د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تقنية تحسن البصر

تكنولوجيا جديدة تجعل بصرك حادا


توصل الباحثون الأمريكيون الي تكنولوجيا جديدة مستوحاة من علماء الفلك تتيح لأي شخص رؤية أفضل حتي هؤلاء الذين يتمتعون بقوة ابصار 6 علي 6.. التكنولوجيا الجديدة تفتح باب الأمل امام ضعاف البصر وكذلك مستخدمو النظارات والعدسات اللاصقة وتقول مجلة " يوبيلار ساينس " الآمريكية ان الباحـــــــث " ديف وليامز " وهو متخصص في مجال البصريات توصل الي تحقيق رؤية أفضل باكتشاف عدسة خاصة وضعها أمام احدي عينيه بينما الأخري مغطاة فوجد شعاعا من الضوء يندفع بقوة من عينه.. فظـــــهرت الصورة أمامه شديدة الوضوح
ومن خلال هذه العدسة ظهرت جوانب الصورة أوضح وكذلك التضاد بين الألوان والأشكال وهكذا يمكـــــن للتكنولوجيا المعروفة باسم " التوافق البصري " والمستخدمة في التلسكوب ان تساعد أطباء العيـــــــون علي تحسين البصر لذي الأفراد بدرجة 6 علي 6 سواء لضعاف البصر أو لمن يتمتعون بابصار جيد ويطلق وليامز اسم " الرؤية السوبر " أو الخارقة علي قوة الابصار الجديدة التي تتجاوز 6 علي 6
ويتكون جهاز وليامز لتقويم الابصار من مجموعة من العدسات والمرايا وبعض المجسات فوق سطح يوازي حجم منضدة البينج بونج ويقوم هذا الجهاز بتوجيه شعاع ضوئي في العين . هذا الشعاع يتجزأ الي 221 شعاعا منفصلا بواسطة عدسة صغيرة جدا ( ميكروعدسة) في صفوف.. يقوم أحد المجسات بتحليل مسار كل شعاع من هذه الأشعة وتحديد أي انحرافات ناتجة عن عيوب في القرنية ثم توجه المعلومات رقميا الي مرآة غير مستوية لتصحيح الانحرافات فتصبح الرؤية حادة ، ويعمل الباحثون الآن علي استخدام اسلوب "التوافق البصري" مع جراحة الليزر التي تم بها تصحيح قصر النظر في بعض الحالات وكذلك مع مستخدمي العدسات اللاصقة بحيث تكون تكنولوجيا الابصار الخارقة قابلة للتطبيق خلال عامين وهناك نوعية جديدة من جراحات الليزر لتصحيح الابصار تسمي جراحة " لاسيك " وبتطبيق تكنولوجيا التوافق البصري معها يمكن قياس أكثر من 64 نوعا مختلفا من الانحرافات البصرية مقارنة بثلاثة فقط في جراحة الليزر العادية وهذه القياسات تفيد في الوصول الي مستوي نظر 20 علي 10 .. وهو أقصي حد يمكن بلوغـه بالنسبـــــة لمستوي التظر لانه مهما حاولنا في مجال تحسين قدرة الابصار فلن نتمكن ابدا من تغيير طبيعة شبكية العين وهذا التحسن في مستوي النظر يؤدي الي زيادة التضاد كتوضيح الفرق بين الاجزاء المضيئة والمظلمة التي ينظر اليها الفرد .. وهذا أمر هام جدا خاصة في المساء لان الانحرافات البصرية الموجودة تكون شديدة كلما كبرت حقة العين مع انخفاض مستوي الاضاءة
ومن المتوقع ان يكون هذا التكتيك الجديد ( الابصار الخارق) بداية لتطوير النظارات.. ويعمل الآن الباحث "بايلو ارتال " بجامعة مورشيال في أسبانيا علي تطوير ما يعرف بالنظارات الذكية مستخدما تكنولوجيـا التوافق البصري للحصول علي رؤية خارقة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني