د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

طرق للموهوبين

الموهوبين:

الموهوبين هم الأطفال القادرون على الأداء العالي، ويشملون أولئك الذين يظهرون تحصيلا مرتفعا، أو إمكانات وقدرات منفردة أو مجتمعة في المجالات التالية:

·        قدرات عقلية عامة.

·        قدرات تحصيل عالية.

·        إبداع أو تفكير منتج.

·        قدرات قيادية.

·        فنون بصرية وأدائية.

·        قدرات نفس حركية.

تستخدم تكنولوجيا التعليم بشكل عام في تربية الأطفال الموهوبين بثلاث طرق هي:

·         تعليم الموهوبين المادة العملية.

·        تطوير مهارات التفكير لدى الموهوب.

·        تسهيل التعلم المستقبلي.

·   وللمعلوماتية دور مهم في تربية الموهوبين وتنمية مهارات اتخاذ القرار، ورعاية التعلم المستقبلي لديهم. والكمبيوتر أهم أشكال تكنولوجيا التعليم فهو يقدم المعلومات ويطرح الأسئلة ويتحقق من الإجابات كما يفعل المعلم تقريباً. ولكن خلافا لطرق التعلم التقليدية، فإن التعليم بالكمبيوتر يسمح للطلاب بالتعلم حسب سرعتهم وقدراتهم. ويمكن لهذا الأسلوب أن يساعد الطلاب الموهوبين بأربع طرق:

·         طريقة التطبيق والممارسة: أي أن يطبق الطلاب موادا تعرفوا عليها سلفا.

·   طريقة المحاضرة: وهي تستخدم لتعليم معلومات جديدة بأن يقدم البرنامج مجموعة من المعلومات، ومن ثم يطرح أسئلة بخصوصها.

·   طريقة الألعاب: وهناك نوعان من الألعاب هما: المغامرات والتي تصقل مهارات حل المشكلات ووضع استراتيجيات ابتكاريه للخروج من المشكلة، وألعاب التشويق الذهني وهي تساعد على تنمية مهارات التوقع (كما في الشطرنج).

·        طريقة المحاكاة: وهي أقوى أدوات التعلم بالنسبة للموهوبين، حيث أنها تنمي أسلوب التعلم بالاستكشاف أي بالعمل.

وفيما يتعلق بالوسائل التعليمية الملائمة للموهوبين فجميع الوسائل التعليمية ملائمة لهم كوسائل إثرائية تدعم الموهبة أو الذكاء الذي يتمتع به المتعلم، وعلى المعلم أن يوجه طلابه الموهوبين والمتفوقين دراسياً إلى وسائل تعليمية إثرائية تساعدهم على تنمية هذه المواهب.

 

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني