د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الطفل الموهوب وذوي الإحتياجات

هل الطفل الموهوب من ذوي الإحتياجات الخاصة؟

الكاتب : د.نهلة نور الدين

القراء : 936

سؤال تردد كثيراً فى الأونة الأخيرة لأنه إجابته فى واقع الأمر تنطوى على الكثير من الحقائق الهامة التى لم يلتفت إليها كثير من الأسر فضاعت المواهب وحل محلها كثير من الإضطرابات النفسية والسلوكية لذا لابد أن نلقى الضوء على هذه الفئة التى لابد أن تجد بيئة أسرية خصبة وينابيع متدفقة من الرعاية من الأسرة والمجتمع حتى تترعرع وتثمر لتنفع نفسها بل والمجتمع بأكمله.لكن مالذى دفعنى للبحث والكتابة فى هذا الموضوع؟حقيقة الأمر أن السبب وراء ذلك يتلخص فى تلك الكلمات التى سمعتها من كثير من أولياء الأمور حينما يطرقون أبواب قسم الأطفال طلباً للمساعدة مثل:طفلى غريب الأطوار،طفلى مختلف عن الأخرين،طفلى عصبى المزاج،طفلى لايندمج مع أقرانه أو يندمج مع من هم أكبر منه سناً،مستواه الدراسى يتأرجح بين الحين والحين،طلبت المساعدة.....ذهبت به إلى فلان وفلان شخص على أنه اضطراب سلوك،شخص على أنه فرط حركة وتشتت انتباه شخص على أنه صعوبات تعلم......لا أدرى ماذا أفعل.هل فكرت يوماً أن طفلك مختلف لأنه مبدع أوموهوب؟!وإذا كان الأمر كذلك هل طفلك من ذوى الإحتياجات الخاصة إذن؟ دعنا نجيب على هذه التساؤلات من خلال السطور التالية ولنبدأها بسؤال من هم ذوى الإحتياجات الخاصة؟ إن هذا التعبير أصبحنا نستعمله كبديل للفظ البغيض طفل معاق والذى يشير إلى العجز ويرتبط بالوصم والإضطراب فى الصفات الخلقية والشذوذ فى السلوك.ولكن ذوى الإحتياجات الخاصة تشير إلى اختلاف عن المتوسط أوالعادى وذلك فى القدرة العقلية أو الجسمية أو الحسية أو اللغوية أو القدرة على التعلم أو كل هذه الأشياء مجتمعة.وعلى ذلك فذوى الإحتياجات الخاصة يحتاج إلى رعاية خاصة وأساليب ومناهج فى التربية تختلف عن تلك التى نطبقها مع الطفل العادى.ومن هو الطفل الموهوب؟ حقيقة أن هناك تعريفات متعددة للطفل الموهوب ومنها مانص على أن الطفل الموهوب هو صاحب التحصيل المرتفع ومن يمتلك بعض أو كل هذه القدرات (القدرة العقلية العامة-القدرات الإبداعية والإنتاجية-قدرة أكاديمية تحصيلية-قدرات قيادية-قدرة نفس حركية) وتعريف رينزولى وهو يعرف الموهوب بأنه محصلة ثلاث مجموعات من السمات الإنسانية وهي:
• القدرات العامة مستوى عالى من التفكير التجريدى-التفكير المنطقى اللفظى والرياضى-العلاقات المكانية-الذاكرة طويلة الأمد-الفصاحة أو الطلاقة اللفظية-التكيف فى المواقف أو البيئات الجديدة).
• مستوى عال من الرغبة والحماس والتفاني في أداء الواجب مع القدرة على مواجهة الصعاب وحل المشكلات ولا يرضون بالقليل بل يطمحون إلى الامتياز وجودة وإتقان العمل.
• الإبداع ويقصد به(الطلاقة-الأصالة-العناية بالتفاصيل-المرونة-غريزة حب الإستطلاع).

وبشكلٍ عام فإن الطفل الموهوب هو طفل عالى الذكاء ولقد توسع البعض فى المعنى الإصطلاحى للموهبة بحيث يقصد بها النبوغ فى المجالات الأكاديمية بجانب التفوق الغير أكاديمى أى فى مجالات أخر ىكالشعر والأدب والفن والرياضة.......الخ

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني