د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

اعلام مقترح 2

وفي دراسة قام بها أحمد[i] أوضح فيها عددا  من الاستراتيجيات التي تساعد على تحسين صورة المعاقين في وسائل الإعلام، حيث ذكر أنه ينبغي: (1) زيادة المساحة التي تخصصها وسائل الإعلام عن الإعاقة والمعاقين، وخاصة زيادة برامج التلفزيون الموجهة لهذا الغرض؛ (2) تقديم معلومات مناسبة عن فئات المعاقين بما في ذلك مفاهيم الإعاقة وفئاتها؛ (3) إبراز الجوانب الإيجابية والقدرات المتبقية للمعاقين، ومدى امكانية الاستفادة منها في العمل؛ (4) حث المجتمع على تنمية التفاعل مع المعاقين، وتبصيرهم أن الإعاقة ليست مرضا معديا، وأن المعاق يتساوى مع أي فرد آخر في المجتمع في الواجبات والحقوق. 

 

كما حددت أبو خليل بعض الخطوات لتعزيز التعاون مع وسائل الإعلام على شكل شراكة بين مؤسسات الإعاقة ومؤسسات الإعلام[ii]: (1) توعية الإعلاميين بقضية الإعاقة باعتبارها إحدى القضايا المتربطة بحقوق الإنسان؛ (2) استضافة الإعلاميين عند تخطيط الحملات الإعلامية لموضوعات وقضايا الإعاقة؛ (3) توثيق العلاقات مع مندوبي الإعلام، حتى امع الأشخاص الذين قد يملكون اتجاهات سلبية نحو المعاقين؛ (4) دعوة الإعلاميين والصحافيين على وجه الخصوص للكتابة وإعداد تقارير وتحقيقات صحافية عن موضوعات المعاقين؛ (5) ربط موضوعات الإعاقة بقضايا اجتماعية وإنمائية وسياسية وغيرها من القضايا تكون مثيرة ولها جمهور واسع من المهتمين، لمترير رسائل خاصة بالمعاقين.

 

ومن خلال استعراضه للصحافة السعودية للتعرف على ما تنشره من قضايا الإعاقة، أورد المقوشي [iii] عددا من التوصيات لخدمة أهداف مؤسسات الإعاقة من قبل المؤسسات الإعلامية، ومن هذه التوصيات المقترحة: (1) الاعتماد على  أسلوب المبادرة في جمع المعلومات وتناول قضايا الإعاقة، بدلا من الاعتماد على ما ترسله مؤسسات الإعاقة إلى هذه الصحف؛ (2) اختيار مندوبين متخصصين يناط بهم مهام التعامل مع قضايا الإعاقة؛ (3) تكثيف العناية بالمناشط العلمية وإعداد الموضوعات المتخصصة التي تخدم قضايا الإعاقة والتوعية الاجتماعية؛ (4) الاهتمام بالمصادر الصحية والاجتماعية والتربوية عند معالجة القضايا المرتبطة بالإعاقة.   كما أوصى الباحث – فيما يخص مؤسسات الإعاقة – إلى ضرورة الاهتمام بالجوانب الإعلامية وتكثيف الجهود التوعوية، واستغلال اعتمادية  وسائل الإعلام على ما تعده مؤسسات الإعاقة بأعداد مواد متعمقة تكون ذات علاقة بمسببات الإعاقة، وطرق الوقاية منها.

 



[i]  أحمد، السيد علي سيد، "دور وسائل الإعلام في تغيير اتجاهات أفراد المجتمع نحو المعاقين" ورقة مقدمة لندوة دور الخدمات المساندة في التأهيل الشامل لذوي الحاجات الخاثة، جامعة الخليج العربي، 2005م.

[ii] أبو خليل، جهدة، "الخدمات الإعلامية وفاعليتها في نجاح برامج التأهيل الشامل لذوي الحاجات الخاصة"، ورقة مقدمة لندوة دور الخدمات المساندة في التأهيل الشامل لذوي الحاجات الخاثة، جامعة الخليج العربي، 2005م.

 

[iii]  المقوشي، مرجع سابق.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني