د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

أنواع تك المساعدة

1. تصنيف التكنولوجيا المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة:

تصنف أنواع التكنولوجيا المساعدة بصفة عامة إلى أربعة أنواع هي:

· الوسائل مرتفعة التكنولوجيا:

تشير تلك الوسائل إلى الأجهزة الأكثر تطورا أو تعقيدا وتكون تلك الوسائل هي الأغلى ثمنا عن باقي الوسائل المساعدة المتوسطة أو منخفضة التكنولوجيا، والتي تمتلك القدرة على القيام بالعديد من الوظائف الهامة، وعادة تتضمن أجهزة الكمبيوتر والوسائل السمعية والبصرية وتحتاج هذه الوسائل إلى عدد صغير من الطلاب.

· الوسائل متوسطة التكنولوجيا:

تشير تلك الوسائل إلى الأجهزة المتوسطة التعقيد وتعتمد أيضا على التكنولوجيا الرقمية الحديثة، ولكنها أرخص من النوع السابق وتعطي حلولاً سريعة وتتطلب مهارات بسيطة لاستخدامها مثل؛ أجهزة التسجيل الرقمية والقواميس الناطقة.

· الوسائل منخفضة التكنولوجيا:

تشير تلك الوسائل إلى الأجهزة الالكترونية التي لا تتضمن مكونات الكمبيوتر وتتوفر تلك الوسائل في متناول المعلم والمتعلم، وهي تتميز باعتدال الأسعار وسهولة الاستخدام مثل؛ الساعات الناطقة وشرائط الكاسيت والفيديو والمقاييس ذات البروز.

· الوسائل عديمة التكنولوجيا:

تشير تلك الوسائل إلى الأدوات غير الالكترونية التي لا تتضمن أي تقنية في الاستخدام، وتتوفر تلك الوسائل في متناول المعلم والمتعلم وتتميز برخص الأسعار وسهولة الاستخدام مثل؛ الأقلام وماسك الدفاتر ومسطرة برايل (كمال زيتون، 2003: 69).

كما تصنف تصنيف أخر حسب نوع المساعدة المقدمة وهو:

1. التكنولوجيا التي تقدم مساعدة جسمانية:

تختلف أنواع أجهزة التكنولوجيا المساعدة باختلاف إعاقة الأفراد الجسمية، فبعض الأفراد ليسوا بحاجة إلى أجهزة مساعدة أما البعض الأخر فلا يتمكن من أداء أي نشاط بدونها، ويمكن تقسيمها إلى ثلاثة أنواع: أدوات تساعد على تعديلات سطح العمل مثل المناضد ذات الارتفاع المتغير والمصابيح ذات الإضاءة الخاصة، وأدوات تساعد على تعديل الأشياء وهي بسيطة التكنولوجيا مثل مشابك الأوراق والدفاتر، وأدوات تساعد على الوصول إلى مفتاح تشغيل الأجهزة حيث يعاني بعض الأفراد من إعاقة حركية تعوقهم عن استخدام اليد في تشغيل المفتاح الأصلي للجهاز لذا تم ابتكار أنواع من المفاتيح التي تسهل تشغيل وغلق الأجهزة مثل وحدات التحكم من بعد، وهي مفاتيح مهيأة لان يستخدمها الفرد بذراعه أو قدمه، ويقوم باختيار المفتاح كل من مختص العلاج المهني والعلاج الطبيعي والمعلم.

2. التكنولوجيا التي تقدم مساعدة حسية:

تقدم أجهزة التكنولوجيا المساعدة عدة أنواع من الأجهزة والأدوات التي تساعد المعاقين حسيا مثل المعاقين بصريا والمعاقين سمعيا على التعلم والتواصل والحركة وهي تدعم الحواس السليمة للأفراد، فالأشخاص المعاقين سمعيا يحتاجون أجهزة تضخيم الصوت أو استخدام لغة الإشارة المصاحبة للفيديو وبرامج التليفزيون وأيضا أجهزة تواصل الصم مع بعضهم البعض، وأجهزة التنبيه الاهتزازية والأشخاص ضعاف البصر يحتاجون أجهزة وأدوات تقوي وتكبر الرؤية، والأشخاص المكفوفين يحتاجون أجهزة وأدوات تعتمد على اللمس والسمع مثل طريقة برايل والكتب الناطقة، وسوف يتم ذكرها بالتفصيل لاحقا.

3. التكنولوجيا التي تقدم مساعدة التواصل:

يوجد بعض الأفراد ذوي الإعاقات لا يستطيعون التواصل والتخاطب بفاعلية لذا يستخدمون أجهزة مساعدة لتحسين التواصل والتفاعل فيما بينهم مثل الأدوات التي تحوي رموزا أو رسومات بحيث يستخدمها الفرد للتواصل مع زميله، وأيضا الأجهزة الالكترونية مثل -المعوقون سمعيا-ً يواجهون صعوبة في التواصل مع الأفراد، لذا تتوفر أجهزة الهاتف النصي (Text Phone) الذي يقوم بتحويل المثيراتالصوتية إلى مرئية، تمكن المعاقين سمعياً من قراءتها ويتكون من لوحة مفاتيح الحروف الهجائية، وشاشة عرض صغيرة تمكن المتحدث من طباعة الحوار مباشرة مع الأشخاص الآخرين سواء كانوا ممن يمتلكون مثل هذا النوع من الهواتف أو ممن يمتلكون الهواتف العادية التي يمكن إخضاعها لنظام خاص وأيضا هواتف الفيديو(Video Phones) وهي مصممة خصيصاً لأولئك الذين يستخدمون لغة الإشارة كلغة أساسية في حياتهم اليومية، فهم يستطيعون بواسطة هذا الجهاز تبادل الحوار مع بعضهم البعض من خلال شاشة صغيرة تمكنهم من رؤية بعضهم البعض

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني