د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

المعرض التعليمي6

الألوان :

كثيرا ما تري اللون مستعملا استعمالاً ناجحًا ومؤثرا في المعارض التجارية والمعارض الصغيرة في نوافذ العرض ،ونحن نعرف من خبراتنا الخاصة أن أنجح المعارض وأنفذها أثرا هي التي استغل فيها اللون استغلالا يؤكد الأفكار الأساسية ويبرزها ،لأن اللون يستطيع أن يوجه الانتباه ويركزه

لذلك يجب علي منظم المعرض أن يفكر في استعمال اللون لربط العناصر المختلفة ، فيوحد بينها ويكملها ، ويستعمله أيضا في تأكيد أهم العناصر بجعل لون هذا العنصر بارزا بالنسبة للأرضية الخلفية . هاتان الوظيفتان الرئيسيتان للون ،وهما الربط بين العناصر والتمييز بينها ،لهما قيمة كبيرة  ويستطيع المعلم أن ينجح فيهما إذا وضع نصب عينية أن اللون يرشد الرائي ويقوده .

يميل اللون الذي نكرره في أجزاء مختلفة من المعرض إلى توضيح العلاقة بين هذه الأجزاء ، فاللون الأخضر الناصع الذي تستعمله مرتين في مكانين من التصميم يجعل هذين المكانين يبدوان متصلين كل منهما بالأخر وتميل العين إلى الربط بينهما . واللون الأخضر الزاهي الذي يلي في الترتيب اللون الأخضر المشوب بشيء من الرمادي والذي يتلو بدوره اللون الأخضر الذي فيه شئ كثير من اللون الرمادي يعطي إحساسا بالصلة بين هذه الألوان الثلاثة وتقود كلها العين إليها بالتتالي .

ويجب أن يدخل في اعتبار منظم المعرض عند استخدامه الألوان الخواص الأساسية للون وبخاصة السطوح  Value والصفاء Chroma  فالألوان التي تتضمن اللون الرمادي هادئة جدًا لا تجذب انتباه الناظر  والألوان الساطعة جدا واللامعة تجهد العين أو تبعدها ، ونحن في حاجة إلى اللون الذي يجذب الانتباه جذبا هادئًا.

وقد أمدنا التقدم العلمي وصناعة الألوان بتسهيلات كبيرة في استخدام الألوان .فنجد الآن ألوانا جاهزة من درجات سطوع مختلفة وبعبوات مناسبة. ونجد ألوانا سريعة الجفاف ذات قاعدة " بلاستيك " وألوانا لامعة وأخرى مطفية ،وثالثة مضيئة ، وكلها توفر علي المدرس عبء خلطها أو تجهيزها وإعدادها

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني