د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الكفاية في التربية

الكفايةو مفاهيمها )3(
الكفايات في مجال التربية
وجدنا في تصفحنا لبعض قواميس التربية ، تفاوتا بينها في إدراجها لمفهوم الكفاية ضمن موادها ، من حيث الأهمية و من حيث الحيز المخصص لها .
فحسب القاموس التربوي لفولكيي ‎P . Foulquié – 1971، فإن كلمة ‎Compétenceمشتقة من اللاتينية ‎Competensمن الفعل ‎Competerأي : الذهاب- aller- Petereو مع ‎Cum avecبمعنى الملاءمة مع و المرافقة . ” إن الكفاية هي القدرة ‎capacitéسواء القانونية أو المهنية المكتسبة ، لإنجاز بعض المهام و الوظائف و القيام ببعض الأعمال ” .
و في منجد التقويم و البحث التربوي ، يقدم ج . دولاندشير ‎G . de Landsheere، تعريف للكفاية ينطلق من المفهوم الذي يقدمه تشومسكي و الذي يعتبرها ” القدرة لدى الأفراد ، على إصدار و فهم جمل جديدة ” كما سنرى بشيء من التفصيل في العنوان القادم . إن الكفاية في الاستعمال التشومسكي تعني المعرفة الضمنية و الفطريةInneéالتي يمتلكها جميع الأفراد عن لغتهم ” إن النظام المستبطن )المتثمل( للقواعد المتحكمة في هذه اللغة ، يجعل الفرد قادرا على فهمها و على إنتاج عدد لا نهائي من الجمل ” .
و في قاموس اللغة الذي أشرف على إنجازه سنة 1979 ، كاستون ميالاري ‎G . Mialaret، فإن كلمة ‎Compétenceمشتقة من اللاتينية القانونية : ‎Competentiaو التي تعني العلاقة الصحيحة ‎Juste rapport. إن الكفاية هي حصيلة الإمكانية ‎Aptitudeأو الاستعداد . في حين أن القدرة ‎Capacitéأو المهارة ‎Habilitéتحيل على تأثير الوسط بصفة عامة و خاصة التأثيرات المدرسية من خلال إنجازات الفرد .
كما يعرف القاموس الموسوعي للتربية و التكوين ، الكفاية بأنها الخاصية الإيجابية للفرد و التي تشهد بقدرته على إنجاز بعض المهام . و يقرر بأن الكفايات شديدة التنوع فهناك الكفايات العامة ‎Compétence généralesأو الكفايات القابلة للتحويل ‎Transférablesو التي تسهل إنجاز مهام عديدة و متنوعة . و هناك الكفايات الخاصة أو النوعية ‎Compétences spécifiquesو التي لا توظف إلا في في مهام خاصة جدا و محددة . كما أن هناك كفايات تسهل التعلم و حل المشاكل الجديدة ، في حين تعمل كفايات أخرى على تسهيل العلاقات الاجتماعية و التفاهم بين الأشخاص . كما أن هناك بعض الكفايات تمس المعارف في حين تخص غيرها معرفة الأداء أو معرفة حسن السلوك و الكينونة .
هامش : أخذت هذه المعلومات من كتاب للباحث المغربي د . محمد الدريج ، عنوانه “الكفايات في التعليم ، من أجل تأسيس علمي للمنهاج المندمج ” و الكتاب يتطرق إلى مفهوم الكفايات في شتى المجالات و هو جدير بأن يحفظ في الخزانة الشخصية لكل مدرس مغربي و عربي .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني