د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

بحث عن الجمعيات

دور جمعیات أولیاء أمور المعاقین
في توفیر المعلومات لأسر الأشخاص المعاقین
مقدمة
يعقب تشخيص الطفل بالإعاقة زيادة في حجم الضغوط التي يتعرض إليها الآباء مما
يدفعهم إلى طرح أسئلة كثيرة عن الأسباب الحقيقية للإعاقة وطبيعتها وشدتها. وتختلف طبيعة
تلك الأسئلة التي يطرحها الآباء وفقاً للمتغيرات والظروف المحيطة بالأسرة، ودرجة الإعاقة،
ومستوى إدراك الآباء وفهمهم لظروف طفلهم، ومقدرتهم على التغلب على تلك المشكلات،
وكذلك الأعباء الطارئة أوغير المتوقعة.
وتعد ندرة المعلومات بشأن طبيعة المشكلة التي يعاني منها الطفل وأسبابها وكيفية
التعامل معها، والتفكير المستمر حول مستقبل الطفل وما سوف تنتهي إليه حالته، والبحث عن
حلول من بين أهم الضغوط التي يعاني منها آباء وأسر الأطفال المعوقين، هذا إلى جانب عدم
المعرفة بمصادر الخدمات المتاحة، وبرامج الرعاية العلاجية والتعليمية والتدريبية والتأهيلية
التي يوفرها المجتمع المحلي.
ويعد توفير المعلومات في البيئة المحلية في مقدمة الاحتياجات الأكثر أهمية من وجهة
نظر آباء الأطفال المعوقين وأمهاتهم، وذلك يرجع إلى ثلاثة أسباب هي:
الأول: افتقار البيئة العربية للأدبيات والممارسات التوجيهية والإرشادية الموجه للطفل ذي
الاحتياجات الخاصة وأسرته.
الثاني: محدودية الخدمات التي تقدمها المؤسسات والمراكز ذات العلاقة في تزويد أولياء
الأمور بالمعلومات.

الثالث: تعزيز دور الأسرة في القيام بواجباتها تجاه الطفل المعاق .



للتحميل

http://faculty.mu.edu.sa/ekassem/resaerch

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني