د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التعلم المعكوس1

4- تكنولوجيا التعلم النقال

mobile_learning-2

والتي تشهد حاليا تقنيات متقدمة جدا سواء فى الأجهزة والأدوات أو التطبيقات والبرامج، فآخر الإحصائيات تشير أن هذا النوع من التعلم ينتشر بسرعة كبيرة جدا تزامناً مع انتشار الأجهزة اللوحية بين قطاع عريض من المتعلمين، فالتعلم المعكوس لا يقتصر بمفهومه الدقيق على تلقي المحتوى فى المنزل بل فى إطاره العام هو إدراك وتعلم المحتوى خارج وقت الحصة الدراسية، لاستغلال وقتها فى ممارسة الأنشطة والواجبات لتعميق فهم المتعلمين. لذا فمن الضروري أن نجد أبحاثا تقيس فاعلية التعلم النقال وتأثيره باستخدام نمط التعلم المعكوس.

5- المنصات التعليمية الإلكترونية

mooc-too2

والتي اعتبرها وصنفها الكثيرون ضمن أدوات الجيل الثالث للويب، وبالطبع في الفترة الأخيرة شاهدنا انتشاراً رائجاً لتلك المنصات مثل: ” رواق، إدراك، كورسيرا “، والتي تقوم على تقديم المحتوى التعليمي في شكل محاضرات مسجلة لمعلم المادة ومقسمة على مقاطع قصيرة حتى لا يشعر المتلقي بالملل، فجمعت تلك المنصات بين تقديم المحتوى خارج الصف الدراسي، وبين الفيديو إحدى أهم الركائز في التعلم المعكوس، وبين العديد من الأدوات الأخرى بجانب هذه الأمور مثل: التعليق والتفاعل و طرح التساؤلات حول تلك المحتويات المصورة وإتاحة الفرصة للمعلم للإجابة عليها.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني