د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الذكاءات المتعددة3

v   نظرية الذكاءات المتعددة واستراتيجيات التعليم :

نوع الذكاء

الإستراتيجية المناسبة للتدريس

• الذكاء اللغوي /

اللفظى

يناسبه: (طرق المناقشة- العصف الذهني من خلال المحاضرات - لعب

الأدوار- الألعاب التي تعتمد على الكلمات واللغة - عمل تسجيلات صوتية –

 قص قصص ـ  كتابة  يوميات ).

 

• الذكاء الرياضي /

 المنطقى 

يناسبه: (حل المشكلات الرياضية- طريقة الاكتشاف الموجه- الألعاب التعليمية الحماسية  التي تعتمد على المنطق- العمل الجماعي الذي يتطلب تصنيفا أو

 تجميعا ـ تفكير نقدى).

• الذكاء المكاني/

 البصرى

يناسبه: (التخيل والتصوير البصرى  واستعادة الأفكار المصورة- تأليف القصص

 من الخيال- التمثيل الدراسي الجماعي وتصور الشخصيات- الأنشطة الفنية من

خلال استخدام الصور والرسومات والخرائط والأشكال التعليمية).

 

• الذكاء الموسيقى / الإيقاعى

يناسبه: (  الأغانى والأناشيد – الدق والطرق والنقر ) .

 

• الذكاء الحركي

يناسبه: (المشروعات الجماعية- لعب الأدوار والتمثيل المسرحي ـ التفكير باليدين- التعلم بالعمل والممارسة- الأنشطة والألعاب الحركية والرياضية إجابات الجسم ).

 

• الذكاء الشخصي

يناسبه: (حل المشكلات- التعليم الإفرادى ـ المذكرة المستقلة والمشروعات

 والألعاب الفردية التي تتطلب تركيزا ـ حرية اختيار البدائل ).

 

• الذكاء الاجتماعى  

يناسبه: ( تعلم تعاونى ـ تدريس الأقران ـ المحاكاة ).

 

• الذكاء الطبيعى

يناسبه :( دراسة الطبيعة ، الرحلات التعليمية ، التجارب ، الجولات )

     ومما سبق يتضح أنه أمام المعلم في كل مادة دراسية طرق هائلة، وأنّ كل طريقة تناسب ذكاء معين وأسلوب تعلم محدد، وما على المعلم إلا الاختيار من بين البدائل المطروحة حتى يحقق مفهوم التدريس الفعال الذي يجعل المتعلم نشطا وفعالاً.

 

 

 

v   نظرية الذكاءات المتعددة وبرامج الوسائط المتعددة :

التطبيق التكنولوجى لنظريه الذكاءات المتعدده :

كيف يمكن استخدام برامج الوسائط المتعدده كاحد التطبيقات التكنولوجيه لنظريه الذكاءات ؟

     تهتم برامج الوسائط المتعددة بشكل أساسى بالمتعلم ، كونه محور العملية التعليمية ، فتركز على كل ما يعمل على زيادة تحصيل المتعلم ، فتمتلئ بمقاطع الفيديو والنصوص المكتوبة  والصور الثابتة والمتحركة ، ومقاطع الفلاش واللون والصوت ، وهى بالتالى تعمل على تشويق المتعلم وجذب انتباهه ، كما تمكنه من التعلم وفقاً لسرعته وامكانياته ، وحسب ميوله واهتماماته ، فهى تتيح له عدة بدائل ليختار منها ما يناسبه ، وبالتالى فهى مهمة جداً فى عملية التعليم ، وبتوظيف نظرية الذكاءات المتعددة فى برامج الوسائط المتعددة يزداد مستوى التعليم بشكل عام ، ومستوى اكتساب الطلاب للمفاهيم التكنولوجية بشكل خاص .

 

     فبتوظيف الذكاءات المتعددة فى البرامج التعليمية ، نراعى الفروق الفردية للطلاب  وتزيد من فرص تشويق المتعلمين  ، بحيث تتيح لكل طالب التعلم وفق الذكاء الموجود لديه ، فبرامج الوسائط المتعددة تشتمل على عنصر النص مما يتناسب مع الذكاء اللغوى ، وتشتمل على عنصر الصوت مما يتناسب مع الذكاء الموسيقى ، وتشتمل على الصورة والفيديو والحركة والصوت ايضا مما يتناسب مع الذكاء المكانى البصرى ، وتتيح للطالب فرصة التفكير بالسبب والنتيجة  وهو ما يناسب الذكاء الرياضى المنطقى ....الخ .

     وبالتالى فإن الجمع بين الوسائط المتعددة ونظرية الذكاءات المتعددة يدعم بشكل قوى اكتساب الطلاب للمفاهيم التكنولوجية ، و تعتبر مثال تطبيقى عملى لنظرية الذكاءت المتعددة .

 

 

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني