د. إبراهيم بن عبدالله بن عبدالرحمن الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط المشارك في كلية التربية بالمجمعة

مجتمع المعرفة



الطريق إلى "مجتمع المعرفة"

وأهمية نشرها باللغة العربية


يكثر اليوم تداول مفهوم " مجتمع المعرفة " أو المجتمع المعرفي في وسائل الإعلام وأدبيات وتقارير منظمات التنمية البشرية، وهو المفهوم الذي يعرّفه بعض المفكرين على أنه يعني: توافر مستويات عليا من البحث والتنمية وتكنولوجيا المعلومة والاتصال.

إن مجتمع المعرفة هو مجتمع الثورة الرقمية بامتياز، التي أسهمت في تغيير العلاقات في المجتمعات المتطورة ورؤيتها للعالمين ، حيث أصبحت المعلومة والمعرفة سمة ومقياسا لمعنى القوة والتفوق في صياغة أنماط الحياة وتشكيل الذوق الفني والقيم وضاعفت من سرعة الفتوحات العلمية والإبداعية والتراكم المعرفي.

إن المعرفة هي القيمة المضافة الأهم في مجال الثورة التكنولوجية، التي تبشر بعالم ما بعد الحداثة والتصنيع وإنتاجها هو الرهان ، وتسويقها يعد المحرك الأول للتنمية المستدامة والحلبة الأهم للتنافس الدولي ومصدر القوة والمناعة للأمم المتفوقة في إنتاجها.

ومن ثمة فإن امتلاك ناصيتها يؤهل أصحابها لبسط نفوذهم وقوتهم وسيطرتهم السياسية والاجتماعية والثقافية على غيرهم .

ففي مجتمع المعرفة يحظى التعليم والثقافة والاتصال واستخدام الذكاء الاصطناعي وتأهيل الإنسان بمناهج ومحتويات البرامج الراقية لأن يغدو فعالا ومبدعا في مؤسسات تسهر على زيادة الإنتاج وتفعيلآليات التفكير والتجديد والاختراع والمردودية العالية.

وإذا كان حاضر المجتمعات المتقدمة يعرف بمجتمعات المعرفة ، فهل – يا ترى – بإمكان مجتمعاتنا الموصوفة بالنامية أن تستشف مستقبلا مماثلا لما وصل إليه العالم المتقدم ؟، وكيف نهتدي إلى أقوم السبل، وأنجع الطرائق للوصول إلى هذا الهدف الاستراتيجي؟

ذلك ما تحاول بعض المؤتمرات والندوات في البلدان العربية  الإجابة عنه، من خلال استشراف الاستراتيجيات حول كيفية إقامة مجتمع المعرفة؟

وهذا هو مسعى ندوتنا التي تطمح إلى تلمس طريق المعرفة، وتوطينها في الجزائر و في كل البلدان الشقيقة  مع ربطها باللغة العربية، ذات الماضي التراثي في عصر نهضتها الزاهر، لا سيما ونحن نعيش ما يصطلح على تسميته بالفجوة الرقمية، أي اتساع الهوة بين الجزء الذي يصنع حداثة العصر عن طريق الاكتشاف والاختراع والإبداع، وبين الجزء المتخلف عن الركب ومنه منطقتنا العربية، ونلاحظ أن الجزء المتقدم من المعرفة، وقاطرتها هي البحث الأساسي والتقانات المتقدمة تقع في منطقة الحظر والاحتــكار (حالة عبد القادر خان الباكستانية وما يعرف بالتجسس الصناعي )

كثير من المفكرين والساسة على وعي بهذه الفجوة، وعلى إدراك تام بأن ليس لنا أي خيار آخر، سوى العمل الجاد على تداركها ، برأب الصدع المعرفي، وبالتفكير المؤسس، واعتماد الأدوات الإجرائية كأفراد ومجتمعات ودول للوصول إلى مجتمع المعرفة،

إن مجتمعاتنا العربية لم تستفد من الثورة التكنولوجية بحكم التخلف الموروث عن مراحل الاستعمار ، وضعف وتيرة النهضة الفكرية والعلمية والثقافية وبقاء نسبة عالية في ظلام الأمية، وضعفحصائل المنظومات التربوية والتعليمية، وقلة الاستثمار العقلاني في البحث وربطه بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

من حق بلداننا بل ومن واجبها السعي إلى تنمية مستدامة قوامها المعرفة التي ينبغي أن تتاح للشعوب دون مفاضلة أو تفرقة وتوزيعها بينها بعدالة للأخذ بناصيتها ولتستفيد من حصائلها كحق من حقوق الإنسان بما فيها حقه في الحياة والكرامة والسيادة والمساواة .

إن بناء مجتمع المعرفة يتطلب مساهمة كافة قطاعات ومكونات المجتمع، وليس ذلك وقفا على الدولة وحدها، فمنظمات المجتمع المدني ومؤسساته مدعوة للإسهام في التمهيد وتعبيد الطريق نحو المجتمع المعرفي.

حسب هذا المنظور يصبح من الضروري مراجعة برامج التعليم المدرسي والتكوين الجامعي وترقية البحث بالتأطير الجيد للمدارس والجامعات والعناية بالباحثين في المراكز المتخصصة، والانطلاق من رؤية شاملة قوامها جملة من الشروط: كحرية الرأي والتفكير، والتعبير، وترشيد الأدوات والوسائل المعرفية، في ظل نظم تقوم على حكم راشد، وتكافؤ الفرص بين كل المواطنين  وتشجيع الإبداع في العلوم والفنون والآداب والترجمة إلى اللغة العربية،

إننا نستشعر الأهمية الإستراتيجية في التفكير في بناء مجتمع المعرفة وتوطينه باللغة العربية ذات القدرة على مواكبة العلوم والتقنيات الحديثة، كما أن تطويرها وتجديدها والإبداع فيها وبها ، يسهل من نقل المعرفة في مجتمعاتنا لأن الاقتصار على اللغات الأجنبية سيمركز المعرفة بيد فئة قليلة، مما يعرقل إشاعتها وتبادل المعلومة وبالتالي سنكون أمام شعوب لم تستوعب عصرها ولا تستطيع الدفاع عن نفسها ولا هي قابلة للتغيير والتطوير،

أن استخدام العربية في مجتمع المعرفة يضمن نشرها بين مختلف شرائح المجتمع ويحافظ على الخصوصية الثقافية لشعوبنا مصدر التنوع والثراء في الحضارة الإنسانية، ويهيئها لأن تكون مشاركا فاعلا ،ويحفزها لتتبوأ مكانة فاعلة في العالمية ، ومحاورا كفئا مع اللغات والثقافات الأخرى، وليس مجرد سلعة أو سوقا لاستهلاك منتوجها.

ضمن هذه الرؤية يقترح المجلس الأعلى للغة العربية ندوة تجري أشغالها وفق المحاور التالية :

سمات "مجتمع المعرفة وكيف يكون.

- مجالات  " مجتمع المعرفة" .

ـ سبل الوصول إلى مجتمع المعرفة.

ـ كيف تنتج المعرفة وكيف توزع؟.

2 ـ توطين المعرفة باللغة العربية.

ـ أساليب الابتكار في اللغة العربية ونشرها.                       

ـ مجتمع  المعرفة والخصوصيات الثقافية والحضارية.

ـ نشر المعرفة  باللغة العربية.

3 ـ وسائل بناء "مجتمع المعرفة" و وظائفه

ـ التربية والتكوين والتعليم والبحث.

ـ الثقافة والقيم المشتركة.

ـ  التنمية الاقتصادية الاجتماعية .

===================================================


بناء مجتمع المعرفة

بم تفسر المعرفة قديمة قدم الإنسان نفسه


المعرفة هى مدخل الإنسان إلى مستوى معيشة أفضل على سطح الأرض ، فمذ فجر التاريخ كانت جسر الانتقال من مستوى المعيشة الأدنى إلى المستوى الأفضل

منذ بدء الخليقة كان سعى الإنسان إلى المعرفة من خلال البحث عن جديد من عناصر الحياة .

المعرفة فى حد ذاتها تعد أحد الغايات الإنسانية التى من خلالها يتقدم نحو حياة أفضل .

فى البيئة البدائية عمل الإنسان على حماية حياته البشرية ولكنه لم يقتنع بهذه البدائية وبدأ يستفيد من عناصر البيئة.

كانت معرفة الإنسان بالحياة وعناصرها المادية وغير المادية تتزايد وتتراكم لتكون ثقافته وحضارته التي توارثتها الأجيال.

العلاقة بين مجتمع المعرفة ومجتمع التعلم ما أهم المتطلبات التعليمية لتحقيق مجتمع المعرفة

? يرتبط مجتمع المعرفة بمجتمع التعلم كالتالى :

` مجتمع المعرفة : يتيح كل شئ فيه فرص التعلم للفرد ليعرف ويعمل ويحقق ذاته ويعيش مع الآخرين

` مجتمع التعلم : يقوم على فكرة إعادة النظر فى مفهوم التعليم المدرسى ، لتتخطى عمليات التعليم والتعلم أسوار المدرسة التى يقتصر عليها ويصبح المجتمع بكل هيئاته بيئات للتعلم .

` يجب على المجتمع تحرير المتعلم من قيود الزمان والمكان والموضوع التى تحول بينه وبين جعل الحياة بكل مجالاتها وإمداداتها الزمنية كتاباً مفتوحاً ومواقف تزيد التعليم والتعلم .

الوصول لمجتمع التعلم يتم بتوفير نوعية تربوية جديدة يستوحيها مجتمع المعرفة وتمليها ضرورات اقتصاد المعلومات


التحولات التعليمية التي توفر النوعية التربوية الجديدة

1. التحول من ثقافة الحد الأدنى إلى الإتقان والجودة

2. التحول من ثقافة الاجترار والتكرار إلى الإبداع والابتكار .

3. التحول من ثقافة التسليم إلى التقويم

4. التحول من ثقافة القهر إلى المشاركة

5. التحول من ثقافة الاستهلاك إلى الإنتاج .

6. التحول من أسلوب القفز إلى النواتج إلى أسلوب معاناة العمليات .

7. التحول من التعليم محدود الأمد إلى التعلم مدى الحياة .

8. التحول من ثقافة الاعتماد علي الآخرين إلى الاعتماد علي الذات إلى المشاركة

` ثورة المعلومات ضاعفت المعرفة الإنسانية العلمية والتكنولوجية خلال 18 شهراً ، ومنتظر لها أن تتضاعف فى فترة أقصر خاصة بعد الطفرة الهائلة فى تكنولوجيا الاتصالات والأقمار الصناعية

نتائج التطورات العلمية والتكنولوجية فى ظل العولمةالكوكبية

` تحول الاقتصاد العالمى من اقتصاد كان يعتمد على استخدام مصادر ورأس المال وعمالة كثيفة إلى الاقتصاد الجديد الذى يعتمد على المعرفة العلمية .

` أصبحت قدرة الدول تتمثل فى رصيدها المعرفى المرتبط بدخول الألفية الثالثة ، وهو مجتمع المعرفة حيث تقدر المعرفة العلمية والتكنولوجية بحوالى 80 % من اقتصاد بعض الدول مثل الولايات المتحدة واليابان .

مميزات هذا العصر ( عصر المعرفة)

1-انتقال المعرفة بسرعة من مكان لآخر .

2-أدرك الطفل العديد من المعارف المنقولة إليه بشكل متزايد .

3-جنى الشباب ثمار هذه المعارف المتراكمة ، وممارسة حياتهم بامتلاكهم كثير

من نتائج هذه المعارف .

4-رغبة الشباب فى تحقيق مستويات مرتفعة من المعيشة .

اساليب تحقيق مجتمع المعرفة علي المستوي العالمي

· تسعى مصر لتحقيق مجتمع المعرفة ؛ لأنها أدركت أن التخلف عن ركب المعرفة يقلل من فرص التقدم .

· المعرفة هى المؤهل الحقيقى للحصول على المنهج السليم للتفكير العلمى المنتج لتكنولوجيا العصر وعلومه .

· المعرفة هى الوسيلة الوحيدة لفهم العلاقات القائمة من عناصر الكون الكبير ، فكلما ازداد فهم الشعوب لهذه العناصر زادت قدرتها على امتلاكها وكانت الأسبق نحو التقدم والوقوف شامخة منافسة لغيرها من الدول .

·ما حققه العالم المتقدم من إنجازات بفضل معرفته المتزايدة

1. محاربة الفقر والجوع والمرض باكتشاف وسائل جديدة لتوفير الغذاء واكتشاف سبب الأمراض وكيفية علاجها

2. الحفاظ على البيئة واكتشاف أسباب تدهورها وابتكار وسائل حمايتها لما له من أهمية لحياة البشر .

3. تحقيق مزيد من الازدهار الاقتصادي واكتشاف مناطق جديدة لمواد الخام .

4. تنمية القدرات الإنتاجية في مجال الزراعة والصناعة .

5. تنمية القدرات الدفاعية للدولة بابتكار اختراعات تحمى حدودها وموارده وسكانها .

6. تنمية أساليب الإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات للحصول على البيانات والمعلومات فى أى وقت.






أفكار الدول المتقدمة حول مجتمع المعرفة :

أولاً : الدول الأوربية :

ثانياً : الدول الآسيوية :


1.
توفير بيئة اقتصادية مستقرة من الانفتاح على أسواق العالم دون قيود .

2.
الاعتماد على تكنولوجيا الاتصالات وقواعد البيانات

3.
النظر إلى الابتكارات وأصحابها كثروة بشرية لا تقل أهمية عن الموارد الطبيعية ، بل تصدرها كمصدر ثروة


1.
تحقيق تقدم تكنولوجى بمعدلات سريعة لتضيق الفجوة بينها وبين أوربا والولايات المتحدة .

2.
تشجيع الابتكار وجعله أحد الأهداف القومية

3.
تطوير التعليم والانتقال به لمستويات منافسة ومنتجة للعقل الإبتكارى

4.
الاعتماد على تكنولوجيا الاتصالات وقواعد البيانات

ثالثاً : استراليا :

رابعاً : العالم العربى :


1.
اعتبار الإنسان هو المنتج الأوحد للمعرفة باعتباره ثروة اقتصادية يجب المحافظة عليه

2.
الاعتماد على تكنولوجيا الاتصالات وقواعد البيانات

3.
رصد التقدم الذى يحقق فى المجالات السابقة ونشر نتائجه لقياس مدى النجاح ومدى انعكاساته على الشعب .

4.
الاعتماد على استمرار الانفتاح الاقتصادى على العالم الخارجى بتنمية الإنتاج وتوفير جو مناسب للتنمية .


لقد لخصت وثيقة مجلس الوزراء العرب(2003) للاتصالات أهدافها لتحقيق مجتمع المعرفة فيما يلى:

1.
تطوير القوانين المتعلقة بالاقتصاد والتعليم ووسائل التطبيق لتوفير بيئة مناسبة لتحقيق المعرفة .

2.
إقامة سوق عربية مشتركة وتحقيق تكامل عربى

3.
تحقيق التنمية البشرية من خلال نشر ثقافة الاتصالات

4.
تحقيق أعلى معدل ممكن من الاستثمار البشرى فى مجالات البحث والابتكار وتكنولوجيا الاتصالات وقواعد البيانات ونشر ما يعرف بالحكومة التكنولوجية.




الملفات المرفقة

الساعات المكتبية

الأيام

الوقت

8 -9

9 -10

10 -11

11 -12

12 -2

2 -3

الأحد


مكتبية

الاثنين

الثلاثاء

مكتبية

الأربعاء



الخميس

يوم الأحد ( 12 -2) 

يوم الثلاثاء (12 -2 ) 

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،، المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر 

وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/e

/1FAIpQLSdWY62ZBWDp722Fc3v_

FLlXxbEFiNaxYuQsetnAH64SLN8hyg

/viewform?c=0&w=1


الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة


التواصل الاجتماعي

التوقيت




     

القرآن الكريم


( لنحيا بالقرآن الكريم)


تلاوة - تجويد تفسير - ترجمة



أرقام الاتصال


البريد الإلكتروني

(e-mail)

[email protected]

[email protected]

هاتف الكلية

4450565 06

هاتف القسم

--------------

هاتف المكتب

--------------

الفاكس

4430071 06



البرامج التلفزيونية والإذاعية

التقويم




الطقس


 

سوق الحياة


فضلا أدخل،،ولا تتردد،، وتسوق من سوق الحياة، قبل أن يغلق أبوابه،،

حاول الدخول بسرعة،،، فالوقت يمر مر السحاب!!!!!

(إذا أردت الدخول فضلا إضغط على النافذة وستفتح لك الأبواب)

 

أوقات الصلاة



البريد الاكتروني

بوابة النظام الأكاديمي

المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2015


الخدمات الإلكترونية

مواقع أعضاء هيئة التدريس

تصميم الموقع الإلكتروني


المكتب الدولي للتربية بجنيف

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

اليونسكو UNESCO

مكتب التربية العربي لدول الخليج

الجامعة السعودية الإلكترونية،

مقاطع فيديو حديثة

الجمعية السعودية للإدارة

الجمعيه السعوديه للعلوم التربويه والنفسيه

   

معرض الرياض الدولي للكتاب 2014

مجلة المعرفة

جدوي إنشاء مراكز التدريب

E-mail

                 

 

نظام المجالس واللجان

معهد الإدارة العامة

المعهد العربي للتخطيط


 

المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2013


معرض ابتكار 2013

تلاوة خاشعة

وقفة

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،،       المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

  كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج 

 و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، 

مع جزيل الشكر وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com

/forms

/d/19zzR7XAR3M3T2ZGV

OVDt06rNXpP5vFDRvq4mY

cz64ww/edit?uiv=1

اخوكم الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة



إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 905

البحوث والمحاضرات: 436

الزيارات: 277791