د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تأهيل المعلمين5

4 – إسهامات بعض العلوم المرجعية في بناء ميدان علم التعليم و التعلم “

يمكن أن يتساءل البعض عن طبيعة المساهمات التي قدمتها العلوم المرجعية إلى علم تعليم و تعلم اللغات الأجنبية، و يدفع هذا التساؤل إلى الاطلاع على النصوص المتخصصة في تلك العلوم.  سنكتفي في هذا العمل بالتركيز على الإسهامات التي قدمها ميدان علم النفس المعرفي لميدان علم التعليم و التعلم  و سنتناول ثلاث نقاط تدخل في إطار هذا العلم و هي :

أ- بعض المفاهيم التي يمكن الاستفادة منها للتعرف على مصدر بعض الصعوبات التي يلاقيها المتعلمون

ب- المعلومات  الأولية و دورها في فهم محتوى المقرر الدراسي

ج- تصنيف جاك ترديف للمعارف و أهميته لتحليل الصعوبات التي يلاقيها المتعلمون

 

أ- بعض المفاهيم التي يمكن الاستفادة منها للتعرف على مصدر بعض الصعوبات التي يلاقيها المتعلمون

ينبع اهتمامنا بميدان علم النفس المعرفي من كونه – أولا – يحتوي على مجموعة من المفاهيم التي من شأنها أن تساعد المدرسين  على تأدية واجباتهم اليومية، بل و تجعلهم قادرين على فهم مصدر بعض  الصعوبات التي يمكن أن يلاقيها المتعلمون و العمل على تذليلها،  و –ثانيا- يزود ميدان علم النفس المعرفي المدرسين  بأفكار يمكن أن تساعدهم على فهم كيفية حدوث آلية عملية التعلم مما يسمح لهم بتبني الطريقة التعليمية المناسبة.

  • بعض المفاهيم التي يمكن أن نستقيها من ميدان علم اللغة المعرفي :

أ – وجود  ما يسمى ” المرشحات الذهنية [12] ” لدى المتعلم: إن طريقة استجابة هذه المرشحات عند تعاملها مع المعلومة هي التي تجعل عملية التعلم سهلة أو صعبة.

ب – مفهوم ” الإنهاك الذهني “: إن قدرة احتفاظ المتعلم بالمعارف في نفس الوقت محدودة مما يجعل التركيز على نفس الموضوع لمدة طويلة صعبة.

ج – مفهوم  ” النقص أو العجز في المعلومات “: هو الفارق بين المستوى الذي بلغه المتعلم من المعلومات و المعلومات الواجب امتلاكها لكي تتم عملية التعلم.

د – مفهوم  ” منطقة النمو القريبة” [13] لعالم النفس التعليمي فيغتسكي  Lev Semionovitch Vygotski   تقع هذه المنطقة بين مستوى النمو المعرفي الذي يبلغه المتعلم عندما يقوم بإنجاز المهام الدراسية لوحده و مستوى النمو الذي يبلغه المتعلم عندما يتعلم برفقة شخص آخر أكثر منه خبرة. يؤكد ليف فيغتسكي  Lev Semionovitch Vygotski  من خلال هذا المفهوم ليس على أهمية دور المدرس فحسب، بل على مرافقة الطفل في عملية التعلم، و يذهب ليف فيغتسكي  Lev Semionovitch Vygotski إلى حد القول – استنادا على هذا المفهوم  – إن عملية التعلم تسرع عملية النمو.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني