الرئيسية

أهلا بكم في صفحة أ.د. محمد بن حمود سليمان الطريقي استاذ الهندسة الطبية والتأهيل - قسم تقنية الأجهزة الطبية ومستشار العميد للبحوث والدراسات والتطوير في كلية العلوم الطبية التطبيقية جامعة المجمعة.



ولد في مدينة الزلفي بالمملكة العربية السعودية في عام 1955م، وتلقى تعليمه الأولى (1961-1974م) بالزلفي حيث كان ترتيبه التاسع على مستوى المملكة في امتحان الشهادة الثانوية العامة (قسم علمي)، ثم سافر إلى المملكة المتحدة للدراسة حيث حصل على شهادة أتقان اللغة الإنجليزية وكذلك الشهادة العامة للتعليم (علوم GCE ) في كلية ساوث بورت للتكنولوجيا عام 1977م، ونال بعدها درجة البكالوريوس (مرتبة الشرف) في الهندسة الميكانيكية من جامعة لانكستر عام 1980م، ثم الدكتوراه في هندسة تقويم الأعضاء والتأهيل من جامعة سالفورد عام 1985م. ثم عاد إلى أرض الوطن مشبعاً بالشوق لنخيل الزلفي وفاتحاً ذراعيه لكل مسؤولية أو هم إنساني قد يوكل إليه.
تم تعيينه أستاذ بحث مساعد في إدارة البحث العلمي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ثم أستاذاً مساعداً لهندسة تقويم الأعضاء والتأهيل بكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الملك سعود بالرياض، حيث عمل عضواً لهيئة التدريس. حصل على درجة أستاذ مشارك ثم أستاذ، ورغم ارتباطه في عمله الأكاديمي فقد بادر بتأسيس المركز المشترك لبحوث الأطراف الاصطناعية والأجهزة التعويضية وبرامج تأهيل المعوقين بالرياض عام 1987م والذي مثل انطلاقة المراكز المشتركة لنشر ومراقبة التأهيل ، وعمل فيه بصفته الباحث الرئيسي المشرف العام، ويعتبر هذا المركز مشروعاً رائداً في مجال الإعاقة والتأهيل والتنمية الإنسانية ومنارة إرشاد للمعوقين والمحرومين.. ومن هنا وجد نفسه في الأداء التنموي الإنساني وحقوق الإنسان وبدأ العمل لأجل ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة المجالات وهو ينادي بصوت عالٍ لحقوقهم باعتبارها جزء أصيل من منظومة حقوق الإنسان وأداة فاعلة من أدوات النماء الإنساني.

بعض مؤلفات البروفيسور الطريقي

حوادث المرور

صدر مؤخرا ضمن سلسلة العالم الفكرية كتاب البروفيسور محمد بن حمود الطريقي (حوادث المرور .. الحلول المفرغة والثقافة المغيبة) من القطع المتوسط عن مؤسسة العالم للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع بالرياض.

تحميل الكتاب

للتاريخ ولمَن يستطيعون تغييره

أعلم وأنا أضع هذه السطور أن إعادة بناء المهدوم أقسى وأصعب من بناء الجديد، لأن المهدوم كان حياً يوماً ما، وبالتالي كان تاريخاً موثقاً شئنا أم أبينا، لكني في هذه السطور سأحاول أن أسجل في التاريخ وللتاريخ عملية إعادة البناء لا معمارياً بل حقوقياً

تحميل الكتاب


تواصل مع البروفيسور

www.mu.edu.sa/en
www.profalturaiki.com
[email protected]
[email protected]
Tel: +966542319680
Fax: +966114780374

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 16

البحوث والمحاضرات: 0

الزيارات: 2502