلآ عن الملاحظة التى أبداها إيمري" وإيشوارتز"فى هذا المجال الى أن تقريرآ  أمريكيآ حول السينما هو تقرير "فيشمن" يعتبر أن الفيديو ديسكvideo disk يجعل وجود الصالات المظلمة أمرآ تعداه الزمن كما أن عدد
المتفرجين سينخفض الى النصف في عام 1985.


ويرى شواير 1987 أن الفيديو التفاعلي عبارة عن برنامج فيديو في أجزاء صغيرة هذة الأجزاء تتألف من تتابعت حركية وإطارات ثابتة وأسئلة,وإستجابات من المتعلم, وهذة الإستجابات هى المحددة لعدد وتتابع هذة الأجزاء وعليها يتأثر شكل وطبيعة العرض,كما يرى أن أهم خاصية للفديو التفاعلي هى ذلك التصميم المقصود فبعض الوسائل يمكن للمشاهد التدخل فيها.
ويري كلآ من" هينيش ",وملندا ,ورسيل1990,أن الفيديو التفاعلي قد أنشأ بيئة وسائط متعددة,إستثمرت ميزات كلآ من الفيديو التعليمي والكمبيوتر المساعد للتعلم,فتقدم فيه مواد الفيديو للمتعلم تحت تحكم الكمبيوتر والذى يسمح للمتعلم بطرح إستجابته,والتى بدورها تؤثر علىالمثار وفي تتابع العرض.
ويري كلآمن رايت ,وديلون1990,أن الفيديو التفاعلى يجمع بين عنصرين مهمين من عناصر التعليم والتعلم وهما البحث والتفسير ,ويتيح للمتعلم التفاعل النشط ثم الاستجابة ثم يضيفان أن المتعلم يمكنه المقاطعه والتكرارثم التوقف,أي التحكم في خطواته الذاتيه,والفحص المدقق والمراجعة,وكل ذلك تبعآ لإحتيجاته الفردية.وهنا تكون فعالية الفيديو التفاعلي كامنة في قدراته علي تحدي قدرات المتعلم لكي يشارك مشاركة فعالة في العملية إذ يمكنة في شاشة واحدة عرض مجموعة متنوعة من نظم نقل الرسائل.

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني