الرئيسية

الرئيسية



ملخص بحث دكتوراه بعنوان:


                           ( المشتقات في ديوان علقمة الفحل دراسة صرفية دلالية )


 


أقدم بحثي هذا في الاتجاه الصرفي الدلالي للمشتقات ، وهي :اسم الفاعل ،صيغ المبالغة ، الصفة المشبهه ، واسم المفعول ، واسم التفضيل ، واسما الزمان والمكان ، واسم الآلة ، والمشتقات في دراستها تنضوي على اتجاهين : أحدهما صرفي دلالي وهو موضوع دراستنا ، أما الآخر فهو نحوي يتناول إعمالها وشروط ذلك وأحواله ..........إلخ ، ولاعلاقة لنا في هذا البحث الصرفي بذلك .


والجانب الصرفي يتناول صيغها القياسية والسماعية ، وهذا التناول لأبنية المشتقات يستلزم دراسة أثر كل صيغة من صيغ المشتقات على الدلالة، فلكل وزن من أوزانها أثر في تحول الدلالة من شكل إلى آخر ، فالوزن هو أحد العناصر الأساسية التي تحدد معنى الكلمة ، ولولا ذلك لحدث لبس في معاني الألففاظ المشتقة تؤول إلى مادة واحدة فصيغتها ودلالتها هما اللتان تقيمان الفروق بين اسم الفاعل ، واسم المفعول ، نحو : كاتب ومكتوب فهذان اسمان اشتقا من مادة واحدة ، ولكن كل مشتق منهما دال على معنى يختلف عن المشتق الآخر ؛لأن بناءه يدل على معنى


يميزه عن غيره من المشتقات فكلمة كاتب دلت على الفاعلية لمجيئها بصيغة اسم الفاعل ، ومكتوب دالة على معنى المفعولية ؛لمجيئها بصيغة


اسم المفعول ، وهذا يؤكد أن العلاقة وثيقة بين الوزن والدلالة .


وتتبع الدراسة المنهج الوصفي التحليلي حيث نتناول الظاهرة ونصفها كماوردت على لسان علقمة الفحل ، ثم يأتي الجانب التحليلي فيقوم على تحليل الظاهرة اللغوية وتتبعها ودراسة أبعادها والوقوف على جوانبها من ناحية الصياغة ، ومن ناحية الدلالة ، حيث يشير إلى قياسية المشتق ، أو سماعيته مع التحليل لذلك ،ثم نشير إلى الدلالة .


والدراسة تهدف إلى التعرف على المشتقات وصيغها ودلالاتها والمقيس منها والسماعي وتطبيق كل ذلك على ديوان علقمة الفحل .


الساعات المكتبية

الساعات المكتبية


الأحد : 10- 2

الإرشاد الأكاديمي :

الخميس : 10- 2

حكمة

حكمة اليوم :

لاخير في حلم إذا لم تكن له    بوادر تحمي صفوه أن يكدرا

ولا خير في جهل إذا لم يكن    له حليم إذا  ماأورد الأمر أصدرا

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال


0590095722

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 10

البحوث والمحاضرات: 0

الزيارات: 1180