الرئيسية

file:///C:/Users/mohamed/Desktop/Documents%20Haddad/Recherches/Telechargements/Nouveau%20dossier/978-3-8417-3292-7-full.jpg


الحمد لله الذي جعل من العلم نورا وبفضله تنال أعلى الدرجات ,وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله أولي الهمم العاليات. وبعد، فلقد يســر الله لي تحقيق مسيرة علمية   في تونس  وفرنسا وألمانيا واللملكة العربية السعودية أرجو أن تعود بالمنفعة والفائدة على الطلاب/الطالبات  وأن أقدم الإضافة  والإفادة في مجال التدريس والبحث العلمي. كما أتمنى من خلال هذا الموقع تسهيل لغة الحــوار والتواصـل. وقد أصبح ذلك ممكنا عبر تقنيــات مختــلفة وهــذا يســاعد على تفعيــل المشاركات وتبادل الثقافات وإزالة الصعــوبات. وهــذا موقعــي جعلته بيني وبين طلابي وزملائي وزائري موقعي. فلنتبادل الآراء, ونســعى لنتعرف على أفضل أساليب العلم والمعرفة, وطرق التدريس، ومحاضراتي, وتوصيفات المناهج ، وأعمالي ومشاركتي في الأنشطة الجامعية والمجتمعية.

العلم من الأمور التي لا تقوم الدولة إلاّ بها ، ولا يوجد تاريخ أو حضارة من دونها ، والعلم معروف منذ البشريّة ومنذ بداية خلقها ، ولكن تتطوّر مع تطوّر الإنسان والتطوّر لا يحصل الا بتراكم العلم وزيادة الخبرات بين الناس ، والعلم هو الطريق الوحيد لمعرفة الحقيقة والوصول إليها ، والعلم لا يأتي إلاّ بعد جهد وتعب حتّى يمكن الوصول الى المعرفة الأكيدة ، والعلم يختلف باختلاف المجال الذي يتعلّمهُ الشخص للوصول الى الغاية التي يريد الوصول اليها وتحقيقها لهدف معيّن أو غاية أو زيادة خبرات وزيادة الثقافة .

الإسلام قد إهتمّ بالعلم إهتمام كبير ، فعندما نزل القرآن الكريم أوّل كلمة نزلت في القرآن هي إقرأ لعظمة العلم ولعظمة أمرهِ في حياة الإنسان وفي حياة الشخص ، والحكمة من إنزال كلمة إقرأ هي للتعلّم الدين الإسلامي ، لأنّ الله سبحانهُ وتعالى لا يعبد بجهالة أو من دون علم ، لأنّ الله تعالى قال : (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ)

وفقنا الله جميعً لما فيه الخير.




الساعات المكتبية

الساعات المكتبية

الإثنين: من الساعة 01.00 إلى الساعة 02.00

الثلاثاء: من الساعة 12.00 إلى الساعة 02.00


إعلانات

إعلان هام

أرقام الاتصال والبريد الإلكتروني

رقم الاتصال: 0583871611

البريد الإلكتروني: [email protected]

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 16

البحوث والمحاضرات: 20

الزيارات: 2134