Dr.g. alsaid

أستاذ الكيمياء الحيوية المشارك

السنة الدولية




2011 ..السنة الدولية للكيمياء

بمناسبة انطلاق فعاليات السنة الدوليةللكيمياء International Year of  hemistry ICY2011
والتي تم إقرارها من قبل الجمعية العمومية للأمم المتحدة وسوف يشرف كل من منظمة اليونسكو والاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية على تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الخاصة بالاحتفال بعلم الكيمياء في جميع دول العالم وذلك لتعريف جميع شرائح المجتمع بدور وأهمية علم الكيمياء في خدمة البشرية وتطور الحضارة وهذه الاحتفالية العلمية جاءت تحت شعار (الكيمياء: حياتنا، مستقبلنا ، بمناسبة ذلك أقدّم للقارىء الكريم نبذة عن تاريخ الكيمياء.
الكيمياء القديمة
استخدم الإنسان النار قبل مليون ونصف المليون عام؛ فقد استخدمها في الطهي وفي جعل الأواني الفخارية أكثر صلابة وفي صهر الخامات المعدنية كما تمكن الإنسان، باستخدام النار من تحضير مواد جديدة، فعلى سبيل المثال استطاع الإنسان حوالي عام 3500 ق. م صنع البرونز بخلط مصهور النحاس والقصدير.
ولقد اعتقدت شعوب العديد من الحضارات القديمة أن الآلهة أو الأرواح هي التي تسبب الأحداث الطبيعية، ولكن في القرن السابع قبل الميلاد نظر بعض الفلاسفة الإغريق للطبيعة بمنظار آخر إذ اعتقدوا بأن الطبيعة تسير وفقًا لقوانين يستطيع الإنسان اكتشافها بالملاحظة والمنطق فقد وضع العديد من الفلاسفة الإغريق نظريات حول المواد الأساسية التي يتكون منها العالَم وذهب الفيلسوف الإغريقي إمبيدوقليس
Empedocles في القرن الخامس قبل الميلاد، إلى أن هناك أربعة عناصر أساسية هي الهواء والتراب والنار والماء، وأن هذه العناصر تتحد بنسب مختلفة لتكوّن كل المواد الأخرى، وفي القرن الخامس قبل الميلاد كان من تعاليم الفيلسوف الإغريقي ديموقريطس Democritus أن كل المواد تتكون من مادة واحدة توجد على هيئة وحدات صغيرة لا تتكسر (تتحطم) تُسمَّى الذرات Atom وبناء على هذه النظرية، فإن الاختلاف بين المواد هو فقط بسبب الاختلاف في حجم وشكل وموقع ذراتها حيث اعتقد الفيلسوف الإغريقي أرسطو Aristotle في القرن الرابع قبل الميلاد أن أيًّا من العناصر الأساسية الأربعة التي اقترحها إمبيدوقليس يمكن تحويلها إلى أي من العناصر الأخرى بإضافة أو إزالة الحرارة والرطوبة وقد قرر أن هذا التغيير ـ ويعرف بالتحول ـ يحدث كلما دخل عنصر ما في تفاعل كيميائي، أو تحول من حالة فيزيائية (صلب، غاز، سائل) إلى حالة أخرى فقد اعتقد أرسطو بأن الماء مثلاً يتحول إلى هواء عند تسخينه.
الخيمياء
أثناء الثلاثمائة سنة الأولى بعد ميلاد المسيح قام العلماء والحرفيون في مصر بتطوير وممارسة مهنة كيميائية عُرفت باسم الخيمياء
Alchemy و بنوا عملهم على نظرية تحوّل العناصر لأرسطو، حيث حاولوا تحويل الرصاص والفلزات الأخرى إلى ذهب ومن ثم انتقلت الخيمياء إلى شبه الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي ومنها إلى أغلب أوروبا الغربية في القرن الثاني عشر الميلادي وقد مثلت الخيمياء مصدرًا رئيسيًا للمعرفة الكيميائية حتى القرن السابع عشر الميلادي ، حيث اكتسب الخيميائيون معرفة واسعة بالمواد الكيميائية ولا يزال الكيميائيون في العصر الحاضر يستخدمون العديد من الأدوات المخبرية والطرق والأساليب التي اخترعها الخيميائيون، مثل الأقماع والمصافي والموازين المستعملة لوزن المواد الكيميائية و بواتق لصهر المعادن وتعلّموا تحضير الأحماض والكحولات المختلفة واستعمالها.
الكيمياء العربية
مع نهايات القرن الثالث الهجري وأوائل الرابع أضفى الكيميائيون العرب على هذا العلم أصالة البحث العلمي التجريبي ومن خلال تجاربهم توصلوا إلى مواد كيميائية جديدة: حضروها مثل حمض الكبريتيك الذي أطلقوا عليه زيت الزاج، وحمض النتريك وسموه ماء النار وغير ذلك، كما برعوا في الصناعات الكيميائية التي بدأ عصرها عندهم نحو عام 250هـ، 863م، ونجد أنهم مزجوا الذهب بالفضة، واستخدموا القصدير لمنع التأكسد والصدأ في الأواني النحاسية ، ومن أشهر العلماء العرب جابر بن حيان.
مساهمات لافوازيه
أحدث الكيميائي أنطوان لافوازيه (1743 - 1794م) ثورة في الكيمياء في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي باكتشافه لقانون بقاء الكتلة أو المادة ، وكذلك قام لافوازيه بالاشتراك مع الفلكي وعالم الرياضيات الفرنسي الماركيز دي لابلاس، بتجارب عملية أثبتت أن عملية التنفس في الحيوانات، تشبه كيميائيًا عملية الاحتراق.
نظرية دالتون الذرية
في عام 1803م طوّر الكيميائي جون دالتون نظريته الذرية التي تنص على أن لكل عنصر كيميائي ذراته الخاصة به وأكد بأن جميع ذرات أي عنصر تتساوى في الوزن ولها نفس الخواص الكيميائية ، واستطاع الكيميائي السويدي برزيليوس حساب الأوزان الذرية لعدد من العناصر بدقة وهو أيضًا الذي بدأ استخدام الحروف الأبجدية كرموز للعناصر، وفي عام 1869م أعلن كل من الكيميائي الروسي دمتري مندليف والكيميائي الألماني يوليوس لوثر ماير- كل على حدة- عن اكتشاف القانون الدوري للعناصر ويعتمد هذا القانون على ملاحظتهما أنه عند ترتيب العناصر في جدول حسب أوزانها الذرية فإن العناصر ذات الخواص المتشابهة تظهر في الجدول على فترات أو دورات منتظمة ورتب الجدول في أعمدة، بحيث يتم تجميع العناصر ذات الخواص المتشابهة معًا وقد عرف هذا الترتيب فيما بعد بالجدول الدوري للعناصر
Periodic table.
تطور الكيمياء العضوية
اعتمدت المعلومات الكيميائية المبكرة كليًا تقريبًا على دراسة المواد غير العضوية ، فقد اعتقد أغلب كيميائييّ أوائل القرن التاسع عشر بأنه لا يمكن إنتاج المركبات العضوية إلا بمساعدة قوة حيوية أي قوة حية توجد في النبات والحيوان، وسمّي هذا الاعتقاد بالمذهب الحيوي، لكن في عام 1828م استطاع الكيميائي فريدريك فولر الحصول على اليوريا
Urea (مادة عضوية توجد في البول) بخلط مادتين غير عضويتين وتسخينهما وبهذا تم تحضير أول مادة عضوية مُرَكَّبة من مواد غير عضوية وبرهن بذلك على عدم ضرورة توافر القوة الحيوية لإنتاج المواد العضوية، وخلال القرن التاسع عشر استطاع الكيميائيون فصل العديد من المواد العضوية، واكتشفوا أن أغلب المركبات العضوية تتكوّن أساسًا من الكربون متحدًا مع الهيدروجين والنيتروجين والأكسجين بنسب متفاوتة.
في منتصف القرن التاسع عشر بدأ الكيميائيون في إدخال بعض الأفكار حول الصيغة البنائية في نظرياتهم فقد طوروا نظرية التكافؤ لتوضيح كيفية اتحاد الذرات لتكون الجزيئات ويشير التكافؤ إلى العدد العادي للروابط التي يمكن لذرة ما تكوينها مع الذرات الأخرى في عام 1858م اقترح الكيميائي فريدريك كيكول أن ذرات الكربون يمكن أن ترتبط مع أربع ذرات أخرى، ويمكنها أن ترتبط بعضها مع بعض لتكوين سلسلة وبحلول القرن العشرين أصبحت دراسة المواد العضوية فرعًا رئيسيًا في الكيمياء ومنذ ذلك الوقت استطاع الكيميائيون إنتاج أعداد هائلة من الجزيئات العضوية المعقدة وبحلول منتصف القرن العشرين استطاع كلفين حل العديد من خفايا التركيب الضوئي (العملية التي يصنع بها النبات غذاءه) التي ظلت مستعصية لسنوات طويلة ومنذ منتصف القرن العشرين اكتشف علماء الكيمياء الحيوية كيف تؤثر بعض المواد العضوية مثل الحمضين النوويين
D.N.A و R.N.A على الوراثة.
تطور الكيمياء الفيزيائية
أثناء القرن التاسع عشر درس العديد من الكيميائيين والفيزيائيين خواص المواد وتغيرات الطاقة المصاحبة للتفاعلات الكيميائية وبنوا عملهم هذا على نظريات تركيب وسلوك الذرات والجزيئات وقد سميت هذه الدراسة بالكيمياء الفيزيائية
Physical Chemistryفكان من أوائل من ارتادوا هذا المجال الفيزيائي الإيطالي أفوجادرو الذي افترض عام 1811م أن الحجوم المتساوية من جميع الغازات تحت نفس الظروف من الحرارة والضغط، تحتوي دائمًا على عدد متساو من الجسيمات سمي بعدد أفوجادرو Avogadro’s Number ، وفي أواخر القرن التاسع عشر طور علماء الكيمياء الفيزيائية النظرية الحركية للغازات التي تصف الغازات بأنها جسيمات في حركة عشوائية دائمة، وتفسر كيف أن السرعة العالية لهذه الجسيمات تحدد الضغط والحرارة والخواص الأخرى للغازات.
في منتصف القرن التاسع عشر تقريبًا، صاغ الفيزيائيون المبادىء التي تتعلق بتحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة ميكانيكية وبالعكس وبهذا وضعوا أسس ـ الديناميكية الحرارية الكيميائية ـ التي تُعنى بدراسة التغيرات الحرارية التي تصاحب العديد من التفاعلات.
أثناء السبعينيات من القرن التاسع عشر طوّر العالم جيبس قاعدة الطور
Phase والتي تفسر العلاقة الفيزيائية بين أطوار المادة الصلبة والسائلة والغازية وقد اعتمد الكيميائي جاكوب فانت هوف على قاعدة الطور في دراسته للطريقة التي تتكون بها البلورات في المحاليل المختلفة وقادت الدراسة التي قام بها هوف إلى تطوير الكيمياء الفراغية أو الكيمياء المجسمة التي تدرس ترتيب الذرات في الجزيئات.
في أواخر القرن التاسع عشر توصل الكيميائيان الفيزيائيان أرهينس و أستوفالد إلى أن الكهرباء تنتقل عبر المحاليل بوساطة ذرات أو جزيئات ذات شحنة تسمّى الأيونات .
ومنذ أوائل القرن العشرين الميلادي وجه الكيميائيون والفيزيائيون دراساتهم نحو تركيب الذرات مما عرف باسم نظرية ميكانيكا الكم
Quantum Mechanics.
البحوث الجارية
تعتبر الكيمياء الحيوية من أنشط الحقول العلمية في مجال البحث العلمي في الوقت الحاضر وقد تمكن الكيميائيون من دراسة أثر الكيميائيات على أي كائن حي دون إتلاف ذلك الكائن من خلال دراسة المواد التي يشتبه في أنها مسببة للسرطان أو تضر بالخصائص الوراثية، لتحديد الخصائص الجزيئية التي تتسبب في الآثار الضارة، أما كيمياء السطوح فهي
Surface chemistry تدرس خواص سطوح المركبات الكيميائية - وهي أحد الحقول ذات المستقبل الواعد في مجال البحوث في الوقت الحاضر - وقد تبين للكيميائيين أن خواص السطح هي التي ترجع إليها مقدرة مواد خاصة تُسمَّى المواد الحفَّازة Catalysis التي تستخدم لزيادة سرعة التفاعلات الكيميائية ويعمل الكيميائيون في الوقت الحاضر لتطوير خلية كيميائية تستخدم ضوء الشمس لتفكيك جزيئات الماء إلى أكسجين وهيدروجين، يمكن أن يستخدم وقودًا وقد تصبح هذه الخلايا يومًا ما مصدرًا ثمينًا للطاقة.. وقد استطاع الإنسان في أواخر القرن العشرين أن يصور الجزيئات الذرية أثناء تفكك روابطها وإعادة تركيبها في تراكيب جديدة على يد العالم العربي الدكتور / احمد زويل الفائز بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 1999م ليبدأ علم جديد هو علم كيمياء الفيمتو Femtochemistry ...
هذا ما لدى العالم العلمي من اهتمامات علمية متلاحقة أما نحن في العالم العربي فقد استقبلنا عام 2011م باهتمامات أخرى شغلتنا عن هذا كله بالرغم من تخلفنا.. كل هذا لأننا - مع الأسف - أمة لا تنتهج الأسلوب العلمي والعقلي في حياتها!

بقلم: عبدالحفيظ العمري

حتفل العالم هذا العام بالسنة الدولية للكيمياء تحت شعار "الكيمياء - حياتنا و مستقبلنا" . تقديراً لإنجازات و مساهمات الكيمياء في رفاهية البشرية.

و يتزامن عام 2011 مع الذكرى المئوية لمنح السيدة ماري كوري جائزة نوبل في الكيمياء لاكتشافها الراديوم و البولونيوم. و بهذا يكون هذا الاحتفال فرصة للاحتفال و تقدير مساهمات المرأة في العلوم.

كما أن هذا العام يتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيس " الرابطة الدولية للجمعيات الكيميائية"  ، و هذا يوفر فرصة لتسليط الضوء على أهمية و فوائد التعاون العلمي الدولي.

و ستتركز فعاليات و أنشطة هذه السنة على إظهار أهمية الكيمياء بإعتبارها علم أساسي و محوري في كثير من العلوم الأخرى و هي كذلك علم ابداعي ضروري من أجل الاستدامة و المحافظة و تحسين ظروف الحياة البشرية..

و ستشمل هذه الأنشطة محاضرات و معارض و تجارب عملية تبين جميعها كيف تعمل البحوث الكيميائية في حل مشاكل العالم الأكثر أهمية، مثل الغذاء و المياه و الصحة و الطاقة و غيرها..

بالاضافة الى ذلك ، سوف تساعد " السنة الدولية للكيمياء" - كما يرى منظموها - في تعزيز التعاون العلمي الدولي، و ذلك من خلال لعبها دور نقطة التقاء أو مصدر للمعلومات حول الأنشطة و الفعاليات الخاصة بالكيمياء و التي تقوم بها جمعيات و مؤسسات تعليمية أو صناعية، حكومية أو غير حكومية، في جميع أنحاء العالم.

من المسلمات غير القابلة للجدل ان الكيمياء أصبحت تشكل جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية وهي تزداد توغلاً فيه. كما ان اعتمادنا عليها تزداد وتيرته مع مرور الأيام، ومنذ استطاع الباحثون فك شفرة ذلك العلم وهو يتقدم بخطى متسارعة ويحقق إنجازات غير مسبوقة كما أنه يدخل كرديف أو مساعد لجميع التخصصات والعلوم وفروعها بصفته الشخصية أو من خلال منتجاته وكل ذلك يتم استخدامه لصالح تحسين مستوى الحياة البشرية وذلك على الرغم مما يكتنف بعض منتجات الكيمياء وتطبيقاتها من سوء استخدام وسلبيات وذلك مثل السموم وتلويث البيئة وصنع الأسلحة الكيميائية والتي تصنف على أنها من أسلحة الدمار الشامل المحرمة دولياً والتي يتم العمل على التخلص منها على مستوى العالم وعلى الرغم من وجود تلك السلبيات إلاّ أنها لا تشكل إلا خدوشاً خفيفة على وجه الكيمياء المسفر والذي يسر وحسن أموراً حياتية عديدة لا يمكن حصرها في مقال.

إن العالم شهد ويشهد ثورة كبرى في مجال الكيمياء تثبتها الأرقام والاستثمارات الضخمة في كل من البحوث والتنمية ذات العلاقة. هذا وقد أصبح من أهم معالم العصر الحاضر قيام شراكة ايجابية بين العاملين الفاعلين في هذا المجال

إن العالم شهد ويشهد ثورة كبرى في مجال الكيمياء تثبتها الأرقام والاستثمارات الضخمة في كل من البحوث والتنمية ذات العلاقة. هذا وقد أصبح من أهم معالم العصر الحاضر قيام شراكة ايجابية بين العاملين الفاعلين في هذا المجال من أكاديميين وصناعيين من أجل اضفاء طابع رسمي على إرادتهم بالعمل سوياً من أجل إيجاد حلول لمواجهة التحديات الكونية ذات المساس بالطاقة والتغير المناخي وشح المياه والتغذية والتنمية والمحافظة على الموارد والبيئة كما وقعوا اتفاقيات تعاون تجعلهم متكاملين، أما أهم التوجهات المستقبلية فإنها تركز على إنتاج مواد كيميائية نظيفة وصديقة للبيئة مقرونة بدراسة تأثير المواد المنتجة على كل من الصحة والبيئة وذلك اعتماداً على ان الكيمياء تعمل بصورة دائبة على فك رموز المادة التي تحيط بنا وتشكل بنيتنا ولذلك أصبحت رمزاً للتقدم بسبب دخولها جميع مجالات الحياة وشتى أنواع الصناعة. وهذا ما أهلها لأن تكون أحد مفاتيح المستقبل فهي تمثل محركاً أساسياً في التنمية الاقتصادية بجميع الصناعات. وبناء على هذه التوجهات ازداد توجه أصحاب هذه المهنة نحو تحسين البيئة الصحية والأمن وهم يمارسون بحوثهم وابتكاراتهم في مجالات عديدة تشمل السموم والمواد النانوية والمواد النووية والتكنولوجيا الحيوية والموارد المتحددة والتحفيز، ومصادر الطاقة، والطاقة البديلة ناهيك عن الاهتمام بالأمن المائي والغذائي لسكان الكرة الأرضية الذي يربو على ست مليارات نسمة من هذه المنطلقات يدعو العلماء إلى اقناع الرأي العام بأن الكيمياء علم حياة وعلم مستقبل كما أنه في الوقت نفسه مصدر ابتكار مفيد ومحرك اقتصادي هام. هذا وقد أدرك العالم ان الكيمياء قوة تخدم الإنسان وتتجه إلى تقديم مزيد من التسهيلات الحياتية في شتى الصور والمجالات. لذلك فالعاملون فيها هم الجنود والمجهولون الذين يسهرون على تحسين جودة الحياة فهم يقومون بمراقبة جودة الهواء والماء والتربة والعمل على منع تلوثها ويسعون من أجل إيجاد حلول لتلوثها هذا وقد امتدت خدمات الكيمياء إلى جميع مجالات الحياة والعلوم فهي تقدم خدماتها للمتاحف واستفاد منها المؤرخون وعلماء الآثار ناهيك عن خدماتها في مجالات الأدلة الجنائية وخدمة القضاء وكشف ومكافحة الجريمة والتزوير ليس هذا فحسب بل أصبح من المعروف ان الأمر لا يستقيم لأي علم من العلوم بدون استخدام المواد الكيميائية إلا ما ندر.

ومن خلال ذلك التراكم المعرفي الكيميائي واتساع مجالات تطبيقاته جاء قرار الجمعية العومية للأمم المتحدة بتخصيص عام (2011م) كسنة دولية للكيمياء (IYC 2011) وذلك تزامناً مع الذكرى المئوية لتأسيس الرابطة الدولية للجمعيات الكيميائية الذي أصبح فيما بعد الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية. كما أنه يصادف الذكرى المئوية لحصول ماري كوري على جائزة نوبل في الكيمياء هذا وقد أخذت كل من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) والاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية (IUPAC) على عاتقها تنظيم هذا الحدث الهام. وقد وضع شعار لتلك المناسبة هو «الكيمياء حياتنا، الكيمياء مستقبلنا» ومن المفترض ان تستمر فعاليات ذلك الاحتفال سنة كاملة تمتد من 2010/12/1م إلى 2011/12/1م في مختلف دول العالم المشاركة بهذه المناسبة الاحتفالية من جانب آخر أصدر اتحاد الكيميائيين العرب مطوية عن السنة الدولية للكيمياء جاء فيها: تهدف السنة الدولية للكيمياء (IYC 2011) إلى الاحتفاء بإنجازات علم الكيمياء واسهاماته في تطور الحضارة البشرية إلى جانب بث الوعي العام بأهمية دور الكيمياء لدى جميع شرائح المجتمع مع التركيز على تحفيز جيل الشباب واستقطابهم من أجل الاهتمام بالكيمياء وذلك لما يمثله من أهمية في التنمية المستدامة. كما ان الاحتفال بالكيمياء يهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى المسؤولين وأصحاب القرار بدور الكيمياء في حل كثير من المشاكل الحياتية والبيئية والصناعية الهامة.

هذا وقد ذكر اتحاد الكيميائيين العرب ان أهم الفعاليات التي يرغب الاتحاد إقامتها في تلك المناسبة تتمثل في:

* المسابقات الكيميائية.

* المحاضرات والندوات.

* تنظيم الزيارات الميدانية.

* اعداد بعض الإصدارات مثل المطويات والبوسترات التعريفية.

* البرامج التوعوية من خلال وسائل الإعلام.

* عروض كيميائية شيقة.

* تنظيم أسبوع المهنة في مجال الكيمياء.

بالإضافة إلى عقد الندوات والمؤتمرات، وهذه المنظومة من المناشط والفعاليات والاحتفالات سوف تعم جميع دول العالم المشاركة بهذه الاحتفالية ولعل أهم الهيئات والدوائر المهتمة بهذا الحدث يتمثل في الجمعيات الكيميائية وأقسام الكيمياء في الجامعات ووزارات التربية والتعليم والتعليم العالي والشركات الكبرى العاملة في مجال الصناعات الكيميائية والبتروكيميائية ومصانع الأدوية بالإضافة إلى وسائل الإعلام والمتخصصين والمحبين للكيمياء والهاوين لها.

نعم ان هذه الاحتفالية سوف تبين وتبرز أهمية الكيمياء في حياتنا ودورها في حاضرنا ومستقبلنا كما أنها سوف تلقي الضوء على الجانب المضيء لذلك العلم والجانب المظلم منه وذلك من أجل تعزيز الايجابيات والحد من السلبيات. بالإضافة إلى تكريم جيل الرواد في مجال الكيمياء من السابقين واللاحقين والتنويه بمساهماتهم في خدمة الإنسانية. كما ان هذه الاحتفالية سوف تكون موسما مناسبا لدعوة ومناشدة الشركات الكيميائية الرأسمالية الضخمة من أجل الالتزام بميثاق يضع صحة الإنسان وان البيئة على قائمة أولوياتها والعمل على إنتاج مواد ومستلزمات كيميائية نظيفة صديقة للبيئة والكائنات الحية. وهذا لن يتحقق إلاّ من خلال التحول إلى ما يسمى في عالم اليوم الكيمياء الخضراء والتي يتم السعي حثيثاً من أجل تعميم فوائدها.

وعلى العموم فإن الكيمياء الخضراء هي فرع حديث من فروع علم الكيمياء، يهدف إلى تقليل الانبعاثات والملوثات الضارة الناتجة عن عمليات التصنيع الكيميائية المختلفة إلى أقل حد ممكن كما انه يسعى إلى ابتكار وتحضير مركبات ومواد كيميائية جديدة ومواد كيميائية بديلة للمواد الضارة المتوفرة حالياً وتكون أنظف وأكثر صداقة للبيئة والصحة.

وتعود ممارسة الكيمياء الخضراء والاهتمام بها إلى بداية التسعينات من القرن المنصرم حيث سنت في أمريكا بعض القوانين التي تحد من التلوث، كما تم التشجيع على تطوير المنتجات الكيميائية من خلال المعاهد والجامعات المختلفة لتقليل المخاطر المختلفة للمواد الكيميائية. وقد رصدت في سبيل تحقيق ذلك الأموال والمنح لذلك أصبح تعميق مفهوم الكيمياء الخضراء هدفا ينشده الجميع لأنها تسعى لجعل علم الكيمياء علماً متكاملاً عن طريق تقليل ما يسببه التصنيع الكيميائي للمواد الصيدلانية والدوائية والبترولية والبلاستيكية والمبيدات الحشرية والايروسول والمذيبات والملونات والمضافات الغذائية وغيرها مما يتماس مع حياة الناس والبيئة أقل ضرراً وأكثر نفعاً فبقدر ما نمنع الأضرار نتعزز الفوائد والمكاسب.

والله المستعان،

ضمن الفعاليات الدولية التي تهدف للاحتفال بالسنة الدولية للكيمياء (IYC2011) نشأ تعاون وتنسيق حافل في جمهورية مصر العربية بين عدد مع الوزارات المعنية وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ونقابات العلميين والأطباء والصيادلة والمهندسين وجميع الجامعات المصرية الحكومية والخاصة وكذلك الشركات والهيئات الكيميائية. وهذا التجمع التنسيقي الكبير يهدف إلى تنظيم فعاليات المؤتمر الكيميائي المصري لاحتفالية العام العالمي للكيمياء 2011 والذي سوف تستضيفه جامعة القاهرة خلال الفترة 23-25 اكتوبر وسوف يستضيف المؤتمر عدد من الأساتذة العالميين خاصة الحاصلين على جائزة نوبل في الكيمياء. وسوف يقام معرض للأجهزة والكيماويات والمطبوعات واحدث التقنيات الكيميائية يشارك فيه كبرى الشركات والتوكيلات العالمية بمناسبة هذه الاحتفالية بمصر.

قناتى على اليوتيوب


ارقام الاتصال ومواقعي الشخصية


أرقام الاتصال

IP: 3843

Solar Energy System




E.mail:  [email protected]


علمتنى الكيمياء ان أعشقها دون كل العلوم فلقد جذبتنى بروابط حبها القوى وهى فى نظرى ملكة كل العلوم ،علمتنى واقعية الخيال فهناك أشياء لانراها ولكنها موجودة .علمتنى سموالعلاقات الأنسانية فهى معادلة متو ازنة فمن نعطيهم الحب النقى يبادلوننا نقاء الحب ومن نعطيهم الثقة يبادلوننا الأخلاص  ،علمتنى الأشكال المتعددة للمركبات ان للناس وجوه عديدة فعلينا أن نحرص من نختار فيالها من مادة عجيبة فالبحث بدواخلها عجيب ومفيد






تواصل معنا




البريد الألكترونى


My facebook

الساعات المكتبية




الساعات المكتبية

الأثنين
:المحاضرة الثالثة والرابعة


الأربعاء :الرابعة والخامسه











إستبانه تقرير مقرر حيويه 2


إستبانه خبره الطالبه






استبانة الارشاد الاكاديمى لقسم الكيمياء



استبانه تقويم برنامج

مواقع صديقه

مواقع تهمك

مواقع تهمك


أعلان هام



***مجلس القسم يوم الأحدمن كل أسبوع  فى الساعة التاسعة وأربعين دقيقة.

***على جميع طالبات قسم الكيمياء مراجعة جدول الأختبارات النهائية للفصل الدراسى الأول للعام الجامعي 1435/1436هـ مع ابداء الملاحظات في أسرع وقت ممكن .

***على جميع طالبات قسم الكيمياء مراجعة المرشدة الاكاديمية الخاصة بها .

على جمي طالبات قسم الكيمياء الراغبات في الفصل الصيفي التوجه لتسجل اسمائهن لدى مشرفة القسم .




Click here to enlarge

بفيض من الحب والتقدير أتقدم بخالص الشكر والامتنان  لعضوات قسم الكيمياء من أعضاء هيئة تدريس وأداريات لما بذلوه من جهود مباركةفى التقدم للجاهزية للأعتماد .ودائما فى تقدم .


وفقكم الله .





اعلان

اعلان دورات تدريبية

دعوة معرض قسم الكيمياء 1433/1434هـ

المعرض الثانى لقسم الكيمياء 1433/1434هـ ألوان من الكيمياء

معرض الكيمياء 1432/1433هـ

البرامج الأكثر جاهزيه




زياره فريق الجوده لقسم الكيمياء

ملفات الجودة بقسم الكيمياء

كلية التربية بالزلفى

تويتر كلية التربية بالزلفي

twitter

facebook للجامعة

facebook تربية الزلفي

you tube

Flickr

BBC Arabic

وحدة الخريجات بقسم الكيمياء

تلميذاتى العزيزات ارجو التواصل بصفة مستمرة مع القسم

وحدة الخريجات بالقسم هدفها

· مساعدة الخريجات فى الحصول على وظائف تتناسب مع تخصصاتهن .

· مساعدة قطاعات العمل الباحثة عن موظفات فى الوصول الى الخريجات بسهولة ويسر .

· تأهيل الخريجات للأنخراط فى سوق العمل من خلال عقد دورات تدريبية فى مجالات مختلفة .

· تسويق أبحاث الطالبات .

· أرشاد الطالبات الجدد فى أختيار التخصص المناسب والخريجات فى كيفية الاستعداد لللبحث عن وظيفة  ....هدفنا خدمتكم



ارجو من لديها أى اقتراحات التواصل على الايميل التالى

[email protected]


د.جيهان العميرى

عمادة الجودة وتطوير المهارات


عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين


مواقع أعضاء هيئة التدريس

عمادة الدراسات العليا

عمادة التعليم الالكترونى والتعلم عن بعد

نظام جسور لإدارة التعلم الالكترونى

المركز الوطنى للتعلم الالكترونى

المؤتمر الرابع للتعليم الالكتروني


عمادة شؤون الطلاب

عمادة المكتبات

المكتبة الرقمية السعودية

عمادة تقنية المعلومات بجامعة المجمعة

عمادة البحث العلمى

عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر


عماده القبول والتسجيل

بوابة النظام الاكاديمى

نماذج الكترونية

دليل منسوبى جامعة المجمعة

موقع محافظة الزلفى


       

ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الكيمياء الحيوية والتغذية

Animation








مهرجان فاكهتى بكلية التربية بالزلفى

قسم الكيمياء

مهرجان الزهور بكلية التربية بالزلفى

معرض الكيمياء بقسم الكيمياء الحيوية

أخلاقيات المهنة

يالله

اللهم يا رحمن يا رحيم يا سميع يا عليم يا غفور يا كريم إني أسألك بعدد من سجد لك في حرمك المقدس من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة أن تبارك في عمر قارئ هذا الدعاء وتعينه على العمل الصالح وان تحفظ أسرته وأحبته وان تبارك عمله وتسعد قلبه وأن تفرج كربه وتيسر أمره وأن تغفر ذنبه وتطهر نفسه وان تبارك سائر أيامه وتوفقه لما تحبه وترضاه اللهم أمين يارب العالمين .)))))





supplication

شهادات الشكر والتقدير



الصداقة


قد لا أكون....الأجمل

قد لا أكون.....الأروع

قد لا أكون.....الأذكى
... ... ... ... ... ... ...
قد لا أكون......الأبرع

ولكني..... إذا جائني المهموم.... أسمع

وإذا ناداني صاحبي لحاجة..... أنفع

وحتى إذا حصدت شوكاً فسأظل.... للورد أزرع



Good FRIENDS are hard to find, harder to leave, and impossible to forget

TRUE FRIENDSHIP "NEVER" ENDS, Friends are FOREVER

Good friends are like STARS You don't always see them, but you know they are ALWAYS
THERE
الأصدقاء الحقيقيون كالنجوم ، لا تراها دوما ؛ لكنك تعلم أنها موجودة في السماء


الصداقة ود وإيمان
الصداقة حلماً وكيان يسكن الوجدان
الصداقة لاتوزن بميزان ولاتقدر بأثمان
فلابد منها لكل إنسان


الحمد لله

انتبهى

القرأن


كن مع الناس

روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ُسئل :

" ما أكثر ما يدخل الناس الجنـة ؟

قال : تقوى الله وحُسن الخُلق "

وقال : ( اتق الله حيثما كنت وخالق الناس بخلق حسن )

وقال : ( المؤمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف وخير الناس أنفعهم للناس )

إن هذه الوصايا الجامعة وما يجري مجراها لتشير إلى أهمية التعامل الحسن مع الآخرين و ترفع من
شأن الخلق الفاضل في الدنيا والآخرة..
فهي تجعل للإحسان إلى الناس غاية هي : الفوز برضوان الله جل شأنه ..
كما تبين سبيله وهو الخلق الفاضل الذي يُدرك بتعلم آداب التعامل مع الآخرين .. والعمل بها.
وتبشر صاحبتها بثمرته العاجلة : التي تتجلى في صحة علاقاتها الاجتماعية ،
وتقوية الروابط القلبية بينها وبين المحيطين بها.. وتخليد الانطباعات الجميلة عنها في نفوس الآخرين ..



الرجوع الى أعلى الصفحة


كلمات مطلوبة

البداية

اذا سجدت فأخبره بأسرارك
ولا تـُسمع من بجوارك ..
وناجه بدمع عينك ..
..فهو للقلب مالك .

لا تقل : من أين أبدأ ؟!
طاعة الله البداية

لا تقل : أين طريقي !؟
شرع الله الهداية

لا تقل : أين نعيمي ؟!
جنة الله كفاية.

لا تقل : غدا سأبدأ !

ربما تأتي النهاية



دعاء بالحروف

بسم الله الرحمن الرحيم


اللـــــهم أرزقــــــنا

بالألــــف ألفــــــة .. و بالبـــــاء بركــــة
و بالتــــاء توبــــة .. و بالثـــــاء ثوابـــاُ
و بالجيـــم جمـــالاً .. و بالحــــــاء حكمــة
و بالخـــاء خـــــيراً .. و بالــــدال دليلـاً
و بالـــــذال ذكـاء .. و بالــــــراء رحمـــة
و بالـــزاي زكـــاة .. و بالسيـن سعادة
و بالشيــن شفـاء .. و بالصـــاد صـدقاً
و بالضـــاد ضيـاء .. و بالطـــاء طاعــــة
و بالظـــاء ظفـــراً .. و بالعيـن علمـــاً
و بالغيـن غنـــى .. و بالفـــاء فــــلاحاً
و بالقــاف قناعة .. و بالكـــاف كــرامة
و بالــــلام لطفــاً .. و بالميـــم موعظة
و بالنـون نـــوراً .. و بالهـــاء هدايــة
و بالــــــواو وداَ .. و باليــــاء يقينـــاً






الكيمياء

ما ابدع خلق الله



أسما ءالله الحسنى

الكيمياء فن وابداع

دعاء مدرس كيمياء

اللهم اجعل تفاعلي مع الحياة تفاعلا حسنا
وهب لي عاملا مساعدا في حياتي
واجعلني عاملا مختزلا للحسنات
ومؤكسدا للشر
وتقبل نشاطي يا كريم

صحيفة تواصل

نادى الكيمياء حياتى

الكيمياء الحيوية

الكشف عن البروتين

الهرمونات

هرمون السعادة

عام 1435/1436هـ

Thank You

Click here to enlarge

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 536

البحوث والمحاضرات: 417

الزيارات: 156718