د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تشفير المعلومات3

تشفير المعلومات:

بعد التزايد الواضح في أجهزة الحاسوب و أنظمة الاتصالات و خاصة عام 1960 أصبح من الضروري توفير وسائل لحماية المعلومات المتمثلة بأرقام (Digital) و ذلك يجب توفر خدمات أمنية أخرى.تم بذل المزيد من الجهود المؤثرة من قبل شركة IBM في بداية السبعينات لغرض تبني طريقة تشفير للمعلومات سميت (Data Encryption Standard DES) والتي تعتبر من الطرق التشفيرية المعروفة في تاريخ دراسة التشفير و قد اعتبرت وسيلة فعالة لغرض تأمين أمنية للمعلومات الاقتصادية في مجال الموارد المالية.

في العام 1970   حدث تطور له أثـره الواضح عندما نشر كل من ديف وهيلمان ( Diffe & Hellman) بحثا تم   من خلاله الإعلان عن ميلاد تشفير المفتاح العام (Public – Key  Cryptography ) و تم كذلك توفير طريقة جديدة لتبادل المفتاح ، و التي تعني أن الأمنية (Security) تعتمد في الأساس على صفة ( صعوبة الحلIntractability ) للمشكلة اللوغاريثم المنفصلة  (Discrete Logarithm Problem  )  ، و على هذا الأساس فأن فكرة المفتاح العام  أصبحت واضحة و ذات اهتمام  واسع  في مجال التشفير. فـي العام 1970 تمكـن كـل مـن رايفست وشاميـر وادلمـان  Adleman, Shamir, Rivest) ) من اكتشاف أول طريقة تشفير معتمـدة على المفتاح العام و كذلك التواقيع الرقمية (Digital Signature ) و أطلقوا على هذه الطريقة بـ ( RSA ) نسبة إلى أسماء مكتشفيها. تعتمد الـ RSA على مسالة رياضية تتميز بالصعوبة أو التعقيد في الخطوات الرياضية و المستخدمة في تحليل العوامل (Factoring ) للأرقام الأولية الكبيرة (Prime Integers ). و باستخدام مشكلة صعوبة الخطوات الرياضية فقد تم استحداث طرق جديدة و كفوءة معتمدا على تحليل العوامـل. ( هـذا التطبيق للمشكلة الرياضية الصعبة الحل ) أعاد الحياة في جهود العثور على طرق أكثر كفاءة لتحليل العوامل. إن الثمانينات قد أظهرت تقدما كبيرا في هذا المجال ولكن أي ( من هذه التقدميات ) لم يجعل نظام الـ RSA غير أمين (Insecure ). في العام 1985 أوجد ( EI-Gamal ) صنـف من التشفير يتمتـع بقوة كبيرة معتمـدا في ذلك علـى فكرة المفتاح العـام (Public-Key Scheme) .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني