د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الحوسبة السحابية2

وعرف هوروث Horoath (2012) الحوسبة السحابية بأنها: توزيع الموارد الحاسوبية التي تمكن المنظمات والأفراد من الحصول عليها من أي مكان عبر اتصال إنترنت.

أما المركز القومي للمعايير والتكنولوجيا فيعرفها على أنها: نموذج لتوفير وصول مناسب ودائم في أي وقت إلى الشبكة، لمشاركة مجموعة كبيرة من المصادر الحوسبية والتي يمكن نشرها وتوفيرها بأدنى مجهود أو تفاعل  مع موفر الخدمة.

مما سبق يمكن تعريف الحوسبة السحابية بأنها: الاستفادة من البرمجيات الحاسوبية كمعالجات النصوص أو العروض التقديمية أو محررات الفيديو والصور وغيرها من أي مكان وفي أي وقت بدون الحاجة لتنصيبها على أجهزتنا وبدون الحاجة لكل ما يتعلق بها من تحديث وحماية وصيانة وذلك عن طريق شراء مساحة في شركة مستضيفة لهذه الخدمات وتوفير اسم مستخدم ورقم سري مثلها في ذلك البريد الإلكتروني.

هذا وقد أكد (توماس فندير) الخبير في تكنولوجيا المعلومات، فإن الحوسبة السحابية تُمثل الجُزء غير المُتوقع في الشبكة، الذي تُسافر فيه البيانات في طريقها إلى وجهتها النهائية، ويُمكن تصنيفها إلى أربع فئات لخصها (حسني عبد الحافظ،2013) كما يلي:

1- سحابة المعلومات العامة: وهي تتعلَّق بالوصول غير المحدود عبر الإنترنت.

2- سحابة المعلومات الخارجية: وهي تُعنى بجُزء الشبكة المخفي وراء الحاجز الدفاعي، أو الشاشة التي تطلب عند الولوج بيانات العضوية.

3- سحابة المعلومات المحلِّية: وهي تتعلق بتداول المعلومات من خلال الشبكات المحلية.

4- سحابة المعلومات الشخصية: وفيها يتم الاتصال من أي مكان وفق تنظيم وتحكُّم المُستخدِم.

مزايا الحوسبة السحابية:

   إن للحوسبة السحابية العديد من الفوائد والمزايا حددها (محمد شلتوت،2014 ؛ حسني عبد الحافظ،2013) في نقاط مُحددة على النحو التالي:

أولاً: إمكانية الاستفادة منها في حفـظ وتخزين معلومـات دائمـة في حاسبات خادمة مُتَّصلة بالإنترنت إضافة إلى الحِفظ والتخزين المؤقَّت على الأجهزة الطرفية المُرتبطة بها.

ثانياً: تقديم منصَّات عمل رخيصة ومضمونة عند الطلب مع إتاحة إمكانيــة الوصول إليها بطُرق سهلة، ومن ثم توفير الجُهد، وكذا الكثير من المال الذي يُنفق على شراء البرمجيات.

ثالثاً: تمكين المُستخدِم مـن الولوج الآمن، والاستفادة من السيرفرات الضخمة في إجراء عمليات مُعقَّدة، قد تتطلب أجهزة بمواصفات عالية، حتى لو كان هذا المُستخدِم لا يمتلك الخِبرة المعرفية الكافية.

رابعاً: ضمان الصيانة وتوافر التحديث بشكل دائم من خلال الطرف الثالث، والذي تُمثله الشركات المُستضيفة Hosting.

خامساً: تُتيح المزيد من المرونة وتعدد الخيارات التي تُعزز الفاعلية، وترفع الكفاءة في المؤسسات والشركات من خلال زيادة الإنتاجية وتقليص تكلفة الملكية ومن أهم الحلول التي تُقدِّمها الحوسبة السحابية في هذا الشأن، ما يُعرف بالتكنولوجيا التعاونيةMeet Online التي تُركِّز على قدرات التفاعل في الوقت الحقيقي.

سادساً: يُشار إلى الحوسبة السحابية بأنها أحد أهم التقنيات المُتقدِّمة التي تحترم البيئة ولا تُعاديها، حيث إن زيادة عُمر السيرفرات لديها من خلال الاستمرار في استخدامها حتى ولو أصبحت قديمة، طالما تخضع لعمليات صيانة دورية، يؤدِّي إلى خفض نسبة الأجزاء الإلكترونية المُستهلَكة، والتي تُصنَّف ضمن أخطر المُلوِّثات البيئية إذا لم يتم التخلُّص منها بشكل صحيح إلى جانب ذلك، فإن طول عُمرها الافتراضي، يعني توفير مزيد من الطاقة، التي تلزم لتصنيع سيرفرات جديدة.

سابعاً: تتواءم مع التطورات الكبيرة التي طرأت في الآونة الأخيرة على صناعة الحواسيب، ليس فقط المكتبية أو المحمولة, بل وأيضاً الحواسيب الكفيَّة Net Book.

ثامناً: سهولة الوصول إلى جميع تطبيقات والخدمات الخاصة بك من أي مكان وأي زمان عبر الإنترنت، لأن المعلومات ليست مخزنة على جهازك الشخصي بل على خوادم الشركة المقدمة للخدمة، وليس بالضرورة أن يُرافق المستخدم جهازه الشخصي طوال الوقت، بل بمقدوره فعل ذلك من أي حاسوب آخر مادام مُتصلاً بالإنترنت.

تاسعاً: لا يُفرض على المُستخدم نظام تشغيل بعينه، أو مُتصفح مُعيَّن لكي يصل إلى ملفاته، ويُحررها ويستخدمها، حيث إن هذه الملفات مُتاحة له بلا أي قيود، ومن خلال أي متصفح أو نظام تشغيل، فقط الالتزام باشتراطات منظومة الحوسبة السحابية.

عاشراً: تُمكِّين المُستخدم من مُشاركة ملفاته، مع مُستخدمين آخرين، ويكون وحده من يمتلك حق السماح لمُستخدمين بعينهم للوصول إلى ملفات بعينها يُحددها لهم المُستخدم.

الحادي عشر: خفض التكاليف على الأشخاص والشركات حيث ليس من الضروري شراء التجهيزات باهظة الثمن مثل (الخوادم) وكذلك شراء أجهزة كمبيوتر ذات مواصفات عالية من الذاكرة والمساحة التخزينية، بل يمكن لأي جهاز كمبيوتر عادي وباستخدام أي متصفح للويب الوصول للخدمات السحابية التي تستخدمها الشركة.

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني