د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

امن المعلومات3

تقنيات ربط الإنترنت مع الأجهزة المتنقلة – الإنترنت المتنقل:

ظهرت تقنيات عديدة لربط الإنترنت مع الأجهزة اللاسلكية الشخصية المحمولة مثل الهواتف المتنقلة والنداء الآلي والمساعد الرقمي الشخصي. ويمكنك اعتبارها متصفحات انترنتية دقيقة متنقلة. وتعتمد تكنولوجيا الاتصال بشبكة الإنترنت لاسلكياً على مجموعة من المواصفات الفنية من أحدثها وأهمها الواب WAP وأي مود I-mode (هذه تقنية يابانية للإنترنت المتنقل على الأجهزة المحمولة يدوياً) تسمح لمستخدمي الهواتف الخلوية النقالة من الحصول على المعلومات من شبكة الإنترنت وإظهارها على شبكة الهاتف. وكان هناك محاولات لإيجاد تقنيات أخرى لكن يبدو أنهم بسبيلهم جميعاً إلى التحول والتوحد في تقنية مقياسية عالمية يحتمل ستكوان "الواب" وفيما يلي شرح لتقنية الواب .

 

هي اختصار لـ Wireless Application Protocol أي "بروتوكول تطبيقات اللاسلكي". وهي مواصفات للاتصالات اللاسلكية مفتوحة عالمياً تتيح للمستعملين المتنقلين مع الأجهزة اللاسلكية الموجودة فيها برمجيات" متصفح دقيق "من التفاعل مع المعلومات والخدمات عبر مواقع معدة خصيصاً في الإنترنت. ونظام التطبيقات اللاسلكية WAP يقدم الحلول للمستهلكين وللشركات معاً مثل البريد الإلكتروني بيانات الشركات الأخبار الرياضة وخدمات المعلومات التسلية التلفزيون والسينوما السفر الترفيه العناية الطبية عمليات التجارة الإلكترونية والخدمات المصرفية. وسيستفيد مستعملو هذا التطبيق من الدخول إلى مواقع المعلومات والتطبيقات بسهولة وذلك من شاشات هواتفهم المتحركة والتفاعل المباشر مع المعلومات و الخدمات مع إمكانية الربط بشبكة الإنترنت بدون مودم. وصممت الواب لتتلاءم مع بيئة الأجهزة المتنقلة الخاصة مثل الشاشة الصغيرة والذاكرة المحدودة والنطاق المحدود والجيل الثالث.

 

ويبين الشكل (3) مقارنة بين النفاذ إلى الإنترنت بواسطة "الواب" وبواسطة شبكة هاتف ثابتة. ففي نظام الواب يقوم مزود خدمة توكيلي proxy server بعمل واجهة بينية لشبكة الإنترنت وشبكة الاتصالات اللاسلكية. ويتكون مزود خدمة الواب التوكيلية WAP proxy server من بوابة Gateway ومرمز encoder وكاشف للترميز decoder وتترجم البوابة طلبات من بروتوكول "الواب" الذي يستخدم لغة WML إلى بروتوكول "الويب" WWW الذي يستخدم لغة HTML ثم ترسل إلى مزود خدمة "الويب". ويقوم المتصفح الدقيق على جهاز اللاسلكي بإرسال طلب إلى المرمز ثم إلى المتصفح الدقيق على الجهاز. ويقوم المرمز وكاشف الترميز بترجمة مضمون الواب إلى صيغة موجزة تقلل من كمية البيانات المرسلة عبر شبكة اللاسلكي ذات النطاق الضيق.

 

وإحدى سلبيات الواب هو الحاجة إلى عمل نسختين من نفس الصفحة بلغتين هي HTML و WML وذلك لنشر هذه الصفحة على الويب حتى يمكن رؤيتها على الأجهزة الشخصية التي تتعامل معه. كذلك لا يمكن الحصول على كل مواقع الإنترنت لأن برنامج المتصفح الموجود في جهاز الجوال يمكنك فقط من الوصول إلى المواقع التي كتبت بلغة WML وهذه المواقع عادة ما تبدأ بـ MMM أو WAP بدلاً من www في الإنترنت. أيضاً استقبال الصور والرسومات يكون بنطاق محدود وليس بشكل متعدد الألوان كما في جهاز الكمبيوتر. وعالم الحاسوب في تطور يومي مذهل فبمجرد أن نسمع عن تقنية جديدة إلا وظهرت أخرى بعدها في وقت قصير جداً لا سيما في ظل الانفتاح الهائل والتكنولوجيا المتقدمة في هذا الزمن والواب سيكون جزءً صغيراً من تكنولوجيا المستقبل.

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني