د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

بحث عن تكنولوجيا التعليم

جامعة المجمعة

كلية التربية  في محافظة الزلفي

قسم اللغة الانجليزية  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تكنولوجيا التعليم   

 

 

 

 

اشراف :

د/ ايمان حسن زغلول

اعداد الطالبة :

روان ملحق السقياني

                                                                                                 

المقدمة


التكنولوجيا


هي عملية شاملة تقوم علي تطبيق هيكل من العلوم والمعرف المنظمة واستخدام موارد بشرية وغير بشرية بأسلوب النظم لتحقيق أغراض ذات قيمة علمية في المجتمع

تكنولوجيا التعليم

إن كلمة تكنولوجيا إغريقية الأصل وهي التطبيق العلمي لحل المشكلات العلمية .


تعريف جمعية الاتصالات التربوية والتكنولوجيا 1977

هي عملية معقدة تشمل الناس والإجراءات والأفكار وكذالك الأدوات والتنظيم من اجل تحليل المشكلات وتصميم وتنفيذ وتقويم الحلول المتعلقة بالتعليم الإنساني

تعريف الموسوعة الإمريكية

تكنولوجيا التعليم

العلم الذي يسعى إلى دمج المواد التعليمية والأجهزة وتقديمها لتنفيذ عملية التدريس وتحسينها وهي تقوم على عاملين هما الأجهزة والمواد التعليمية التي تحوى البرمجيات والصور من أجل تحقيق الأهداف التعليمية .

تقنيات التعليم

هي مجموعة من الأساليب التي يكون غرضها تحسين التعليم الإنساني وتكون في غرف الدراسة وفي مراكز التعليم الخاص وتكون بواسطة الأجهزة مثل انظمه التلفزيون والحاسوب والأشكال الأخرى .

تكنولوجيا التربية


هي المعرفة الناتجة عن تطبيق علم التدريس والتعليم في العلم الواقعي داخل الفصل بالإضافة إلى الأدوات ومناهج البحث التي تم تطويرها للمساعدة في هذه التطبيقات

تكنولوجيا التعليم

هي الأشياء المتعلقة بالتعليم أي الأدوات والمواد المستخدمة في عمليات التعلم والتدريس.



 

 

 

 

تاريخ الوسائل التعليمية

إن الوسائل التعليمية كانت موجودة منذ القدم ولكن الإنسان كان يستخدمها دون برمجية وعلى بساطتها ومتروكة للفروق الفردية من شخص لأخر وعندما بدأ العقل الإنساني بالتحضر ووجد المعلم والمتعلم بدأت العملية تنظيم شيئا فشيئا بل بدئ بالنداء بها
فنجد الأستاذ كونتليان الذي عاش في القرن الأول الميلادي ينادي بضرورة مصاحبة اللعب لعملية تعلم أطفال الرومان .
واستمر رجال التربية في تطوير الطرق التربوية في عملية اكتساب الخبرات والتأكيد على الوسائل التعليمية لتسهل اكتساب الخبرات .
ولقد قام رجال التربية بتجارب عديدة وأبحاث مضنية حول التعلم واكتساب المهارات والمعارف وتيسير استيعابها لدى المتعلمين سواء الصغار أو الكبار بحيث تتناسب مع أعمارهم.



 

مراحل تطور استعمال الوسائل التعليمية


1ـ المرحلة الأولى :

كانت تعتمد الوسائل على الفرد المجرد ة وسادت الوسائل التالية مثل اللوحات والخرائط ولوح الطباشير والرسوم البيانية والمخطوطات والعروض العلمية .
2ــ المرحلة الثانية :
اعتمدت الوسائل فيها على اللفظية والسمعية بعد اختراع ألآت والطباعة فانتشرت الكتب والمدارس .


3ــ المرحلة الثالثة:

اعتمدت الوسائل فيها على السمع والبصر فاخترع الراديو وإمكان نقل الصوت إلى مسافة بعيدة واخترع التلفزيون فاستخدم الصور والصوت وكذالك الصور والشرائح و ألآت العرض.

4ــ المرحلة الرابعة :

اعتمدت الوسائل فيها كأحد أهم عناصر طرق التدريس الحديثة التي سبق ذكرها وتطور الاختراعات والأجهزة ودخول الإلكترون في الأجهزة مثل الكمبيوترات و ألآت الحاسبة .

 

 

 

 

شروط اختيار الوسيلة التعليمية المناسبة


أي مجال من مجالات الدراسة المختلفة اهتمام كبير بالوسيلة التعليمة ولا سيما في تحقيق العملية التربوية

ولهذا الجانب أهمية تتركز في اختيار الوسيلة إذ لاختيار الوسيلة قواعد معينة يجب إن يحرص عليها المعلم أثناء تطبيقه العلمي ومنها :

1ــ التأكد من توافق الوسيلة :

حيث إن توافق الوسيلة مع الغرض الذي يراد تحقيقه من خلال عرضها أو استعمالها سواء في تقديم المعلومات أو اكتساب الطلاب بعض المهارات

2ــ دقة وصدق المعلومات :

وهي تبحث في دقة المعلومات وصدقها خصوصا إننا نعرف إن التغير في البيئة موجودة كما هي في النواحي الأخرى كالمتغيرات السياسة والظروف التضاريسية والمناخية بالإضافة إلى الجديد والمستحدث بين كل يوم وأخر حيث انه يجب على المعلم إن يلاحظ هذا أثناء إعداده للدرس وان يعرف المعلومات القديمة والجديدة

3ــ محتوى الوسيلة :

إن الاهتمام بمحتويات الوسيلة من الأهمية بمكان بالنسبة للطلاب ومدى ارتباط الوسيلة بموضوع الدرس لان أي وسيلة يعرضها المعلم على الطلاب دون إن تكون لها صلة مباشرة بالموضوع سوف تؤدي إلى عدم الاهتمام بالمعلم

4ــ صلاحية الوسيلة وجودتها :

يجب المعلم إن يكون ملما بمعرفة إذا كانت الوسيلة في حالة جيدة للعرض أم تحتاج إلى إصلاح أو تغيير أو تجديد لأن بعض الوسائل في إدارات التعليم أو المدرس توضع بأية طريقة في الغرف والمخازن دون

اهتمام بتربيتها أو حفظها أو تنظيمها أو تبويبها وفق فهرس معين وكذالك لجودة الوسيلة والمحتوى وصلاحيتها أهمية تتركز في تعميق التفكير وزيادة الحرص والقدرة والتأمل لدى الطلاب لأنهم سيدركون أن استعمال أمثال هذه الأفلام أو الصور أو الرسوم ما هي إلا لتنمية قدراتهم للإلمام بالمادة بصور أفضل 0


5ــ مناسبة الوسيلة للمرحة والسن :

عند عرض أو استعمال أي وسيلة تعليمية على الطلاب يجب مراعاة المرحلة الدراسية ومن ثم أعمار الطلاب ومراعاة العدد 0


6ــ الحاجة والجهد:

يجب على المعلم إن يعرف مدى حاجته إلى الوسائل لان تحديد الحاجة يؤدي إلى المحافظة على الجهد والمال الذي تصرفه الجهات المسئولة أو المال الذي يصرفه المعلم من اجل الحصول على الوسيلة وكذالك يجب إن تكون الوسيلة تناسب الحاجات 0

مبررات وأهمية استخدام الوسائل التعليمية

يجب إن تتناسب الوسائل التعليمية مستوى المتعلم وان تستخدم في الوقت المناسب وكما يجب إن تجذب انتباه الطلاب أثناء عرضها مما يشجعهم على التفاعل معها بالإضافة إلى اتصافها بوضوح الفكرة وكفاية المادة العلمية التي تقدمها وفقا لموضوع وغرض الدرس0


حيث إن أهمية استخدام ومبررات الوسائل التعليمية في التالي :


1ــ نمو المعرفة وتوسعها السريع :

حيث إن في هذا العصر يزداد صنع المعرفة ونموها الفائق كما يزداد حجم المعلومات السريع وتستحدث فروع كثيرة للمعرفة وتظهر مجالات تقنية جديدة مما يؤدى إلى تدفق جبار للمعلومات مع تعدد أوعية المعرفة ومجالات البحث العلمي وقد تطلب ذالك استخدام وسائل التعليم والتكنولوجية والمبرمجة حتى تستمر التربية وتواكب هذا التطور السريع للمعرفة 0

2ــ الزيادة الكبيرة في عدد السكان :

حيث يزداد طالبو العلم والمعرفة في مختلف أنحاء العالم بمعدلات عالية حيث إن أتاحت الدول فرص التعليم لجميع المواطنين من خلال توفير دور العلم والإمكانات البشرية والعلمية والطبيعية والمادية اللازمة لها 0

3ــ عدم تجانس المتعلمين والانخفاض المستمر في مستوى كفاءة عملية التعليم :

أن هناك فروق فردية بين الطلاب في الفصل الدراسي الواحد من حيث القدرات والمواهب والميول والاتجاهات ومن أهم واجبات التربية تأهيل كل طالب وفقا لقدراته واستعداده الذهني لتحوز وسائل التعليم التقنية المبرمجة لإثارة الميول والدوافع عند الدارسين وجذب انتباههم وإتاحة الفرصة لاكتساب المهارات العالية والقدرة على التفكير السليم 0

4ــ تحسين عملية التعلم :
إن استخدام وسائل التعليم للتقنية المبرمجة في التدريس يساعد في بناء المفاهيم العلمية السليمة وإيضاح المعاني فتزداد القدرة على الفهم واكتساب المهارات والتأمل والتفكير العلمي 0


5ــ الارتقاء بكفاءة المعلم :

يعتبر المعلم ركيزة العمل التربوي والعنصر الأساسي في التعليم مما يحتم إعداده والإعداد الذي يؤهله لمواجهه لمواجهة التطور التقني والسريع والانفجار المعرفي المتزايد وثورة الإتصالات ليس قبل الخدمة فحسب بل أثناء الخدنة أيضاً لمواكبة التطورات المتلاحقة والأمر الذي يمكنه من أداء مهامه بكفاءة 0

6ــ تتغلب على اللفظية وعيوبها :

تحقق الوسائل التعليمية للموقف التعليمي الأساس السليم لبناء المدركات والمفاهيم عن طريق ما تقدمه من خبرات حسية تكسب المعاني للألفاظ التي يحتويها الدرس وبذالك تكون علاجا ناجحا لمرض اللفظية الذي ينتشر بين المعلمين


7ــ تثير انتباه التلميذ :

لا شك إن العرض العلمي لدرس أو تقديم فيلم في الحصة أو الشرح على نموذج متحرك أو غير ذالك من المواقف التعليمية التي تستخدم فيها الوسائل استخداما سليما لاشك إن هذا يخلق عنصر إثارة التلميذ يجعلهم يهتمون بما يرون ويسمعون وينتبهون له 0

8ــ تحقق تنوعا مرغوبا في الخبرات التعليمية :

استخدام الوسائل التعليمية يحقق تنوع في الخبرات التعليمية يقتل الملل ويحبب التلميذ بالموقف التعليمي ويتيح لهم مصادر متنوعة للخبرات والمعلومات تتناسب مع اختلاف استعداداتهم في التعلم 0

9ــ تنمي الاستمرار الفكري :

أن ما تقدمه الوسائل التعليمية من خبرات حية تثير اهتمام التلميذ وانتباههم وتجعل هؤلاء التلاميذ يتابعون الفكر فيما يقدم أمامهم من حقائق وأحداث ومعان مختلفة 0

10ــ تسهيل عملية التعليم علي المدرس والتعلم على التلميذ :

حيث إن طريقة استخدام المعلم لنموذج أو لمصور أو فلم متحرك فان الأمر يكون أسهل على المدرس لتوضيح غرضه وأسهل على التلميذ لتفهمه بذلك تعليم أفضل وبجهد اقل ووقت اقصر.


 

 

 

 

مصادر الوسائل التعليمية


يمكن استخدام الوسائل التعليمية بما يقدم من مصادر التي يمكن اختيارها وهي :


اولا : البيئة المحلية


البيئة المحلية كل ما يحيط بالعلم والطلب على حد سواء داخل حدود القطر الذي يعيشان فيه وما أغنى البيئة بالوسائل التعليمية التي يمكن إن يستغلها المعلم في شرح دروسه ولا يستطيع المعلم إن يستغل موجودات البيئة إلا إذا كان المعلم :

1ــ مستوعب لموجودات البيئة المحلية ومعطياتها 0

2ــ وكذاك مستوعب للمنهج الدراسي بجمع جوانبه وتخصصاته قادرا على ربط جوانب المنهج مع بعضه البعض

3ــ إن يبداء المعلم من نفسه وطلابه وما يعرفه ويلبسون ويأكلون ويشربون وموجودات بيته وبيوت طلابه

لتحديد إمكانيات البيئة بصورة أكثر دقة يمكن إن نفند أجزائها من الأقرب إلي الأقرب كما في الأتي :

1ــ البيت .

2ــ الشارع والسوق.

3ــ المدرسة وغرفة الصف.

4ــ المدينة والبلدة أو القرية .

5ــ القطر الذي ينتمي اليه الدارس .


ثانياــ البيئة الخارجية

ويقصد بالبيئة الخارجية كل ما هو حدود قطر الطالب والمعلم ولتحديد إمكانات البيئة الخارجية يمكن إن نقسمها إلي قسمين :

1ــ الوطن العربي

الوطن العربي يشكل منطقة كاملة الإمكانيات الاقتصادية والجغرافية ويحتل مكنة مميزة في العالم من خلال معطيات جمة
وموجودات البيئة في الوطن العربي تبقى قريبة للطالب ولكن لابد إن بتعرف إلى هذا الوطن ويعرف مزاياه وخصائصه وتضاريسه وكل ما يتصل به .

2ــ العالم

يشكل العلم البيئة الأكثر اتساعا وشمولا للطلاب والمعلم على حد سواء ويمكن إن يستغل المعلم الأفلام والشرائح والمجلات والصور والجرائد والإذاعات التي تتوفر لديه سواء عن طريق الشراء من الأسواق المحلية والاستيراد أو المراسلات
حيث أنا تكلمنا عن مصادر الوسائل التي يمكن للمعلم إن يعتمد عليها في شرح دروسه وتبسيط الخبرات المختلفة لطلابه بالرغم من معطيات البيئة المحلية أو الخارجية الكثيرة للوسائل إلا أنها تبقى كما لا يعني شيئا إن لم تستغل واستغلالها هذا ليكون ميسور التناول في يد المدرس والطالب لابد من تصنيعه وإعداده حتى تعم الفائدة ونجني بالتالي الخير للجميع

 

تصنيف الوسائل التعليمية من حيث الحواس(سمعية ـ بصرية ـ بصرية سمعية)

المجموعة الأولى : الوسائل البصرية مثل :

تنقسم الوسائل البصرية إلى قسمين :

أ ــ وسائل غير عاكسة :

1 ـ السبورة الطباشيرية

2 ـ المعلقات وتحوي السبورة المغنطيسية واللوحة الوبرية والمعلقات البلاستيكية

ب ــ وسائل عاكسة :

1ـ جهاز عرض الصور المعتمة .

2ـ جهاز عرض الشرائح الثابتة

3ـ جهاز عرض الأفلام الثابتة الآلي.

4ـ جهاز الإسقاط الدقيق .

5ـ جهاز السبورة المضيئة ( جهاز الإسقاط فوق الرأس )

6ـ جهاز الأفلام الصامتة .

7ـ جهاز عرض الأفلام الحلقية .


المجموعة الثانية : الوسائل السمعية :

1
ـ الإذاعة التعليمة .

2 ـ معامل اللغات .

3 ـ التسجيلات الصوتية وأجهزة سماع الإسطوانات .



المجموعة الثالثة : الوسائل السمعية البصرية :



1 ـ جهاز عرض الشرائح الناطق .

2ـ جهاز عرض الأفلام المتحركة .

3ـ التليفزيون التعليمي .

4ـ الدائرة التليفزيونية المغلقة .

العوامل التي تؤثر في اختيار الوسائل التعليمية


يمكن أن نلخص أهم العوامل التي تؤثر في اختيار الوسائل التعليمية والتي ذكرها روميسوفسكي في كتابة اختيار الوسائل التعليمية واستخدامها وفق مدخل النظم كما يلي :

ــ قواعد اختيار الوسائل التعليمية

التأكد على اختيار الوسائل وفق أسلوب النظم أي أن تخضع الوسائل التعليمية لاختيار وإنتاج المواد التعليمية ، وتشغل الأجهزة التعليمية واستخدامها ضمن
نظام تعليمي متكامل ، وهذا يعني أن الوسائل التعليمية لم يعد ينظر إليها على أنها أدوات للتدريس يمكن استخدامها في بعض الأوقات ، والاستغناء عنها في أوقات أخرى ، فالنظرة الحديثة للوسائل التعليمية ضمن العملية التعليمية ، تقوم على أساس تصميم وتنفيذ جميع جوانب عملية التعليم والتعلم ، وتضع الوسائل التعليمية كعنصر من عناصر النظام ، وهذا يعني أن اختيار الوسائل التعليمية يسير وفق نظام تعليمي متكامل ، ألا وهو أسلوب النظم الذي يقوم على أربع عمليات أساسية بحيث يضمن اختيار هذه الوسائل وتصميمها واستخدامها لتحقيق أهداف محددة .

ــ قواعد قبل استخدام الوسيلة

1 - تحديد الوسيلة المناسبة .

2- التأكد من توافرها .

3- التأكد إمكانية الحصول عليها .

4- تجهيز متطلبات تشغيل الوسيلة .

5- تهيئة مكان عرض الوسيلة .


ــ قواعد عند استخدام الوسيلة


1
- التمهيد لاستخدام الوسيلة .

2- استخدام الوسيلة في التوقيت المناسب .

3- عرض الوسيلة في المكان المناسب .

4- عرض الوسيلة بأسلوب شيق ومثير .

5- التأكد من رؤية جميع المتعلمين للوسيلة خلال عرضها .

6- التأكد من تفاعل جميع المتعلمين مع الوسيلة خلال عرضها .

7- إتاحة الفرصة لمشاركة بعض المتعلمين في استخدام الوسيلة .

8- عدم التطويل في عرض الوسيلة تجنباً للملل .


ــ قواعد بعد الانتهاء من استخدام الوسيلة

1- تقويم الوسيلة :

للتعرف على فعاليتها أو عدم فعاليتها في تحقيق الهدف منها ، ومدى تفاعل التلاميذ معها ، ومدى الحاجة لاستخدامها أو عدم استخدامها مرة أخرى .

2- صيانة الوسيلة :

أي إصلاح ما قد يحدث لها من أعطال ، واستبدال ماقد يتلف منها ، وإعادة تنظيفها وتنسيقها ، كي تكون جاهزة للاستخدام مرة أخرى .

3- حفظ الوسيلة :

أي تخزينها في مكان مناسب يحافظ عليها لحين طلبها أو استخدامها في مرات قادمة .

 

 

بعض الأجهزة المستخدمة في عملية التعليم

ـ جهاز عرض الصور المعتمة( الفانوس السحري )

هو جهاز عرض الصور المعتمة والذي يسمى بالفانوس السحري منذ أوائل المواد التربوية وهو جهاز واسع الانتشار في كثير من المدارس ، ويعود ذلك إلى سهولة استعماله وما يؤديه من خدمات للمعلم والطالب في تكبير الرسومات والخرائط والصور المعتمة ، أو في عرضها على الطلاب بمساحات كبيرة تسهل مشاهدتها من الجميع بشكل واضح ، كما يستخدم أيضاً في عرض بعض الأجسام محدودة التجسيم كالعملات المعدنية أو أجزاء من النبات والنسيج .

ـ جهاز العرض الرأسي ( الأوفرهيد )

هذا الجهاز يوجد في غالبية المدارس وهو سهل الاستخدام سهل الصيانة إلا أنه يتطلب منا الحذر في أثناء تشغيله وإطفائه ، للمحافظة على المصباح لأنه غالي الثمن ونادر وجوده في السوق و يستخدمه المعلم كالسبورة فيكتب المعلم بقلم خاص على شريحة بلاستيكية معدة على بكرة لتظهر الكتابة أمام الطلاب على الشاشة وكذالك يستخدم المعلم شرائح أعدت مسبقًا ، و يكون ذلك بنسخ ما يريد عرضه على التلاميذ مثل الآيات أو الأحاديث أو الخرائط ، والرسومات التوضيحية .

ـ جهاز عرض الشفافيات ( السلايد بروجيكتور )

يعتبر جهاز عرض الشفافيات من الأجهزة العلمية التي شاع استعمالها في المجال التربوي لسهولة تشغيلها من ناحية وسهولة إنتاج البرامج الخاصة بها من ناحية أخرى والتي يمكن للمعلم إنتاجها بنفسه إذا ما توفرت لديه الإمكانات بالإضافة إلى سهولة نقله واستخدام الجهاز داخل الفصل مع ما يحققه استخدام مثل هذا الجهاز من شد انتباه التلاميذ للمادة العلمية المقدمة من خلاله ومجهز لعرض الصور الشفافة التي يمكن للضوء اختراقها فتظهر الصورة مكبرة على الشاشة أو على الحائط ، وهو من أجهزة العرض المباشر .

ـ جهاز العرض السينمائي ( فيديو بروجيكتور )

هو جهاز ذا كفائه عالية يمكن أن تستخدم جهاز الفيديو لعرض الأفلام على شاشة عملاقة تثير انتباه التلاميذ وتشدهم إلى مشاهدة المادة العلمية ، كما يمكن توصيل جهاز الحاسب الآلي بهذا الجهاز واستخدام البرامج الكمبيوترية في شرح الدروس العلمية للتلاميذ ، كما يمكنك استخدام برنامج (البور بوينت) لعمل دروس نموذجية ومبرمجة لشرح الدروس .


الوسائل التعليمية في تدريس المعوقين


وتشمل الوسائل حسب فئات الاعاقات


أ ــ وسائل المعوقين عقلياً :

1ــ وسائل لتدريب الإدراك الحسي مثل البرودة والسخونة والأصوات والأطوال والنعومة والخشونة .

2ــ وسائل لتنمية الإدراك اللغوي والمعاني وتدريب على النطق مثل سماع الاسطوانات والراديو والتلفزيون واللعب التلقائي على الآلات .

3ــ وسائل لتدريب التفكير والعمليات العقلية مثل التمييز بين الألوان وكذالك التمييز بين الألعاب وألعاب الاختيار والمقابلة والمساحة والشكل والأهرام واستخدام العاب البناء والفك والتركيب .

4ــ وسائل لتعليم المواد التعليمية

5ــ وسائل التربية الدينية

6ــوسائل للتدريب المهني مثل الاسطوانات وجهاز العروض .

ب ــ وسائل المعوقين سمعياً ــ الصم :

1ــ وسائل يدوية مثل قص حروف أو أرقام كبطائق على لوح أو ورق وكذالك استخدام صندوق الرمال واستغلال دروس الأشغال اليدوية في عمل حروف وأرقام من البلاستيك أو الطين أو حيوانات وكذالك تكوين كلما ت ومسائل حسابية .

2 ــ وسائل بصرية مثل استخدام الرسوم التوضيحية والدفاتر القلابة والخرائط والعينات ولوح الطباشير والرحلات والزيارات والأفلام التلفزيونية

3ــ اللعاب الفك والتركيب والبناء والموازنة والمقارنة والعاب التمركز .

ج ــ الوسائل التعليمية للمعوقين بصرياً

وسائل لتدريب الحسي مثل طريقة برايل باللمس بالأصابع وكذالك الآلات المستخدمة في المعاهد والحواسيب الآلية وكذالك الراديو والتسجيلات الصوتية وكذالك القصص واللعاب الفك والتركيب والمجسمات وغيرها من الأدوات المستخدمة .


الإنترنت في التعليم

تطورت شبكة الإنترنت في السنوات الأخيرة بشكل مذهل وسريع جداً وأصبحت كتاباً مفتوحاً للعالم أجمع. فهي غنية بمصادر المعلومات إلى درجة الفيضان.
لقد اصبح الحاسوب وتطبيقاته جزءاً لا يتجزأ من حياة المجتمعات العصرية. وقد أخذت تقنية المعلومات المبنية حول الحاسوب تغزو كل مرفق من مرافق الحياة
فقد قامت بعض الدول بوضع خطط معلوماتية استراتيجية ومن ضمنها جعل الحاسوب وشبكة الإنترنت عنصراً أساسياً في المنهج التعليمي.
فإن التوجه العام حالياً هو الانتقال من تدريس علوم الحاسب الآلي نحو الاهتمام بالتخطيط لزيادة التدريس المعتمد على المعلوماتية عبر المناهج الدراسية
من التعليم التقليدي إلى التعليم باستخدام الإنترنت

فإن هناك ثلاثة أنواع من التعليم وجدت عبر الزمن حتى وقتنا الحاضر.

التعليم التقليدي والتعليم باستخدام الحاسوب والتعليم باستخدام الإنترنت.

1ــ التعليم باستخدام الإنترنت.

2ــ التعليم باستخدام الحاسوب.

3ــ التعليم التقليدي.

التعليم التقليدي

يرتكز التعليم التقليدي على ثلاثة محاور أساسية ، وهي: المعلم والمتعلّم والمعلومة. وقد وجد التعليم التقليدي منذ القدم وهو مستمر حتى وقتنا الحاضر. ولا نعتقد أنه يمكن الاستغناء عنه بالكلّية لما له من إيجابيات لا يمكن أن يوجد أي بديل آخر. فمن أهم إيجابيات التقاء المعلم والمتعلّم وجهاً لوجه

التعليم باستخدام الحاسوب

يمثل الحاسوب قمة ما أنتجته التقنية الحديثة. فقد دخل الحاسوب شتى مناحي الحياة بدءاً من المنزل وإنتهاءاً بالفضاء الخارجي. وأصبح يؤثر في حياة الناس بشكل مباشر أو غير مباشر. ولما يتمتع به من مميزات لا توجد في غيره من الوسائل التعليمية فقد اتسع استخدامه في العملية التعليمية. ولعل من أهم هذه المميزات: التفاعلية حيث يقوم الحاسوب بالاستجابة للحدث الصادر عن المتعلّم فيقرر الخطوة التالية بناءاً على اختيار المتعلّم ودرجة تجاوبه. ومن خلال ذلك يمكن مراعاة الفروق الفردية للمتعلّمين.
لقد تباينت وتشعبت الآراء حول استخدام الحاسوب في التعليم بصفة عامة وكتقنية مستوردة – وما تحمله من خلفية ثقافية – بصفة خاصة. ولعل علاج الأخيرة يكون بتوطين المحتوى ، أي أن نستخدم الجهاز كأداة ونصمم له البرامج التي تتناسب مع ثقافتنا.

التعليم باستخدام شبكة الإنترنت

بدأت شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية شبكة عسكرية للأغراض الدفاعية. ولكن بانضمام الجامعات الأمريكية ثم المؤسسات الأهلية والتجارية – في أمريكا وخارجها – جعلها شبكة عالمية تستخدم في شتى مجالات الحياة. لذا كانت هذه الشبكة المساهم الرئيسي فيما يشهده العالم اليوم من انفجار معلوماتي
حتى أن بعض الجامعات الأمريكية وغيرها ، تقدم بعض موادها التعليمية من خلال الإنترنت إضافة إلى الطرق التقليدية.


من أهم المميزات التي شجعت التربويين على استخدام هذه الشبكة في التعليم ، هي:

1ــالوفرة الهائلة في مصادر المعلومات.


ومن أمثال هذه المصادر:

-1 الكتب

2 . الدوريات

3- قواعد البيانات

4ــ الموسوعات

5. المواقع التعليمية

2ــ الاتصال غير المباشر (غير المتزامن(

يستطيع الأشخاص الاتصال فيما بينهم بشكل غير مباشر ومن دون اشتراط حضورهم في نفس الوقت باستخدام:

- البريد الإلكتروني :

حيث تكون الرسالة والرد كتابياً.

- البريد الصوتي :

حيث تكون الرسالة والرد صوتياً.

3ــ الاتصال المباشر(المتزامن(

وعن طريقه يتم التخاطب في اللحظة نفسها بواسطة :

1ــ التخاطب الكتابي حيث يكتب الشخص ما يريد قوله بواسطة لوحة المفاتيح والشخص المقابل يرى ما يكتب في اللحظة نفسها ، فيرد عليه بالطريقة نفسها مباشرة بعد انتهاء الأول من كتابة ما يريد.

2ــالتخاطب الصوتي حيث يتم التخاطب صوتياً في اللحظة نفسها هاتفياً عن طريق الإنترنت.

3ــالتخاطب بالصوت والصورة المؤتمرات المرئية حيث يتم التخاطب حياً على الهواء بالصوت والصورة.


 

 

 

 

 

استخدام خدمات الإنترنت في التعليم

ــ استخدامات البريد الإلكتروني في التعليم:

أهم تطبيقات البريد الإلكتروني في التعليم :

1. يستخدم وسيط بين المعلم والطالب لإرسال الرسائل لجميع الطلاب إرسال جميع الأوراق المطلوبة في المواد، إرسال الواجبات المنزلية ،الرد على الاستفسارات، وكوسيط للتغذية الراجعة ووسيط لتسليم الواجب المنزلي حيث يقوم الأستاذ بتصحيح الإجابة ثم إرسالها مرة أخرى للطالب، وفي هذا العمل توفير للورق والوقت والجهد، حيث يمكن تسليم الواجب المنزلي في الليل أو في النهار دون الحاجة لمقابلة الأستاذ.

2. وسيط للاتصال بالمتخصصين من مختلف دول العالم والاستفادة من خبراتهم وأبحاثهم في شتى المجالات.

3. وسيط للاتصال بين أعضاء هيئة التدريس والمدرسة أو الشئون الإدارية.

4. يساعد الطلاب على الاتصال بالمتخصصين في أي مكان بأقل تكلفة وتوفير للوقت والجهد للاستفادة منهم سواءً في تحرير الرسائل أو في الدراسات الخاصة أو في الاستشارات.

5. وسيلة اتصال بين الشؤون الإدارية بالوزارة والمعلمين وذلك بإرسال التعاميم والأوراق المهمة والإعلانات للطلاب.

6. كما يمكن أيضا استخدام البريد الإلكتروني كوسيلة لإرسال اللوائح والتعاميم وما يستجد من أنظمة لأعضاء هيئة التدريس وغيرهم.

ــ استخدامات القوائم البريدية في التعليم:

تتكون من عناوين بريدية تحتوي في العادة على عنوان بريدي واحد يقوم بتحويل جميع الرسائل المرسلة إليه إلى كل عنوان في القائمة
وتعتبر خدمة القوائم البريدية إحدى خدمات الاتصال المهمة في الإنترنت حيث يمكن توظيف هذه الخدمة في التعليم ليساعد على دعم العملية التربوية.
وتستخدم كوسيط للحوار بين الطلاب ومن خلال جمع جميع الطلبة والطالبات المسجلين في مادة ما تحت هذه المجموعة لتبادل الآراء ووجهات النظر.
و يستخدم القوائم البريدية أساتذة الجامعات حيث يقومون بوضع قائمة خاصة بهم تشتمل على أسماء الطلاب والطالبات وعناوينهم بحيث يمكن إرسال الواجبات المنزلية ومتطلبات المادة عبر تلك القائمة، وهذا يساعد على إزالة بعض عقبات الاتصال بين المعلم وطلابه وغيرها من الاستخدامات .

ــ استخدامات نظام مجموعات الأخبار في التعليم:

شبكة الإخباريات أحد أكثر استخدامات الإنترنت تسمى منتديات أو نظم لوحات الإعلان حيث إن هذه الشبكة مثلها مثل الإنترنت ليس لها إدارة مركزية أو هيكل تنظيمي
وتستخدم في التعليم عن طريق تسجيل المعلمين والطلاب في مجموعات الأخبار العالمية المتخصصة للاستفادة من المتخصصين كل حسب تخصصه, وضع منتديات عامة لطلاب التعليم لتبادل وجهات النظر وطرح سبل التعاون والاستفادة بينهم بما يحقق تطورهم.
وتعد مجموعات الأخبار مصادر معلومات ممتازة فهي تقدم المساعدة في المجالات العلمية كالكيمياء وتقنية المعلومات والطيران والتاريخ كما تقدم المساعدة في مجالات أخرى ويمكن أن تكون منبعاً للحوارات الحية وفرصة لاجتماع أشخاص مختلفين لديهم اهتمامات مشتركة.

ــ استخدامات برامج المحادثة في التعليم:

تمكن الحديث مع المستخدمين الآخرين في وقت حقيقي و أنها تستخدم في عملية التعليم عن طريق استخدام نظام المحادثة كوسيلة لعقد الاجتماعات باستخدام الصوت والصورة بين أفراد المادة الواحدة مهما تباعدت المسافات بينهم في العالم وذلك باستخدام نظام بث المحاضرات من مقر الجامعة أو الوزارة مثلاً إلى أي مكان في العالم أو في جامعات أخرى أي يمكن نقل وقائع محاضرة على الهواء مباشرة ونقل المحاضرات المهمة لأصحاب المعالي الوزراء ومدراء الجامعات للعالم أو على الصعيد المحلي بدون تكلفة

وتستخدم هذه الخدمة في التعليم عن بعد بنقل المحاضرات من القاعات الدراسية لجميع الطلاب ويمكن للطالب الاستماع إلى المحاضرة وهو في بيته و يمكن استخدام هذه الخدمة لاستضافة عالم أو أستاذ من أي مكان في العالم لإلقاء محاضرة على طلاب الجامعة بنفس الوقت ,و كحل لمشكلة نقص الأساتذة , و لعرض بعض التجارب العلمية مثل العمليات الطبية وكذلك التجارب العلمية.



مبررات استخدام الحاسوب في التدريس

وهي على التالي :

1- إن استخدام الحاسوب كأحد أساليب تكنولوجيا التعليم يخدم أهداف تعزيز التعليم الذاتي مما يساعد المعلم في مراعاة الفروق الفردية، وبالتالي يؤدي الى تحسين نوعية التعلم والتعليم.

2- يقوم الحاسوب بدور الوسائل التعليمية في تقديم الصور الشفافة والأفلام والتسجيلات الصوتية.

3- المقدرة على تحقيق الأهداف التعليمية الخاصة بالمهارات كمهارات التعلم ومهارات استخدام الحاسب الآلي وحل المشكلات.

4- يثير جذب انتباه الطلبة فهو وسيلة مشوقة تخرج الطالب من روتين الحفظ والتلقين إلى العمل

5- يخفف على المدرس ما يبذله من جهد ووقت في الأعمال التعليمية الروتينية مما يساعد المعلم في استثمار وقته وجهده في تخطيط مواقف وخبرات للتعلم تساهم في تنمية شخصيات التلاميذ في الجوانب الفكرية والاجتماعية.

6- إعداد البرامج التي تتفق وحاجه الطلاب بسهولة ويسر.

7- عرض المادة العلمية وتحديد نقاط ضعف الطلاب وإمكانية طرح الأنشطة العلاجية التي تتفق وحاجة الطلبة .
 
8- تقليل زمن التعلم وزيادة التحصيل.

9- تثبيت وتقريب المفاهيم العلمية للمتعلم.


 

 

 

 

العوائق التي تقف أمام استخدام الإنترنت في التعليم

هذه العوائق إما أن تكون مادية أو بشرية. وأهم العوائق هي:


أولاً: التكلفة المادية:

التكلفة المادية المحتاجة لتوفير هذه الخدمة في مرحلة التأسيس أحد الأسباب الرئيسية من عدم استخدام الإنترنت في التعليم .

ثانياً: المشاكل الفنية:

الانقطاع أثناء البحث والتصفح وإرسال الرسائل لسبب فني أو غيره مشكلة يواجهها مستخدمي الإنترنت في الوقت الحاضر.

ثالثاً: اتجاهات المعلمين نحو استخدام التقنية:

إن اتجاهات أعضاء هيئة التدريس نحو استخدام هذه التقنية وأهميتها في التعليم، أهم من معرفة تطبيقات هذه الشبكة في التعليم, إن أسباب هذا العزوف من بعض أعضاء هيئة التدريس فهو راجع إلى عدم الوعي بأهمية هذه التقنية ، وعدم القدرة على الاستخدام ، وعدم استخدام الحاسوب.

رابعاً: اللغة:

نظراً لأن معظم البحوث المكتوبة في الإنترنت باللغة الإنجليزية لذا فإن الاستفادة الكاملة من هذه الشبكة ستكون من نصيب من يتقن اللغة.

خامساً: الدخول إلى الأماكن الممنوعة:

إن أهم العوائق التي تقف أمام استخدام هذه الشبكة هي الدخول إلى بعض المواقع التي تدعو إما إلى الرذيلة ونبذ القيم والدين والأخلاق ، . وللحد من هذا قامت بعض المؤسسات التعليمية بوضع برامج خاصة أو ما يسميه البعض بحاجز الحماية تمنع الدخول لتلك المواقع.

سادساً: الدقة والصراحة:

أن الباحثين عندما يحصلون على المعلومة من الإنترنت يعتقدون بصوابها وصحتها وهذا خطأ في البحث العلمي ذلك أن هناك مواقع غير معروفة أو على الأقل مشبوهة. ولهذا يجب التنبه بأن يتحروا الدقة والصراحة والحكم على الموجود قبل اعتماده في البحث.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نماذج مختاره لعملية الاتصال :

ظهرت العديد من النماذج التي تحاول توضيح العناصر الرئيسية لعملية الاتصال منها :

 

- نموذج شانون وويفر ((Shannon-Weaver

 ويعتبر من أكثر نماذج الأتصال شهرة حيث اعتبر أساساً لتعاريف ونماذج تالية حاولت شرح عناصر الاتصال ويضم هذا النموذج خمسة عناصر هي: المصدر – المرسل – إشارة مع ضوضاء – مستقبل ثم هدف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

2- نموذج برلو Berlo:

يحتوى هذا النموذج على أربعة عناصر كما هو موضح في الشكل:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المراجع



1 ــ عبد الله عمر الفرا ( 1998)

المدخل إلى تكنولوجيا التعليم ــ دار الثقافة ــ عمان .

2ــ عبد الحميد زيتون ( 2002)

تكنولوجيا التعليم في عصر المعلومات والاتصالات ــ عالم الكتاب .

3ــ محمد علي السيد ( 1997 )

الوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم ــ دار الشرق ــ عمان .

4ــ عاطف السيد (2000)

تكنولوجيا التعليم والمعلومات واستخدام الكمبيوتر والفيديو في التعليم والتعلم ــ الاسكندرية

5ــ ابراهيم يوسف عبدالله ( 1988)

استخدام الحاسب في عملية التعليمية

6ــ زكريا يحيي لال  ــ علياء عبدالله الجندي ( 1995)

مقدمة في الاتصال و تكنو لوجيا التعليم ــ مكتبة العبيكان ــ الرياض

7ــ محمد رضا البغدادي ( 1998)

تكنولوجيا التعليم والتعلم ـــ دار الفكر العربي ـــ القاهرة

8ــ عبد الحافظ سلامة ( 1998)
مدخل إلى تكنولوجيا التعلم ــ دار الفكر ـــ الأردن

الفهرس

 

الموضوع

 

رقم الصفحة

 

                                المقدمة

1

تاريخ الوسائل التعليمية

 

 

2

 

مراحل تطور استعمال الوسائل التعليمية

 

2

شروط اختيار الوسيلة التعليمية المناسبة

 

 

3-4

 

مبررات وأهمية استخدام الوسائل التعليمية

 

4-5

 

مصادر الوسائل التعليمية

 

6-7

 

تصنيف الوسائل التعليمية من حيث الحواس(سمعية ـ بصرية ـ بصرية سمعية)

 

7- 8

 

العوامل التي تؤثر في اختيار الوسائل التعليمية

 

     8-9

 

بعض الأجهزة المستخدمة في عملية التعليم

 

9-10

الوسائل التعليمية في تدريس المعوقين


10

الإنترنت في التعليم

11

من أهم المميزات التي شجعت التربويين على استخدام هذه الشبكة في التعليم ، هي:

 

12

استخدام خدمات الإنترنت في التعليم

13- 14

مبررات استخدام الحاسوب في التدريس


14

 

العوائق التي تقف أمام استخدام الإنترنت في التعليم


 

 

15

 

نماذج مختاره لعملية الاتصال

 

16-17

 

المراجع

 

18






 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني