د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تك تعليم المعاق6

ويتمثل دور التكنولوجيا المساعدة فى تقديم الرؤى المستقبلية والخدمات والبرامج الخاصة والحلول الإبداعية المبتكرة لمشكلات التعليم والتى تسهم فى إعادة صياغة وتصميم المحتوى التعليمى المقدم لهم بشكل يساعدهم فى الحصول على المعلومة بيسر وسهولة، وفى تقديم التطبيق والممارسة والتدريب والتجريب الفعلى من خلال الممارسات التربوية المتنوعة لتشكيل شخصيتهم وتنظيم تعلمهم واكتسابهم للمعارف والمهارات الاجتماعية للتواصل بفاعلية وتقديم الخدمات التعليمية سواء التى تسعى إلى تنشيط قدراتهم العقلية وتأهيلهم حتى لا يتعرضوا لمشكلات نفسية تربوية ولكى يندمجوا فى المجتمع ويصبحوا أفراد منتجين لا عبئا على أسرهم ومجتمعهم أو لمن يقومون بتقديم هذه الخدمات لهؤلاء الفئة من الافراد لمساعدتهم على النمو إلى أقصى حد تؤهلهم له إمكاناتهم وقدراتهم لتحقيق النم السليم الذى يتم من خلاله تحقيق ذاتهم. (زينب أمين،2003)

فالتكنولوجيا المساعدة هى أداة أساسية في العملية التعليمية لأي شخص لديه إعاقة لأنها تساعده على منافسة زملائه من الطلبة العاديين فى الصف وبذلك تكون ضرورية  ومهمة حتى يمكن تقديم تعليم أفضل لهم. (Cavanaugh,2002 )

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني