د. إبراهيم بن عبدالله بن عبدالرحمن الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط المشارك في كلية التربية بالمجمعة

المعلم الباحث


  

استطلاع آراء المعلمين والمعلمات بشأن المعلم الباحث

استطلاع آراء المعلمين والمعلمات
بشأن " المعلم الباحث "
إعداد الباحث التربوي
عباس سبتي سبتي
مقدمة :
لقد أجريت دراسة بعنوان " دور البحث الإجرائي في مواجهة المشكلات التربوية " عام 1999م عندما كنت باحثاً بوزارة التربية بدولة الكويت لأعرف المعلمين بأهمية البحث الإجرائي الذي استخدم في بعض الدول ومنها بعض الدول الخليجية ، وقد اعتمدت على نظام ( ERIC ( أي مركز مصادر المعلومات التربوية بمكتبة وزارة التربية وذلك للحصول على أحدث الدراسات الأجنبية في مجال البحث الإجرائي ،
استعنت بموقع ( prequest ( الاكتروني الذي يعنى بأحدث الدراسات الأجنبية التي تنشرفي المجلات التربوية على مستوى دول العالم ،لذا الدراسات السابقة التي عرضتها في الدراسة الجديدة أو الحالية هي من أحدث الدراسات التربوية في مجال "بحث المعلم " اهتمام دول العالم ببحث المعلم لا يأتي من فراغ وإنما هذا الاهتمام عبارة عن محاولات جادة لتطوير الحركة أو المنظومة التعلييمة في هذه الدول
ملخص الدراسة :
استهلت الدراسة باستعراض سريع للجنب النظري لتعريف المعلمين والتربويين بتعريف البحث الإجرائي أو بحث المعلم وأهمية هذا البحث في تطوير أداء المعلم وصنع القرار التربوي ودور المعلم في هذه الصناعة والتغلب على الصعوبات التي يتعرض لها المعلم في الميدان ، وكان لا بد من الحديث عن الجذور التاريخية للبحث الإجرائي
هذا وأسفرت نتائج الدراسة موافقة معظم أفراد العينة بنعم على الأسئلة المغلقة ، وأما بخصوص الأسئلة المفتوحة وهي عن أسباب عدم قيام المعلم بإجراء البحوث في المدرسة فأن هذه الأسباب تشابهت بعضها عند معلمينا ومعلمي بقية الدول حسب اطلاعي على الدراسات التي ذكرت هذه الأسباب
ولا توجد فروق ذات دلالة إحصائية تبعاً للمتغيرات المستقلة وهي : المنطقة التعليمية والمرحلة التعليمية والجنس والمؤهل العلمي ، وهذا يعطي انطباعاً على أهمية بحث المعلم لدى معلمي دول العالم ، مع اتفاقهم على عدم كفاية الوقت الذي خصص لهم في فترة الإعداد والتدريب قبل التخرج ، وقد ذكر بعض أفراد العينة مقترحات أضفتها في مقترحات الدراسة
الدراسة الميدانية
أهمية الدراسة :
تعد هذه الدراسة فريدة من نوعها على الساحة التعليمية بدولة الكويت وتساعد المعلم على علاج مشكلاته وكذلك تحث المعنيين في وزارة التربية وكليات إعداد المعلم على الاهتمام أكثر بتدريب المعلم على إجراء البحوث الإجرائية في المدرسة
مشكلة الدراسة :
تزايد المشكلات التي يتعرض لها المعلم في الميدان وعدم إيجاد حلول ناجعة لها ، وقد جربت الدول الغربية وبعض الدول العربية البحث الإجرائي كأسلوب من أساليب علاج المشكلات التربوية ، إلا أننا في الكويت لم يهتم بإجراء البحوث خاصة في أوساط المعلمين على الرغم من كثرة الصعوبات والمشكلات التي توجد في الساحة التربوية
أهداف الدراسة :
تهدف الدراسة إلى إدراك المعلم أهمية البحث الميداني لعلاج المشكلات التي تعترضه في الفصل الدراسي وخارجه
فروض الدراسة :
لا توجد فروق ذات دلالة بشان استجابات المعلمين تبعاً :
للمنطقة التعليمية والمرحلة التعليمية والجنس والمؤهل العلمي
حدود الدراسة :
تعتمد هذه الدراسة على استطلاع آراء المعلمين والمعلمات في بعض المدارس في المناطق التعليمية الست بما فيها بعض رياض الأطفال وبعض مدارس التربية الخاصة

الدراسات السابقة :
دراسة ( 2002 ، Sarah Witham Bednarz. ) وهي باسم " استخدام البحث الإجرائي في تنفيذ معايير الجغرافيا الوطنية من خلال المعلمين كباحثين " ، وتشير الدراسة إلى أن المشروع البحثي مفيد لمساعدة المعلمين في تغيير سلوكهم نحو الأفضل لإعطاء دلالة على أن البحث التربوي وسيلة لتطوير أداء المعلم في مادة الجغرافيا
دراسة ( 2003 ، David F Labaree ) المشكلات والصعوبات في إعداد الباحثين خاصة طلبة رسائل الدكتوراه وهي عديدة منها تضارب الآراء في وجهات النظر حول المعلم والباحث وهؤلاء الطلبة يقاومون هذه الوجهات وصعوبة التحلي بالصفات المطلوبة في الباحث مثل : النضج والإدراك والتجربة المهنية والإخلاص وصعوبة التوفيق بين عمل التدريس وإعداد البحث الصفي أو الميداني وكيفية فهم مشكلة البحث وبقية خطوات إعداد البحث وتحليل النتائج ومناقشتنها
دراسة ( 2010، Charles Ellis, Kathryn Castle ) بعنوان " بحث المعلم عملية تطوير مستمرة " ويهدف إلى تحسين أداء المعلم وسلوكه ، باستخدام منهج يساعد المعلمين الذين يعدون رسائل الدكتوراه على الجودة ، وأشارت الدراسة إلى تأييد مدراء المدارس والباحثين التربويين " بحث المعلم " كأداة تغيير في المدارس

دراسة ( 2009 ، Mariana Souto-Manning ) وتهدف كيف يطرح المعلمون أسئلة تتعلق بالسلوكيات التربوية لطلابهم ، وكيف يتخذون القرار المناسب من خلال ملاحظاتهم الصفية من أجل تحسين هذه السلوكيات ، وكيف ينمون مهارة النقد البناء ، ويستخدم المعلم الباحث أداة الملاحظة الصفية لرصد السلوك الخاطيء والسلوك السوي وقد اشترك عدة معلمين في هذه الدراسة ، وأهم بنودها ما نوع المشكلة الصفية وما أسبابها وما وجهات نظر الطلاب بها
دراسة ( 2009، Debbie L Hahs-Vaughn, Karen L Yanowitz ) من يجري بحث المعلم ؟
ومشكلة الدراسة تؤكد أن معظم المعلمين الذين يجرون بحوثهم في المدارس لم يتلقوا التدريب الكافي على إعداد البحوث سواء للنمو الوظيفي أو داخل الفصل الدراسي قبل التخرج ، وتشير النتائج أن المدارس الخاصة في المدن تشارك في برامج البحوث مما يعني تزايد أعداد المعلمين الذين يجرون بحوثهم في الولايات المتحدة
دراسة ( 2008، Matthew A Gould. Kappa Delta Pi Record ) المعلم كباحث عنوان مناظرة قصيرة عن فشل لجنة التقويم ( خاصة مدير المدرسة ) في تحديد الحاجات والتحديات التي تواجه المعلمين ، وقد استعانت بعض المدارس بلجنة خارجية لصياغة برامج للجنة التقويم ، وتشير الدراسة إلى وجود خطة لدى بعض المدارس لتطوير أداء المعلمين مثل إدخال التكنولوجيا في عملية التدريس من خلال ورشة عمل ، مع التأكيد على توفر عوامل عديدة في كليات إعداد المعلم مثل اختيار المعلمين عنوان الحلقة التدريبية وترشيح للجنة النمو المهني من المعلمين أصحاب الكفاءة والخبرة ويجب أن تتاح الفرص للمعلمين من أجل تحسين العملية التعليمية في مدارسهم
دراسة ( 2011 ، Direk Suksunai, Nonglak Wiratchai, Tisana Khemmani ) بعنوان تأثيرات الدوافع النفسية على المعلمين من خلال البحث الإجرائي ، وأشارت الدراسة على وجود الدوافع النفسية المؤثرة على المعلمين الذين يجرون البحث الإجرائي في الفصول الدراسية ، وقد استخدم الباحثون أداة الاستبيان التي أرسلت إلى المعلمين لاستطلاع آرائهم بخصوص أثر إجراء البحث الصفي على نفسياتهم
دراسة ( 1999، سبتي ) قدم الباحث خلفية تاريخية عن البحث الإجرائي ، وأشارت هذه الدراسة إيمان المعلمين والمعلمات بدور البحث الإجرائي في علاج المشكلات التي يتعرض لها هؤلاء المعلمون ،

خطوات الدراسة وإجراءاتها :
1- اختيار عينة الدراسة :
تتكون عينة الدراسة (794)معلماً ومعلمة من مختلف المدارس في المراحل التعليمية الست وبعض معلمات رياض الأطفال وبعض معلمي مدارس التربية الخاصة واختيرت العينة بطريقة عشوائية متعدددة الطبقات

2- بناء أداة الدراسة :
تتألف أداة الدراسة من استبانة لاستطلاع آراء المعلمين والمعلمات حول " المعلم الباحث " وقد تم بناء الاستبانة في ضوء أهداف الدراسة ، وهي تحتوي على أسئلة مغلقة وعددها (4) وأسئلة مفتوحة وعددها (2)
وشملت الاستبانة على :
بيانات عامة : المنطقة التعليمية – المرحلة التعليمية – الجنس- المؤهل العلمي
وأما الأسئلة المغلقة فهي:
هل يمكن أن يحل المعلم مشكلاته في المدرسة من خلال إجراء البحث؟ نعم ( ) لا ( )
هل تؤيد اسم أو مسمى " المعلم الباحث " للمعلم ؟ نعم ( ) لا ( )
هل تدرب المعلم على إعداد البحوث قبل تخرجه ؟ نعم ( ) لا ( )
هل تؤيد وجود فريق بحثي يساعد المعلم في إجراء البحوث في المدرسة ؟ نعم ( ) لا ( )

وأما الأسئلة المفتوحة فهي :
ما أسباب عدم قيام المعلم إجراء البحوث في المدرسة ؟
...................................................................................
هل عندك اقتراحات لمساعدة المعلم حل مشكلاته دون إجراء البحوث ؟ اذكرها
.............................................................................................

وقد تم عرض الأداة على بعض المختصين لاختبار صدق الأداة ، ثم تطبيق الأداة على بعض أفراد العينة ((تجريب )للحصول على تقدير الثبات
3- تطبيق أداة الدراسة :
طبقت الأداة على أفراد العينة حسب المناطق التعليمية ومدارس التربية الخاصة والمرحلة التعليمية والجنس والمؤهل العلمي
4- المعالجة الإحصائية :
تم استخدام برنامج (SPSS ) الخاص للدراسات التربوية الذي يتناسب مع البيانات المجمعة : التكرار والنسبة الممئوية والوسيط الحسابي واختبار مربع كاي للاستقلالية واختبار كروسال واليز واختبار ما نويتني ، وقد استخدم مستوى الدلالة (05 ، 0 ) كأساس لمستوى المعنوية
وتم تحديد بعض المتغيرات في هذا المجال مثل :
المنطقة التعليمية والمرحلة التعليمية والجنس والمؤهل العلمي

استخراج وتحليل نتائج الدراسة :
بالنسبة للأسئلة المغلقة وهي :
السؤال الأول : هل يمكن أن يحل المعلم مشكلاته في المدرسة من خلال إجراء البحث ؟
أجاب (690) ب نعم بنسبة 86،9%،% و(104) ب لا (104) بنسبة 13،1%
السؤال الثاني : هل تؤيد مسمى " المعلم الباحث " للمعلم ؟
أجاب معظم عدد أفراد العينة ( 647) بنعم بنسبة 81،4% ، بينما قال ( لا) وعددهم (147) بنسبة 18،6%
السؤال الرابع : هل تدرب المعلم على إعداد البحوث قبل تخرجه ؟
أجاب ثلثي أفراد العينة وعددهم ( 542 ) ب نعم بنسبة 68،2% وقال غيرهم وعددهم (252) ب لا بنسبة 31،8%
السؤال الخامس : هل تؤيد وجود فريق عمل بحثي يساعد المعلم في إجراء البحوث في المدرسة ؟
أجاب معظم أفراد العينة بنعم وعددهم ( 608) بنسبة 75،6% بينما قال آخرون وعددهم ( 186) ب لا بنسبة 23،6%
وأما الأسئلة المفتوحة وهي :
السؤال الثالث : ما أسباب عدم قدرة المعلم إجراء البحوث في المدرسة ؟
فقد كانت إجابات أفراد العينة عن أسباب عدم قيام المعلم بإجراء البحوث :
فقد ذكر المعلمون بعض الأسباب وعددهم ( 685 ) بنسبة 86،2%
بينما لم يذكر من المعلمين أي أسباب وعددهم (109) بنسبة 13،8%
والأسباب التي ذكرت هي :
عدم وجود خبرة للمعلم ، عدم تعاون إدارة المدرسة مع المعلم ، عدم وجود وقت كاف لإجراء البحوث ، ضغوط العمل ، عدم إدراك أهمية البحوث ، أسباب أو أعباء إدارية ، عدم التخصص أو الخبرة في إجراء البحوث
السؤال السادس : هل عندك اقتراحات لمساعدة المعلم حل مشكلاته دون إجراء البحوث ؟
تم استخدام " اختبار ذي الحدين " بمستوى الدلالة 0001، 0 حيث أن معظم أفراد العينة ليس لديهم اقتراحات
كانت الإجابات على النحو التالي:
عقد دورات تدريبية لمساعدة المعلم في علاج المشكلات التي تعترضه ، تعاون ومساعدة إدارة المدرسة المعلم في حل مشكلاته ، الاستفادة من الانترنت ، الاستعانة بأهل الخبرة أو الباحثين
كان من لديهم اقتراحات عددهم ( 256) بنسبة 32،2%
وكان عدد من لم يكن لديهم اقتراحات ( 538) بنسبة 67،8%

تم استخدام اختبار كروسال واليز واختبر مان ويثني للحصول على الفروقات طبقا لطبيعة البيانات
وتشير الفروقات الإحصائية تبعاً للمتغيرات المستقلة عدم وجود فروقات ذات دلالة ل : المنطقة التعليمية ، المرحلة التعليمية ، الجنس ، المؤهل العلمي ، مدارس التربية الخاصة :
السؤال الأول تبعا للمنطقة التعليمية : 0،5 = p ،
تبعاً للمرحلة التعليمية : 6،.= P
تبعاً للجنس : 5،.= P
تبعاً للمؤهل العلمي : 8،.= P
تبعاً لمدارس التربية الخاصة 53،.=p
السؤال الثاني تبعا للمنطقة التعليمية : 7،. = p ،
تبعاً للمرحلة التعليمية : 6،.= P
تبعاً للجنس : 5،.= P
تبعاً للمؤهل العلمي : 8،.= P
تبعاً لمدارس التربية الخاصة : 57،. = p
السؤال الرابع تبعا للمنطقة التعليمية : 56،. = p ،
تبعاً للمرحلة التعليمية : 76،.= P
تبعاً للجنس : 54،.= P
تبعاً للمؤهل العلمي : 6،.= P
تبعاً لمدارس التربية الخاصة : 62 ،. = p
السؤال الخامس تبعا للمنطقة التعليمية : 51، . = p
تبعاً للمرحلة التعليمية 85،. = p
تبعاً للجنس 54،.= p
تبعاً للمؤهل العلمي 55،.= p
تبعاً لمدارس التربية الخاصة 5،.= p
بالنسبة للنتيجة الإحصائية باستخدام الوسيط ( MEDIAN ) فقد وافق معظم المعلمين ب ( نعم ) عن الأسئلة حسب ما يلي : السؤال الأول : وافق معظم المعلمين والمعلمات الوسيط = 4
السؤال الثاني : وافق معظم المعلمين والمعلمات الوسيط = 5
السؤال الرابع : وافق معظم المعلمين والمعلمات الوسيط = 3
السؤال الخامس : وافق معظم المعلمين والمعلمات الوسيط = 5

مناقشة نتائج الدراسة :
1- يتبين من استجابات أفراد العينة بالنسبة للسؤال الأول أن المعلمين يعانون من مشكلات ميدانية يودون أن تعالج هذه المشكلات بأي وسيلة ، ويهدف هذا السؤال أن يتعرف المعلمون على أهمية إجراء البحوث في المدرسة لعلاج الصعوبات والتحديات التي تعترض المعلمين ، وعلى الرغم من أن المعلمين في مدارس الكويت لا يجرون الدراسات أو البحوث بأنفسهم في علاج مشكلاتهم وقد يكون دورهم سلبياً اتجاه محاولات هذا العلاج وقد يكون من أسباب عدم التفاعل مع الباحثين التربويين سواء لاعتقادهم أن هذا العلاج لا يخرج إلى الواقع وإنما يكون مجرد تمنيات تكتب في الدراسات ، وقد يشارك هذا الرأي ممن أجاب بلا عن السؤال الأول حيث يعلمون أن البحث التربوي لا يساعد المعلمين في علاج المشكلات التي تعترضهم
2- وأما استجابات أفراد العينة أو المعلمين عن أن معظمهم أيد مسمى " المعلم الباحث " فهو شيء مألوف من صلب عمل المعلم لأنه قد يقوم بالبحث والتحري والاستفادة من شبكة الانترنت في جمع المعلومات ، لكن جمد هذا الدور البحثي لأسباب تذكر لاحقاً ، مع أن المعلمين بحكم أنهم من أهل الميدان فأن رأيهم مهم للباحثين خارج أسوار المدرسة ، لكن لا يحبذ مدير المدرسة أو الموجه الفني وغيرهما ممن يشرفون على تقييم المعلم هذا المسمى ، وذلك لوجود اختلاف في طبيعة عمل المعلم وطبيعة عمل الباحث كما أشارت بعض الدراسات السابقة ، إلا أن هذا لا يعني عدم إجراء المعلم " بحث المعلم" وذلك أن المعلم يستطيع أن يستعين بأشكال هذا البحث مثل : التصوير بالفيديو أي يصور المعلم نفسه أثناء قيامه بالتدريس داخل الفصل فيتعرف على أوجه القوة والقصور لديه ، أو يستعين المعلم بأحد الأكاديميين الذين يقدمون رسالة ماجستير أو دكتوراه حول عملية التدريس ، فيتعلم المعلم من هذا الباحث طرق إجراء " بحث المعلم " ، وقد تطرح إحدى الكليات التربوية مشروعاً لرصد إحدى الظواهر التربوية في المدارس فتستعين هذه الكلية ببعض المعلمين في هذا المشروع
3- لعل استجابات أفراد العينة خاصة الذين قالوا نعم أنهم تدربوا قبل تخرجهم من كلية إعداد المعلم لا يعرفون طبيعة عمل الباحث ثم أنهم في الغالب يستعينون بمن يساعدهم أو يكتب عنهم البحوث سواء في الكويت أو خارجها وهذا ما ينتقده المشرفون على المعلمين في كليات إعداد المعلم أن المعلم الطالب لا يبذل جهداً في كتابة بحثه ، وقد يكون من أسباب ضعف المعلم الطالب في مجال كتابة البحوث أن مقرر " البحث العلمي " يصبغ عليه الطابع النظري ولا يوجد الوقت الكافي لتدريب المعلمين الطلبة على إجراء البحوث بجدية وعملياً بأن ينزلوا في الميدان – المدارس – ويجروا الدراسات على أن تكون المدة كافية أي خلال فصل دراسي كامل
4- لقد نادت قبل سنين معدودة بتعيين فريق بحثي من بعض الباحثين التربويين في كل مدرسة بعض الأيام بدلاً من تواجدهم في وزارة التربية ، ومهمة هؤلاء الباحثين مساعدة المعلم على كتابة البحوث وعلاج المشكلات التي توجد في المدارس ، لكن الفكرة لم تهضم لدى أصحاب منظمي جائزة الخرافي للبحوث المبدعة ، ولعل هذه الدراسة تنبه مسئولي وزارة التربية وغيرهم على اهمية تواجد فريق بحثي من الباحثين التربويين ، لهذا السبب سالت المعلمين عن تأييدهم لوجود فريق بحثي في المدرسة ، ولعل استجابات ثلثي أفراد العينة في تأييدهم يدل على كثرة الأعباء الملقاة على المعلم كما سوف يأتي في محله
وأنهم أي المعلمين يريدون من يساعدهم في حمل هذه الأعباء خاصة علاج المشكلات التي تواجه المعلمين في الميدان
5- وبخصوص سؤال عدم قيام المعلم بإجراء البحوث في المدرسة فقد ذكر أكثر أفراد العينة بعض الأسباب التي تحول عن قيام المعلم بإجراء البحوث مثل :
عدم وجود خبرة للمعلم ، عدم تعاون إدارة المدرسة مع المعلم ، عدم وجود وقت كاف لإجراء البحوث ، ضغوط العمل ، عدم إدراك أهمية البحوث ، أسباب أو أعباء إدارية ، عدم التخصص أو الخبرة في إجراء البحوث ، وهذه بعض الصعوبات التي أشارت إليها بعض الدراسات السابقة والتي تشكل تحديات كبيرة تواجه المعلم الباحث في مختلف دول العالم
6- وحول المقترحات التي يمكن من خلالها علاج المعلم مشكلاته المدرسية فقد اقترح بعض أفراد العينة وهذا شيء طبيعي نلمسها نحن الباحثون بخصوص الإحباط الذي يعاني منه المعلمون نتيجة لتردي أحوال التعليم وعدم رغبة بعض المعلمين بمهنتهم ، ثم أننا قلنا قبل قليل عدم تشجيع المعلم ومساعدته على التجديد والابتكار خاصة الاستفادة من تكنولوجيا التعليم ، وعدم تفعيل رأي المعلم في صنع القرار التربوي ، ولكن على الرغم من كل ذلك فقد اقترح بعض أفراد العينة باقتراحات جيدة في علاج المشكلات دون إجراء البحوث كما مر ذلك
المقترحات :
بعد استخراج النتائج فقد يحتاج الأمر إلى متابعة لتنفيذ ما يقترحه الباحث وأهم هذه المقترحات :
1- تعيين فريق بحثي من الباحثين التربويين يعملون في المدارس مهمتهم إجراء البحوث الإجرائية بمساعدة المعلمين ، مع تدريب المعلمين على إجراء البحوث
2- عقد دورات تدريبية للمعلمين في مجال إجراء البحوث التربوية
3- تبادل المدارس البحوث التربوية التي تجرى فيها من أجل الاستفادة منها
4- رصد ميزانية خاصة لإجراء البحوث الإجرائية في المدارس
5- تشجيع المعلمين على إجراء البحوث لعلاج المشكلات التي تواجههم

المصادر :
-Using action research to implement the National Geography Standards: Teachers as researchers
Sarah Witham Bednarz. The Journal of Geography. Indiana: May/Jun 2002. Vol. 101, Iss. 3; pg. 103, 9 pgs
- The peculiar problems of preparing educational researchers
David F Labaree. Educational Researcher. Washington: May 2003. Vol. 32, Iss. 4; pg. 13
- Teacher research as continuous process improvement
Charles Ellis, Kathryn Castle. Quality Assurance in Education. Bradford: 2010. Vol. 18, Iss. 4; pg. 271
- Teachers Search and Research: Questioning Educational Practices
Mariana Souto-Manning. Childhood Education. Olney: Fall 2009. Vol. 86, Iss. 1; pg. 49, 3 pgs
- Who Is Conducting Teacher Research?
Debbie L Hahs-Vaughn, Karen L Yanowitz. The Journal of Educational Research. Bloomington: Jul/Aug 2009. Vol. 102, Iss. 6; pg. 415, 11 pgs
- Teacher as Researcher: A Paradigm for Professional Development
Matthew A Gould. Kappa Delta Pi Record. Indianapolis: Fall 2008. Vol. 45, Iss. 1; pg. 5, 3 pgs
- Effects of motivational psychology characteristics factors on teachers' classroom action research performance
Direk Suksunai, Nonglak Wiratchai, Tisana Khemmani. Research in Higher Education Journal. Jacksonville: Mar 2011. Vol. 10 pg. 1, 12 pgs

- دراسة سبتي ، عباس : دورا البحث الإجرائي في مواجهة المشكلات التربوية ، وزارة التربية ، مركز البحوث التربوية والمناهج ، دولة الكويت 1999

Title in English: 
Teacher as Researcher

الساعات المكتبية

الأيام

الوقت

8 -9

9 -10

10 -11

11 -12

12 -2

2 -3

الأحد


مكتبية

الاثنين

الثلاثاء

مكتبية

الأربعاء



الخميس

يوم الأحد ( 12 -2) 

يوم الثلاثاء (12 -2 ) 

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،، المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر 

وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/e

/1FAIpQLSdWY62ZBWDp722Fc3v_

FLlXxbEFiNaxYuQsetnAH64SLN8hyg

/viewform?c=0&w=1


الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة


التواصل الاجتماعي

التوقيت




     

القرآن الكريم


( لنحيا بالقرآن الكريم)


تلاوة - تجويد تفسير - ترجمة



أرقام الاتصال


البريد الإلكتروني

(e-mail)

[email protected]

[email protected]

هاتف الكلية

4450565 06

هاتف القسم

--------------

هاتف المكتب

--------------

الفاكس

4430071 06



البرامج التلفزيونية والإذاعية

التقويم




الطقس


 

سوق الحياة


فضلا أدخل،،ولا تتردد،، وتسوق من سوق الحياة، قبل أن يغلق أبوابه،،

حاول الدخول بسرعة،،، فالوقت يمر مر السحاب!!!!!

(إذا أردت الدخول فضلا إضغط على النافذة وستفتح لك الأبواب)

 

أوقات الصلاة



البريد الاكتروني

بوابة النظام الأكاديمي

المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2015


الخدمات الإلكترونية

مواقع أعضاء هيئة التدريس

تصميم الموقع الإلكتروني


المكتب الدولي للتربية بجنيف

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

اليونسكو UNESCO

مكتب التربية العربي لدول الخليج

الجامعة السعودية الإلكترونية،

مقاطع فيديو حديثة

الجمعية السعودية للإدارة

الجمعيه السعوديه للعلوم التربويه والنفسيه

   

معرض الرياض الدولي للكتاب 2014

مجلة المعرفة

جدوي إنشاء مراكز التدريب

E-mail

                 

 

نظام المجالس واللجان

معهد الإدارة العامة

المعهد العربي للتخطيط


 

المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2013


معرض ابتكار 2013

تلاوة خاشعة

وقفة

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،،       المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

  كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج 

 و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، 

مع جزيل الشكر وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com

/forms

/d/19zzR7XAR3M3T2ZGV

OVDt06rNXpP5vFDRvq4mY

cz64ww/edit?uiv=1

اخوكم الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة



إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 905

البحوث والمحاضرات: 436

الزيارات: 277972