د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

نظارات جوجل

بقلم   آية أحمد عيسى

أولا : قبل التوجه مباشرة إلى استخدامات نظارات جول فى العملية التعليمية دعنا نلقى نظرة سريعه على مواصفات هذه التقنية ووظائفها لتذكير الناس بها 

أطلقت شركة جوجل هذه النظارات فى بداية عام 2013 تحت اسم Google Glass
والغرض من مشروع نظارات جوجل الذكية والتي تعتمد على تقنية الواقع المُحسن Augmented Reality، هو التمكن من عرض المعلومات دون استخدام اليدين، بالإضافة إلى التعامل مع شبكة الإنترنت استنادا إلى الأوامر الصوتية فقط، بطريقة مشابهة لتطبيق الآيفون “سيري” “SIRI”. في حين سيكون نظام الأندرويد الخاص بجوجل بمثابة البرنامج المحرك لهاته النظارات الفريدة، وتم طرحها بالآسواق بأسعار تترواح بين  250$ إلى غاية 600$
في يناير 2014 ، تم إطلاق النسخة الثانية من نظارة جوجل تحت اسم Google Glass 2.0 Explorer Edition

وظائف Google Glass :

بالإضافة إلى استخدامها العديد من التطبيقات التي يوفرها متجر جوجل عبر الإنترنت ، تتيح هذه التكنولوجيا المتطورة أيضا :

– التقاط الصور و تسجيل مقاطع الفيديو و مشاركتها عبر جوجل+.
– المحادثات الجماعية عبر الفيديو باستخدام تطبيق Google Hangout .
– الإجابة على المكالمات الهاتفية و إرسال الرسائل النصية .
– التوجيه الملاحي أثناء قيادة السيارة أو الدراجة الهوائية أو المشي على الأقدام.
– البحث في محرك جوجل بتقنية التعرف على الصوت واستعراض نتائج البحث.
– قراءة كود QR .

كيف تتحكم فى Google Glass :

هناك طريقتان للتحكم بها ، الأوامر الصوتية التي تبدأها بكلمة “OK glass”
بالإضافة إلى لوحة اللمس .
وبالنسبة لحركة الرأس فلن تفيدك في التحكم بالنظارة ، و لكن بدلا من ذلك فإذا نظرت بعينك للأعلى فإنك ستحول الشاشة من وضع الاستعداد و يصبح بإمكانك التحكم بها من خلال الأوامر الصوتية.

ثانيا : كيف يمكن لنظارات جوجل  Google Glass أن تكون مفيدة فى العملية التعليمية 

بفضل نظارات جوجل يستطيع المعلمون والمتعلمون الولوج إلى المعلومات بشكل مشابه لماهو موجود فى
Smart phone دون استعمال اليدين حيث يستطيعون التمتع بكافة مزايا الانترنت بإستخدام الاوامر الصوتية فقط 
وبفضل امكانيات نظارات جول الغير محدوة يتيح للمتعلم حرية أكبر فى التعلم وخوض تجربته الشخصية فى البحث والاستكتشاف فى العملية التعليمية وما يحتاج إليه

بعض الأفكار والآمكانيات التى توفرها Google Glass فى التعليم :

1- التعليم عن بعد وتفعيل الحصص الفردية للطلاب الضعاف

2- استعمال خاصية”الواقعية المرتفعة” اثناء الرحلات الميدانية الدراسية لعرض المعلومات المتعلقة بالمبانى الجغرافية والتاريخية

3- التقاط واقع الحياة اليومية من خلال الصور والفيديو لمشاركتها فى الصف ومناقشة المعلم حولها

4- انشاء وثائق مصغرة ودروس فيديو مصورة لتسهيل العملية التعليمية والقضاء على اللفظية والحكى

5- تعلم لغات جديدة بفضل تطبيق ترجمة جوجل الذى يوفر الترجمة الفورية

6- البحث المتزامن للتأكد من صة المعلومات المعروضة فى العرض ، وصحة الآختبارات والتقارير

7- عرض معلومات اكثر تفصيلا عن المتعلمين لتمكين المعلمين من ضبط المحاضرة حسب مستويات الطلاب ونقاط الضعف والقوة

8- الدخول فى اتصال مع المعلمين حول أنحاء العالم بفضل خاصية Hangout

9- انشاء فيديو “رؤية المدرس” ليتمكن المعلم من حضور درس يقدمه زميل آخر وابداء آراءه واقترحاته

10- يسمح نظام Feed back للمدرسين بمعرفة من من الطلاب توقف عن المتابعة

11- يتمكن المختصين وخبراء السلوك من ملاحظة الأطفال أثناء اشتغالهم فى الصف لتحديد علامات اضطراب التعلم

12- تسمح لاعضاء فريق العمل من البقاء على اتصال مرئى دائم فيما بينهم

13- انشاء روابط ووصلات فى وقت متزامن مع الطلاب التى تتعلم عن بعض حتى لا يكون التعلم مقصور داخل الصف

14- استعمال you tube EDU للتعلم عن بعد

15- ارسال رسائل إلى أولاياء الآمور تتضمن معلومات عن المسيرة الدراسية لأبنائهم مالنتائج الدراسية

16- القضاء على خجل الطلاب الذين لايستطيعون السؤال اثناء الشرح بإمكانهم ارسال أسئلتهم فى صورة نصية

google glass تمثل رؤية إلى القدرة التكنولوجية فى المستقبل وما تحمله من ايجابيات للعملية التعليمية لجعل الطلاب والمعلمين اكثر انخراطا وتفاعلية داخل الفصل .



الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني