د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الأنشطة اللاصفية3

ربط الأنشطة بالمنهج وذلك من خلال وضع الخطط لكل منهج دراسي يتضمن الاقتراحات والآراء حول بعض الأنشطة المساعدة في تدريس المناهج.

إيجاد رائد للنشاط في كل مدرسة وتدريبه التدريب المناسب.

السعي لتوفير الامكانات المادية الداعمة للأنشطة المختلفة. كالاستفادة من جزء من ايراد المقصف والاستفادة من مساهمة القطاع الخاص مقابل الدعاية.

تحديد عدد معين من الطلاب في كل فصل ( حسب الامكانات ) ليتمكن المعلمون من الاهتمام بهم واكتشاف مواهبهم وقدراتهم وتوجيههم التوجيه المناسب للنشاط الذي يرغبونه.

إيجاد حلول عاجلة للمدارس المستأجرة.

توثيق العلاقة بين المنزل والمدرسة وتوعية أولياء الأمور بأهمية الأنشطة وأنها مكملة للمنهج الدراسي والسماح لهم بالمشاركة في الأنشطة والفعاليات.

تنويع الأنشطة وعدم الإقتصار على نشاط معين حتى يمكن تحقيق رغبات وميول أغلب الطلاب.

تقليص أنصبة المعلمين قدر المستطاع لتمكينهم من المشاركة والإشراف على الأنشطة المدرسية.

إيجاد حوافز مناسبة للطلاب والمعلمين لتشجيعهم على المشاركة والمساهمة في الأنشطة المدرسية.

عرض تجارب وأفكار لتفعيل الأنشطة اللاصفية
في الوحدات التعليمية
هذه التجارب طبقت على مادة اللغة الإنجليزية ويمكن تطبيقها على جميع المواد الأخرى مع تغيير في الأهداف والاجراءات وحسب الامكانات المتاحة
تجربة معهد تجاري لتفعيل نشاط اللغة الإنجليزية
هذه التجربة حصلت في المعهد الثانوي التجاري بمحافظة الأحساء، وبحق يعتبر هذا المعهد أفضل معهد يطبق الأنشطة اللاصفية لمادة اللغة الإنجليزية على مستوى المعاهد الفنية في المملكة
.
تحديد المشكلة
:
مع بداية تطبيق المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني للمناهج التجارية المطورة برزت بعض المشكلات والصعوبات التعليمية التي واجهت الطلاب من ضمنها تكثيف منهج اللغة الإنجليزية في المعاهد التجارية والتي شكلت نسبة 32 % من أصل المواد. وكما هو معلوم فالطلاب يعانون من صعوبة هذه المادة نظراً لكثرة المقررات وادخل عليها مصطلحات ومفاهيم ومعلومات تجارية جديدة. ولأهمية اللغة الإنجليزية لطلاب المعاهد التجارية نظراً لتحكمها بمستقبله الوظيفي في القطاع الخاص الذي يشترط اجادة اللغة الإنجليزية تحدثاً وكتابة؛ لذا رأت إدارة المعهد وضع حلول لهذه المشكلة لخدمة الطلاب والمصلحة العامة.
الأهداف
:
بنظرة واقعية لأبعاد المشكلة فقد وضعت الإدارة نصب عينيها تحقيق الأهداف التالية:
تقريب هذه المادة إلى نفوس الطلاب من أجل تجاهل صعوبتها
.
القضاء على مشكلة الخوف والرهبة من المادة لدى الطلاب
.
مساعدة الطلاب على تخطي أي مشكلة أو عقبة قد تواجههم من المادة
.
محاولة تفادي المشكلات الناتجة من تكثيف المنهج كضعف المستوى أو الرسوب أو التسرب
.
غرس أهمية المادة في نفوس الطلاب والتقليل من صعوبتها
.
زيادة فاعلية هذه المادة من أجل الارتقاء بمستوى طلاب المعهد
.
الإجراء
:
لكون هذه المشكلة تدور حول اللغة الإنجليزية فقد عمدت الإدارة إلى عقد اجتماع مع معلمي المادة ومشرفها والوكيل التعليمي بالمعهد لتدارس الوضع ووضع الحلول المناسبة. وبعد تدارس المشكلة ومناقشة الأهداف وطرح بعض الاستراتيجيات المعينة، خلص الاجتماع إلى تحديد عدد من الاجراءات والحلول التي من شأنها المساهمة في حل المشكلة ..ومنها :
قيام معلمي اللغة الإنجليزية بتوضيح أهمية اللغة الإنجليزية للطلاب وحاجتهم لها بعد التخرج
.
إزالة شبح الخوف من هذه المادة عند الطلاب من خلال تبسيطها على لسان معلميها أثناء الحصص
.
إعداد برنامج إذاعي اسبوعي تقدم فيه برامج باللغة الإنجليزية من اعداد وتقديم الطلاب وبمساعدة من معلمي المادة
.
مشاركة مدير ووكيل المعهد وبعض المعلمين في هذا البرنامج الاذاعي عن طريق المقابلات والحديث عن أهمية المادة
.
تكوين ملف يومي خاص باللغة الإنجليزية يشارك باعدادة الطلاب يحوي جميع الكتابات والنشرات والمعلومات باللغة الإنجليزية والتي استفاد منها الطلاب في نفس اليوم
.
تكوين جماعة اللغة الإنجليزية والتي تهدف إلى خدمة هذه المادة والعناية بشؤونها من قبل أعضائها والمشرف عليها
.
العمل على ايجاد نادي للغة الإنجليزية
( ليكون مقراً للجماعة ) وإعدادة وتجهيزة بالوسائل والتقنيات المطلوبة، ليمارس فيه أفراد الجماعة ( أو الطلاب أثناء الحصص ) بعض الأنشطة والمهارات المفيدة.
تجهيز ورشة فنية للغة الإنجليزية
( يمكن أن تكون في النادي ) تعمل على إعداد الوسائل الخاصة بالمادة.
إشراك أعضاء اللجنة الطلابية بالمعهد حول تفعيل أهمية المادة للطلاب
.
تقديم الحوافز للمعلمين والطلاب المشاركين في الأنشطة لتشجيع الغير على المشاركة في الأنشطة والفعاليات
.
إعداد تقارير مع نهاية كل فصل دراسي لتقويم فاعلية الأنشطة في تحسين مستويات الطلاب من واقع نشاطاتهم ونتائجهم في الاختبارات
.
الأنشطة المطلوبة
:
هناك العديد من الأنشطة المصاحبة لهذه الاجراءات والتي تساعد على تفعيل الأهداف المطلوبة، ويمكن الاختيار حسب الامكانات المادية والبشرية المتوفرة، وتتمثل هذه الأنشطة في :
الاذاعة الصباحية
: يقوم طلاب كل فصل بإعداد برنامج متكامل باللغة الإنجليزية يذاع في أحد أيام الاسبوع للطلاب أثناء الطابور الصباحي ويكون كل اسبوع على فصل مختلف. وتهدف الاذاعة إلى تعويد الطلاب على البحث والالقاء بجرءة وطلاقة.
المسابقات الثقافية
: وتكون باللغة الإنجليزية وتحتوي على المعلومات التي تفيد الطلاب. وتخرج بشكل يبعث على التنافس بين الطلاب والفصول.
الصحف الحائطية والنشرات والمقالات اليومية
: وتكون موجهة للطلاب باللغة الإنجليزية.
المسرح
: وتكون عبارة عن مشاهد تمثيلية موجهة للطلاب باللغة الإنجليزية تعرض في الحفل الختامي لأنشطة المعهد.
البحوث الدورية
: وتكون باللغة الإنجليزية لمواضيع مهمة وهادفة للطلاب.
معمل اللغة الإنجليزية
: تفعيل دور المعمل والاستفادة منه الاستفادة المثلى خصوصاً في تنمية مهارة المحادثة لدى الطلاب.
نادي اللغة الإنجليزية
: الشرط الأساس في النادي هو التحدث باللغة الإنجليزية بشكل دائم داخل النادي ومن يخالف ذلك يحرم من دخول النادي في ذلك اليوم، والهدف هو تعويد الطلاب على التحدث بطلاقة وجرءة باللغة الإنجليزية. ويحوي النادي على العديد من مصادر التعلم المرئية والمسموعة وكذلك مكتبة متخصصة وبعض الألعاب المحببة للطلاب. وقد جهز بالتجهيزات المطلوبة كالحاسب الآلي وجهاز العرض وجهازي التلفاز والفيديو.
وقد قام المعهد خلال منذ تفعيل هذه الأنشطة بعمل دراسة شاملة على مستويات ونتائج الطلاب وعمل استبانات للطلاب لمعرفة مدى استفادتهم من هذه الأنشطة ومدى تأثيرها على مستوياتهم
. وقد كانت النتائج جيدة ومشجعة وقد أدت إلى تحقيق نسبة كبيرة من أهداف هذه الأنشطة.
الفصل المثالي
( النموذجي ) للغة الإنجليزية
عملت هذه التجربة في المعهد الثانوي للمراقبين الفنيين بالطائف بواسطة أحد معلمي المعهد
.
ان تجربة الفصل المثالي للغة الإنجليزية تهدف إلى ايجاد بيئة مثالية لتعليم اللغة الإنجليزية خارج الفصل المدرسي. وذلك من خلال تطبيق الأساليب الحديثة لتدريس اللغة الإنجليزية من خلال التنويع في مصادر التعلم، استخدام طريقة المجموعات في التعلم. ويشتمل الفصل المثالي على عناصر التشويق والتطوير والعرض الجيد للمادة بوسائل تعليمية مختلفة يحتاج اليها الطالب بدلاً من اسلوب التلقين التقليدي السائد.
يمكن تجهيز الفصل المثالي بشكل ذاتي من المعهد وبطريقة لا تثقل مالياً على المعهد. ويمكن استخدام تجهيزات ووسائل تعليمية بسيطة يمكن توفيرها من المعهد أو من المعلمين والطلاب كإعارة مسترجعة.
ومن هذه التجهيزات : الحاسب الالي، التلفاز والفيديو، جهاز تسجيل، جهاز العرض فوق الرأسOHP، الفانوس السحري، مكتبة للكتب والأشرطة، مكتب للمعلم، طاولات كبيرة للطلاب لعمل المجموعات، لوحة إعلانات.
مركز اللغة الإنجليزية
( مصادر تعلم ، نشاط، نادي، فصل مثالي ) 4 X 1
عملت هذه التجربة في المعهد الثانوي التجاري بجدة بواسطة مشرف اللغة الإنجليزية في منطقة جدة الأستاذ
/ سامر فطاني وبمساعدة من معلمي المادة وإدارة المعهد. والهدف الأساس من هذا المركز هو تكوين أسرة أو مجموعة واحدة متعاونة تعطي أفرادها مزيداً من الأهمية وتجعلهم يتحملون جزءاً من المسئولية، وتعزز العمل الجماعي بروح الفريق الواحد.
مركز اللغة الإنجليزية هو عبارة عن مكان يمكن استخدامه كغرفة مصادر التعلم للمعلمين والطلاب، وكغرفة للنشاط المصاحب للمادة، وكفصل نموذجي، وأيظاً كنادي للغة الإنجليزية ( 4 X 1 ). ويمكن عمل ذلك في المعاهد والمدارس التي لا تتوفر فيها أماكن كثيرة لعمل كل نشاط على حدة. ويمكن عمله بجهود ذاتية من المعلمين والطلاب بمساعدة من المعهد، ولا يحتاج لميزانية كبيرة.
الحاجة لإنشاء المركز
:
-
ضعف التواصل بين المعلمين أو انعدامه.
-
إنعدام العمل الجماعي وصعوبة التنسيق مع الغير.
-
وجود طاقات بين المعلمين والطلاب لم تستغل .
-
قلة أو إنعدام الأنشطة الطلابية.
-
ضعف روح المبادرة عند الأفراد نظراً للشعور بالوحدة أو عدم اهتمام الآخرين.
-
توحيد الجهود والاستفادة المتبادلة.
أهداف المركز
:
-
مساعدة المعلمين والطلاب على تكوين أسرة أو مجموعة واحدة متعاونة.
-
الحصول على المزيد من الأفكار التطويرية والابداعية من خلال العمل الجماعي.
-
إشعار المعلمين بشيء من المسئولية تجاه عملهم.
-
تخفيف الكثير من الأعباء على الإدارة بشأن التنسيق بين معلمي اللغة الإنجليزية وتنسيق الجداول.
-
دراسة المشاكل والعقبات بشكل جماعي ووضع الحلول المناسبة لها.
-
تفعيل النشاط الطلابي الخاص بالمادة.
-
توحيد الجهود والاستفادة من الطاقات المختلفة.
يمكن تجهيز مركز اللغة الانجليزية بشكل ذاتي من المعهد. ويمكن استخدام تجهيزات ووسائل تعليمية بسيطة.
ومن هذه التجهيزات : الحاسب الالي، التلفاز والفيديو، جهاز تسجيل، جهاز العرض فوق الرأسOHP، الفانوس السحري، مكتبة للكتب والأشرطة والمراجع، طاولات كبيرة للطلاب لعمل المجموعات، لوحات إعلانات. وتم تزويد المركز بالمراجع اللازمة ( 150 مرجع ) وعدد من المجلات المتخصصة ( أكثر من 60 مجلة ) والكثير من المقالات المتخصصة ( 300 مقال ) من شبكة الإنترنت وعدد من الجرائد باللغة الانجليزية.
بعض الأفكار والتجارب لدعم الأنشطة
:
الاستفادة من العدد والادوات والتجهيزات التي لا يستفاد منها من مستودع المدرسة
.
دعم المعلمين والطلاب
( الأعضاء ) للأنشطة بالكتب والمجلات المتخصصة والادوات والتجهيزات المطلوبة ( بنظام الاعارة المسترجعة ).
الاستفادة من دعم القطاع الخاص
( شركات، مؤسسات، مكتبات، محلات حاسب آلي ... الخ ) إما مالياً أو بالتجهيزات والتي قد تكون غير محتاجة لها ( استوكات في المستودع ) وذلك مقابل الدعاية:

تسمية النادي أو المركز أو النشاط باسم المؤسسة.

الدعاية المصاحبة للنشرات والمسابقات الثقافية واللوحات والاعلانات الخاصة بالنشاط.
الاستفادة من المدارس المجاورة لاستعارة التجهيزات المطلوبة والاستفادة من تجاربها في تفعيل الأنشطة
.
خاتمة
فهذه محاولة متواضعة لطرح واقع الأنشطة اللاصفية في الوحدات التعليمية من وجهة نظر المدراء المشاركين في الدورة والتي بدورها مأخوذة من الواقع
.
نسأل الله أن ينفع بها وأن تكون سبباً بإذن الله لتفعيل دور الأنشطة اللاصفية في الوحدات التعليمية وأن ينفع بهذه الأنشطة أبنائنا الطلاب إنه جواد كريم
.
والله الموفق وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله ،،،

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني