د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الفصل الافتراضي1

الفصول الافتراضية

تسمي الفصول الافتراضية العديد من المسميات منها الفصول الاليكترونية والفصول الذكية وفصول الشبكة العالمية للمعلومات والفصول التخيلية ومن الواضح أن جميع هذه المصطلحات متداخلة ومترابطة كونها جميعا تركز على تفعيل استخدام الكمبيوتر وتطبيقات التعليم الالكترونى فى العملية التعليمية.


مفهوم الفصول الافتراضية:
يعرفها فالاوسكاس وارتل بأنها فصول شبيهة بالفصول التقليدية من حيث
وجود المعلم والطلاب، ولكنها على الشبكة العالمية للمعلومات حيث لا تتقيد
بزمان أو مكان، وعن طريقها يتم استحداث بيئات تعليمية افتراضية بحيث
يستطيع الطلبة التجمع بواسطة الشبكات للمشاركة فى حالات تعلم تعاونية بحيث
يكون الطالب فى مركز التعلم وسيتعلم من أجل الفهم والاستيعاب.
وتعرفها وزارة التربية والتعليم بأنها أنظمة اليكترونية تتيح التفاعل مع
المعلم بالصوت والصورة من خلال عرض كامل للمحتوى (المحتوى التعليمى
للفصل التخيلى) على الهواء مباشرة من خلال الشبكة الداخلية بوزارة التربية
والتعليم أو لاشبكة العالمية للمعلومات من خلال مناقشات تفاعلية بين الطلبة
والمعلم وبين الطلبة بعضهم بعض وبين المدارس المختلفة وهو ما يعرف بالتعلم
والتفاعل التزامنى.
ويمكن تعريها بأنها أدوات و تقنيات وبرمجيات على الشبكة العالمية
للمعلومات تمكن المعلم من نشر الدروس والاهداف ووضع الواجبات والمهام
الدراسية والاتصال بطلابه من خلال تقنيات متعددة كما أنها تمكن الطالب من
قراءة الاهداف والدروس التعليمية وحل الواجبات وارسال المهام والمشاركة فى
ساحات النقاش والحوار والاطلاع على خطوات سيره فى الدرس والدرجة التى حصل عليها.
كذلك يمكن تعريفها بأنها بيئة تعلم تفاعلى من بعد Interactive Remote Instruction
توظف تكنولوجيا التعليم والمعلومات والاتصالات الحديثة بحيث تمكن المتعلمين المتباعدين من مشاهدة المحاضرات الالكترونية وعروض الوسائل المتعددة والمناقشة والتفاعل مع المتعلمين الموجودين فى المواقع الاخرى بالصوت والصورة والمشاركة فى الكمبيوتر وكأنهم موجودين

تحت سقف واحد يعملون معا كفريق عمل واحد لبناء تعلمهم الخاص تحت اشراف معلمهم.
شكل نموذج لفصل افتراضي: