د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الاعلام التربوي2

الإعلام والتربية

    أما الإعلام التربوي فيشتمل علي بقية وسائل الإعلام العامة في إطار من المهام التربوية للعملية التربوية والبحث العلمي التربوي وتعتبر أجهزه الإعلام وهي مؤسسة اجتماعية لها من حقوق مؤسسة أخرى في سعيها في البقاء والتكيف من خلال اكتمال أدائها الوظيفي كوحدة من النظام الثقافي المتكامل في المجتمع وبالتالي فإن عليها أيضا واجبات ينبغي لها أن تقوم بها غير أن تلك الواجبات مهما تتسع فلا ينبغي أن تعمل علي تحويل وسائل الإعلام عن وظائفها التقليدية كالإعلام والتثقيف والتحليل والشرح والترفيه إلي رسالة جديدة هي التربية والتعليم .

    وعلي هذا فلا يجب التطلع إلي استخدامها استخداما مباشرا وحتى لوأمكن حدوث هذا فإن النتائج لن تكون طيبة بالنظر إلي الفروق الجوهرية بين المدرسة كنظام تربوي مؤسس ووسائل الإعلام بما فيها من كغايات متفاوتة القدرات وما لها من أساليب وتقنيات خاصة بها . وإذا كان لوسائل الإعلام إمكانية القيام بدور تربوي وذلك من خلال طرح محتوي إعلامي في إطار تربوي يسعى إلي تكريس وتعميق قيم المجتمع الخلقية مما يعتبر ذلك نوعا من الإعلام التربوي .

     أما إذا اقتصر ما تقدمة من محتوي علي أهداف الترويح والترفيه والإشارة لاعتبارات تتعلق بأهداف كل مؤسسة إعلامية علي حدة خلوا من أي التزام تربوي وأخلاقي أصبح ذلك النوع من الإعلام غير تربوي بل قد يصبح هذا الشكل خطرا علي العملية التربوية ذاتها .

     هذا ويعتبر الإعلام التربوي اخطر صورة معاصرة لتوثيق وتنسيق التعاون بين التعليم والإعلام ، وان كان هناك خلاف حول مفهومه ، فهل هوالإعلام عن الجهود التربوية ؟ أوبمعني أخر، هل هوأنشطة العلاقات العامة التي تمارسها أجهزة التربية للإعلام بما تقوم به لتسويق جهودها ؟ أم هوالاستفادة من الاتصال وتقنياته من اجل الوصول إلي أهداف التربية ؟

    ولعل أساس هذا الخلاف هوجوهر هذا الإعلام النوعي والمحيط الذي يجب أن يشمله هذا المصطلح وهل هذا المحيط هوالحقل التعليمي بوسائله الضيقة والمتخصصة أم المجتمع بصفة عامة والواجبات التربوية لوسائل الإعلام ، وقد افرز لنا هذا الخلاف مفاهيم عدة بعضها ينظر إلي الإعلام التربوي من منظور أعم واشمل ويتجاوز تلك البيانات والمعلومات التي تبثها وسائل الإعلام بقصد استخدامها في النظام التعليمي والبعض الأخر يقتصرة علي الإعلام التعليمي .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني