د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

معارض ومتاحف3

الإمكانيات التعليمية للمتاحف والمعارض :

·   تعد المتاحف والمعارض من وسائل الاتصال المهمة، نظرا لتأثيرها في المشاهد ، وذلك يرجع إلى أن المعرض أو المتحف الناجح يعتمد علي فكرة رئيسية واحدة ،مع مراعاة التنوع ومماثلة الواقع عند اختيار المعروضات التي يشملها المتحف أو المعرض ، وهي لذلك تثير اهتمام الإفراد لدرجة أنها تحفز البعض علي الاطلاع والبحث ،وبهذا تساعد علي توسيع مجال الخبرة .

·   أسلوب الرؤية في المتحف ينقل إلى الغالبية من الطلاب أكبر عدد من الحقائق في وقت أقل وبأسلوب أبسط ،يختلف عما إذا تم التعبير عن هذه الحقائق بالكلام المكتوب أو المنطوق ،إذ أن صفات الجسم المرئية والملموسة ،تستحوذ علي شعور المشاهدين ،فتزيد من قدرتهم علي استيعاب المعلومات بدقة كبيرة .

·   تعد المتاحف والمعارض وسيلة للتغلب علي الصعوبات التي تواجه المعلم عادة والتي تتمثل في مشكلات البعد الزماني والمكاني فهي تتيح الفرصة لرؤية أشياء عديدة جمع بعضها من أماكن بعيدة متفرقة ،وفي أزمنة متباعدة ،ثم عرضت بطريقة جذابة من حيث التسلسل والترابط ، حيث يوفر المتحف بذلك بيئة تعليمية خصبة وحية ،فإذا كان الموضوع يتعلق بالجيولوجيا فسنجد جناحا خاصا بجميع أنواع الصخور وطبقات الأرض والبيئات ،التي ربما كلفتنا الكثير من الوقت والمال لكي ننتقل إليها علي الطبيعة .

·   تسهم المتاحف والمعارض في زيادة معلومات الفرد التاريخية والجغرافية والفنية والأدبية والعلمية والتقنية ،وتعلمه مفردات وأسماء عديدة بأسهل الطرق وفي أقصر وقت ،وفي جو من الحرية والتفكير والمقارنة والاستنتاج ،كذلك قد يكون من بين أهداف المعارض أو المتاحف تقديم معلومات جديدة ،أو تعديل اتجاهات الأفراد ،أو تعليم مهارات إلى غير ذلك من الأهداف التربوية.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني