د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التفكير الابداعي

التفكير الابداعي 
زينب حبش
 
المحتوى
1-  المقدمة
2-  لماذا التفكير الإبداعي؟
3-  ماذا نعني بالتفكير الإبداعي؟
4-  ماذا نعني بالإبداع؟
5-  ما أشكال الإبداع وما أنواعه؟
6-  هل هناك علاقة بين التفكير الإبداعي والذكاء؟
7-  هل يقتصر الذكاء ( التفكير) على شعب دون آخر أو فرد دون آخر؟
8-  هل يمكن تعليم التفكير الإبداعي؟
9-  ما أهمية تعليم مهارات التفكير.
10- هل للوراثة والبيئة تأثير على الإبداع؟
11- هل هناك علاقة بين الإبداع والقيادة؟
12-  هل يقتصر الإبداع على الفرد دون الجماعة؟
13-  هل للسن تأثير على الإبداع؟
14-  هل هناك علاقة بين التفكير الإبداعي والأخلاق؟
15-  هل للتربية أثر على الإبداع؟
16-  ما هي معوقات التفكير الإبداعي؟
17-  ما هي مواصفات الشخصية المبدعة؟
18-  الخلاصة
19-  التوصيات
20-  المراجع بالعربية والإنجليزية؟
 
المقدمة
 
        ميّز الله الإنسان على سائر المخلوقات بالعقل. والعقل هو مركز التفكير. وأياً كانت اللغة أو الوسيلة التي يستعملها الفرد، فهي تنتقل إلى العقل ليحلّلها ويفسّرها.
        ولقد ساوى الله بين جميع البشر أن زوّدهم بهذا الجهاز المدهش، ودعاهم إلى توظيفه في حياتهم، باعتباره أداة للتعلّم تلازمهم طيلة حياتهم. كما شجّع على التعلّم في كثير من الآيات.
                " قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"  ( آية 9، سورة الروم)
        ونبه إلى القدرات الكبيرة للعقل، الذي لا حدود للمعرفة لديه:
                "... وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً" ( آية 85، سورة الإسراء)
        وفي هذه الآية الكريمة إشارة واضحة إلى أنّ الإنسان لم يستعمل سوى جزءاً قليلاً من قدراته العقلية، وأن المجال أمامه واسع لتعلّم المزيد.
 
كما أنها دعوة عامة لمواصلة البحث والتعلّم، لا لفئة بعينها، وإنما لجميع البشر في كلّ زمان ومكان.
والعلم لا يتم إلا بالتعلّم . والتعلّم يعني التفكير. والتفكير يقود إلى الإبداع.
 
"... وفي أنفسكم أفلا تبصرون"  ( آية 21، سورة الذاريات)
"... الذين يذكرون الله  قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض، ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار" ( آية 191، سورة آل عمران)
 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني