د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

نظام البلاك بورد1

1 )  الممارسة الجيدة تشجع الاتصال بين المعلم والمتعلم، وذلك من خلال استغلال إمكانيات نظام البلاك بورد، قيام المعلم بتوفير فرص الاتصال والتواصل الجيد مثل رسم خطوط واضحة للتواصل والتفاعل بينه وبين المتعلم، وذلك بعرض توصيف المقرر الدراسي على صفحة المقرر في النظام بما يشتمل عليه من لوائح وقوانين ومستلزمات  مثل طريقة التواصل، وتحديد الواجبات، وتاريخ تسليمها أو عرضها للمناقشة، والرد عليها في ضوء مجموعة من الاعتبارات والالتزامات الأدبية التعليمية. وبهذا يمكن للطالب أن يتصل ويتواصل ويتفاعل مع المعلم ومع زملائه بطرح أسئلته عليهم، والإجابة على تساؤلاتهم، ومناقشتهم في موضوعه وموضوعاتهم وما يخفى عليه وعليهم، وغيرها من موضوعات الاتصال والتواصل ووسائلها ومبرراتها ومسوغاتها من خلال ما يسمى بالواقع الافتراضي، أو الصف الافتراضي.

2 ) الممارسة الجيدة تشجع على التعاون بين الطلبة وبعضهم البعض: يتعلق المبدأ بالتعاون بين الطلبة في التعامل مع الواجبات الإلكترونية المعروضة على صفحة المقرر، وفي خانة الواجبات Assignments، مما يعني أنه لابد من تصميم الواجبات وإعدادها بطريقة تضمن تعاون فاعل بين الطلبة في حلها، فكلما كانت الواجبات النقاشية أو الواجبات القائمة على المناقشات الجماعية مصممة ومعدة بشكل جيد كلما ضمنت تعاون مجدي بين الطلبة، وضمنت تفاعل الطلبة فيما بينهم. وهذا يتطلب وضع الواجبات الدراسية في جدول زمني يحدد مواعيد الأداء، وشروطه وكيفيته، ومواعيد تسليم الواجبات كل على حدة. ولذا، فيتوقع الطالب أن يحدد المعلم دوره، ويوضح طريقة تصحيحه للواجبات من خلال سلم تقييمي واضح Rubric . كما يتوقع منه عرض نماذج وعينات من مناقشات جماعية سابقة على صفحة المحتوى الخاص بالمقرر الدراسي. فكل هذه المعروضات تعتبر نماذج وأمثلة حية واقعية من مناقشات وواجبات جيدة الإعداد تقوم بدورها في مساعدة الطلبة في فهم توقعات المعلم في نهاية المقرر. ولتعزيز المشاركة التفاعلية، تخصص درجة لحلقات المناقشة الإلكترونية الجماعية على نظام البلاك بورد، وذلك لما لهذه الحلقات من دور فاعل في تعزيز التفاعل الجماعي بين أفراد المجموعة الواحدة، مما يسهم في دعم محاولات تطبيق مفاهيم ومبادئ التفكير الناقد عند الطلبة. وبذلك، فنظام البلاك بورد يسمح للمعلم بإدارة المناقشة الإلكترونية الجماعية، وضبطها بحيث يمكنه في نهاية المناقشة أن يقفل على الطالب محاولاته للمناقشة، ويمنعه من التعليق متى ما أراد ذلك. ومن خلال هذا النظام يمكن للمعلم أن يتواصل مع طلابه من خلال البريد الإلكتروني بشكل فردي أو جماعي بكل سهولة ويسر متى ما دعت الحاجة. وفي هذا الصدد، وتدعيما لهذا الفكر، يشير كل من بكيت وشيء Pickett & Shea (2005)، إلى أن المشاركة في التوقعات التربوية من خلال سلم التقييم، والتنبؤات، والتعليمات، والأمثلة، وغيرها.. تبني الإحساس المعنوي بالمجتمع الصفي، وتدعم روح التعاون بين أفراده، وترفع من قيمته العلمية والتربوية، (Bradford, et al, 2007).

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني