د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

اوجه التعلم الالكترونى3

ب- البريد الإلكتروني  E-mail:


    البريد الإلكتروني أحد الخدمات المهمة التي تقدمها الإنترنت فهو بديل حي لتفاعل الرسائل البريدية، أو حتى الرسائل اللاسلكية كالتلغراف أو الفاكس، حيث يمكن من خلاله  تبادل الرسائل النصية، أو تبادل الملفات التي تحوي المعلومات بمختلف أشكالها بسهولة وسرعة فائقة لا تتعدى دقائق محدودة.

وفي المجال التعليمي ينبغى أن نشجع الطلاب على استخدام البريد الإلكتروني، واستخدامه بفاعلية في عملية التدريس حيث يتيح البريد الإلكتروني فرصا عديدة للتعلم من أهمها:
 - الاتصال السريع بين المعلم والطالب، بشكل يسمح بتصحيح الواجبات، والرد على الاستفسارات، وتلقي التغذية الراجعة، والتعرف على ميول الطلاب واستعدادهم تجاه جوانب المقررات المختلفة.
- تقديم المعلومات ومصادر التعلم للطلاب بسهولة ويسر، حتى وإن كانوا خارج جدران المدرسة.
- يسهل للطلاب والمعلمين الاتصال بالمتخصصين في مختلف بلدان العالم، للإطلاع على الجديد في موضوع أو قضايا الدراسة.

 

جـ - القوائم البريدية  Mailing lists

 


هي نوع من البريد الإلكتروني يسمح بالمناقشة بين مجموعة من الأفراد تجمعهم اهتمامات متقاربة من خلال الرسائل البريدية، ويمكن للمشترك الواحد أن يرسل رسالة لجميع أفراد المجموعة، ويتم من خلالها تبادل المعلومات والأفكار، وتقدم هذه القوائم خدمات تعليمية وتدريسية كالتي يقدمها البريد الإلكتروني، وإن كانت يتيح للمعلم تسهيلا بإرسال الرسالة الواحدة ذات الهدف المشترك لجميع طلابه المقصودين بهذه الرسالة.

د – مجموعات الأخبار  News groups

 


وهي ساحة يلتقي فيها مجموعة كبيرة جدا من ذوي الاهتمامات المتقاربة لتبادل الأفكار والمعلومات، ويختلف هذه المجموعات عن القوائم البريدية في أنها يمكن التحكم في الرسائل التي تصلك.

وأنك لا تستطيع تحديد من يقرأ رسالتك بخلاف القوائم البريدية وأنها تستخدم برنامجا خاصا لقراءة الرسائل يعرف باسم  News reader بخلاف القوائم البريدية التي تعتمد على برنامج البريد الإلكتروني في القراءة والإرسال.

هـ - المحادثة الحية  Internet Relay chat

 


حيث يمكن من خلال هذه الخدمة التحدث والتخاطب وتفاعل الرسائل الفورية بين عدد كبير من المستخدمين، عن طريق أحد البرامج الخاصة بذلك، ويسهل هذا الأمر إلقاء المحاضرات وعقد الندوات التعليمية وورش العمل من بعد بين المعلم وعدد كبير من الطلاب.

 

 

 

المصدر: 1- إبراهيم الفار ،وسعاد شاهين ،(2001) ، المدرسة الإلكترونية E-School رؤية جديدة لجيل جديد ، بحث قدم في المؤتمر العلمي الثامن لتكنولوجيا التعليم عن المدرسة الإلكترونية ، القاهرة : كلية البنات ، جامعة عين شمس. 2- أتول بانت ،(1424هـ)،نحو عالم بلا ورق و مستقبل النشر المكتبي ، مجلة التدريب و التقنية ، العدد(5) ، الرياض : المؤسسة العامة لتعليم الفني و التدريب المهني. 3- أحمد كامل الحصري، (2002، أنماط الواقع الافتراضي وخصائصه وأراء الطلاب المعلمين في بعض برامجه المتاحة عبر الإنترنت ، مجلة تكنولوجيا التعليم، المجلد الثاني عشر، الكتاب الأول، القاهرة: الجمعية المصرية لتكنولوجيا التعليم. 4- أحمد محمد سالم ،(2004)، تكنولوجيا التعليم والتعلم الإلكتروني، الزقازيق: مكتبة الرشد. 5- أحمد محمد عبد الوهاب، (2001)،الكتاب المرئي و الكتاب الإلكتروني و المكتبات الإلكترونية ، ثورة تكنولوجية في التعلم . المؤتمر العلمي الثالث للجمعية المصرية للمناهج و طرق التدريس : مناهج التعليم و الثورة المعرفية والتكنولوجية المعاصرة ، المجلد الأول. 6- جورج نوبار سيمونيان، (2001) ، أحدث التقنيات المؤثرة في تطوير المدرسة الإلكترونية . بحث قدم في المؤتمر العلمي الثامن لتكنولوجيا التعليم عن المدرسة الإلكترونية، القاهرة: دار النهضة. 7- سعاد أحمد شاهين ،(2007) ، تحديد الاحتياجات التدريبية للمستفيدين من مشروع التعليم الإلكتروني بوزارة التربية و التعليم بجمهورية مصر العربية. مجلة تكنولوجيا التعليم.الكتاب السنوي ، الجزء الثاني، القاهرة: الجمعية المصرية لتكنولوجيا التعليم.ص 213_242. 8- سماح سيد أحمد محمد،(2005)، برنامج تدريبي قائم علي التعلم الذاتي لتنمية بعض مهارات تدريس الحاسب الآلي لدي معلمي المرحلة الثانوية وفق احتياجاتهم ، رسالة دكتوراه غير منشوره. كلية التربية: جامعة أسيوط. 9- سمية مصطفي محمد السيد،(1997) فاعلية أسلوب المعمل المفتوح كأسلوب تعلم ذاتي لوحده تدريسه في مجال الملابس. رسالة دكتوراه غير منشوره . كلية الاقتصاد المنزلي: جامعة حلوان. 10- سوسن محمود عبد الجواد،(2001)، فاعلية تصميم التعليم بالفيديو التفاعلي علي تحصيل الطالبات المعلمات في مقرر تكنولوجيا التعليم و ميولهن نحوه، رسالة ماجيستير غير منشورة. القاهرة : كلية البنات ، جامعة عين شمس.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني