د. إبراهيم بن عبدالله بن عبدالرحمن الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط المشارك في كلية التربية بالمجمعة

قيادة الجدل

                                                                        جدل القيادة أم قيادة الجدل ؟


  ثارت في الأسابيع السالفة مسألة قيادة المرأة للسيارة وكثر الحديث حولها ما بين مؤيد ومعارض ومتوقف ؛ ولازال السجال مستمراً في المجالس والمنتديات والصحف مع تتابع تصريحات المسؤولين بعبثية طرح هذه المسالة أصلاً .

ولست بصدد الكتابة عن صلب هذا الموضوع لكثرة ما خطته الأقلام بما يغني عن التكرار مع الدعاء الخالص لمن كتب فيه بأن يجعل الله الأجر نصيبهم وأن يوفقهم للحق والعدل دوماً . وعوضاً عن ذلك رأيت الكتابة عن موضوع معاكس لجدل القيادة وهو كيف نقود الجدل في الموضوعات التي سوف تطرح كثيراً وسيكون إيرادها واحدة تلو الأخرى تمالئاً من المفسدين على إشغالنا وسحبنا إلى حلبات وهمية أو حقيقية ليمرر من خلالها مشاريع الفساد وأجندة حزب الظلام ؛ وهم يمكرون والله فوقهم يسمع ويرى ويمكر بهم وهو خير الماكرين .

فكيف نقود الجدل ؟ للجواب أجتهد فأقول :
· الدعوات التي لا تتبنى بناء المفاهيم وترسيخها في النفوس يكون مصيرها الانكسار أمام الزوابع والأعاصير ، ولذا فلابد من جعل الرسالة الدعوية مشحونة بالقيم والمفاهيم مع تكرار ترسيخ هذه المفاهيم بعدة طرق وغير ما مناسبة . وهذا الموضوع – بناء المفاهيم – يحتاج إلى كتابة خاصة وعسى الله أن يوفق لها أحد عباده قريباً .

· جرت العادة بتقسيم مواقف الناس تجاه القضايا إلى ثلاثة أصناف : موافق ومعارض ومحايد ؛ ومع منطقية هذا القسمة وسهولة التعامل معها إلا أنني أقترح الاستفادة من المنهج الإحصائي الذي يقسم الناس إلى خمسة أقسام : موافق جداً وموافق ومحايد ومعارض ومعارض جداً ؛ والفائدة من وراء هذا التقسيم المتوسع تنويع الرسالة الموجهة إلى كل قسم فما يطلب من الموافق جداً غير ما يطلب من الموافق وما يقال للمعارض جداً وعنه غير ما يقال للآخر وعنه .


· مَنْ يخدم الناس ويحسن إليهم يسهل عليه قيادة المجتمع وتوجيهه ؛ فالنفوس مفطورة على حب المحسن وطاعته ؛ ولذا فمع الأجر العظيم المترتب على نفع الناس يجب ألا نغفل أهمية تقديم الخدمات المختلفة وتلمس حاجات المجتمع وتلبيتها بما يتوافق مع رسالتنا السامية .

· لابد من استغلال المنابر المتاحة الاستغلال الأمثل لتوجيه الناس الذين يتعطشون للحقيقة ؛ ومن الاستغلال تجديد استخدام هذه المنابر والتنسيق بين القائمين عليها ، ومن الحكمة التوسع في البحث عن منابر أخرى تحسباً لأي عارض وما أغلق باب إلا فتح غيره لمن تفاءل ونظر .


· التواصل مع العلماء في دوائرهم الرسمية ومنازلهم ومساجدهم ومن خلال طلابهم ؛ وهذا التواصل يجب فيه الاستمرار وألا يكون حال النوازل فقط . وفائدة هذا العمل المبارك الحصول على تأييد العلماء والقضاة من خلال إصدار الفتاوى ونصيحة المسؤولين وترشيد الشباب وغير ذلك مما لا يخفى من بركة العلم وأهله .

· التواصل مع أصحاب القرار بالبرقيات وعن طريق العلماء والمقربين لهم من صالح المستشارين والأبناء والزوجات ؛ وينبغي في هذا التواصل مراعاة حال المسؤول ومكانته وبيان ما يعود من فوائد أو مضار عامة للمسألة المطروحة مع المقارنة والتوضيح .


· تحريك أصحاب الشأن لينطقوا بالحق المبين ؛ ففي قضية المرأة مثلاً ينبغي أن تكون الصالحات – وهن كثر – في مقدمة المحاربين ؛ وهكذا في كل شأن . 

· إبراز المتخصصين في الموضوعات والمسائل المثارة ، لأن حديث المتخصصين يلقم حجاراً صلبة في أفواه عشاق الكلام الذي يجلب الغثيان والقيء .


· الحرص على توثيق المعلومات والأرقام بدراسات رزينة معتبرة ليكتب لها القبول ؛ ويجب الحذر من الاستشهاد بأي معلومة غير دقيقة .

· إعداد الملفات الجاهزة عن الموضوعات " الغاطسة " التي تغوص ثم تطفو من جديد ؛ وهدف الإعداد مواجهة أي طارئ وتسليح القريبين من الموضوع والمهتمين به بما يكون مفيداً لهم .


· صناعة الرموز العلمية والفكرية التي يأنس لها المجتمع وتثق بها الجماهير حتى يكونوا مرجعاً في المدلهمات والخطوب ؛ ونحن لا نزال نعيش في تراث الإمامين الرمزين الشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ محمد بن عثيمين رحمهما الله غير أن المسائل تتجدد ولا بد من الرموز المعاصرة .

· خير وسيلة للدفاع الهجوم ؛ وإن حصون أهل الباطل ومنابرهم - بله أشخاصهم - مليئة بالعوار والنقائص وجدير بنا إشغالهم بالمطالبة الدائمة المستمرة المتجددة بالإصلاح والتصحيح من باب الاحتساب العام معذرة إلى الله ولعلهم يرجعون فنكسب منابر جديدة أو نأمن شرهم على الأقل . 


هذا ولا يزال الحق والباطل في سجال وتدافع حتى يرث الله الأرض ومن عليها ؛ وواجب في أعناقنا لاانفكاك منه حتى آخر رمق أن نكون من حاملي المشاعل الذين ينيرون الدروب لهم وللسائرين حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا .

الساعات المكتبية

الأيام

الوقت

8 -9

9 -10

10 -11

11 -12

12 -2

2 -3

الأحد


مكتبية

الاثنين

الثلاثاء

مكتبية

الأربعاء



الخميس

يوم الأحد ( 12 -2) 

يوم الثلاثاء (12 -2 ) 

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،، المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر 

وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/e

/1FAIpQLSdWY62ZBWDp722Fc3v_

FLlXxbEFiNaxYuQsetnAH64SLN8hyg

/viewform?c=0&w=1


الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة


التواصل الاجتماعي

التوقيت




     

القرآن الكريم


( لنحيا بالقرآن الكريم)


تلاوة - تجويد تفسير - ترجمة



أرقام الاتصال


البريد الإلكتروني

(e-mail)

I.azluaiber@mu.edu.sa

diaaz2008@gmail.com

هاتف الكلية

4450565 06

هاتف القسم

--------------

هاتف المكتب

--------------

الفاكس

4430071 06



البرامج التلفزيونية والإذاعية

التقويم




الطقس


 

سوق الحياة


فضلا أدخل،،ولا تتردد،، وتسوق من سوق الحياة، قبل أن يغلق أبوابه،،

حاول الدخول بسرعة،،، فالوقت يمر مر السحاب!!!!!

(إذا أردت الدخول فضلا إضغط على النافذة وستفتح لك الأبواب)

 

أوقات الصلاة



البريد الاكتروني

بوابة النظام الأكاديمي

المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2015


الخدمات الإلكترونية

مواقع أعضاء هيئة التدريس

تصميم الموقع الإلكتروني


المكتب الدولي للتربية بجنيف

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

اليونسكو UNESCO

مكتب التربية العربي لدول الخليج

الجامعة السعودية الإلكترونية،

مقاطع فيديو حديثة

الجمعية السعودية للإدارة

الجمعيه السعوديه للعلوم التربويه والنفسيه

   

معرض الرياض الدولي للكتاب 2014

مجلة المعرفة

جدوي إنشاء مراكز التدريب

E-mail

                 

 

نظام المجالس واللجان

معهد الإدارة العامة

المعهد العربي للتخطيط


  

المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2013


معرض ابتكار 2013

تلاوة خاشعة

وقفة

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،،       المحترمين

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،  

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

    "دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،  كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

 آمل منكم  المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر وذلك من خلال الرابط التالي:

 https://docs.google.com/forms/d/19zzR7XAR3M3T2ZGVOVDt06rNXpP5vFDRvq4mYcz64ww/edit?uiv=1 

اخوكم الباحث 

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

 أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

 في كلية التربية بالمجمعة  


إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 905

البحوث والمحاضرات: 436

الزيارات: 272755