د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

أثر تصميم برنامج

بقلم   السيد أحمد أنور

تعبير إدارة الفصول الافتراضية ذات أهمية كبيرة في العملية التعليمية ”عبر الويب”، ونظرًا لما تتمتع به من خصائص جعلت منها مطلبًا ضروريًا للاستخدام في عملية التعليم والتعلم، وتعتمد إدارة الفصول الافتراضية على المعلم الميسر، لذا تتطلب التمكن من بعض الكفايات لإدارتها بكفاءة عالية، كما تبين أن هناك حاجة ملحة لتنمية المعلمين الميسرين بمركز التطوير على إدارة الفصول الافتراضية عبر الويب، وضرورة تدريبهم على استخدام بيئات التعليم الافتراضي وتنمية الجوانب المعرفية والمهارية من الكفايات وذلك باستخدام استراتيجية التعليم التعاوني بطريقة احترافية تعتمد على معلم ذو كفايات معرفية ومهارية في التعامل مع إدارتها واستخدامها تتناسب مع طبيعة المادة الدراسية وخصائص المتعلمين وطبيعة التعلم عبر الويب.
ويمكن صياغة مشكلة البحث الحالي في العبارة التالية:
”توجد حاجة إلى تصميم برنامج تعلم إلكتروني عبر الويب باستخدام استراتيجية التعليم التعاوني لتنمية كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية عبر الويب”.
أسئلة البحث :
ويمكن تحدد السؤال الرئيسي للبحث الحالي على النحو التالي:
ما أثر تصميم برنامج تعلم إلكتروني عبر الويب باستراتيجية التعليم التعاوني على تنمية كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية؟
ويتفرع هذا السؤال إلى الأسئلة الفرعية التالية:
1- ما الكفايات اللازمة للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ؟
2- ما المعايير التصميمية التي يجب توافرها عند تصميم برنامج تعلم إلكتروني قائم على استراتيجية التعليم التعاوني باستخدام نموذج تصميم تعليمي مناسب؟
3- ما فاعلية تطبيق هذا البرنامج على تنمية الجوانب المعرفية من الكفايات اللازمة للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ؟
4- ما فاعلية تطبيق هذا البرنامج على تنمية الجوانب المهارية من الكفايات اللازمة للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ؟
5- ما كفاءة هذا البرنامج على تنمية الجوانب المعرفية من الكفايات اللازمة للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ؟
6- ما كفاءة هذا البرنامج على تنمية الجوانب المهارية من الكفايات اللازمة للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ؟
أهداف البحث :
يهدف هذا البحث إلي:
يهدف البحث الحالي التوصل إلى:
1. الكفايات المعرفية والمهارية اللازمة لإدارة الفصول الافتراضية عبر الويب باستراتيجية التعليم التعاوني لتنمية المعلم الميسر بمركز التطوير التكنولوجي.
2. المعايير التصميمية التي ينبغي مراعاتها عند تصميم البرنامج الإلكتروني باستراتيجية التعليم التعاوني على تنمية كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية عبر الويب.
3. معرفة فاعلية البرنامج الإلكتروني عبر الويب على تنمية كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية.
4. معرفة كفاءة البرنامج الإلكتروني على تنمية الكفايات المعرفية والمهارية اللازمة للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية
5. معرفة أثر استراتيجية التعليم التعاوني عبر الويب على تنمية كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية.
أهمية البحث :
ترجع أهمية هذا البحث إلى أنه:
1- يفيد المعلمين الميسرين في تحسين وتطوير أساليب التدريس الإلكترونية في الفصول الافتراضية عبر الويب وتحديثها وتبنيها وبخاصة إذا أثبتت هذه الدراسة فاعليته.
2- يقدم نموذج عملي متميز لكيفية توظيف التعليم التعاوني القائم على مجموعة الخبراء عبر الويب في العملية التعليمية،
3- يفيد إدارة مركز التطوير التكنولوجي في تبنى برامج تدريبية وتعليمية لكل من المعلمين والموجهين والإداريين لتنمية جميع الكفايات المعرفية والمهارية كلا حسب تخصصه ومجاله العملي.
4- يفيد طلاب المرحلة الجامعية عامة والدراسات العليا في استخدام التعلم الإلكتروني والفصول الافتراضية في عملية التعلم، وتطوير الأبحاث العلمية في مجال تكنولوجيا التعلم الإلكتروني والتي ترمى إلى حل مشكلة عملية في التعليم والتدريب.
5- يفيد المصممين التعليمين في مجال التكنولوجيا وتقنيات التعليم في تنمية كفاياتهم المعرفية من خلال توفير مبادئ ومواصفات التصميم لبرامج التعلم الإلكتروني عبر الويب واستخدام استراتيجيات متعددة تتماشى مع هذه البرامج.
فروض البحث :
في ضوء مشكلة البحث الحالي والأسئلة الفرعية لها، صاغ الباحث الفروض البحثية التالية:
1- يوجد فرق دال إحصائي عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات أفراد عينة البحث في التطبيق القبلي والتطبيق البعدي في الاختبار التحصيلي للجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية لصالح التطبيق البعدي .
2- يوجد فرق دال إحصائي عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات أفراد عينة البحث في التطبيق القبلي والتطبيق البعدي في بطاقات الملاحظة للجانب المهاري من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية لصالح التطبيق البعدي.
3- يحقق البرنامج التدريبي فعالية أكبر من (0.6) في تحصيل الجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ، كما تقاس نسبة الفعالية لماك جوجيان”
4- يحقق البرنامج التدريبي فعالية أكبر من (0.6) في تنمية الجانب الأدائي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ، كما تقاس نسبة الفعالية لماك جوجيان”
5- يحقق البرنامج التدريبي حجم تأثير كبير أعلى من القيمة (0.14) في تحصيل الجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ”
6- يحقق البرنامج التدريبي حجم تأثير كبير أعلى من القيمة (0.14) في تنمية الجانب الأدائي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ”
7- يحقق البرنامج التدريبي للفصول الافتراضية عبر الويب كفاءة (90/90) في تحصيل بعض الجانب المعرفية لكفايات إدارة الفصول الافتراضية ”.
8- يحقق البرنامج التدريبي للفصول الافتراضية عبر الويب كفاءة (90/90) في تنمية الجانب الأدائي لكفايات إدارة الفصول الافتراضية ”.
حدود البحث :
إلتزم البحث في إطار تحقيق أهدافه بالحدود التالية :
1- يقتصر البحث الحالي على تنمية الجانب المعرفي والجانب المهاري (الأدائي) من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية.
2- يقتصر البحث الحالي على المعلمين الميسرين بمركز التطوير التكنولوجي بديوان عام وزارة التربية والتعليم وذلك باختيار مجموعة عشوائية منهم.
3- إتباع نموذج محمد عطية خميس أحد نماذج التصميم التعليمي في تصميم برنامج تعلم قائم على الويب باستراتيجية التعلم التعاوني على تنمية الكفايات للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية.
منهج البحث :
نظرًا لأن هذا البحث يعد من البحوث التطويرية التي تطبق نماذج التصميم التعليمي والذي يستخدم:
- المنهج الوصفي: ويستخدم في مرحلة الدراسة والتحليل ومرحلة التصميم حيث يتم تحديد الأهداف التعليمية، وخصائص المعلمين الميسرين، وحاجاتهم التعليمية لتنمية كفايات إدارة الفصول الافتراضية.
- المنهج التجريبي: ويستخدم في تحديد المشكلة، وفرض الفروض واختبار صحتها وتصميم المعالجة وإجراء التقويم البنائي على عينة استطلاعية، والتقويم النهائي على عينة البحث لقياس فاعلية البرنامج في تنمية كفايات إدارة الفصول الافتراضية والتوصل للنتائج.
التصميم التجريبي:
تصميم المجموعة الواحدة ” one group pre-test , post-test” كتصميم من تصميمات المنهج التجريبي حيث يتم إجراء اختبار قبلي، ثم يطبق المتغير المستقل، ثم يتم إجراء اختبار بعدي وفي النهاية نحسب الفرق بين الاختبار القبلي والاختبار البعدي، ثم نختبر دلالة هذا الفرق إحصائيا للوقوف على مدي فاعلية برنامج التعلم التعاوني القائم على الويب.
متغيرات البحث:
تتمثل متغيرات البحث فيما يلي :
1- المتغير المستقل: برنامج تعلم تعاوني قائم على الويب.
2 - المتغير التابع:
أ‌- الجوانب المعرفية لمهارات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية.
ب‌- الجوانب الأدائية لمهارات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية.
3 - المتغير الضابط: القياس القبلي لتلك الكفايات.
أدوات البحث:
يستخدم الباحث أدوات البحث التالية :
1- اختبار تحصيلي لقياس الجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية. (من إعداد الباحث)
2- بطاقة ملاحظة لقياس الجانب المهاري من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية. (من إعداد الباحث)
عينة البحث:
تكونت عينة البحث من مجموعة متطوعة من المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية، اشتملت على (28) معلمًا ميسرًا من مركز التطوير التكنولوجي بديوان عام وزارة التربية والتعليم.
خطوات البحث:
نظرًا لأن البحث الحالي يتبع التصميم التعليمي باستخدام نموذج ”محمد عطية خميس” (2007، ص125-163)، لذلك فإن خطوات البحث الحالي تتم على النحو التالي:
أولًا: مرحلة الدراسة والتحليل وتشمل:
1- تحديد قائمة بالكفايات المبدئية للمعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية.
2- تحديد خصائص المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية عبر الويب بمركز التطوير التكنولوجي، وسلوكهم المدخلي.
3- تحديد قائمة بمعايير تصميم المحتوى التعليمي.
3- عرض قائمة الكفايات المبدئية على مجموعة من الخبراء والمختصين في مجال تكنولوجيا التعليم لضبط القائمة وتحديد الأهمية النسبية لهذه الكفايات والوصول فيها إلى القائمة النهائية للكفايات.
ثانيًا: مرحلة التصميم وتشتمل:
1- صياغة الأهداف التعليمية سلوكيا، وتحليلها، وترتيب تتابعها.
2- تحديد عناصر المحتوي، وتنظيم تتابعها.
3- بناء أدوات القياس (الاختبار التحصيلي – بطاقات الملاحظة) محكية المرجع والتأكيد من الصدق والثبات لها.
4- تحديد الاستراتيجية الكلية المناسبة لكل هذه الكفايات لتلك العينة.
5- اختيار عناصر الوسائط المتعددة (نصوص مكتوبة – صوت – موسيقي صوتية – رسوم متحركة وخطية – صور ثابتة ومتحركة) للبرنامج القائم على التعلم إلكتروني.
6- تصميم أساليب الإبحار وواجهة التفاعل للبرنامج القائم على التعلم إلكتروني.
7- تصميم سيناريو الوسائط المتعددة التي تم اختيارها في ضوء الخطوة السابقة.
ثالثًا: مرحلة الإنتاج:
حيث يتم إنتاج برنامج التدريب وفق ما تم في مرحلة التصميم، وكذلك تأليف وإنتاج السيناريو للبرنامج بإحدى نظم التأليف، وذلك كما يلي:
1- إنتاج النصوص والرسومات والصور. 2- إنتاج أو تسجيل الصوتيات.
3 - الربط والتكامل، بين الوسائط المتعددة في ضوء الاستراتيجية .
رابعًا: مرحلة التقويم البنائي:
حيث يتم تجريب البرنامج القائم على التعلم الإلكتروني عبر الويب على عينة صغيرة للتأكد وعمل المراجعات اللازمة له في ضوء التغذية الراجعة.
خامسًا: تجربة البحث، وتتضمن:
1- تطبيق أدوات البحث على عينة البحث (قبليا).
2- تطبيق البرنامج القائم على التعلم الإلكتروني عبر الويب على عينة البحث.
3- تطبيق أدوات البحث مرة أخري على عينة البحث (بعديا)، وقياس تأثير تطبيق هذا البرنامج التدريبي على كل من :
‌أ- التحصيل في الجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية بمركز التطوير التكنولوجي.
‌ب- التحصيل في الجانب المهاري من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية بمركز التطوير التكنولوجي.
4- المعالجة الإحصائية للنتائج.
5- عرض النتائج وتفسيرها ومناقشتها.
6- تقديم التوصيات والمقترحات والمشروعات المناسبة في ضوء النتائج.
نتائج البحث:
أسفرت نتائج البحث عن الآتي :
أ - تنمية الجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية حيث ” توجد فروض ذات دلالة إحصائية عند مستوي دلالة( 0.05) بين متوسطي درجات أفراد عينة البحث في التطبيق القبلي والتطبيق البعدي في الاختبار التحصيلي للجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية لصالح التطبيق البعدي.
ب - تنمية الجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية لأنه ” توجد فروض ذات دلالة إحصائية عند مستوي دلالة (0.05) بين متوسطي درجات أفراد عينة البحث في التطبيق القبلي والتطبيق البعدي في بطاقات الملاحظة للجانب المهاري من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية لصالح التطبيق البعدي.
ج - حقق البرنامج التدريبي ”برنامج التعلم الإلكتروني” فعالية أكبر من ( 0.6) في تحصيل الجانب المعرفي من كفايات إدارة الفصول الافتراضية”، كما تقيسه نسبة الفعالية لماك جوجيان”.
د- حقق البرنامج التدريبي ”برنامج التعلم الإلكتروني” فعالية أكبر من ( 0.6) في تحصيل الجانب الأدائي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ”، كما تقيسه نسبة الفعالية لماك جوجيان”.
هـ- حقق البرنامج التدريبي ”برنامج التعلم الإلكتروني” حجم تأثير كبير أعلى من القيمة (0.14) في تحصيل الجانب المعرفي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ”
و- حقق البرنامج التدريبي ”برنامج التعلم الإلكتروني” حجم تأثير كبير أعلى من القيمة (0.14) في تحصيل الجانب الأدائي من كفايات المعلم الميسر في إدارة الفصول الافتراضية ”
م- حقق البرنامج التدريبي ”برنامج التعلم الإلكتروني” كفاءة (90/90) في تحصيل بعض الجانب المعرفية لكفايات إدارة الفصول الافتراضية .
ن- حقق البرنامج التدريبي ”برنامج التعلم الإلكتروني” كفاءة (90/90) في تحصيل بعض الجانب المهارى لكفايات إدارة الفصول الافتراضية.
توصيات البحث:
في ضوء أهمية البحث، ومن خلال نتائج هذا البحث يوصى الباحث بالآتي:
1- تنفيذ هذا المشروع المقترح للاستفادة من برنامج التعلم الإلكتروني عبر الويب في تدريب أكبر عدد من المعلمين والمشرفين القائمين على إدارة الفصول الافتراضية بمركز التطوير التكنولوجي.
2- إنتاج نظام تعلم إلكتروني خاص بمركز التطوير التكنولوجي تحت مسمى ” نظام إدارة التعلم الإلكتروني بمركز التطوير التكنولوجي” TDCLMS”
3- ضرورة امتلاك كل معلم لمهارات تكنولوجيا التعلم الإلكتروني.
4- ضرورة وعي الجهات الإدارية والإشراقية بكليات التربية بأهمية تدريب الطلاب المعلمين على مهارات استخدام تقنيات التعلم الإلكتروني عبر الويب.
5- إجراء المزيد من البحوث والدراسات حول أثر برامج التعلم الإلكتروني التعاوني عبر الويب والفصول الافتراضية في المراحل التعليمية المختلفة.
6- استخدام نموذج محمد عطية خميس للتصميم التعليمي، والذى إتباع في بناء هذا البرنامج التدريبي، في تطوير البرامج التعليمية الأخرى التي تتناول مشكلات تعليمية متعددة ومختلفة، حتى حقق البرنامج التدريبي الحالي فعالية عالية مما يؤكد على فعالية هذا النموذج في بناء البرامج التعليمية التدريبية.
7- الاستفادة من المعايير والكفايات والتصاميم التعليمية في مجال إنتاج البرامج التعليمية الإلكترونية بمركز التطوير التكنولوجي بوزارة التربية والتعليم.
8- استخدام استراتيجية البرنامج التدريبي القائم على التعلم الإلكتروني التعاوني عند بناء البرامج التعليمية وذلك لما أثبتته هذه الاستراتيجية من فعالية عالية في هذا البحث.
البحوث المقترحة:
1- إجراء دراسات وبحوث لدراسة مدى أثر فعالية برامج الفصول الافتراضية على تحصيل الطلاب في المواد الدراسية بجميع المراحل الدراسية.
2- دراسة فعالية استخدام التعليم الإلكتروني في تنمية بعض المهارات التدريسية لدى الطلاب المعلمين بكليات التربية.
3- إجراء دراسات تفاعلية تهدف إلى دراسة أثر برامج التعلم الإلكتروني الافتراضية، وتأثير التحصيل وبقاء أثره، وبين المتغيرات التالية:
أ - درجة التفاعلية ونوعها ونوع المحتوى التعليمي.
ب - أنماط التغذية الراجعة، ونوع المحتوى التعليمي.
ج- أنواع الأدوات المستخدمة وطرق التصميم لواجهة التفاعل الإلكترونية.
4- دراسة أثر البرنامج التدريبي على تنمية الجانب الوجداني من كفايات إدارة الفصول الافتراضية، والتي لم يشملها البحث.
5- الاستفادة من المواصفات والأسس التصميمية التي صيغت في هذا البحث في تصميم برامج التعلم الإلكتروني الأخرى لتنمية الكفايات بصفة عامة وكفايات برامج التعلم الإلكتروني الافتراضية، وتكنولوجيا التعليم بصفة خاصة.

أطروحة (دكتوراه) - جامعة عين شمس. كلية البنات للأداب والعلوم والتربية. قسم تكنولوجيا التعليم والمعلومات. 2015



الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني