د. إبراهيم بن عبدالله بن عبدالرحمن الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط المشارك في كلية التربية بالمجمعة

كتابة التقارير


  

     كتابة التقارير والبحوث


كيف تقوم بالبحث وإعداد التقارير. العديد من المواد والمدرسين يطلبون من طلابهم إعداد تقارير تتحدث عن تطبيقات المادة في الحياة العملية. الطالب يستفيد كثيراً من تجربة البحث والكتابة، خصوصاً وأنها أكثر واقعية وتعوده على الحياة العملية، ولا تقيس مجرد حفظه للمادة، بل إلى أي مدى إستوعب الأفكار المتعلقة بها.

كتابة التقارير يمر بعدة مراحل لعل أهمها:

  • فهم السؤال وتحديد الفكرة.
  • تحديد النقاط الرئيسية ووضع هيكل للتقرير.
  • جمع المصادر.
  • كتابة المسودة والتعديل عليها.
  • كتابة النسخة الأخيرة، وتصحيحها قبل تسليمها.

فهم السؤال وتحديد الفكرة:

هذه المرحلة هي أهم المراحل، وعدم الإهتمام بها يسبب حصول غالب الطلبة على درجات سيئة لتقاريرهم. فالعديد من الطلبة حين يتسلم السؤال أو ورقة العمل الخاصة بالتقرير، يقراءها لمرة واحدة، ثم يبدأ بالكتابة وهذا خطأ. معظم المدرسين يحددون على الأقل نصف الدرجة “درجة النجاح”، للتقيد بتعليمات المدرس الخاصة بطريقة الكتابة، أو للإجابة على التساؤلات التي يرغب المدرس في أن يسمع رأي الطالب عنها.

لذا من المهم عندما تتسلم ورقة العمل أو السؤال المتعلق بالتقرير، إقراءه أكثر من مرة، وحدد النقاط الرئيسية، والتساؤلات التي وردت في السؤال. هل المطلوب أن تعرّف أو تناقش أو تعلل أو تعطي أمثلة أو تقارن. إسأل أحد زملائك عن نظرته للسؤال وكيف سيجيب عليه. لو كان هناك شيء غير واضح لا تؤجل سؤال المدرس عنه.

فمن غير المجدي أن تُسأل عن شيء وتجيب على شيء آخر.

تحديد الأفكار الرئيسية ووضع هيكل للتقرير:

بعد أن تعرفت وحددت الفكرة الرئيسية، وقبل أن تبدأ بكتابة تقريرك، يجب أن تضع في ذهنك دائماً أن الكتابة الأكاديمية تختلف كثيراً عن كتابة الرسائل أو الخطابات. يتكون التقرير الأكاديمي من ثلاثة أقسام رئيسية:

  • المقدمة، وتشكل حوالي 10% من حجم التقرير.
  • جسد التقرير، ويشكل حوالي 80% من حجم التقرير.
  • الخاتمة، وتشكل حوالي 10% من حجم التقرير.

المقدمة هي بداية التقرير، ومن خلالها يتعرف القارئ أو المصحح على ما سيتم الحديث عنه في التقرير. ومن الجيد أن تستفتح المقدمة بعبارة عامة، ثم يتم توضيح وجهة نظرك حول الموضوع، وبعدها أذكر الافكار الرئيسية للتقرير. من المهم أن تولي المقدمة إهتماماً لا يقل عن كتابة التقرير كاملاً، كون أن القارئ يأخذ الإنطباع الأول حول الموضوع من خلالها، فالمقدمة المملة أو الضعيفة لن تشجع القارئ على المتابعة في القراءة.

مثال على المقدمة:

(جمل إستفتاحية) في هذه الأيام، الإنترنت دخلت معظم البيوت لذا قلما تجد بيتاً يخلو من جهاز كمبيوتر متصل بالشبكة.  تعددت تطبيقات الإنترنت لتشمل معظم نواحي الحياة. ومن أهم التطبيقات إستخدام الإنترنت كوسيلة للمساهمة في نشر العلوم والتعليم. (الفكرة الرئيسية وتحديدها) سيتم الحديث في هذا التقرير عن فوائد استخدام الإنترنت في التعليم عن بعد. على الرغم من أن التعليم عن بعد يستخدم في المراحلة الدراسية المختلفة، هذا التقرير سيركز على التعليم عن بعد للمرحلة الجامعية. (أفكار الفقرات) النقاط التي سيتم النقاش حولها: سهولة وسرعة الإتصال بين الطالب والمدرس، فعالية التعليم عن بعد باستخدام الانترنت، وأخيراً قلة التكلفة على الطالب والهيئة التعليمية.

الخاتمة لا تختلف كثيراً عن المقدمة، عادة ما يتم بداية الخاتمة بعبارة، كـ”مما سبق نستنتج..” ثم تذكر وجهة نظر الكاتب، وبعدها يتم إعادة ذكر الأفكار الرئيسية كدليل على صحة إدعاءات الكاتب، وتختم بعبارة تساؤليه أو تفاؤلية.

مثال على الخاتمة:

(إعادة صياغة الفكرة الرئيسية) مما سبق يمكن استنتاج أن استخدام الإنترنت في التعليم عن بعد ساهم كثيراً في تطوير عملية التعليم. (أفكار الفقرات كمثال على صحة الفكرة الرئيسية) فالإنترنت ساهم في تسريع عملية التواصل بين الطالب والمدرس. بإستخدام الإنترنت في التعليم عن بعد تكون عملية التعليم أكثر فعالية. واخيراً الإنترنت ساهم في خفض التكاليف الدراسية على المراكز التعليمية وعلى الطلاب. (جملة تفاؤلية) حقاً إن الإنترنت ساهمت في نشر العلوم وتسهيل الحصول عليها، ولا يدرى ما الذي يخبئه المستقبل من تسهيلات ستقدمها الإنترنت.

جسد التقرير وفيه يتم مناقشة الموضوع وإستعراض الأفكار. من المهم ان تحدد لكل فكرة من الأفكار الرئيسية فقرة تتحدث فيها عن تلك الفكرة. غالب الفقرات تتكون من خمس أو ست جمل. هذه الجمل تكون كالتالي:

  • الجملة الأولى، تطرح وتقدم فيها الفكرة الرئيسية للفقرة.
  • الجملة الثانية، تشرح الجملة الأولى وتبين علاقة فكرة الفقرة بموضوع التقرير.
  • الجملة الثالثة، إقتباس لعالم أو كاتب أو دراسة تدعم فكرتك، التي ذكرتها في هذه الفقرة، أو يعلق عليها.
  • الجملة الرابعة، ربط فكرتك بفكرة الكاتب، والتعليق عليها.
  • الجملة الخامسة، إستنتاج والتأكيد على فكرتك وصحتها.

مثال على فقرة:

(1) الإتصال بين الطالب والمدرس أصبح أكثر سهولة واسرع باستخدام البريد الإلكتروني والإنترنت. (2)فالرسائل الإلكترونية توفر للطالب إتصالاً شبه مباشر مع مدرسه، وفي نفس الوقت يتمكن من إرسال ما يريده من للمدرس في أي وقت ومن أي مكان. (3)وتشير الدراسات التي أجرتها منظمة الأبحاث والدراسات بأن الطلاب الذين يستخدمون البريد الإلكتروني للتواصل مع مدرسيهم حصلوا على ردود أسرع وأوضح، من الردود التي حصل عليها أقرانهم الذين يستخدمون طرق أخرى. (4) من الدراسة السابقة يتضح أن الردود كانت تأتي أسرع للطلاب المستخدمين للإنترنت، وأيضاً لأنها تكون مكتوبة يتمكن الطالب من فهمها وتكون أوضح له. (5)استخدام الإنترنت للتواصل بين المدرس وطلابه ساهم في تسريع التواصل وأيضاً في توثيق الرسائل ليتمكن الطالب من العودة لها لاحقاً.

جمع المصادر:

بعد إن قررت ما ستكتب عنه في تقريرك، يجب أن تبدأ البحث عن ما يدعم وجهة نظرك أو أفكارك. وهذه نقطة مهمة جداً في الكتابة الأكاديمية، فالكتابة الغير موضوعية أو غير الأكاديمية، تحمل توجه الكاتب وتعبر عن آراءه ولا تعني إثبات أو إنكار شيء ما. لإثبات شيء ما أو إنكاره تحتاج لأن تدعم آراءك وأفكارك، بآراء وأفكار المتخصصين في المجال الذي سيكون تقريرك حوله.

فلو أخبرتك مثلاً أن القهوة مضرة بالصحة، هذا يعني أني أعتقد وأؤمن بأنها مضرة بالصحة. ولكن ذلك لا يعني أنها حقاً مضرة. ولكن لو قلت لك أنها مضرة بالصحة، وذكرت لك أن هناك تقرير لجمعية أطباء القلب في العالم، مثلاً، يذكر أثار القهوة على صحة قلب من يشربها، فذلك يعني أنها حقيقة مثبته علمياً، وأن ما ذكرته ليس رأياً أو إعتقاداً شخصياً فحسب. (ذكرت علاقة القهوة بصحة القلب كمثال لتوضيح الفكرة، ولا يعني ذلك صحة المعلومة التي ذكرتها هنا).

للحصول على المصادر يجب أن تسأل مدرسك عن ما هي المصادر التي يعتد بها. هل يسمح بإستخدام المصادر التي يتم الحصول عليها من الإنترنت؟ هل يعتد بالمقالات المكتوبة في الصحف والجرائد؟ المكتبة الجامعية هي أفضل من يوفر لك المصادر، غالباً ما تجد فيها كتب ومجلات علمية موثوقة. لذا إحرص على أن تتعلم طريقة إستخدام المكتبة بأقرب فرصة ممكنه من دخولك للجامعة.

لا تنسى أن تحصل على نسخة من المصادر التي حصلت منها على المعلومات، أو على الأقل أن تحتفظ في مذكرتك باسم الكتب التي استخدمتها والصفحات التي حصلت منها على المعلومات. بعض المدرسين يطلبون منك تسليم نسخة من الصفحة التي ذكرت فيها المعلومة التي استندت إليها، في تقريرك.

كتابة المسودة والتعديل عليها:

اتبع الهيكل العام للتقرير للبدء في كتابة التقرير، “مقدمة، جسد، خاتمة”. لا يشترط أثناء الكتابة بالكتابة باستخدام الترتيب، بل إنه من المفضل البدء بكتابة الفقرات كلٌ على حده. لأنه غالباً أثناء الكتابة ستحتاج لتغيير ترتيب الفقرات، حذف فقرة، دمج أكثر من فقرة في فقرة واحدة، أو التوسع في إحدى الفقرات… فحين تقوم بذلك ستحتاج لإعادة كتابة المقدمة والخاتمة.

حاول أن تقوم بالإختصار، إحذف الجمل المكرره والتي تشعر أنها غير مهمة. ولا تتردد في التعديل على الجمل والفقرات واعادة صياغتهم.

كتابة المسودة الأخيرة وتصحيحها قبل تسليمها:

في هذه الخطوة يتم التأكد من خلو التقرير من الأخطاء اللغوية والإملائية، وإضافة اللمسات الجمالية الأخيرة عليه قبل أن يتم تسليمه. مما قد يساعدك في هذه الخطوة:

  • العديد من الجامعات توفر خدمة للطلبة الأجانب أو الغير متحدثين باللغة التي يتم التدريس بها، من خلالها يقوم بعض المدرسين بتدقيق التقارير إملائياً ولغوياً، وغالباً ما تكون مجانية أو برسوم رمزيه، لا تردد في استخدامها.
  • تأكد من أنك قمت بالإجابة على جميع التساؤلات التي طرحها المدرس أو المشرف على تقريرك.
  • اعرض تقريرك على أحد زملائك ليقرأه، لأنك غالباً لن تلاحظ الأخطاء التي تعودت إرتكابها.
  • أخيراً أحتفظ بنسخة إحتياطية، لتعيد تسليم تقريرك في حالة ضياع النسخة الأصلية أو طلب المدرس لنسخة إضافية.

الساعات المكتبية

الأيام

الوقت

8 -9

9 -10

10 -11

11 -12

12 -2

2 -3

الأحد


مكتبية

الاثنين

الثلاثاء

مكتبية

الأربعاء



الخميس

يوم الأحد ( 12 -2) 

يوم الثلاثاء (12 -2 ) 

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،، المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر 

وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/e

/1FAIpQLSdWY62ZBWDp722Fc3v_

FLlXxbEFiNaxYuQsetnAH64SLN8hyg

/viewform?c=0&w=1


الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة


التواصل الاجتماعي

التوقيت




     

القرآن الكريم


( لنحيا بالقرآن الكريم)


تلاوة - تجويد تفسير - ترجمة



أرقام الاتصال


البريد الإلكتروني

(e-mail)

I.azluaiber@mu.edu.sa

diaaz2008@gmail.com

هاتف الكلية

4450565 06

هاتف القسم

--------------

هاتف المكتب

--------------

الفاكس

4430071 06



البرامج التلفزيونية والإذاعية

التقويم




الطقس


 

سوق الحياة


فضلا أدخل،،ولا تتردد،، وتسوق من سوق الحياة، قبل أن يغلق أبوابه،،

حاول الدخول بسرعة،،، فالوقت يمر مر السحاب!!!!!

(إذا أردت الدخول فضلا إضغط على النافذة وستفتح لك الأبواب)

 

أوقات الصلاة



البريد الاكتروني

بوابة النظام الأكاديمي

المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2015


الخدمات الإلكترونية

مواقع أعضاء هيئة التدريس

تصميم الموقع الإلكتروني


المكتب الدولي للتربية بجنيف

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

اليونسكو UNESCO

مكتب التربية العربي لدول الخليج

الجامعة السعودية الإلكترونية،

مقاطع فيديو حديثة

الجمعية السعودية للإدارة

الجمعيه السعوديه للعلوم التربويه والنفسيه

   

معرض الرياض الدولي للكتاب 2014

مجلة المعرفة

جدوي إنشاء مراكز التدريب

E-mail

                 

 

نظام المجالس واللجان

معهد الإدارة العامة

المعهد العربي للتخطيط


  

المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2013


معرض ابتكار 2013

تلاوة خاشعة

وقفة

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،،       المحترمين

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،  

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

    "دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،  كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

 آمل منكم  المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر وذلك من خلال الرابط التالي:

 https://docs.google.com/forms/d/19zzR7XAR3M3T2ZGVOVDt06rNXpP5vFDRvq4mYcz64ww/edit?uiv=1 

اخوكم الباحث 

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

 أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

 في كلية التربية بالمجمعة  


إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 905

البحوث والمحاضرات: 436

الزيارات: 266589