د. إبراهيم بن عبدالله بن عبدالرحمن الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط المشارك في كلية التربية بالمجمعة

المدرسة الكلاسيكية


المدرسة الكلاسيكية

Classical school

      تعتبر المدرسة الكلاسيكية أقدم المدارس الفكرية التي تناولت الإدارة والعملية الإدارية من جوانب متعددة، وتتحدد فترة المدرسة الكلاسيكية بين 1880 – 1930 تقريباً. والجذور الحديثة لهذه المدرسة ترجع إلى نشأة الإدارة العلمية التي فتح لها الطريق (فريدريك ونسلو تايلور) وأتباعه الذين بذلوا جهوداً موفقة نحو تطوير الأساليب التقليدية في أداء الأعمال إلى أساليب فنية جديدة . وطالبوا بضرورة بذل الجهد نحو تطوير الإدارة إلى (علم) له مبادئه وأسسه وقواعده ونظمه . وأن الإدارة كعلم ينبغي أن يدرس بحيث يتمكن المديرون والعاملون في الإدارة أن يتعرفوا على أفضل الأساليب الإدارية التي تمكنهم من التغلب على مختلف المشكلات والمواقف التي يواجهونها في العمل . وإذا كان (فريدريك تايلور) هو أول من وضع مبادئ للإدارة العلمية فإن (هنري فايول) هو الثاني الذي تناول العملية الإدارية من زاوية الإدارة العليا واستنبط مبادئ وقواعد قابلة للتطبيق بالنسبة للوظيفة الإدارية أياً كانت المشروعات التي تمارس فيها الإدارة : تعليمية أو صناعية أو عامة.


(أ) نظرية الإدارة العلميةScientific Management .


وترتكز هذه النظرية على أربعة أسس هي :

1- استخدام الأسلوب العلمي في التوصل إلى حلول للمشاكل بعيداً عن العشوائية وإتباع أسلوب التجربة والخطأ.

2- اختيار العاملين حسب الجدارة.

3- الاهتمام بتدريب العاملين.

4 –الارتكاز على مبدأ التخصص في العمل من أجل إتقانه، بحيث تُسند للإدارة الوظائف الإدارية، ويتولى العاملون مهام التنفيذ.

ومن رواد هذه المدرسة تايلور Taylor، وهنري جانت ، فرنك وليان وجلبريت.

الانتقادات الموجهة لنظرية الإدارة العلمية:

1. ليس هنالك طريقة مثلى للعمل بمعزل عن طبيعة العمل، وتباين الأفراد، إذ أن الطريقة السهلة والأحسن للفرد هي الطريقة المثلى تلك التي توافق قدراته.

2. تقسيم العمل برغم فوائده إلا إنه يقتل روح الإبداع ويزيد الملل عند الإمعان في التخصص العميق.

3. الإجهاد البدني ليس هو المحدد لإنتاجية الفرد لوحده بل هناك الإجهاد النفسي.

4. تجاهل العامل الإنساني في الإنتاج وركزت على تنفيذ التعليمات بصرامة فكانت نظرتها للإنسان نظرة ميكانيكية.

(ب) نظرية المبادئ الإدارية Administrative Theory

وتُعرف بأنها الإدارة التي ترتكز على إدارة المنشأة ككل، وحيث عجزت نظرية الإدارة العلمية في الوصول إلى نظرية متكاملة سواء في التنظيم أو الإدارة، فجاءت هذه النظرية لإيجاد مبادئ إدارية عامة على المستوى النظري لتكون أساساً لعمليات التنظيم والتصميم الإداري للمنشأة واتخاذها دستوراً للإدارة.

ومن أهم روادها هنري فويل Henry - foyol ولوترجليوك Luther Gulick .
هذا وقد قام
Fayol بتقسيم نشاط المنظمة إلى ستة أنشطة رئيسية ركز فيها على النشاط الإداري وقام بتقسيمه إلى سبعة أنشطة وقام بوضع أربعة عشر مبدأ إدارياً توصل إليها من خلال بحثه والشكل التالي يوضح هذا التقسيم:

12. الاستقرار في العملstability

13. المبادأة initiative 14. التعاونesprit

مربع نص: 12. الاستقرار في العملstability            
13. المبادأة                              initiative 14. التعاونesprit

    

 

 

شكل يبين أنشطة المنظمة ( المشروع ) ووظائف الإدارة والمبادئ الإدارية كما يراها هنري فويل Henry - Fayol

مربع نص: شكل يبين أنشطة المنظمة ( المشروع ) ووظائف الإدارة والمبادئ الإدارية كما يراها هنري فويل Henry - Fayol

وفيما يلي شرح موجز لهذه المبادئ:

1.تقسيم العمل:Division Of Work

التخصص يتيح للعاملين والمدراء كسب البراعة والضبط والدقة والتي ستزيد من جودة المخرجات. وبالتالي نحصل على فعالية أكثر في العمل بنفس الجهد المبذول.

2.التوازن بين السلطة والمسؤولية:Balance of Authority & Responsibility

إن إعطاء الأوامر والصلاحيات للمنطقة الصحيحة هي جوهر السلطة، والسلطة متأصلة في الأشخاص والمناصب, فلا يمكن تصورها كجزء من المسؤولية.

3.النظام:Discipline

وهو احترام الاتفاقات والنظم وعدم الإخلال بالأوامر، وتشمل الطاعة والتطبيق والسلوك والعلامات الخارجية ذات الصلة بين صاحب العمل والموظفين. هذا العنصر مهم جداً في أي عمل، من غيره لا يمكن لأي مشروع أن ينجح، وهذا هو دور القادة.

4.وحدة مصدر الأوامر:Unity of Command

يجب أن يتلقى الموظفين أوامرهم من مشرف واحد فقط. بشكل عام يعتبر وجود مشرف واحد أفضل من الازدواجية في الأوامر.

5.وحدة التوجيه:Unity of Direction

يد واحدة وخطة عمل واحدة. ومشرف واحد بمجموعة من الأهداف يجب أن يدير مجموعة من الفعاليات لها نفس الأهداف.

6.خضوع المصلحة الشخصية للمصلحة العامة:Subordination of Individual Interest to General Interest

إخضاع الاهتمامات الفردية للاهتمامات العامة أمر مهم، وإن اهتمام فرد أو مجموعة في العمل يجب أن لا يطغى على اهتمامات المنظمة.

7.مبدأ المكافأة والتعويض:Remuneration of Personnel

قيمة المكافآت المدفوعة يجب أن تكون مرضية لكل من الموظفين وصاحب العمل. ومستوى الدفع يعتمد على قيمة الموظفين بالنسبة للمنظمة. وتحلل هذه القيمة لعدة عوامل مثل: تكاليف الحياة، توفر الموظفين، والظروف العامة للعمل.

8.الموازنة بين تقليل وزيادة الاهتمامات الفردية:

هنالك إجراءات من شأنها تقليل الاهتمامات الفردية. بينما تقوم إجراءات أخرى بزيادتها. في كل الحالات يجب الموازنة بين هذين الأمرين.

9.تدرج ( تسلسل ) السلطة:Scalar Chain

السلسلة الرسمية للمدراء من المستوى الأعلى للأدنى تسمى "الخطوط الرسمية للأوامر". والمدراء هم حلقات الوصل في هذه السلسلة, فعليهم الاتصال من خلال القنوات الموجودة فيها. وبالإمكان تجاوز هذه القنوات فقط عندما توجد حاجة حقيقية للمشرفين لتجاوزها. وتتم الموافقة بينهم على ذلك.

10.الترتيب (الأوامر):Order

وهو وضع كل مجموعة من الأشخاص والمعدات المخصصة للقيام بعمل معين في نفس الموقع في المنظمة من أجل تحقيق الكفاءة والتنسيق.الهدف من الأوامر هو تفادي الهدر والخسائر.

11.العدالة:Equity

المراعاة والإنصاف يجب أن يمارسوا من قبل جميع الأشخاص في السلطة.

12.الاستقرار في العمل: Stability of Tenure of Personnel

يقصد بالاستقرار بقاء الموظف في عمله وعدم نقله من عمل لآخر. ينتج عن تقليل نقل الموظفين من وظيفة لأخرى فعالية أكثر ونفقات أقل.

 

13.روح المبادرة(المبادأة) :Initiative

يجب أن يسمح للموظفين بالتعبير بحرية عن مقترحاتهم وآرائهم وأفكارهم على كافة المستويات. فالمدير القادر على إتاحة هذه الفرصة لموظفيه أفضل بكثير من المدير الغير قادر على ذلك.

14.التعاون:Esprit de Crops

أي روح الفريق، ففي الوحدات التي بها كثرة من العمال على المدراء تعزيز روح الألفة والترابط بين الموظفين, ومنع أي أمر يعيق هذا التآلف، وإضفاء روح المرح للمجموعة.

 

 الانتقادات الموجهة لنظرية المبادئ الإدارية:

1.    بعض هذه المبادئ الإدارية لا يمكن وضعها موضع التنفيذ إذ لا يوجد لها محددات دقيقة مثل التخصص ووحدة الأمر.

2.    وجود التشويش في مسميات المبادئ ودلالاتها إذ لا يوضح كتابها ما يقصده بالمبدأ.

3.    يوجه البعض نقده على فاعلية المبادئ.

4.    لا تصلح في كل الظروف والأزمنة، وتعتبر عند بعض الإداريين أنها عوناً في بعض الحالات.

 

(ج) : النظرية البيروقراطية (ماكس فيبر 1864 – 1920)

      يعتبر (ماكس فيبر) من أهم علماء الاجتماع ، ولذلك فأنه لم يهتم فقط بإدارة المشروعات الفردية وإنما كان اهتمامه بالمنظمات كبيرة الحجم باعتبارها وحدات اجتماعية.

      ومن أهم الأفكار الأساسية التي ساهم بها ماكس فيبر في الإدارة العلمية هو النموذج البيروقراطي للإدارة . ويعتبر التحليل الذي قدمه (ماكس فيبر) للنموذج البيروقراطي المثالي هو نقطة بدء هامة لفهم البيروقراطية إذ أنه يصلح كأساس لدراسة المنظمات البيروقراطية .

المعنى اللفظي للبيروقراطية :

      كلمة بيروقراطية مركبة من شقين : الأول وهي تعني مكتب والثاني وهي مشتقة من الأصل الإغريقي ومعناها أي القوة. والكلمة في مجموعها تعني قوة المكتب أو سلطة المكتب.

المعنى الوظيفي للكلمة :

      إن النموذج البيروقراطي المثالي الذي وضعه ماكس فيبر يوضح المعنى الوظيفي لكلمة بيروقراطية وفيما يلي معايير النموذج البيروقراطي .

1. الهيراركية : وهي تعني التسلسل الرئاسي أو التدرج الهرمي للسلطات .

2. تركيب عقلي للوظائف : ويقصد به هيكل تنظيمي رشيد حيث يتم تقسيم العمل بطريقة منطقية ، وكل منصب مصحوب بالسلطة القانونية اللازمة له.

3. الرسميات : وتعني اللوائح المكتوبة حيث القواعد والقرارات والإجراءات تسجل تابة للرجوع إليها .

4. فصل الإدارة عن الملكية. أي يجب أن يكون هناك هيئة إدارية عليا يدفع لها أجر.

5. الوظيفة ليست ملكاً لمن يشغلها. أي يمكن تغيير الشخص بنقله أو ندبه أو إعارته أو تقاعده في ضوء متطلبات العمل .

6. كفاءة وتدريب خاص للهيئة الإدارية .

7. يتم اختيار الأعضاء على أسس الكفاءة وفي ظل المنافسة.

8. التأثير القانوني : تدعم الأعمال بالمفاهيم القانونية ضماناً لعدم التحيز وتأكيداً للنظرة الموضوعية.

      يتضح من النموذج البيروقراطي لماكس فيبر أن البيروقراطية هي نمط معين للتنظيم في الهيكل الإداري . وفي هذا الهيكل يتم تحديد المسؤوليات والسلطات اللازمة لها ثم التنسيق بين الوظائف بشكل يمكن معه إنجاز الأعمال على خير وجه ، إذ أنه بدون تحديد المسؤوليات والسلطات والعلاقات بين الأفراد أو الأجهزة المختلفة في الهيكل التنظيمي تصبح المجهودات الجماعية متعارضة أو متداخلة ولا يتم تحقيق الأهداف على أحسن وجه وقد لا يتم تحقيقها على الإطلاق .

      وكلما زاد حجم الأعمال المطلوب إنجازها وعظمت الأهداف المراد تحقيقها زادت المسؤوليات والمستويات الإدارية والمناصب اللازمة لها ، وتعقدت العلاقات وتشابكت وحدات التنظيم، وتطلب الأمر إتباع عدة أسس أو معايير تتلاءم مع كثرة الأعمال وتنوعها وهي تلك المعايير التي حددها (ماكس فيبر) في نموذجه البيروقراطي.

نقد النموذج البيروقراطي الذي وضعه ماكس فيبر :

      يلاحظ من دراسة هذا النموذج أنه تصميم نظري مؤسس على دراسة الأنظمة البيروقراطية في الحضارات القديمة (مصر – الصين – الهند – روما) وقد تعرض نموذج (ماكس فيبر) لكثير من النقد. وأساس هذا النقد اهتمامه الشديد بالتنظيم الرسمي وإصراره على تمسك البيروقراطية بالرشد وبالقواعد والطرق الرسمية والنواحي الإجرائية البحتة . هذا الإصرار من جانب (ماكس فيبر) جعل نموذجه يبدو كآلة صماء تعمل بانتظام ونسق وميكانيكية دقيقة . وهذا يخالف طبيعة المنظمات البشرية . حيث أن طبيعة البشر وحاجاتهم إلى الأمن والقوة والمال والمكانة والارتقاء وما إليها ، عوامل هامة تؤدي إلى محاولات عديدة لمرونة هذه القواعد والتعليمات المحددة من أجل الوصول إلى المزايا البيروقراطية ، ومن ثم فقد أغفل (ماكس فيبر) تصوير الجانب الآخر للبيروقراطية وهو الجانب غير الرسمي منها ، كما أهمل تقويم السمات والاعتبارات الإنسانية والقيم المختلفة المتداخلة في الموقف .

      ومن هذا يتضح أن (ماكس فيبر) استقى نظريته البيروقراطية من ظروف الحياة في عصره ، ودعمها بخبرته الشخصية في المجالات التي عمل فيها فوضع نموذجه التنظيمي بأسسه وقواعده معتقداً أنها ستلاءم أي بيئة أو أي مجال إداري .

مساوئ النموذج البيروقراطي :

      من المفروض أن البيروقراطية بطبيعة تركيبها تؤدي إلى الكفاءة والفعالية في إتمام الأعمال داخل المنظمة إلا أن المعايير التي وضعها (ماكس فيبر) والتي من المفروض فيها أن تكون مزايا قد تنقلب إلى العكس وتصبح مساوئ ومصادر خطر إذا أسئ تطبيقها فتزيد من التعقيدات المكتبية وتعوق أداء الأعمال بالشكل والسرعة المطلوبة . ويمكن أن نحدد مساوئ البيروقراطية فيما يلي :

1. الاستخدام السيئ لمعيار التخصص .

2. الاستخدام السيئ للإجراءات الروتينية.

3. الاستخدام الخاطئ للتسلسل الرئاسي.

4. الاستخدام الحرفي للقوانين والالتزام الجامد باللوائح.

5. التطبيق الخاطئ لمعيار ثبات المرتب ودوام الوظيفة.

 

الساعات المكتبية

الأيام

الوقت

8 -9

9 -10

10 -11

11 -12

12 -2

2 -3

الأحد


مكتبية

الاثنين

الثلاثاء

مكتبية

الأربعاء



الخميس

يوم الأحد ( 12 -2) 

يوم الثلاثاء (12 -2 ) 

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،، المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر 

وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/e

/1FAIpQLSdWY62ZBWDp722Fc3v_

FLlXxbEFiNaxYuQsetnAH64SLN8hyg

/viewform?c=0&w=1


الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة


التواصل الاجتماعي

التوقيت




     

القرآن الكريم


( لنحيا بالقرآن الكريم)


تلاوة - تجويد تفسير - ترجمة



أرقام الاتصال


البريد الإلكتروني

(e-mail)

[email protected]

[email protected]

هاتف الكلية

4450565 06

هاتف القسم

--------------

هاتف المكتب

--------------

الفاكس

4430071 06



البرامج التلفزيونية والإذاعية

التقويم




الطقس


 

سوق الحياة


فضلا أدخل،،ولا تتردد،، وتسوق من سوق الحياة، قبل أن يغلق أبوابه،،

حاول الدخول بسرعة،،، فالوقت يمر مر السحاب!!!!!

(إذا أردت الدخول فضلا إضغط على النافذة وستفتح لك الأبواب)

 

أوقات الصلاة



البريد الاكتروني

بوابة النظام الأكاديمي

المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2015


الخدمات الإلكترونية

مواقع أعضاء هيئة التدريس

تصميم الموقع الإلكتروني


المكتب الدولي للتربية بجنيف

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

اليونسكو UNESCO

مكتب التربية العربي لدول الخليج

الجامعة السعودية الإلكترونية،

مقاطع فيديو حديثة

الجمعية السعودية للإدارة

الجمعيه السعوديه للعلوم التربويه والنفسيه

   

معرض الرياض الدولي للكتاب 2014

مجلة المعرفة

جدوي إنشاء مراكز التدريب

E-mail

                 

 

نظام المجالس واللجان

معهد الإدارة العامة

المعهد العربي للتخطيط


 

المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2013


معرض ابتكار 2013

تلاوة خاشعة

وقفة

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،،       المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

  كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج 

 و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، 

مع جزيل الشكر وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com

/forms

/d/19zzR7XAR3M3T2ZGV

OVDt06rNXpP5vFDRvq4mY

cz64ww/edit?uiv=1

اخوكم الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة



إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 905

البحوث والمحاضرات: 436

الزيارات: 277858