د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

اعلام الاطفال4

إعلام للكبار من أجل الصغار

(1:4) أن نوقن أن كل ما نقدمه للكبار من مادة إعلامية له تأثيره على الأطفال في تنميتهم وحمايتهم، وأن الكبار يحتاجون مثل الصغار إلى المعرفة والتوجيه اللازمين لتوفير مناخ صحي للتعامل مع الطفل ولتعليم مهارات حسن رعايته وتربيته وتهذيبه.

(2:4) أن نعمل على تفعيل دور الكبار في الإعلام المرئي من أجل الصغار ، وتقوية جسور التواصل القائم على الحب والتفاهم بين الكبار والصغار .

(3:4) أن نقدم برامج خاصة للكبار لتعليمهم وتدريبهم على كيفية حماية الأطفال من العنف .

(4:4) أن نحرص على تقديم رسائل إعلامية موجهة من خلال ومضات توعية للكبار بأهمية حماية الأطفال من العنف والإساءة والإهمال، والوعي بأسبابها وعواقبها، وبمصادر الحصول على دعم ومساندة من المجتمع ومن الأشخاص المعنيين.

(5:4) أن نوجه اهتمام الأسرة بالبرامج التي يشاهدها الأطفال ومتابعة تلك البرامج مع أطفالهم ومناقشة الموضوعات والقضايا المطروحة فيها، ومساعدة الأطفال على إبداء وجهات نظرهم بشأنها، وتطوير حسهم النقدي والتحليل .

(6:4) أن نحرص على حسن إدارة الوقت لمشاهدة البرامج التي تعني الكبار والصغار، وتمكين الأسرة من قضاء الوقت معاً أثناء مشاهدة تلك البرامج بما ينعكس إيجابياً على الطفل.

(7:4) أن نتوخى الدقة في اختيار البرامج والمواد الإعلامية التي تناسب الصغار وتخاطب عقول الكبار.

(8:4) أن نحترم طفولة الطفل والالتزام بأخلاقيات العمل الإعلامي، تأكيداً على عدم استغلاله إعلامياً، وعلى صون كرامته وخصوصيته ورفاهيته.

(9:4) أن نستفيد بشكل موجه وبناء بمشاركة شخصيات مؤثرة كالاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين والتربويين ، وكذلك الفنانين والأدباء والشخصيات العامة في المجتمع ، في تقديم المعلومة والمشورة للكبار والصغار وللمجتمع عامة بشأن قضايا الحماية والرعاية والتنمية لأطفالنا .

(10:4) أن نسهم مع المؤسسات التربوية والاجتماعية والصحية في إعداد وتقديم برامج لتدريب الآباء والأمهات على مهارات الوالدية الفعالة.

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني