د. إبراهيم بن عبدالله بن عبدالرحمن الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط المشارك في كلية التربية بالمجمعة

رؤية مستقبلية



    

رؤية مستقبلية لتطور نظام التعليم في المملكة العربية السعودية

 

من طبيعة الإنسان الاهتمام و التفكير بالمستقبل، وذلك ينبع من تخوف الإنسان وقلقه على مصيره، ومصير من يعولهم، وزاد الاهتمام في الفترة الأخيرة في المنطقة العربية مع التطور التقني المتسارع، ودراسة المستقبل أو استشراف المستقبل أو الرؤية المستقبلية ليست من الغيب الذي لا يعلمه إلا الله U ، فالتخطيط للمستقبل أمر حث عليه الإسلام ومن ذلك القول المأثور : أعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا وأعمل لأخرتك كأنك تموت غدا.

فنحن نستشرف المستقبل من خلال النظر في الحاضر ومتغيراته ومشكلاته، والماضي بكل دروسه وتجاربه، فعناصر الاستشراف أو الرؤية المستقبلية هي:-

-         تدبر الماضي بكل أحداثه وتجاربه ودروسه.

-         دراسة الحاضر وتقويمه بكل متغيراته ومشكلاته.

-         أهدافنا وتطلعاتنا للمستقبل.

إن التعليم نظام ضخم ، لا يمكن الحديث عن رؤية مستقبلية له في صفحات، فهو نظام مع مجموعة من النظم الأخرى داخل منظمة كبيرة هي المملكة العربية السعودية وهي بدورها منظومة ضمن منظومة أكبر هي الدول العربية والإسلامية، وهكذا

لذا لابد من النظر إلى جوانبه واحداً بعد الآخر، وماذا يجب علينا عمله في الوقت الحالي لنصل إلى الصورة التي نريد أن نكون عليها في المستقبل بحول الله Y  .

ولتكن البداية بسياسة التعليم الصادرة عن اللجنة العليا لسياسة التعليم عام 1390هـ.

 إنها سياسة مستمدة من الدين الإسلامي، فهي ليست بحاجة إلى التعديل أو التغيير، ولكنها بحاجة إلى تحويل أهدافها إلى واقع حي يتجسد في  سلوك الطلاب، وكل فرد في المجتمع، وهذا ما تناولناه بالشرح في درس سابق وهو الدرس- 9،8،7-، وما أركز عليه مع أبنائي الطلاب خلال المحاضرات.

ثم المناهج.

إننا نعيش في عصر المعلوماتية، عصر التقنية المتطورة، عصر الحاسب الآلي.

لذا على المناهج أن تعد الطالب للتعامل مع المعلومات بشكل فعال مثمر، وتعوده التفكير بوضوح، وكيفية الاتصال الفعال، وفهم البيئة البشرية، وفهم الأفراد والجماعات والتمكن من امتلاك الكفايات الشخصية.

أي أن منهج المستقبل يجب أن يعلم الفرد ويدربه على كيفية التعلم، وكيفية العمل ومهارات التعاون، والقدرة على الاستقلال الذاتي وتحمل المسئولية.

ويمكن الرجوع إلى كتاب المعرفة الحادي عشر بعنوان: التعليم من حولنا- تجارب من دول العالم- الطبعة الأولى، شعبان 1422هـ.

وكتاب: ملامح من نظم التعليم في بعض دول العالم، من واقع تقارير الزيارات الدولية لمسئولي وزارة المعارف، الصادر عن الإدارة العامة للبحوث التربوية، التطوير التربوي، وزارة المعرف، 1424هـ.

ثم تمويل التعليم.

إن العلاقة بين التعليم والاقتصاد علاقة طرية تبادلية، فازدهار أحدهما يؤثر على الآخر والعكس صحيح، ولذا كانت المملكة حريصة على الإنفاق بسخاء على التعليم، ونشر مظلة التعليم لتشمل كافة أفراد الوطن ليس بالأمر اليسير، وقد أنشئت وزارة المعارف إدارة عامة لاقتصاديات التعليم، وفتحت الوزارة قنوات مشاركة القطاع الخاص في مرحلة البناء التنموي للبلاد، وسوف يشهد المستقبل القريب في تمويل التعليم:-

- تشجيع المشاركات الأهلية في تمويل التعليم، وقبول التبرعات من الأهالي والمؤسسات.

- الاتجاه لجعل المدارس والجامعات مراكز للإنتاج، وتدعيم برامج التعليم التعاوني.

- الارتقاء بالكفاية الداخلية لنظام التعليم، بخفض معدلات الرسوب والتسرب.

- تشجيع التعليم الأهلي، وإيجاد نوع جديد من المدارس شبه حكومي.

- تشجيع المحسنين لوقف جزء من أموالهم لصالح التعليم. 

 

 

ثم إدارة التعليم.

يعد جهاز التعليم من أضخم أجهزة الدولة، وهذا الجهاز يحقق من الأهداف والإنجازات بقدر ما يتوافر له من إدارة، والإدارة عامل مهم ومؤثر في نجاح أو فشل أي جهاو أو مشروع أو نشاط، إن البلدان الفقيرة لا يعود فقرها إلى ندرة الموارد الاقتصادية فحسب، بل من أهم الأسباب لفقرها سوء إدارة و مواردها واستغلالها.

ويتمثل استشراف التعليم في المملكة:-

-    استخدام أوسع للتقنيات المعاصرة في الإدارة، للحد من العمليات الإدارية التقليدية البالية، وزيادة الفاعلية من ناحية أخرى.

-         منح مزيد من الصلاحيات للأجهزة داخل الوزارة، والإدارات التعليمية.

-    التوسع في اللامركزية، مما يؤدي إلى تقلص دور الإدارة المركزية، ومنح العدي من الصلاحيات للإدارات التعليمية والمدرسية على وجه الخصوص.

ثم تأهيل المعلم.

من المسلم به أن المعلم هو عصب العمل المدرسي، فالمبنى الحكومي المتميز والمنهج الفريد في محتواه، والأجهزة المتطورة بالمدرسة لن تجدي نفعاً مع معلم غير كفء والعكس صحيح، لذلك تحرص الوزارة منذ كانت مديرية للمعارف على توفير المعلم الكفء، ولقد سبق أن استعرضنا مراحل تطور إعداد المعلم، ومراحل النهوض بمستوى معلم الضرورة، ثم المعلم المعد إعداداً غير كافياً، من خريجي معاهد المعلمين الابتدائية ممن التحق بها وهو يحمل الشهادة المتوسطة، أو من خريجي الكليات المتوسطة، ورؤيتنا المستقبلية لإعداد المعلم تتمثل في -

-    سيكون إعداد و تدريب المعلم عملية مستمرة وإلزامية، وذلك لإثراء معلومات وقدرات المعلم في مجال تخصصه.

-         أنشاء نظام للترخيص لمزاولة مهنة التعليم، مما يستلزم تجديد الرخصة كل فترة.     

** المرجع.

د/ حمدان أحمد الغامدي،  ص 413-435

الساعات المكتبية

الأيام

الوقت

8 -9

9 -10

10 -11

11 -12

12 -2

2 -3

الأحد


مكتبية

الاثنين

الثلاثاء

مكتبية

الأربعاء



الخميس

يوم الأحد ( 12 -2) 

يوم الثلاثاء (12 -2 ) 

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،، المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

"دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،

كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

آمل منكم المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر 

وذلك من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/e

/1FAIpQLSdWY62ZBWDp722Fc3v_

FLlXxbEFiNaxYuQsetnAH64SLN8hyg

/viewform?c=0&w=1


الباحث

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

في كلية التربية بالمجمعة


التواصل الاجتماعي

التوقيت




     

القرآن الكريم


( لنحيا بالقرآن الكريم)


تلاوة - تجويد تفسير - ترجمة



أرقام الاتصال


البريد الإلكتروني

(e-mail)

I.azluaiber@mu.edu.sa

diaaz2008@gmail.com

هاتف الكلية

4450565 06

هاتف القسم

--------------

هاتف المكتب

--------------

الفاكس

4430071 06



البرامج التلفزيونية والإذاعية

التقويم




الطقس


 

سوق الحياة


فضلا أدخل،،ولا تتردد،، وتسوق من سوق الحياة، قبل أن يغلق أبوابه،،

حاول الدخول بسرعة،،، فالوقت يمر مر السحاب!!!!!

(إذا أردت الدخول فضلا إضغط على النافذة وستفتح لك الأبواب)

 

أوقات الصلاة



البريد الاكتروني

بوابة النظام الأكاديمي

المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2015


الخدمات الإلكترونية

مواقع أعضاء هيئة التدريس

تصميم الموقع الإلكتروني


المكتب الدولي للتربية بجنيف

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

اليونسكو UNESCO

مكتب التربية العربي لدول الخليج

الجامعة السعودية الإلكترونية،

مقاطع فيديو حديثة

الجمعية السعودية للإدارة

الجمعيه السعوديه للعلوم التربويه والنفسيه

   

معرض الرياض الدولي للكتاب 2014

مجلة المعرفة

جدوي إنشاء مراكز التدريب

E-mail

                 

 

نظام المجالس واللجان

معهد الإدارة العامة

المعهد العربي للتخطيط


  

المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2013


معرض ابتكار 2013

تلاوة خاشعة

وقفة

دراسة حديثة

أخي المبتعث/ أختي المبتعثة  ،،       المحترمين

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،  

بين يديك استبانة للدراسة العلمية

    "دور الإشراف الأكاديمي والإداري في تفعيل برنامج الإبتعاث الخارجي،  كما يراها الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج  و المشرفين  الأكاديميين في الملحقية "

 آمل منكم  المساهمة معنا في تعبئة الاستبانة، مع جزيل الشكر وذلك من خلال الرابط التالي:

 https://docs.google.com/forms/d/19zzR7XAR3M3T2ZGVOVDt06rNXpP5vFDRvq4mYcz64ww/edit?uiv=1 

اخوكم الباحث 

د. إبراهيم بن عبد الله الزعيبر

 أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط  المشارك

 في كلية التربية بالمجمعة  


إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 905

البحوث والمحاضرات: 436

الزيارات: 271627