د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الموهوبون ذوو الصعوبات2

ثانياً، احتياجات لتنمية مهارات تعويضية، ومنها:
1. أنْ يتدرَّب الأطفال على استخدام الحاسب الآلي، الآلات الحاسبة، وغيرهما مما يُساعد على أداء بعض العمليات التي تحتاج إلى درجةٍ معينة منَ المهارة والتركيز.
2. أنْ يتدرَّب الأطفال على المهارات التنظيمية كاستخدام الجداول الزمنية، واستراتيجيات إدارة الوقت، والإشارات البصرية.
3.   أنْ يتدرَّب الأطفال على أساليب حلِّ المشكلات وتعديل السلوك.
4.   أنْ يتدرَّب الأطفال على علاج جوانب الضعف الموجودة لديه.
 
ثالثاً، احتياجات عاطفية، ومنها:
1.   التخفف منَ الضغوط الأكاديمية، وتقليل الإحباط ونقص الدافعية.
2.   الاستفادة منْ جوانب القوة التي يُحقق الأطفال فيها تفوقاً؛ للتخفف منْ جوانب الضعف.
3.   الاستفادة منَ المواقف الجماعية للتغلب على جوانب الضعف.
4.   الاندماج مع أقرانهم الموهوبين وذوي التحصيل العالي.
5. استضافة أشخاص كِبار موهوبين ذوي صعوبات التعلم إلى الصف؛ للاستفادة منْ خبراتهم ليكونوا نموذجاً وقدوة.
6.   الحاجة إلى تنمية الثقة  بالنفس وتقدير الذات.
7.   تنمية الاتجاهات الإيجابية التي تسمح بالإنجاز وتشجيعه.
 
ختاماً، نحبُّ أنْ نوجز ما أردنا توصيه للقارئ الكريم منْ رسائل وردت في دراسة قيِّمة لحسن عبدالمعطي وعبدالحميد أبو قلة (2006)، وهي:
1. الأطفال الموهوبون ذوو صعوبات التعلم فئة مجهول منْ ذوي الاحتياجات الخاصة يصعُب التعرُّف عليها، وهُم بحاجةٍ إلى الكشف عنهم والاهتمام بهم ورعايتهم؛ للاستفادة منْ إمكاناتهم وأوجه القوة فيهم، وعلاج جوانب الضعف والقصور والصعوبة في التعلم لديهم.
2. الاهتمام بإعداد معلم التربية الخاصة منْ ذوي الاحتياجات الخاصة منْ ناحية، والذي يتمكن منْ تعليم ذوي الثنائية غير العادية، ويستطيع التعامل معهم ورعايتهم وفقاً لإمكاناتهم وأوجه قصورهم.
3. الاهتمام بقضية تفريد التعليم وبرامج التعليم الفردي؛ لإمكانية تعليم كلّ طفل وفقاً لما لديه منْ مواهب وقدرات خاصة، وما لديه منْ صعوبة تعلم معينة، وتكييف المناهج والقدرات؛ بما يرقى بقدراته ويُعالج صعوباته.
4. الاهتمام بقضية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمدارس العادية، مع وضع الاعتبارات الخاصة المرتبطة بذلك كقضية أساسية في التعليم، خاصة وأنَّ الموهوبين ذوي صعوبات التعلم غالباً ما يتعلمون بالمدارس العادية.
ــــــــــــــــ
المراجع:
فتحي مصطفى الزيات (2002). المتفوقون عقلياً ذوو صعوبات التعلم. القاهرة: دار النشر للجامعات.
عبدالمعطي القريطي (2005). الموهوبون والمتفوقون: خصائصهم واكتشافهم ورعايتهم. القاهرة: دار الفكر العربي.
ليندا سلفرمان كريقر (2004). إرشاد الموهوبين والمتفوقين. (ترجمة سعيد حُسني العزة). عمَّان: دار الثقافة للنشر والتوزيع.
حسن عبدالمعطي وعبدالحميد أبو قلة (2006). الطلاب الموهوبون ذوو صعوبات التعلم. المؤتمر العلمي الإقليمي للموهبة بجدة، 26-30/8/2006م.
عِماد الغزو (2002). صعوبات التعلم لدى الطلبة الموهوبين والمتفوقين: المدخل إلى التميز والإبداع. كلية التربية جامعة أسيوط 14-15/12/2002م.
Conover, L. (1996). Gifted and Learning Disabled? It is Possible! Virginia Association for the Education of the Gifted, Newsletter, V17, 3.
Brody, L. E. & Mills, C. J. (1997). Gifted children with disabilities: A review of the issue. Journal of Learning Disabilities, V30, n3. pp282-286.
Landrum, T. (1994). Gifted and Learning Disabled students: Practical for teachers. In John Hopkins University, the Gifted Learning Disabled students. Baltimore, CTY Publication & Resources.
Suter, D. & Wolf, J. (1994). Issues in the Identification and Programming of the Gifted/Learning Disabled Child. In John Hopkins University, the Gifted Learning Disabled students. Baltimore, CTY Publication & Resources.
Maker, J. C. & Udall, A. J. (2002). Giftedness and Learning Disabilities. www.Idonline.org.
Mc Coach, D. B., Kehle, T. J., Bray, M. A. & Siegle, D. (2001). Best Practices in the Identification of gifted students with learning disabilities. Psychology in the schools, V38, n5, pp403-411.
Maker, C. J. & Jo-Udall, A. (2002). Giftedness and Learning Disabilities (ERIC Diges. 427), National Institute of Education, document no. NIE 400840010.
 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني