د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

طرائق وأساليب التدريس

*الفرق بين طرائق التدريس وأساليب التدريس واستراتيجيات التدريس*

هناك بعض المفاهيم المهمة التي يجب أن نميز بين دلالاتها ، لأن البعض يرى أنها مرادفات لمفهوم واحد، وهي طريقة التدريس، وأسلوب التدريس، واستراتيجية التدريس، وهي مفاهيم ذات علاقات فيما بينها، إلا أن لكل منها دلالته ومعناه.

إن هذا الخلط ليس فقط في الكتابات والقراءات العربية، بل حتى في الكتابات والقراءات الأجنبية،

هناك حدود فاصلة بين طرائق التدريس، وأساليب التدريس، واستراتيجيات التدريس،

يقصد بطريقة التدريس الطريقة التي يستخدمها المعلم في توصيل محتوى المنهج للطالب أثناء قيامه بالعملية التعليمية،

بينما أسلوب التدريس هو مجموعة الأنماط التدريسية الخاصة بالمعلم والمفضلة لديه، أي أن أسلوب التدريس يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالخصائص الشخصية للمعلم،

أما استراتيجية التدريس فهي مجموعة تحركات المعلم داخل الصف التي تحدث بشكل منتظم ومتسلسل تهدف إلى تحقيق الأهداف التدريسية المعدة مسبقاً.

لذا فالاستراتيجية أعم وأشمل من طرق التدريس

نموذج التدريس:

نموذج التدريس هو تصور مبسط يوضح ويلخص طبيعة التدريس وعناصره والعلاقات التى تربط بين تلك العناصر وعمليات بناء وتصميم وتنفيذ التدريس وفقا لخطوات متسلسلة ومتتابعة لتحقيق الأهداف المرغوبة

ويعرفه ايجن و جويس فيعرفا نموذج التدريس بأنه ”خطة أو نمط يمكن استخدامه لتشكيل عملية التدريس تخطيطا و تدريسا و تصميما بجانب توجيه التدريس داخل الموقف التعليمى“ 

 

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني