د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

مركز الدمام3

حالات متقدمة

وبعد ذلك اخذنا القطار الى القسم الطبي فعند دخولنا العيادة رأينا الطبيب منهمكا في دراسة ملف احدى الحالات ولكننا استأذناه في ان يعطينا بضع دقائق من وقته الدكتور تميم المهدوبي الذي بدأ حديثه بابتسامة ثم قال انه يتم في هذا القسم اجراء الفحوص الطبية والنفسية للحالات المتقدمة للمركز وتقديم الخدمات الطبية لمتدربي المركز من معاينة وكشف وتحديد العلاج المناسب لكل حالة واحالة بعض الحالات للمستشفيات لتلقي العلاج.

عدنا بعد ذلك الى مدير المركز محمد الصفيان الذي اشار الى ادخال مادة اللغة الانجليزية ضمن مناهج اقسام الحاسب الآلي والاتصالات الادارية والكهرباء والالكترونية وانه بدءا من السنة التدريبية المقبلة سيتم ادخال برامج جديدة وذلك توسيعا للقاعدة التدريبية وهي برنامج تصنيع وتركيب الالمنيوم وبرنامج صناعة الاثاث المنزلي والمكتبي وبرنامج اصلاح وصيانة اجهزة التكييف والتبريد وبرنامج كهرباء السيارات وبرنامج كبس الانابيب الحرارية. ويقول الصفيان ان المركز يطمح الى استحداث عدد من المهن والبرامج الجديدة وذلك لمواكبة متطلبات المجتمع والسوق ومنها برنامج السكرتارية وبرنامج صيانة الاجهزة الكهربائية المنزلية وبرنامج خدمة الانترنت.

البداية من الصفر

ثم ذهب بنا القطار الى محطة الطلاب حيث اول ما التقينا بأحد المتدربين الذي كان متحمسا ومليئا بالنشاط واذا رأيته لا تعتبره معاقا بل انسانا سويا. فاضل المزيدي طالب في قسم الحساب الآلي يتدرب على ادخال البيانات حيث اخبرنا انه جاء الى المركز عن طريق احد اقاربه حيث اخبرنا مدربه انه بدأ من الصفر الى ان اصبح متميزا ومتفوقا فبالاضافة الى تدريبه على الحاسب فانه يدرس اللغة الانجليزية ويتمنى ان يكمل دراسته ويحصل على الشهادة الجامعية ليساهم في بناء الوطن.

الحصول على وظيفة

كان اخوه احد طلاب المركز السابقين حيث اقنعه بالتسجيل في المركز، عبدالرحمن القرني احد المتدربين المتفوقين في مجال الرياضة بالاضافة الى نيله الشهادة الثانوية. عبدالرحمن شارك في بطولة الخليج العربي لالعاب القوى للمعاقين التي اقيمت في الامارات مؤخرا وحصل على المركز الاول والميدالية الذهبية في سباق الجري على اثر ذلك رشح الى بطولة العالم لالعاب القوى للمعاقين التي ستقام بعد سنتين في الصين والسر في ذلك انه كان يتدرب على الرياضة مع اخوه في المركز فلفت انتباه المدربين ونال اعجابهم فاخذوه للانضمام الى المنتخب ويتمنى عبدالرحمن في الحصول على وظيفة واكمال نصف دينه.

عثمان الجمل جاء الى المركز عن طريق احد المدربين الذي كان على علاقة مع والده وانخرط في قسم التمديدات الصحية وهو من اشد المعجبين بالنوافير حيث قام بمساعدة مدربه بعمل نافورة مياه من اروع ما يكون وقد استغرق عثمان في عمل النافورة حوالي ثلاثة ايام بالاضافة الى انه حصل على عقد عمل في احدى الشركات الكبرى وبراتب ممتاز.

ومن عشاق النجارة حيث كان يهوى النجارة من صغره الا وهو مسلم الشيتي الذي قام بعمل كثير من المجسمات والاشكال من الخشب ولكنه يعتز بمجسم لسفينة قام بعمله وشارك مسلم ببعض الاعمال التي قام بعملها في عدة مهرجانات ومعارض. ويتمنى مسلم بان يفتح ورشة خاصة به وذلك بالاستفادة من برنامج المنح الذي يقدمه المركز على الرغم انه مطلوب من اكثر من شركة حيث جاءه عدة عروض من بعض الشركات الكبرى.

جهود ذاتية

عدنا بعد ذلك في رحلتنا بين اروقة المركز الى محطة المدير محمد الصفيان الذي كانت ابوابه مفتوحة واستقبلنا احر استقبال واخبرنا بان المركز وظف وبجهود ذاتية ومشتركة 333 معاقا وذلك عن طريق ايام المهنة التي يقيمها المركز سنويا والذي سيقام هذه السنة بعد شهرين من الان والذي يعتبر السادس وايضا عن طريق الزيارات الميدانية التي تقوم بها لجنة التوظيف بالمركز الى الشركات، او عن طريق مشاركة المركز في ايام المهنة التي تقام في اكثر من جهة حكومية، مما ادى الى حصول متدربي المركز على اكثر من عقد عمل من الشركات. ويشير الصفيان الى ان المركز حريص على توظيف طلابه في الشركات والمصانع الكبرى لكي يقوموا بنقل التقنيات الجديدة الموجودة في السوق الى المركز مما يساهم في تطوير مناهج المركز. ويؤكد الصفيان الى ان المركز لا يكتفي بالتوظيف ولكن يقوم بعمل زيارات ميدانية للموظفين في اماكن عملهم للاطلاع على المشاكل والصعوبات التي تواجههم وتسهيلها لهم وبالفعل استطاع المركز تغيير نظرة بعض افراد المجتمع السلبية تجاه المعاق واثبات قدرات المعاقين وانهم قادرون على الانتاج.

ونظم المركز الكثير من الرحلات الترفيهية والزيارات العلمية الى الاندية الرياضية والمجمعات التجارية والمعارض العلمية كما شارك في العديد من المناسبات الوطنية من اجل كسر الحاجز النفسي للمعاق وتغييرالنظرة السلبية له من قبل المجتمع.

نهاية الرحلة

وفي نهاية رحلتنا بين ارجاء المركز اكد مدير المركز محمد الصفيان على ان المركز لا يألو جهدا في الاطلاع على كل ما يستجد من تطورات على مهن المركز ومدة موافقتها مع متطلبات السوق المحلي، والعمل على تطوير وتنمية ورفع القدرات والمهارات المهنيةللمتدرب وتشجيع الابتكار وتقديم افضل الخدمات وتطبيق احدث البرامج التعليمية والمهنية والادارية. بقي ان نقول ان انجازات المعاقين قد تتفوق على الانسان السوي في كثير من الاحيان.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني