د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الاستخدام الخاطئ

سلامة أطفالنا ... و الاستخدام الخاطئ للكمبيوتر والإنترنت

د / أحمد فؤاد عبد الحميد بكرى
 
هناك مخاوف كثيرة يواجهها كثير من الآباء والأمهات ، وتنبع هذه المخاوف من استخدام الأطفال للمستحدثات التكنولوجية كالكمبيوتر والإنترنت بطريقة غير سليمة وبلا متابعة من الآباء ، ونحن هنا لا نناقش قضية هل يستخدم الأطفال الكمبيوتر والإنترنت أم لا ؛ لأن هذه قضية محسومة ؛ فمن يريد أن يتخلى عن التعامل مع هذه المستحدثات ينتقل - بمحض إرادته - إلى العصور الوسطى ، ولكن لا يمكن أن نقول أننا نترك الأطفال بلا رقيب ولا موجه للتعامل مع هذه الأدوات التى بات لا غنى عنها فى العصر الحالى ، ويمكن أن نبدأ ببعض الأرقام التى أوضحتها دراسة أجريت بجامعة شمال كارولينا عن استخدام الأطفال لشبكة الإنترنت فى عام 2002 فوجدت أن أكثر من 20 مليون طفل تتراوح أعمارهم ما بين عامين و12 عاماً يستخدمون شبكة الإنترنت ، 63 % من الأطفال الذين أجريت عليهم الدراسة وتتراوح أعمارهم ما بين 9 و 17 عاما يفضلون تصفح شبكة المعلومات عن مشاهده التليفزيون . وأن مستخدمى شبكة الإنترنت من الأطفال يقضون حوالى 10.5 ساعة فى الأسبوع ، وعدد الأطفال الذين يستخدمون شبكة الإنترنت من المنازل فى تزايد مستمر .
 
ومن خلال الأرقام السابقة نجد أن الأطفال فى كل مكان فى العالم يتجهون - لا محالة - إلى التعامل مع شبكة المعلومات \" الإنترنت \" ، وهذا ما يجب علينا أن نشجعهم عليه
، ونحفزهم على استخدامه .... ولكن بشروط موضوعية ؛ حتى لا يتم استخدام هذه الوسائل فى أشياء قد يكون الضرر منها أكثر من نفعها !
أريد أن أشير إلى الجهود الكبيرة التى تبذلها مجتمعاتنا فى توفير أجهزة الكمبيوتر ، وتوفير الاتصال بالإنترنت ، وانتشار مقاهى الإنترنت بصورة كبيرة فى العامين الأخيرين ، وهذا ما ساعد على تضاعف أعداد مستخدمى الكمبيوتر والإنترنت فى الأعوام القليلة الماضية ، مما يدعونا إلى أن نوضح للقارئ بعض الأشياء التى يجب أن نهتم بها ونعالجها ؛ حتى يكتسب أطفالنا النافع من المعلومات ، ويبتعدوا عن الغث والرخيص .
 
كيف تحمى طفلك :
1- جهاز الكمبيوتر جهاز متعدد الاستخدامات ، فلابد ألا نترك الأطفال فترات طويلة أما الألعاب دون توجيههم إلى شى مفيد .
2- عدم جلوس الأطفال أمام الكمبيوتر لفترات طويلة ، وإذا كان من الضرورى فيجب أن يكون هناك استراحة من آن لأخر .
3- المحافظة على سرية بعض البيانات من عبث الأطفال ؛ وذلك بوضع كلمة سر لهذه الملفات .
4- متابعة البرامج التى يستخدمها الأطفال ويحاولون تشغيلها على جهاز الكمبيوتر دون أن نُشْعِر الأطفال بأننا نراقبهم طول الوقت .
5- عند تعامل طفلك مع شبكة الإنترنت لابد من زيادة حماية الجهاز ؛ بأن يتم تنقية المواقع (Web Filtering ) التى يتعامل معها الأطفال \" والمقصود بتنقية المواقع : هو تحديد معايير للمواقع التى نسمح لها أن تعرض محتوياتها على أطفالنا ، وبالطبع تختلف هذه المعايير حسب أعمار الأطفال \" . وبوجه عام يوجد سبع نوعيات من المواقع يجب حماية الأسرة من مشاهدة محتوياتها وهى : المواقع الإباحية ، ومواقع العنف ، ومواقع المقامـرة ، ومواقع المخدرات والمسكرات ، ومواقع الأسلحة ، مواقع الكراهية والتفرقة العنصرية ، المواقع التى تعرض بعض القضايا التى تهم الكبار فقط .
6- تعويد الأطفال على عدم إعطاء أى معلومات عن شخصيتهم وعنوان سكنهم وممتلكاتهم لأى شخص عبر محادثات الإنترنت .
7- لا نستطيع أن نقول أن الدردشة \" Chatting \" عبر الإنترنت خطيرة ، ولكن لابد أن يمارسها الأطفال تحت متابعة الأسرة .
8- الجلوس ساعات طويلة أما الكمبيوتر والإنترنت وباستمرار قد يسبب مرض الصرع للأطفال الصغار ؛ لذلك لا يجب أن يجلس الأطفال فترات طويلة أمامهما .
9- لابد أن يدرك الآباء أن بعض البرامج المثبتة على الحاسب مثل برامج الدردشة \"Chatting \" تكون الخصائص الافتراضية بها السماح للمستخدمين الخارجيين بتنفيذ بعض الأوامر والبرامج على حاسباتنا وهو ما يعتبر ثغرة أمنية خطيرة على الحاسب ؛ لذلك لابد من تغيير هذه الخصائص الافتراضية .
10- لابد من وجود برنامج مانع للفيروسات ويتم تحديثه باستمرار ، وكذلك برنامج مانع التجسس والقرصنة ، والتى سوف نوضحها بعد لحظات ...
11- الانتباه لرسائل البريد الإلكترونى E-mail ، وعدم فتح الملفات المرفقة إلا عندما نتأكد من شخصية المرسل ؛ لأن معظم الفيروسات الخطيرة ترسل مع الملفات المرفقة بالرسائل .
 
وسوف نتعرض لبعض النقاط التى نحمى من خلالها أطفالنا ، ونساعدهم على التعامل الآمن مع الكمبيوتر والإنترنت بعرض بسيط :
تأمين الحاسب الشخصى :
لماذا يجب الاهتمام بتأمين الحاسب ؟
الحاسب الشخصى أصبح جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية ؛ فنحن نستخدم الكمبيوتر فى كتابة أشياء قد تكون مهمة وخطيرة مثل الأبحاث العلمية والامتحانات ... ، ويتم حفظ تقارير ومستندات قد تكون فى غاية السرية والأهمية ، وبعض من هذه الأشياء تمثل خطراً كبيراً إذا وقعت فى يد أى شخص آخر ، وهذا ما يتم من خلال عمليات القرصنة وهى ببساطة \" قيام شخص بالدخول على الحاسب الشخصى لشخص آخر أو لجهة ما بطريقة غير مشروعة وغير قانونية ؛ بهدف الحصول على معلومات سرية ، أو لها صفة الخصوصية والتى لا يسمح بتداولها لمستخدمى شبكة الإنترنت العاديين \" . وقد يهدف القراصنة إلى إلحاق الضرر بتلك الحاسبات التى يهاجمونها ، أو تدمير بعض الملفات أو إلغائها ، وبعض عمليات القرصنة تستهدف نظم التشغيل فتعرض الحاسب لمخاطر تدمير المعلومات المُخزَّنة على الجهاز بلا رجعة .
وينقسم هؤلاء القراصنة إلى نوعين :
1 - الهاكرز Hackers
وهو مصطلح يطلق على بعض مصممى البرامج المهرة ، الذين يبدعون فى التخطيط ؛ لاختراق وسائل تأمين الحاسبات ؛ للوصول للمعلومات المخزَّنة بها .
2 - الكراكرز Crackers
وهم القراصنة الذين يهوون التغلب على كلمات السر والالتفاف حولها ، أو اختراق وسائل الدفاع الأخرى ، ويهدف هذا النوع إلى الحصول على فائدة مالية مباشرة ، وذلك عن طريق حصولهم على معلومات سرية يستطيعون استخدامها .
 
وأود أن أضيف نوعاً آخر وهم محبو استخدام المعلومات الشخصية والعبث بها ، فهذا النوع من القراصنة يحاولون الوصول إلى أشخاص عبر غرف الدردشة ، وعن طريق الحوار المتناغم يحاولون الوصول إلى معلومات شخصية عن الشخص المتصل معهم ، قد يتم استخدام هذه المعلومات بطرق غير شرعية تلحق الضرر بأصحابها .... لذلك ننبه وننبه على ضرورة أن نعلم أطفالنا عند الحديث مع شخص ما عبر الإنترنت ألا يعطوا أية معلومات شخصية عنهم أو عن أسرهم ؛ لأن ذلك قد يسبب للأسرة أضراراً ليس لها حصر ، ونحن لا نعرف هوية الأشخاص الذين نتحدث معهم ؛ \" لذلك فعلى الكبار والأطفال الذين يفضلون استخدام الدردشة تقديم اسم مستعار وألاَّ يبوحوا بأية معلومات شخصية ، وأن يكونوا حذرين \" .
 
كيف نحمى حاسباتنا ؟ وكيف نكشف ما إذا كان هناك ثغرات أمنية لاختراق القراصنة ؟ :
هناك العديد من البرامج لمنع دخول القراصنة على الجهاز ، سوف نعرض أمثلة لها دون الدخول فى تفاصيل هذه البرامج : مثل برنامج Zone Alarm Pro وهذا البرنامج هو حائط نارى ضد الأشرار ، ويمكن الحصول عليه مجاناً من الموقع التالى : http://www.zonelabs.com ، وبرنامج لمنتهكى الخصوصية PGP ، وهذا البرنامج يمكن الحصول عليه مجاناً أيضاً من الموقع التالى : http://www.pgp.com/display.php?pageID=83 ، ويمكن أن تستخدم برنامجاً آخر وهو Spy Bloker وهذا البرنامج يتناسب مع جميع نظم التشغيل ، وهو سهل الاستخدام ، ويمكن الحصول على نسخة كاملة مجانية من خلال : http://www.spyblocker-software.com/spyblocker/sb.htm ، ويوجد برنامج يقاوم العديد من الفيروسات التى تأتى مع البريد الإلكترونى وبرامج الدردشة مثل برنامج V Catch ، ويمكن الحصول عليه من : http://www.vcatch.com/download.html .
 
ونعرض الآن لخطوات الكشف المجانى عبر الإنترنت على جهازك :
1- أدخل على موقع سيمانتك وهو http://www.symantec.com .
2- ستجد بالصفحة الأولى للموقع باب يسمى Symantec Security Check for Home Users قم بالضغط على هذه الخدمة .
3- ستجد فى هذه الصفحة خدمة التأمين لمستخدمى الحاسب من المنازل ، فقم بالضغط عليها .
4- الصفحة التى ستظهر لنا بها العديد من الوظائف ... سنختار وظيفة Scan for security Risks ، وهذه الوظيفة هى التى ستحدد هل الحاسب معرض لخطر القرصنة أم لا ؟ ، وسوف تختبر حاسبك (هل يسمح للأشخاص العاديين بالدخول على الحاسب والتعامل مع ملفاته دون الحاجة إلى تعريف للمستخدم أو كلمة السر ؟ - هل يمكن للقراصنة الدخول على بيانات حاسبك والتعامل معها ؟ - يختبر الموقع وجود برامج للتجسس من نوع حصان طروادة على حاسبك وهى البرامج التى ترسل معلومات من حاسبك إلى قراصنة الشبكة - يختبر الموقع وجود برنامج لمقاومة الفيروسات على حاسبك - هل برنامج الفيروسات به قائمة حديثة للفيروسات ؟ - هل برنامج تصفح الإنترنت يسمح لموقع ما بالحصول على معلومات من جهازك ؟ ) .
5- سيبدأ الموقع فى التعامل مع جهازك - إلا إذا كان محمياً عن طريق برنامج حائط نارى Firewall فإن الموقع لن يكمل الإجراءات - وبعد أن تنتهى عملية الفحص ستظهر لك شاشة تبين نتائج عملية الفحص ، وإذا ظهرت علامةsafe فهذا يدعو للاطمئنان ، وإذا ظهرت علامة At Risk فهذا يعنى وجود ثغرات فى جهازك ، فقم بالضغط على زر Show Detail فسيظهر لك شرح وافٍ عن الثغرة الأمنية وكيفية علاجها .
وبذلك نطمئن على أن جهاز الكمبيوتر قد تم تأمينه ضد قراصنة المعلومات .
 
كيف نقوم بحجب المواقع الغير مرغوبة للأطفال ؟
عن طريق برنامج النوافذ Windows بكافة إصداراته يوجد ضمن مجموعة اختيارات الإنترنت طريقة تجعلنا نختار نمط الحماية ؛ وذلك لمحاولة تحجيم بعض المواقع عن الأطفال .... ويمكن أن يتم ذلك كالآتى :- من قائمة البداية اختر التعامل مع settings ومن ثم اختر لوحة التحكم control panel ثم ابحث عن أيقونة Internet options واضغط عليها مرتين ، ستجد مجموعة من الوظائف ، اختر وظيفة التأمينScurity ومنها اختر Trusted sites وفيها يتم تحديد نوع الحماية ، وإذا لم تمتلك القدرة على عمل هذه الخطوات فعليك استشارة متخصص .
* وهناك طريقة أخرى يقوم بها برنامج WE- Blocker ، وهذا البرنامج لتنقية مواقع الإنترنت أثناء تصفح الشبكة ، ويمكن الحصول عليه مجاناً من شبكة الإنترنت على العنوان التالى : http://www.we-blocker.com .
وبعد أن حددنا نوع الحماية ، ننصح الآباء أن يكون تصفح الأطفال لشبكة الإنترنت تحت رعاية الأسرة ، ولابد من أن نرشد أطفالنا إلى أهم المواقع ، ونحاول إبعادهم عن مواقع الألعاب عبر الشبكة ؛ لأنها تستهلك وقتاً كبيراً ، وقد تصيب الأطفال بإدمان للّعبة ؛ حتى إنهم إذا حرموا من ممارستها فى المنزل مارسوها فى مقاهى الإنترنت فى خارج المنازل ، ويتسبب ذلك فى كثير من المشاكل .
 
كل ذلك لا يغنى عن متابعة الآباء ومحاولة تثقيفهم لأبنائهم الثقافة السليمة ، التى تحمى الأبناء من الوقوع فى الأخطاء ، مما قد يكلفنا الكثير ، ولا ننسى أن كثيراً من الآباء ليس لديهم القدر الكافى من المعرفة التكنولوجية ، وكيفية التعامل مع الحاسبات والإنترنت .... ولكن لايوجد سبيل للتقاعس ، فلابد من أن يتعلم الآباء بجد ؛ حتى يكتسبوا القدر الكافى الذى يسمح لهم بمتابعة أبنائهم ، فلا عيب أن يتعلم الأب من ابنه أو ابنته ، ولا الأم من ابنتها وابنها ، ولكن العيب كل العيب أن يظل الآباء بلا وعى ولا معرفة بكل جديد ، وفى الوقت نفسه نجد الأبناء يتمرسون فى تعلم أشياء جديدة كل يوم قد يكون منها ما هو سليم وما هو غير ذلك .
لهذا لابد أن يكون الآباء على وعى كامل بكل جديد ؛ حتى يوجهوا أولادهم إلى الطريق السليم للاستفادة من هذا التطور ، ومحاولة توجيههم ؛ لكى يحققوا لنا الرخاء والتنمية \" وقد مر صديق بتجربة مع ابنه التلميذ بالصف الأول الإعدادى حيث أخذ يتردد على مقاهى الإنترنت بكثرة ، لدرجة أنه أهمل دروسه ، وهذا الصديق خبرته محدودة فى هذا المجال ؛ لا يعرف ماذا يفعل ابنه ؟ ، والابن يوهم آباه أنه يقيم صداقات ، ويحاول التسلية ، وجاء هذا الصديق يستشيرنى .. وذهبنا معاً إلى مقهى الإنترنت الذى يتردد عليه ابنه ، فوجدناه ينفق الكثير من الوقت والمال ويترك دروسه ومذاكرته لكى يمارس إحدى الألعاب التى يتم لعبها من خلال شبكة الإنترنت ، ومع أشخاص كثيرين فى مناطق متفرقة ، وهذه اللعبة يقضى الأطفال ساعات وساعات فى لعبها \" ، وهكذا توقفت ثقافة الأطفال عند اللعب فقط أو التسلية بالدردشة ، ونسينا أن كل هذه التكنولوجيا لم يستطع معظم أطفالنا توظيفها التوظيف السليم ؛ وذلك لأننا - نحن الآباء - نفتقد المعرفة بكل جديد ، وكيفية الاستفادة منها .
ومن كل ما سبق يجب علينا أن نتعلم قبل أن نعلم الأطفال ، ونحاول أن نوجه قدرات الأطفال للمجالات الكبيرة للكمبيوتر والإنترنت ؛ وذلك حتى ندخل عصر صناعة المعرفة بدلاً من أن نظل مستهلكين لها .
إذا كان لديكم أي استفسار في هذا المجال يسعد الكاتب أن يتلقى استفساراتكم
 
د / أحمد فؤاد عبد الحميد بكرى
باحث دكتوراه فى الطفولة المبكرة بكلية التربية - جامعة طنطا - مصـر
 [email protected]
[email protected]