د. منى توكل السيد ابراهيم

أستاذ الصحة النفسية والتربية الخاصة المشارك كلية التربية بالزلفي

محاضر ة (2) تربوي


شروط التعلّم






يستخدم مصطلح التعلم في علم النفس بمعنى أوسع بكثير من معناه في اللغة الدارجة .. فهو لا يقتصر على التعلم المدرسي المقصود أو التعلم الذي يحتاج إلى دراسة او مجهود وتدريب متصل أو على تحصيل المعلومات وحدها دون غيرها من ضروب المكتسبات بل يتضمن التعلم كل ما يكسبه الفرد من معارف ومعان وأفكار واتجاهات وعواطف وميول وقدرات وعادات ومهارات حركيه وغير حركيه .




بعض معاني التعلم التي توصل إليها العلماء :


أولاً : التعلم كعملية تذكر :


والتعلم بهذا المعنى يعتمد  على عملية حفظ المعلومات وتخزينها في الذاكرة والقيام باسترجاعها عند الحاجة إليها والتعلم بذلك يكون قاصراً على الحفظ والاسترجاع فقط وهذه الطريقة غير فعالة بمفردها في عملية

  التعلم إذ ينبغي فهم المادة المتعلمة أولاً .




ثانياً : التعلم كتدريب للعقل :


تفترض هذه الطريقة أن العقل مكون من عدة ملكات كالحفظ والتذكر والتخيل والتفكير والانتباه والتركيز وأن التعلم يحدث عن طريق تدريب وتقوية هذه الملكات من خلال التدريب على بعض المواد كالرياضيات واللغة الانجليزية , والتعلم بهذه الطريقة بمفردها غير فعّال إذ لابد من مراعاة الفروق الفردية في القدرات العقلية للمتعلم وكذلك ميوله واتجاهاته .  

ثالثاً : التعلم كتعديل للسلوك  :


والتعلم بهذا المعنى هو /


1- تغير ثابت نسبياً في السلوك ينشأ عن نشاط يقوم به الفرد عن طريق التدريب أو الملاحظة .


2- العملية التي يكتسب بها الفرد خبرات وتجارب جديدة تساعد على تعديل سلوكه بحيث يصبح لديه القدرة على مواجهة مواقف الحياة أو التكيف لمقتضيات البيئة التي يعيش فيها .


3- هو تغير في السلوك أو تغير في الأداء ناتج عن استثاره.

وتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق الفعالة في عملية التعلم *