د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التعلم والعصف الذهني2

ثالثاً :المشكلة( موضوع الجلسة): " أسباب الضعف اللغوي لدى طلاب المرحلة الثانوية "
وبنفس الطريقة يمكن إعادة صياغة المشكلة في عدة مشكلات فرعية يمكن البحث عن حلول لكل منها وبالتالي التوصل إلى عدة حلول للمشكلة الأصلية .
ولكن يجب أن نلفت النظر إلى نوعين من المشكلات : مشكلات مغلقة لها حل واحد فقط صحيح أو طريقة واحدة للحل وتحتاج إلى نوع من التفكير المنطقي . ومشكلات مفتوحة ليس لها حل واحد صحيح بالضرورة أو طريقة واحدة للحل وإنما تحتمل حلولاً عديدة وتحتاج إلى نوع من التفكير الإبداعي ويصلح معها أسلوب العصف الذهني .
 مما سبق يمكن القول أن العصف الذهني هو موقف تعليمي يستخدم من أجل توليد أكبر عدد من الأفكار للمشاركين في حل مشكلة مفتوحة خلال فترة زمنية محددة في جو تسوده الحرية والأمان  في طرح الأفكار بعيداً عن المصادرة والتقييم أو النقد . ومن خلال القيام بعملية التفاكر حسب القواعد التي ذكرها (أوسبورن) والمراحل التي ذكرها (روشكا) أثبت التفاكر نجاحه في كثير من المواقف التي تحتاج إلى حلول إبداعية لأنه يتسم بإطلاق أفكار الأفراد دون تقييم، وذلك لأن انتقاد الأفكار أو الإسراف في تقييمها خاصة عند بداية ظهورها قد يؤديان إلى خوف الشخص أو إلى اهتمامه بالكيف أكثر من الكم فيبطئ تفكيره وتنخفض نسبة الأفكار المبدعة لديه. وهذا يوضح أهمية عملية التفاكر في تنمية التفكير الإبداعي وحل المشكلات للأسباب التي ذكرها (ديفيز) واقتراحات (محمد المفتي) .
 
المراجع  :
        1)          الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس، أبحاث المؤتمر العلمي الثالث عشر "مناهج التعليم وتنمية التفكير"  ،جامعة عين شمس ،25-26 يوليو 2000 .
                  2)الكسندر روشكا، الإبداع العام والخاص، ترجمة: غسان أبو فخر، الكويت، مكتبة عالم المعرفة، 1989.
                  3)دي بونو ، التفكير الإبداعي ، ترجمة : خليل الجرسي ، أبو ظبي ،المجمع الثقافي ،1997.
                  4)علي السيد سليمان ، عقول المستقبل -استراتيجيات لتعليم الموهوبين وتنمية الإبداع، الرياض ،مكتبة الصفحات الذهبية ،1999.
                  5)فتحي عبد الرحمن جروان ،تعليم التفكير- مفاهيم وتطبيقات ،عمان ، دار الكتاب الجامعي ،1999.
                  6) محمد أمين المفتي، قراءات في تعليم الرياضيات ،القاهرة مكتبة الأنجلو المصرية ،1995.
        7) ، "فرق التفكير وحل المشكلات العالمية " ، مؤتمر مناهج التعليم وتنمية التفكير، الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس ،جامعة عين شمس ،25-26 يوليو 2000 .
        8) مراد وهبة ، منى أبو سنة ،أبحاث ندوة الإبداع وتطوير كليات التربية  من 6-8 مايو 1995 ، جامعة عين شمس ، مركز تطوير اللغة الإنجليزية ، 1996.
        9) منير كامل ميخائيل ،ندوة التربية العلمية ومتطلبات التنمية  في القرن الحادي والعشرين ،مركز تطوير تدريس العلوم ، جامعة عين شمس ،4- 5 ديسمبر 1996.
       10) ورقة توصيات ندوة دور المدرسة والأسرة والمجتمع في تنمية الابتكار، 25-28 مارس 1996، كلية التربية جامعة قطر، الدوحة، قطر، 1996.
       11)  وزارة المعارف السعودية، "تقرير عن المؤتمر العالمي السابع للتفكير - المنعقد في سنغافورة في المدة من 1-6 يونيو 1997" مجلة المعرفة، ع32، مارس 1998.
                 12) Davis, G.A., Creativity is for Ever, 2nd ed, Dibugue, IA, Kendll& Hunt Publishing Company, Inc., 1986
                             13)"Measuring and Predicting Issues and Strategy paper presented at the Family and Society in the Development of Creativity", University of Qatar, Doha, 25-28 March 1996.
                       14)  Freeman, J., Encouraging Creativity in the Gifted paper presented in "The Region workshop", Amm-an, Jordan, 1996.
                 15)   Gordan, Rawland, "Instructional design and creativity: A response to Criticized". Educational Technology, 1995.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني