Dr.n.a.s.soultan

رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا

تطوير المهارات

دراسة عن تطوير المهارات الإدارية والقيادية 

المقدمة :
الإدارة هي فن وتنظيم أي التفنن بتنظيم شؤون المؤسسة التي تعمل فيها . وهي تنظيم عمل العاملين ومتابعتهم بالوصول الى الهدف المخطط لها ، ويمكن تحقيق الأهداف المرسومة للمؤسسة من خلال التأثير الإيجابي عل العاملين باستخدام الوسائل المادية المتاحة .
والقيادة هي القدرة على التأثير في نشاط الأفراد والجماعات وتوجيه وتنسيق ذلك النشاط للوصول الى هدف معين وتشمل ذلك على بعدين أساسيين الأول البعد العملي ( الجانب الميداني ويمثل التعامل المادي مع الآلة ) والثاني البعد الانساني ( إسلوب التعامل بين العاملين واداراتهم ) .
ويمكن أن تعتبر الادارة من المؤشرات الى تقدم أو عدم تقدم المؤسسات وغير ذلك ، كما وأن نجاح أي بلد يتوقف على عاملين هما :
• وجود قائد إداري مثالي وناجح .
• وجود أناس مؤمنين بالادارة أي ( الانتماء ) للإدارة أو العمل أو البلد .
ومن هذا المنطلق قمنا بإعداد هذه الدراسة والتي تتكون من ثمان فصول وهي :
1- الفصل الأول : مفهوم الإدارة .
2- الفصل الثاني : المدارس الإدارية .
3- الفصل الثالث : التخطيط الإداري .
4- الفصل الرابع : التنظيم الإداري .
5- الفصل الخامس : التوجيه الإداري .
6- الفصل السادس : الرقابة الإدارية .
7- الفصل السابع : القرار الإداري .
8- الفصل الثامن : التدريب والتطوير الإداري .


الفصل الأول
( مفهوم الإدارة )

الأهداف من الفصل:
1- التعرف على مفهوم الإدارة .
2- التمييز بين مفهوم الإدارة كممارسة ومفهومها كعلم .
3- التعرف على مكونات العملية الإدارية .
4- القدرة على تعريف كل مكون من مكونات العملية الإدارية.
5- التعرف على المهارات الإدارية التي يجب أن يمتلكها المدير .
6- التمييز بين مفهوم الإدارة كعلم ومفهومها كفن .
1- مفهوم الإدارة ( . (The concept of Management
يمكن تناول مفهوم الإدارة من جانبين: الإدارة كممارسة والإدارة كعلم.
(أ) مفهوم الإدارة كممارسة ( Management as a process) .
الإدارة هنا هي الاستخدام الفعال والكفء للموارد البشرية والمادية والمالية والمعلومات والأفكار والوقت من خلال العمليات الإدارية المتمثلة في التخطيط، والتنظيم والتوجيه والرقابة بغرض تحقيق الأهداف هذا ويقصد بـالموارد:
- الموارد البشرية: الناس الذين يعملون في المنظمة.
- الموارد المادية: كل ما يوجد في المنظمة من مباني وأجهزة وآلات..الخ .
- الموارد المالية: كل المبالغ من المال التي تستخدم لتسيير الأعمال الجارية والاستثمارات الطويلة الأجل 
- المعلومات والأفكار: تشمل الأرقام والحقائق والقوانين والأنظمة.
- الوقت: الزمن المتاح لإنجاز العمل.
ويقصد بالعمليات الإدارية: التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة .
الفاعلية ( effectiveness ) : ويقصد بها مدى تحقيق أهداف المنظمة أو الدائرة .
الكفاءة( Efficiency) : ويقصد بها الاستخدام الاقتصادي للموارد. أي الاقتصاد في استخدام الموارد وحسن الاستفادة منها . 
(ب) الإدارة كعلم ( Management as a science ) .
هو ذلك الفرع من العلوم الاجتماعية الذي يصف ويفسر ويحلل ويتنبأ بالظواهر الإدارية ، والسلوك الإنساني الذي يجري في التنظيمات المختلفة لتحقيق أهداف معينة.


2- المهارات الإدارية( Management skills ) .
يتطلب من أي مدير أن يتمتع بالمهارات التالية:

(أ) مهارات فكرية Conceptual Skills .
كالقدرة على الرؤية الشمولية للمنظمة ككل، وربط أجزاء الموضوع ببعضها البعض… الخ.
وهذه المهارة مطلوبة أكثر في الإدارة العليا.
(ب) مهارات إنسانية (Human Skills) .
وتعني باختصار القدرة على التعامل مع الآخرين، وهي مطلوبة بشكل متساوي في جميع المستويات الإدارية.
(ج) مهارات فنية ((Technical Skills .
كاكتساب مهارة اللغة والمحاسبة، واستخدام الحاسوب وهي مطلوبة أكثر في المستويات الإدارية الدنيا.
3- الإدارة هل هي فن أم علم ؟ ( art or science) .

الإدارة فن لأنه لابد للمدير أن يمتلك القدرة الشخصية على تطبيق الأفكار والنظريات والمبادئ الإدارية بطريقة ذكية ولبقة تعكس الخبرة والتجربة والممارسة. 
والإدارة علم لأننا ندرس في الجامعات نظريات ومبادئ وأفكار إدارية وبذلك يمكن القول أن الإدارة هي فن وعلم في نفس الوقت.
4 - مجالات الإدارة ( Management Fields ) .

هناك مجالات متعددة تطبق فيها الإدارة، فهي تطبق في القطاع العام Public-Sector ويطلق عليها في هذه الحالة الإدارة العامة public - administration وتطبق في القطاع الاقتصادي economic - sector وتسمى في هذه الحالة إدارة الأعمال Business - administration .
وهكذا نلاحظ أن الإدارة تكتسب اسم المجال الذي تطبق فيه.
فإذا طبقت في الوزارات والمصالح سميت إدارة عامة ، وإذا طبقت في النشاطات الاقتصادية سميت إدارة أعمال ، وإذا طبقت في المصانع سميت الإدارة الصناعية … الخ . 
الخلاصة :
في هذا الفصل تم استعراض مفهوم الإدارة باعتبارها الاستخدام الفعال والكفء للموارد البشرية والغير بشرية من خلال العمليات الإدارية المتمثلة في التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة بغرض تحقيق الأهداف. كما تمت مناقشة المهارات الإدارية: الفكرية، والإنسانية والفنية، ومناقشة هل الإدارة فن أم علم، ومجالات الإدارة.




الفصل الثاني
المدارس الإدارية ( Management schools

الأهداف من الفصل :
1- التمييز بين التحليل على مستوى الإدارة الدنيا والتحليل على مستوى الإدارة العليا 
( التحليل الشامل ) كما عرضه رواد المدرسة الكلاسيكية.
2- التعرف على مفهوم نظرية الإدارة العلمية ومساهماتها في المدرسة الكلاسيكية.
3- معرفة إسهامات Fayol رائد نظرية المبادئ الإدارية والتعرف على أفكاره .
4- التعرف على المبادئ الإدارية والتعرف على أنشطة المنظمة كما يراها Fayol.
5- القدرة على استيعاب مفهوم البيروقراطية وأهم الأسس التي ترتكز عليها.
6- فهم المدرسة الكلاسيكية الحديثة ( المدرسة السلوكية ) في دراسة الإدارة.
7- التعرف على دراسات " هوثورون" التي قام بـها "التون مايو " .
8- استيعاب النتائج التي توصلت إليها دراسات " هوثورون ".
9- حديد الفوارق الرئيسية بين المدرسة الكلاسيكية ، والمدرسة الكلاسيكية الحديثة ( السلوكية ) .

نظره تاريخية في الإدارة .
الإدارة كممارسة بدأت مع وجود الإنسان في كوكب الأرض ، أما الإدارة كعلم فإنها لم تتبلور بشكل واضح إلا مع بداية القرن العشرين ، وفيما يلي توضيح مختصر لبعض نظريات الإدارة في العصر الحديث .
أولاً : المدرسة الكلاسيكية .
(أ) نظرية الإدارة العلمية Scientific Management .
وهي عبارة عن أسلوب في الإدارة يهتم أساساً بتطوير أداء الفرد أي أنها تركزعلى العمل (work) وليس على الفرد العامل (individual ) وظروفه وترتكز هذه النظرية على أربعة أسس هي : 
1- استخدام الأسلوب العلمي في التوصل إلى حلول للمشاكل .
2- اختيار العاملين حسب الجدارة.
3- الاهتمام بتدريب العاملين .
4- الارتكاز على مبدأ التخصص بحيث تسند للإدارة الوظائف الإدارية، ويتولى العاملون مهام التنفيذ.
ومن رواد هذه المدرسة تايلور Taylor، وهنري جانت ، فرنك وليان و جلبريت.
(ب) نظرية المبادئ الإدارية Administrative Theory .
وتُعرف بأنها الإدارة التي ترتكز على إدارة المنشأة ككل ، أي أنها تسعى إلى إيجاد مبادئ إدارية عامة على المستوى النظري لتكون أساساً لعمليات التنظيم والتصميم الإداري للمنشأة.
ومن أهم روادها هنري فويل Henry - foyol ولوترجليوك Luther Gulick . 


ثانياً : المدرسة الكلاسيكية الحديثة أو المدرسة السلوكية. 
وتشمل هذه المدرسة عدة نظريات من أهمها :
(أ‌) حركة العلاقات الإنسانية human relationship Movement .
وتمثل هذه المدرسة بدايات المدرسة السلوكية وجاءت كرد فعل للمدرسة الكلاسيكية التي ركزت كما عرفنا على الإنتاج وأغفلت إلى حد كبير جوانب العلاقات.
ويعتبر التون مايو Elton - Mayo من الرواد الأوائل لهذه المدرسة. وقد قام مع آخرين بعدة تجارب سميت بتجارب هوتورون Howthorone وهو اسم المصنع الذي أجريت فيه التجارب.
وأهم هذه التجارب :
1- تجربة الإضاءة.
2- تجربة غرفة الكابلات.
وقد توصل مايو بتجاربه هذه إلى عدة نتائج تتسم بـها مدرسة العلاقات الإنسانية وأهمها :
- لا يتحدد حجم عمل الفرد بقوته الجسمية فحسب وإنما أيضاً بخلفيته الاجتماعية وإرادة الجماعة.
- للمكافآت والحوافز الغير مادية دور هام في تحفيز الأفراد وإحساسهم بالرضاء.
- أهمية وضرورة تدريب الرؤساء على المعاملة الإنسانية للعاملين.
- أعطت أهمية للتنظيمات غير الرسمية في تأثيرها على السلوك الفردي في المنظمة . 
- أهمية المعنويات على الإنتاج. 
هذا ومن الجوانب الإيجابية للمدرسة السلوكية تركيزها على العامل الإنساني والجماعة في المنظمة. وهي بذلك تعوض النقص الموجود في المدرسة الكلاسيكية التي ركزت أساساً على العمل دون الفرد نفسه.
ثالثاً : مدرسة التعلم الاجتماعي .
ويرى أنصار هذه المدرسة أن الشخصية تبنى من خلال المحاكات والنمذجة والتقليد والمشاهدات الاضافة على اعتماد مبدأ التعزيز أي أنهم يصورون الشخصية من خلال العوامل الاجتماعية ولكل مجتمع خصوصياتها وأساليب تربيته ونشأته للإيثار في أنماط الحياة .
رابعاً : مدرسة التحليل النفسي .
وتعود هذه المدرسة الى فرويد وتلامذته وأن المفاهيم الشخصية تتكون من ثلاث مستويات هي :
1- هو ( I'd ) : مجموع الدوافع النظرية الغير المهذبة ( كالجوع والغذاء والجنس ..الخ ) .
2- الأنا ( Ego ) : فهو يمثل الواقع والنظام والتعاليم التي يتبعها الفرد أو يتمسك بها ضمن واقعه .
3- الأنا الأعلى ( Supper Ego ): فهو يمثل الضمير والمثل والقيم والمبادىء السامية .
وإن كل هذه المسائل إفتراضية وليست حقيقية .

خامساً : المدرسة الأخرى هي هرم الحاجات وتعود هذه النظرية الى ماسلو .


الحاجة الى الإنتماء : هو أهم نقطة فكلما يزداد الانتماء يزداد الانتاج وبالعكس ومن الحاجات الضاغطة في الحياة ، وإن معرفة الذات تتحقق بالثقة بالنفس .


الخلاصة .
تعددت المدارس الإدارية وفي هذا الفصل تم استعراض بعض من هذه المدارس ابتداءً من المدرسة الكلاسيكية التي ركزت على عنصر العمل والتي ساهم فيها تايلور باعتباره أبو الإدارة العلمية و Fayol صاحب المبادئ الإدارية المشهورة، ثم استعرضنا بعد ذلك المدرسة الكلاسيكية الحديثة ( السلوكية ) التي كان اهتمامها ينصب أساساً على العامل أكثر منه على العمل وناقشنا في هذا الصدد حركة العلاقات الإنسانية التي أسسها التون مايو Elton - Mayo وكذلك مدرسة التعلم الاجتماعي الذي يرى أنصار هذه المدرسة أن الشخصية تبنى من خلال برامج التدريبية ومدرسة التحليل الفسي وكذلك هرم الحاجات الذي يستند الى الحاجات الضاغطة في الحياة .




الفصل الثالث
(التخطيط الإداري)

الأهداف من الفصل .
1- التعرف على مفهوم التخطيط.
2- تحديد أهمية التخطيط وضرورة الحاجة إليه.
3- القدرة على تحديد مراحل التخطيط.
4- استيعاب أنواع التخطيط.
5- القدرة على معرفة خصائص التخطيط الجيد أو الفعال.

1- مفهوم التخطيط:
التخطيط: هو التقرير سلفاً بما يجب عمله لتحقيق هدف معين.
وهو عمل يسبق التنفيذ، ويمثل إحدى وظائف المدير.

2- أهمية التخطيط : 
- يجنب المنظمة من المفاجآت.
- يحدد ويوضح أهداف المنظمة.
- يضمن الاستخدام الأمثل للموارد.
- يعتبر أساس لقياس مدى نجاح المنظمة في التطبيق.
- يقلل من اتخاذ قرارات اعتباطية وشخصية.
- يوفر الأمن النفسي للعاملين.
- أساس لبقية الوظائف.


3- هي عبارة عن سلسلة من الخطوات أو الطرق التي تتبع للقيام بعملية التخطيط ويمكن توضيحها من خلال الشكل التالي:

مراحل التخطيط:
الخطوة الاولى
أن نبدأ بدراسة العوامل المحيطة بالمنظمة مثل العوامل الاقتصادية ، والسياسية، والاجتماعية وكذلك ظروف البيئة الداخلية مثل نوع الخبرات والكفاءات لدى الأفراد ونوع الآلات والمعدات
الخطوة الثانية
على ضوء تحديد ظروف البيئة نستطيع أن نحدد أهدافنا بشكل واضح مثل هدف تحقيق عائد على الاستثمار بواقع 10% في السنة، أو هدف زيادة عدد طلبة كلية الإدارة بنسبة 5% عن السنة الماضية
الخطوة الثالثة
على ضوء تحديد الهدف نحدد البدائل التي من خلالها تستطيع تحقيق هذا الهدف فإذا كان هدفنا هو زيادة العائد على الاستثمار بواقع 10% فقد تكون البدائل أمامنا هي أن نتوسع في خط الإنتاج القائم أو نبني خطاً جديداً لمنتج جديد أو نستثمر المبلغ في شراء أسهم أو سندات من السوق المالية .. هكذا .
الخطوة الرابعة
بعد وضع عدد البدائل التي نسعى من خلالها إلى تحقيق الهدف نبدأ بتقييم كل بديل من خلال معرفة وتحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف وكلما كان البديل أقرب إلى تحقيق الهدف النهائي (10% عائد ) كلما كان مرغوباً به أكثر. أي أننا هنا نحاول تحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف فإذا كان مثلاً بديل التوسع سيحقق الهدف بشكل أفضل فإننا نفضله على البديلين الآخرين وهما بناء خط جديد أو الاستثمار في السوق المالية.
الخطوة الخامسة
بعد الانتهاء من الخطوة الرابعة المتمثلة في تقييم البدائل نبدأ بمرحلة الاختيار أي تحديد البديل الأفضل، وفي هذه الحالية فإن المنظمة تختار البديل الذي يحقق هدفها وينسجم مع سياساتها وتكون مخاطره قليلة.
الخطوة السادسة
في ضوء البديل الذي يتم اختياره يقوم المخطط بتحديد الأنشطة والأعمال التي يجب القيام بـها لوضع البديل المختار موضع التنفيذ وتكون الأنشطة على شكل : سياسات ، إجراءات، قواعد، برامج، ميزانيات. يجب الالتزام بـها حيث بدونها لا يمكن ضمان حسن التنفيذ.
4- أنواع التخطيط .
تستخدم المنظمات أنواعاً مختلفة من التخطيط وفقاً لأغراضها المختلفة. ويمكن تصنيف التخطيط وفقاً :
(‌أ) التخطيط حسب مدى تأثيره ويشمل:
- التخطيط الاستراتيجي Strategic Planning .
- وهو التخطيط الذي يكون مهماً ويحدث تغيير نوعي في المنظمة وتمارسه الإدارة العليا وتأثيره بعيد المدى ومن أمثلته ، التخطيط لإضافة خط إنتاجي جديد أو التخطيط لفتح سوق جديدة.
- التخطيط التكتيكي Tactical Planning .
- وتمارسه الإدارة الوسطى والعليا وتأثيره متوسط المدى، ويوضع لمساعدة التخطيط الاستراتيجي ومن أمثلته تقدير حجم الطلب على سلعة معينة في السوق.
- التخطيط التشغيلي Operational Planning 
- وتمارسه الإدارة الوسطى الدنيا وتأثيره متوسط المدى، ويوضح عادة التخطيط التكتيكي ومن أمثلته تحديد احتياجات إدارة الإنتاج من المواد وقطع الغيار.

(‌ب) التخطيط حسب المدى الزمني .
- التخطيط طويل المدى Long - range Planning
وهو الذي يغطي فترة زمنية طويلة، ويمكن القول نسبياً أن الفترة خمس سنوات فما فوق هي فترة تخطيط طويل المدى .
- التخطيط متوسط المدى Medium - range Planning
وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية ليست بطويلة وليست بقصيرة.. ويغطي في الغالب فترة تزيد عن سنة وتقل عن خمسة سنوات. 
- التخطيط قصير المدى Short - Term Planning 
وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية تقل عن السنة.
(‌ج) التخطيط حسب الوظيفة Planning by Functions .
- تخطيط الإنتاج Production Planning .
ويركز على المواضيع المتعلقة بالإنتاج مثل تدفق المواد الخام والعاملين في إدارة الإنتاج ومراقبة جودة الإنتاج .
- تخطيط التسويق Marketing Planning .
ويركز على المواضيع المتعلقة بالتسويق مثل تقييم المنتج، والتسويق والترويج، والتوزيع .
- التخطيط المالي Financial Planning .
ويركز على القضايا المتعلقة بالجوانب المالية مثل كيفية الحصول على الأموال وكيفية إنفاقها .
- تخطيط القوى العاملة Human - resources planning .
ويركز على كل ما يتعلق بالقوى العاملة مثل : الاحتياجات ، والاستقطاب، والتدريب، والتطوير.
- تخطيط الشراء والتخزين Purchasing & storage planning . 
ويركز على تخطيط الشراء والتخزين من حيث الحجم الاقتصادي للشراء والتخزين، ظروف التخزين .

الانواع المعيار
- - تشغيلي تكتيكي استراتيجي حسب التأثير
- - قصير المدى متوسط المدى طويل المدى حسب الزمن
تخطيط التسويق تخطيط الشراء والتخزبن تخطيط القوى العاملة التخطيط المالى تخطيط الانتاج حسب الوظيفة
5- التخطيط الجيد أو الفعال:
هناك صفات معينة تجعل من التخطيط تخطيطاً فعالاً إلى حد كبير ومن أهمها:
- أن يكون التخطيط مرناً ويتقبل الاستجابة لأي متغيرات.
- أن يتمتع بالواقعية فلا يبالغ في التقديرات ولا يتشائم أكثر من الحد المعقول.
- أن يكون واضحاً وبعيداً عن العموميات.
- أن يشمل كل جوانب المنظمة بمعنى أن يشمل الجوانب الإنتاجية والـمالية.. الخ.
- أن يغطي فترة زمنية معقولة.
الخلاصة:
في هذا الفصل تم تناول موضوع التخطيط باعتباره الوظيفة الأولى من وظائف الإدارة، وعناصره، والحاجة إلى التخطيط المتمثلة في نقص الموارد وتعقد البيئة، ثم أهمية التخطيط.
كما استعرضنا مراحل التخطيط التي تتبلور في دراسة البيئة وتحديد الهدف، وتحديد البدائل وتقييم البديل واختبار البديل المناسب، ثم وضع وتطوير الخطط للبديل المناسب وهذه الخطط هي السياسات والإجراءات، القواعد، البرامج والموازنات التقديرية.
وأخيراً تم استعراض أنواع التخطيط حسب التأثير والزمن والوظيفة.




الفصل الرابع
( التنظيم الإداري Organizing ) 

الأهداف من الفصل .
1- التعرف على مفهوم التنظيم.
2- إدراك فوائد التنظيم.
3- معرفة خطوات/ مراحل التنظيم.
4- التمييز بين الأنواع ( الأسس ) المختلفة لتجميع الأنشطة ( تكوين الإدارات ) .
5- تحديد المفاهيم التالية :
- السلطة / المسئولية.
- تفويض السلطة.
- المركزية واللامركزية.
- نطاق الإشراف.
6- معرفة العلاقات بين الوحدات الإدارية.
1- مفهوم التنظيم :
يعتبر التنظيم الوظيفة الثانية من الوظائف الإدارية ، والتنظيم هنا يقصد به كل عمل يتم بموجبه تحديد أنشطة/ وظائف المنظمة كالوظيفة المالية والتسويقية وتحديد إداراتها ( كالإدارة المالية وإدارة التسويق ) وأقسامها ولجانها، وعلاقات هذه المكونات مع بعضها البعض من خلال تحديد السلطة والمسئولية، التفويض، والمركزية واللامركزية ، ونطاق الإشراف.. وغيرها في سبيل تحقيق الهدف.
2- فوائد التنظيم: 
لاشك أن للتنظيم فوائد متعددة يمكن توضيح أهمها في الآتي:
- توزيع الأعمال والأنشطة بشكل عملي.
- يقضي التنظيم على الازدواجية في الاختصاصات.
- يحدد التنظيم العلاقات بين العاملين بشكل واضح.
- يخلق التنظيم تنسيقاً واضحاً بين الأعمال.
3- خطوات أو مراحل التنظيم:
بعد أن حددنا مفهومنا للتنظيم ووضحنا فوائده نأتي إلى نقطة أساسية ومهمة وهي كيفية القيام بعملية التنظيم ولتوضيح ذلك دعنا نتحدث بالشكل التالي:
لنفترض أن هناك شخصاً ما يمتلك رأس مال ويرغب في تكوين شركة ( منظمة ) لتصنيع أحد المنتجات، وطلب من أحد الخبراء الإداريين أن يعمل على وضع نظام إداري لهذه الشركة فما هي الخطوات التي سيتبعها هذا الخبير لوضع هذا النظام. دعنا نستعرض هذه الخطوات بشيء من الإيجاز كما يلي:


الخطوة الأولى
سيطلب الخبير من أصحاب الشركة المزمع إنشائها أن يحددوا له ما هي أهدافهم من إنشاء هذه الشركة من أجل تحديد نوع وعدد الوظائف ( الأنشطة ) التي يتطلبها تحقيق هذا الهدف. فإذا كان هدف المنشأة هو إنتاج سلعة لتسويقها في السوق المحلية مثلاً بفرض تحقيق هدف مرضي، فإن الخبير في هذه الحالة سيكون قد حدد بداية الطريق .
الخطوة الثانية 

سيعمل الخبير على إعداد قوائم تفصيلية بالنشاطات التي يتطلبها تحقيق الهدف ومن هذه النشاطات تصميم المنتج، اختيار التكنولوجيا الملائمة، تخطيط الإنتاج طويل المدى، تخطيط الإنتاج السنوي، جدولة الإنتاج، استلام المواد ، تخزين المواد، صرف المواد..، الإعلان ، البيع الشخصي، توزيع المواد، تحليل الوظائف، تخطيط القوى العاملة، اختيار العاملين، وضع المرتبات، اتخاذ قرارات الاستثمار والتمويل، وضع الموازنات، ومسك السجلات المحاسبية…… الخ.
الخطوة الثالثة 
بعد أن ينتهي الخبير من إعداد كشف تفصيلي بجميع الأنشطة اللازمة لتحقيق هدف المنشأة فإنه سيضع سؤالاً كبيراً وهو هل كل هذه الأنشطة المتنوعة يمكن لإدارة واحدة أو قسم واحد أن يقوم بها جميعاً ؟ بالتأكيد فإن الجواب سيكون هو ( لا ) لأنه لا يعقل أن تقوم إدارة واحدة بجميع الأعمال المالية، والإنتاجية، والتسويقية ، وبالتالي فإن هذه الخطوة ستركز على تجميع الأنشطة المتشابهة معاً ووضعها في وحدة إدارية واحدة.
ولكن السؤال الآن هو ما هو أساس التجميع لهذه الأنشطة هل التشابه في الوظيفة بمعنى أن النشاطات المالية تجمع معاً أو التشابه في نوع المنتج بمعنى أن المنتجات المتشابهة توضع معاً.. الخ؟
للإجابة على هذا السؤال يمكن القول أن هناك أسس متعددة لتجميع الأنشطة ( تكوين الإدارات) ومن أهم هذه الأسس:
(أ) التقسيم ( التجميع ) حسب الوظائف functions By .
(ب) التقسيم ( التجميع ) حسب المنتج product By .
(ج) التقسيم ( التجميع ) حسب العملاء By customer .
(د) التقسيم (التجميع) حسب المناطق الجغرافية By geographic area .
(هـ) التقسيم (التجميع) حسب مرحلة الإنتاج By phase .

وفيما يلي توضيح موجز لكل نوع من هذه الأنواع :
(‌أ) التقسيم على أساس الوظيفة:
ويعتبر أكثر شيوعاً وفيه يتم تجميع كافة الأنشطة المرتبطة بمجال معين في وحدة إدارية واحدة فنشاطات الإنتاج تجمع في إدارة واحدة ، والنشاطات المالية في إدارة واحدة … الخ.
(‌ب) التقسيم حسب المنتج:
وهذا الأساس يقوم على تجميع الأنشطة المرتبطة بسلعة ما أو خط إنتاج معين في وحدة إدارية واحدة ويستخدم في المنشآت الكبيرة.
(‌ج) التقسيم على أساس العملاء. ويستخدم عندما تتعامل المنظمة مع عدة أنواع من العملاء مثل الشباب والأطفال والنساء.
(‌د) التقسيم حسب المناطق الجغرافية: ويستخدم في المنظمات التي
يشمل نشاطها مناطق جغرافية متعددة سواءً محلية أو دولية.
(هـ) التقسيم على أساس الإنتاج ( العمليات ):
وهنا يتم التقسيم إلى إدارات طبقاً لمراحل العمليات الصناعية المستخدمة في التصنيع.
الخطوة الرابعة
تحديد العلاقات التنظيمية .
بعد تكوين الوحدات الإدارية فإنه لابد من ربط هذه الوحدات مع بعضها من خلال تحديد العلاقات المناسبة بين العاملين في مختلف المستويات الإدارية رأسياً وأفقياً.
وفيما يلي توضيح سريع لهذه المفاهيم :
- السلطة Authority .
هي الحق (Right ) القانوني ( الشرعي ) في إصدار الأوامر للآخرين للقيام بعمل معين وهناك أربعة أنواع من السلطات:
1- السلطة التنفيذية lime - Authority
هي السلطة التي لها الحق في إصدار الأوامر، ولا يجوز رفضها وأوامرها لا تقتصر على مجال متخصص معين ( كما هو في السلطة الوظيفية ) ولكن يشمل كل المجالات.
2- السلطة الاستشارية Staff Authority 
هي الحق في تقديم النصح والاستشارة لأصحاب السلطة التنفيذية وتكون غير ملزمة التنفيذ من قبل الآخرين.
3- السلطة الوظيفية ( التخصصية ) Functional Authority
هي السلطة التي يستمدها صاحبها من الخدمات التي يقدمها إلى الإدارات الأخرى ليس بحكم كونه رئيساً عليها - كما هو في السلطة التنفيذية - ولكن بحكم الخدمات التخصصية التي يقدمها لها.
4- سلطة اللجان: Committee Authority
وهي السلطة التي تمارس من قبل اللجان وقد تكون اللجان تنفيذية أو استشارية:
- المسئولية Responsibility .
هي التزام الفرد بتنفيذ الواجبات والأعمال التي تعهد إليه من سلطة أعلى.
- تفويض السلطة Delegation .
هي عملية بموجبها يتم منح السلطة من الرئيس إلى المرؤوس لأداء عمل معين.

- المركزية واللامركزية Centralization & decentralization .
المركزية: هي حصر حق اتخاذ القرار فـي قمة الهيكل التنظيمي. أي تركز السلطة فـي الإدارة العليا. 
اللامركزية: هي عبارة عن نقل حق اتخاذ القرار للمستويات التنظيمية الأخرى ( الأدنى ) أو الفروع بموجب قواعد تشريعية.وتختلف اللامركزية عن التفويض في أن اللامركزية تتم بموجب قواعد تشريعية وليست منحة كما هو الحال في التفويض. كما أن المفوض يبقى مسئولاً عن نتائج الأعمال التي فوضها.
- نطاق الإشراف Span of management .
يقصد به عدد المرؤوسين الذين يشرف عليهم إداري واحد ويخضعون لسلطته.
- اللجان Committees .
عبارة عن مجموعة من الأفراد المعينين أو المنتخبين يعهد إليهم كجماعة بمسئولية القيام بعمل معين وقد تكون اللجنة تنفيذية أو استشارية.

الخطوة الخامسة 
تحديد العلاقات بين الوحدات الإدارية .
بعد إنشاء الوحدات الإدارية في المنظمة كالإدارة المالية، وإدارة الإنتاج، وإدارة التسويق، وإدارة الموارد البشرية، لابد من إيجاد التنسيق بينها من خلال إيجاد شبكة اتصالات رسمية بينهم تسمح بتبادل البيانات والمعلومات بانسياب ويسر.

الخطوة السادسة 
اختيار وتنمية العناصر البشرية من أجل تنفيذ مهام الوحدات الإدارية
بعد الانتهاء من عملية تصميم الهيكل التنظيمي تبدأ عملية اختيار الأفراد لشغل الوظائف الموجودة في الهيكل، ولابد أن يكون الاختيار قائم على مبدأ (وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ).
الخطوة السابعة 
رسم الهيكل التنظيمي على شكل مخطط يطلق عليه ( الخريطة التنظيمية ) .
والخريطة التنظيمية توضح حجم الهيكل التنظيمي ( التنظيم ) ، والتبعية ، ونطاق الإشراف لكل شخص وعدد المستويات الإدارية ، وتُعطي فكرة عن المناصب المختلفة.

الخطوة الثامنة 
إعداد الدليل التنظيمي .
في هذه المرحلة يعمل الخبير على إعداد ما يسمى بالدليل التنظيمي وهو عبارة عن ملخص في شكل كتيب يتضمن اسم المنظمة ، عنوانها ، أهدافها ، سياساتها ، هيكلها التنظيمي بتقسيماته الرئيسية والفرعية ، وإجراءاتها… الخ.
الخطوة التاسعة 
تتمثل في ضرورة مراقبة عملية التنظيم بشكل دائم ومستمر وإدخال التعديلات المناسبة عليه عند الحاجة لذلك حتى يلبي أي متغيرات مطلوبة. والشكل التالي يوضح جميع هذه الخطوات التي سبق عرضها :


الخلاصة: 
تناول هذا الفصل التنظيم الذي يمثل الوظيفة الثانية للإدارة والذي يقصد به تحديد أنشطة المنظمة وأقسامها، وإداراتها ولجانها، وعلاقات هذه المكونات مع بعضها البعض من خلال تحديد السلطة والمسئولية والتفويض .. الخ، وغيرها في سبيل تحقيق الهدف.
ثم أشرنا إلى فوائد التنظيم وناقشنا خطوات ومراحل التنظيم التي تبدأ بتحديد الهدف وإعداد قوائم بالنشاطات، وتجميع الأنشطة المتشابهة في وحدة إدارية وتحديد العلاقات التنظيمية ، وتحديد العلاقات بين الإدارات المختلفة، وتعيين العنصر البشري، ورسم الهيكل التنظيمي في شكل خريطة ، وإعداد الدليل التنظيمي وأخيراً إدخال أي تعديلات قد يحتاجها التنظيم.




الفصل الخامس
( التوجيه الإداري )

الأهداف من الفصل .
1- استيعاب مفهوم التوجيه.
2- تحديد عناصر القيادة.
3- إدراك مفهوم القيادة.
4- التعرف على نظريات القيادة.
5- معرفة أساليب وأنماط القيادة.
6- فهم معنى الاتصال.
7- التعرف على آلية وعملية الاتصال.
8- إدراك وشرح أنواع الاتصال.
9- التعرف على طرق الاتصال.

مفهوم التوجيه:
هو إرشاد المرؤوسين أثناء تنفيذهم للأعمال بغية تحقيق أهداف المنظمة.
نحتاج إلى التوجيه حتى نضمن سلامة تطبيق الخطط المرسومة وحسن استخدام العلاقات التنظيمية مثل السلطة و تمثل:
- القيادة Leadership
- الاتصال Communication
- والتحفيز Motivation
الأسس التي من خلالها يستطيع المدير إرشاد وبث روح التعاون والنشاط المستمر بين العاملين في المنظمة من أجل تحقيق أهدافها.
وفي هذا الفصل سنتناول باختصار شديد موضوع القيادة والاتصال والتحفيز. 
أولاً : القيادة:
1- مفهوم القيادة:
هو القدرة على التأثير في الآخرين وحفزهم فـي تحقيق أهداف معينة.
والقائد هو الشخص الذي يستطيع أن يؤثر على سلوك العاملين في المنظمة لتحقيق هدف معين.
2- نظريات القيادة:
تفسر نظريات القيادة الأسباب التي تجعل من الفرد قائداً، وتشرح الخصائص التي تميز القائد (leader ) عن غيره من أفراد الجماعة:
ومن أهم نظريات القيادة:
(أ) نظرية سمات القائد The trait Theory
(ب) نظرية سلوك القائد Behavioral Theory
(ج) النظرية الموقفية في القيادة Situational Theory


3- أنماط أو أساليب القيادة:
هناك عدة نماذج قيادية تحدد وفقاً لفلسفة القائد وشخصيته وخبرته ونوع التابعين، وأهم هذه الأنماط:
(أ) القيادة الدكتاتورية Dectatoric - leadership
وهو القائد الذي تتركز بيده السلطة، ويتخذ كافة القرارات بنفسه ، ويمارس مبدأ التخويف ويتحكم بشكل كامل بالجماعة التي يديرها.
(ب) القيادة الديمقراطية: Democratic leadership
يمارس القائد هنا المشاركة والتعاون وتبادل الآراء مع الجماعة التي يعمل معها.
(ج) القيادة المتساهلة: Loose leadership
وهي قيادة تتسم بالتسيب وانخفاض الأداء
(د) القيادة غير الموجهة : Free - neim leadership
وهي أن يترك القائد سلطة اتخاذ القرار للمرؤوسين ويصبح هو في حكم المستشار.
وينجح هذا الأسلوب عندما يتعامل القائد مع أفراد ذوي مستويات ثقافية وعلمية عالية كما هو الحال في مؤسسات الأبحاث والدراسات والجامعات.
(هـ) أسلوب الخط المستمر في القيادة A leadership continuum
وهذا النمط ينظر إلى القيادة باعتبارها سلسلة من النشاطات القيادية. في أحد أطرافها يعتمد المدير القائد على استخدام سلطاته بأوسع معانيها ويركز اهتمامه على إصدار الأوامر واتخاذ الإجراءات بإنجاز العمل، وفي الطرف الآخر من السلسلة يعطي القائد اهتماماً كبيراً إلى المرؤوسين من خلال منحهم حرية أوسع في المشاركة واتخاذ القرار ضمن إطار عام .
ثانياً: الاتصالات:
1- مفهوم الاتصال Concept of Communication
يعرف الاتصال بشكل عام بأنه عملية نقل المعلومات من شخص ( أشخاص ) إلى آخر أو آخرون أما الاتصال الفعال Effective communication فيعرف بأنه عملية إرسال الرسالة بطريقة تجعل المعنى الذي يفهمه المستقبل مطابق إلى حد بعيد للمعنى الذي يقصده المرسل.
2- عملية الاتصال Communication process 
عملية الاتصال طريق ذو اتجاهين Two way process أي أن كل فرد فـي عملية الاتصال هو مرسل ومستقبل للمعلومات التي تتضمنها هذه العملية.
وعملية الاتصال تتكون من مجموعة من العناصر هي:
(أ) المرسل Sender
(ب) وسيلة الاتصال Method of communication
(ج) مستقبل الرسالة Receiver
(د) الضوضاء التشويش Noisy
(هـ) التغذية العكسية Feed - Back
وفيما يلي توضيح مختصر لكل عنصر من هذه العناصر.
(‌أ) المرسل: هو الشخص الذي يقوم بإرسال الرسالة إلى شخص آخر لهدف معين وتبدأ عملية الاتصال من قبل المرسل بالفكرة idea ثم الترميز encoding أي تحويل الفكرة إلى رسالة (كلمات ، صور، أرقام ، إيماءات ) .
(‌ب) وسيلة ( طريقة/ قناة ) الاتصال:
هي الطريقة التي تسلكها الرسالة حتى تصل إلى الطرف الآخر وقد تكون الوسيلة: اجتماع، مذكرة داخلية، تقارير، مكالمة تلفونية، تلفزيون.
(‌ج) مستقبل الرسالة:
وهو الطرف ( رئيس/ مرؤوس ) الذي يتلقى رسالة المرسل والتي يدركها من خلال حواسه ويقوم المستقبل فـي هذه المرحلة بفك رموز الرسالة Decoding أي تحويل الرموز إلى أفكار واضحة ( من خلال مقارنتها بالمخزون الذهني من المعلومات )، ومن ثم الاستجابة التي تتمثل فـي فهم أو عدم فهم الرسالة وأخيراً قبول أو رفض الرسالة.
(‌د) الضوضاء:
أي شيء يمكن أن يعوق الاتصال سواء حصلت على المرسل أو على عملية الإرسال أو على المستقبل ومن أمثلة الضوضاء: الأصوات، المسافة البعيدة، سوء الفهم، اختلاف الثقافات.
(هـ) التغذية العكسية.
ويقصد بها جميع أنواع ردود الأفعال التي يقوم بها المستقبل، والتي تمكن 
المرسل من التصرف على أساسها. 
3- أنواع الاتصال:
- الاتصال الرسمي: هو الاتصال الذي يتبع خطوط السلطة وهو على أنواع .
- الاتصال غير الرسمي: وهو الاتصال الذي لا يتقيد بخطوط السلطة الرسمية
4- طرق الاتصال:
قد تكون مكتوبة، أو غير مكتوبة، وقد تكون شخصية أو غير شخصية .
5- أهداف الاتصال: Objectives of Communication .

الهدف الرئيسي للاتصال هو إحداث التفاعل والتنسيق بين أعضاء المنظمة.

الخلاصة :
وظيفة التوجيه هي الوظيفة الأساسية الثالثة فـي الإدارة وتشتمل هذه الوظيفة على ثلاث عناصر هي: القيادة، والاتصال، والتحفيز. والقيادة هي القدرة على التأثير على الآخرين لتحقيق هدف معين. وهناك نظريات عدة منها نظرية السمات، والسلوك والنظرية الموقفية تسعى جميعها لتفسير ظاهرة القيادة.
وتوجد عدة أساليب للقيادة هي: الأسلوب الديكتاتوري، والديمقراطي و المتساهل، والقيادة الغير موجهة، وأسلوب الخط المستمر فـي القيادة.
أما الاتصال فهو عملية نقل المعلومات من شخص إلى آخر. وتتكون عملية الاتصال من مجموعة من العناصر هي: المرسل ووسيلة الاتصال، ومستقبل الرسالة، الضوضاء، والتغذية العكسية، والاتصال قد يكون رسمياً أو غير رسمي وقد يكون مكتوباً أو غير مكتوب أو شخصي أو غير شخصي .




الفصل السادس
( الرقابة الإدارية )

الأهداف من الفصل .
1- التعرف على مفهوم الرقابة.
2- فهم ومناقشة مراحل الرقابة الإدارية.
3- فهم ومناقشة أنواع ( تصنيفات ) الرقابة.
4- فهم ومناقشة الأساليب المختلفة للرقابة.
5- تحديد أهمية الرقابة.

1- مفهوم الرقابة Concept of Controlling .
تمثل إحدى الوظائف الإدارية وهي عبارة عن عملية تقييم النشاط الإداري الفعلي للتنظيم ومقارنته بالنشاط الإداري المخطط، ومن ثم تحديد الانحرافات بطريقة وصفية أو كمية بغية اتخاذ ما يلزم لمعالجة الانحرافات. 
2- مراحل الرقابة الإدارية The Controlling Process .
تتكون عملية الرقابة الإدارية من الخطوات الرئيسية التالية :
(أ) تحديد المعايير Establishing standards .
والمعيار هو رقم أو مستوى جودة نسعى إلى تحقيقه . 
(ب) قياس الأداء Measuring Performance .
وهنا يقاس الأداء الفعلي بطريقة مستمرة لتقدير ما إذا كان الأداء متفقاً مع المعايير وقد يكون القياس شاملاً أو بالعينة.
(ج) مقارنة الأداء الفعلي بالمخطط Comparing performance against standards .
تتضمن هذه المرحلة مقارنة الأداء الفعلي بالمخطط وهنا نصل إما إلى:
- توافق الأداء الفعلي مع المعياري ( لا توجد انحرافات ) .
- أن يكون الأداء جيداً ويفوق المعيار ( الانحراف موجب ) .
- أن يكون الأداء سلبي ( الانحراف سلبي ) .
(د) تحليل أسباب الانحرافات واتخاذ اللازم Evaluation & actions . 
3- تصنيف ( أنواع ) الرقابة .
يمكن تصنيف الرقابة حسب أسس عدة أهمها كما هو مبين فـي الجدول أدناه :

التقسيم الأساس
1- الرقابة السابقة ( وقائية/ إيجابية )
2- الرقابة الجارية ( أثناء التنفيذ )
3- الرقابة اللاحقة ( بعد التنفيذ )
4- نظام الرقابة المتعددة الزمـــن
1- الرقابة الداخلية
2- ( قسم ضمن الهيكل التنظيمي للمنظمة )
3- الرقابة الخارجية ( رقابة من جهة خارجية) الجهة التي تقوم بها
1- الرقابة المفاجئة.
2- الرقابة الدورية .
3- الرقابة المستمرة . التنظيم الرقابي
1- الرقابة البيروقراطية .
2- الرقابة غير البيروقراطية .
3- الرقابة الاستراتيجية . أشكال أخرى من
الرقابة
4- أساليب الرقابة: تتعدد أساليب الرقابة من حيث شمولها ودقتها والشكل التالي يبين هذه الأنواع :

5- أهمية الرقابة:
الرقابة الإدارية مهمة وضرورية لعدة أسباب
(‌أ) منع حدوث الأخطاء.
(‌ب) التأكد من حسن سير العمل.
(‌ج) لتشجيع النجاح الإداري .
الخلاصة :
الرقابة تشكل الوظيفة الرابعة للإدارة ومفهومها يتبلور فـي تقييم النشاط الفعلي ومقارنته بالـمخطط وتحديد الانحرافات ومعالجتها، ومراحل الرقابة الإدارية هي: تحديد المعايير، قياس الأداء ، مقارنة الأداء الفعلي بالمخطط، تحليل أسباب الانحرافات ومعالجتها.
وتصنف الرقابة حسب أسس متعددة منها : الزمن والجهة التي تقوم بها، والتنظيم الرقابي، وتتعدد أساليب الرقابة منها: أساليب الرقابة بالاستثناء، والاستثناء التقليدية فـي الرقابة، وأساليب الرقابة الـمتخصصة ثم أساليب الرقابة الشاملة. 




الفصل السابع
( القرار الإداري )

الأهداف من الفصل :
1- القرار الإداري وأهميتهُ .
2- عناصر إتخاذ القرار الإداري .
3- خطوات إتخاذ القرار .
4- المشاكل التي تصادف الإدارة .
5- التناقضات وأسبابها وكيفية القضاء عليها .
6- مراحل إتخاذ القرار .

1. القرار الإداري .
أهمية القرار الإداري تنعكس بصورة كبيرة من خلال النتائج التي نصل اليها من إتخاذ هذا القرار ويجب أن يكون مستند على أساس وقناعات يتبنّاها متخذ القرار ويدافع عنها ، وبذلك يتأكد لنا أهمية القرار الصائب .
وبذلك أصبح القرار : هو سلوك يتطلب طاقات جسمية وعقلية .
وعملية إتخاذ القرار : هي مسؤولية الإدارة الأساسية .

2. عناصر إتخاذ القرار الإداري .
(أ) أن تكون هناك مشكلة واضحة بحاجة الى حل ، والمشكلة تعني موقف وليس تعني بالجانب السلبي.
(ب) هنالك بدائل مختلفة ، أي أن هناك طرق وسبل متعددة متوفرة أمام الإداري وهو مخول أن يختار منها .
(ج) أن هناك هدف نريد تحقيقه أي أكبر قدر من العائد بأقل كلفة .
(د) الإدراك أو الوعي في إختيار البديل في ضوء النتائج المتوقعة لكل بديل من البدائل المتاحة .
(هـ) المناخ الذي تم فيه إتخاذ القرار . هي الظروف المحيطة لمتخذ القرار كالمنافسة وغيرها .
(و) متابعة القرار وتقيمه لكي يكون أساس وخلفية في المستقبل .

3. خطوات إتخاذ القرار .
(أ) الشعور بالمشكلة أي تعريفها وتحديدها وتشخيصها حيث قد يسبب تعذر تحديد المشكلة إبعاد الإدارة عن إتخاذ القرار ولتحديد المشكلة يجب توفر الشروط التالية :
• شعور المحلل بوجودها .
• وجود بدائل مختلفة لحلها .
• أن لكل بديل مزايا ونتائج متوقعة ولكن لاتتوفر فرصة كاملة لأي بديل من هذه البدائل .
(ب) جمع الحقائق وتحليلها والإلمام بالعلاقات التي ترتبط بينها حيث من خلال هذا سنحصل على مفتاح أولي ويتم التحليل وفق :
• تجزئة المشكلة الى عناصرها لأن المشكلة الإدارية غالباً ماتمثل عنه من العناصر أو الإتجاهات أو الإعتبارات أو العوامل ، بعضها أساسي والبعض الآخر ثانوي مثل إدخال سلعة جديدة للسوق وما تحمله هذه السلعة من عناصر كالامور المالية البيعية ، التسعيرية ، الإنتاجية حيث أن كل عنصر من هذه العناصر يحتاج الى تفحص وتمعن .
• تفجير تلك الأجزاء ( مناقشتها عن طريق سلسلة من التسائلات ) .
• تلمس لعلاقة السبب بين تلك العناصر التي تسائلنا عنها ، أي بحث العلاقة بين متغير تابع ومتغير مستقل ومدى تأثير أي تغير أو تحكم بالمتغير المستقل على المتغير التابع ، وتشكل العلاقة السببية هذه مفتاح الحلول والمقترحات .
(ج) تطوير الحلول والتنبوء بنتائجها . أي تطوير الحلول البديلة التي نعتقد إنها تساعد على معالجة المشكلة ثم نقيم هذه الحلول أو البدائل .
إن تطوير أو إنتقاء أحد هذه البدائل المحتملة لابد أن يتم وفق مبادىء معينة وهي :
• ماذا ستحقق هذه البدائل ؟
• هل يتطلب تنفيذها طرق أو موارد جديدة ؟
• ماهي الصعوبات التي نتوقع مواجهتها عندما نشرع بالتنفيذ سواءاً من ردود فعل العاملين أو مخاطر العمل ؟
• من الذي سيتأثر بالتغير من المنتسبين وماهي الإجراءات الكفيلة لتقليل ؟
• ماهو الوقت الملائم للبدء بالتنفيذ ؟
(د) إختيار البديل الأمثل . الذي يكون أكثر البدائل كفاءةً وملائمةً حيث تتم عملية إختيار البدائل وفق معايير بعضها إقتصادي ، إجتماعي ، فني والاسس المفاضلة هي :
• المقارنة بين الحجج المؤيدة والمعارضة للبديل ( حسناتها وسيئاتها ) .
• أن يحقق البديل مردود إقتصادي سواء بكفاءة العمل أو الخدمة التي سيمكن من تقديرها .
• أن يكون البديل الذي وقع عليه إختيارنا أكثر تحقيقاً للأهداف المقترحة أو المنشودة .
• أن ينظر الى الفوائد والمضار من خلال تأثيرها وفاعليتها عل المدى المنظور أو المدى المستقبلي .
• أن يكون البديل واقعي وقابل للتطبيق وأن لايكون مثالي وغير قابل للتخطيط .
• المقارنة بين البدائل في ضوء عقبات التنفيذ المتوقعة .
• يلاحظ الآثار الجانبية للقرار لاحتمال خلق مشكلة آنية أو مستقبلاً .
(هـ) مرحلة إتخاذ القرار وتنفيذه ومتابعته . حيث تحتاج مهمة التنفيذ لعناية وتدارس لطرق وسبل التنفيذ كما يتوجب متابعة التنفيذ والتحقيق من كون القرار كان علاجاً موفقاً للمشكلة التي نحن بصددها حيث قد تكشف المتابعة صعوبات التطبيق مما يضطرنا لإعادة النظر بالقرار حتى نتمكن من التحقق من بلوغ الهدف .

4. المشاكل التي تصادف الإدارة .
1. صعوبة تفهم الإدارة الموقف الإداري .
2. صعوبة تحديد عناصر المشكلة والعلاقة بينهما .
3. ضعف الإستنتاجات والتوصيات .
4. ضعف قدرة المسؤول على الإنتاج .

5. التناقضات .
التناقضات : صفة مميزة للسلوك الإداري وخاصة بين أصحاب القرار في المؤسسة وبين المسؤولين والمستشارين .

- أسباب التنقضات :
• وجود مواقف يتحتم إتخاذ قرارات مشتركة ( القرار يصدر من أكثر من جهة ) .
• إختلاف الأهداف والقيم .
• إختلاف الأدوار وعدم تحديد سلطات بشكل دقيق .
• طبيعة بعض الأشخاص ذوي النزعات العدوانية أو المسالمين أكثر من اللازم .
• عدم الرضا عن الوظيفة .

- كيفية القضاء على التناقضات :
• تحديد الأدوار بشكل مناسب .
• ممارسة الرئيس سلطة الرئيس الأبوي ( رئيساً تنسيقياً ، صداقة ) .
• إيجاد نوع من التكامل التنظيمي .
• توضيح الأهداف العامة التي على كافة الأقسام تبنيها عندما تتعارض الاهداف النوعية.
• الإستعانة بالجهات الإستشارية لحل التناقض .
• توفير المعلومات الصحيحة .
• تأسيس نظام شكاوى .

6. مراحل إتخاذ القرار .
تتوسط بالاحساس بالشعور بالمشكلة وبين ردود الفعل وذلك من خلال :
(أ) تحليل المعلومات المرتبطة باستقبال المثير وتجزئتها الى فروض وإحتمالات .
(ب) النتيجة وذلك من خلال دراسة المعلومات المتاحة والتوسط لإستنتاجات وبدائل .
(ج) إختيار أحد البدائل .
(د) التغير أي البحث في عملية تنفيذ القرار بما يمكن تحقيق أكبر من الأهداف بأقل قدرة من التكاليف .

التجربة اليابانية في إتخاذ القرارات 

* كل عمل يخلو من التقويم يكون عمل ضائع .

الخلاصة :
عملية إتخاذ القرار هي مسؤولية الإدارة الأساسية وهي عملية إختيار بديل سلوك لأحد الإختيارات المتاحة أمام المقرر وبذلك تكون مجموعة قرارات حسنة من جانب أو هناك قرارات أخرى حسنة من جوانب أخرى إستناداً الى معايير أخرى .
تناول هذا الفصل اتخاذ القرارات ومميزات القرار الصائب والعوامل التي يستند عليها ادارياً في اتخاذ القرارات وخطوات اتخاذ القرارات ، والمشكلات الناجمة عن اتخاذ القرارات ووسائل القضاء على التناقضات في اتخاذ القرارات ومراحل اتخاذ القرارات والتجربة اليابانية في إتخاذ القرارات . 




الفصل الثامن
( التدريب والتطوير الإداري ) 

الأهداف من الفصل .
1- أُسس التطوير الإداري .
2- تعريف التدريب وعلى ماذا يبنى التدريب ؟
3- أهداف التدريب .
4- أنواع التدريب .
5- ما يجب أن يراعى من برامج ومناهج التدريب .
6- تدريب المستويات العليا .

1- أسس التطوير الإداري .
يقوم التطوير الإداري على أسس ثلاثة هي :
• نحتاج الى مجموعات مختلفة من الإختصاصات متحدة الأهداف منسجمة السلوك والميول .
• أن تكون هناك إدارة متفتحة بنسبة للمنظمة وبيئتها من خلال تفويض السلطات وتكافؤ الفرص ووسائل الإتصالات .
• تعميق الإدارة لنقاط الإلتقاء بالاضافة الى تعميق جوانب الإرتباط كالتكامل والتكافل والتعاون .

2- تعريف التدريب وعلى ماذا يبنى التدريب ؟
التدريب : وظيفة أساسية من وظائف المنظمة وذلك لانه يتعلق بأهم مورد لها وهو الموارد البشرية حيث يختلف نطاق وأسلوب ممارسة فعاليات التدريب من منظمة لأخرى ، ويمكن أن يعرف بتعريف شامل وهو تلك العملية المنظمة لإكساب شيء جديد أو تطور معارف أو مهارات العاملين لتمكينهم من الأداء الأمثل والمطلوب ( رفع مستوى خبرات وأداء العاملين ) .

يبنى التدريب على مايلي :
• التدريب عملية منظمة تمارسها المؤسسة بشكل مخطط وتنفذها بشكل مبرمج ( ليس عشوائية ) .
• التدريب أمّا إعداد أو تأهيل أي إكساب المتدرب لمهارات ومعلومات لأول مرة أو لتطوير ما يمتلكه المتدرب من مهارات .
• يمثل التدريب تطويراً لأمّا مهارات متعددة أو لبعضها أو لمهارة واحدة .
• يهدف التدريب لإيصال طرق الأداء وأساليب للمستوى المطلوب أو للتقرب منه .
• التدريب عملية إنسانية لانه يهدف الى تطوير الانسان وليس الآلة كما أنه يسبب التغير الإيجابي بالسلوك .

3- أهداف التدريب .
للتدريب عدد من الأهداف منها :
• الأهداف الخاصة . تدريب مدرسين لكي يصبحوا مدراء أو مهندسين لكي يصبحوا رئيس مهندسين ..الخ وهذا يعني ( هدف خاص من أجل التدريب ) .
• الأهداف العامة :
- إجمالها مساعدة المتدرب ليتعلم مهارات جديدة عن عمله سواءً كان من الجوانب النظرية أو التطبيقية منها .
- رفع مستوى الخدمات وزيادة الانتاج فردياً أو جماعياً .
- المساعدة على الأداء الأفضل للعمل وبأقل جهد .
- يقلل من الأخطاء والنفقات .
- تعزيز ثقة المنتسبين بأنفسهم من خلال جوانب العمل .
- إشاعة روح التعاون بين المنتسبين من خلال تدريبهم كفريق عمل .
- يمكن التدريب إحيانا من إكتشاف كفاءات ومساعدة المتدرب على أكتشاف مواهبه وأمكاناته .
- تغير أتجاهات العاملين نحو عملهم إيجاباً من خلال القيم الإيجابية الجديدة .

4- أنواع التدريب .
(أ) التدريب الإداري الذي يهدف لتطوير معالم الأفراد وقدراتهم الذهنية والسلوكية ( معلومات ، قيم ، إتجاهات لأصحاب مناصب الإدارية المسؤولة عن التوجيه والتخطيط ) .
(ب) التدريب المهني الذي يهدف لتطوير معارف الأفراد ومهاراتهم الذهنية والحركية أي ماينجز بالتنسيق العضلي الذهني ليتمكنوا من ممارسة مهنة معينة بصورة صحيحة .
(ج) مستويات التدريب المهني :
- العامل الماهر بهدف إتقانه لمهارة محددة أو مهارات مترابطة مثل ( كهربائي ولحّام ونجّار ) .
- العامل الفني مثل المعاون الطبي ومساعد المهندس والممرضة أي يعملون أعمالاً ذات مسؤولية ولكن أدنى من الاختصاصي .
- العامل الاختصاصي الذي من مهامه أن يتمكن من أن يحلل ويخطط ويقيم وهو لهذا بحاجة لتدريب متخصص ذات مستوى عالٍ وطويل أحيانا لسنوات مثل الطبيب والمهندس والصيدلي والمدرس والمحامي .
(د) تدريب المشرفين . الذي يعتمد أساساً أساليب الإشراف في أربعة مجالات هي :
• علاقات العمل .
• تعليمات العمل .
• سلامة العمل .
• أساليب العمل .
ويتولّى التدريب لهذه المجالات الأربعة أختصاصيون وحسب طبيعة تخصص المتدربين .
(هـ) تدريب المدربين . حيث يركز على تزويد الأفراد بمهارات سلوكية وذهنية متطورة تساعدهم على أداء عمليات نقل المعرفة والخبرات للآخرين مثل :
• نظريات التعلم .
• طرق الاتصال .
• أساليب التدريب .
• آخر التقنيات .
وهناك أنواع أخرى من التدريب تتوقف عادةً على أهداف التدريب فهناك :
(أ) تدريب يتم قبل أن يتولّى الموظف أو العامل لعمله وذلك بتعريفه بأهداف عمله وعلاقته بأعمال أخرى كما يدرب عملياً على الأداء ، هذا التدريب يزيل قلق المتدرب وتحوطه من الوقوع في الخطأ أو الارتباك فيرفع معنوياته .
(ب) التدريب أثناء العمل . ويتم بتزويد العامل بمعلومات ومهارات أكثر في مجال عمله يتضمن مستجدات واختراعات وأحدث الأساليب وطرق استعمال الآلات التي أستحدثت . ويهدف الى إرتقاء العامل لرفع مستواه وكفائته .
(ج) المناقشات خلال الاجتماعات تعتبر نوع آخر من أنواع التدريب .
(د) الندوات وحلقات البحث وزيارة المؤسسات المحلية أو الخارجية .
(هـ) المؤتمرات التي تمثل فرصة مناسبة لتبادل الخبرات والأداء والاطلاع على مايقدم في هذه المؤتمرات من بحوث ودراسات .
(و) التدريب بالمراسلة أو قراءة البحوث أو كتب والتي يفضل تقديم تقارير عن مضمونها .

5- مايجب أن يراعى من برامج ومناهج التدريب . 
تعتبر البرامج والمناهج من أهم العوامل التي تعطي عملية التدريب القيمة والأهمية مما يوجب تهيئتها وبالصورة التي تتمكن من كون عملية التدريب فاعلة تساعد على تحقيق أهداف التدريب . وأهم شروط برامج التدريب هي :
(أ) محتويات البرنامج : أي يجب أن يشمل ثلاث نواحي أساسية :
• تثقيف المتدرب بثقافةٍ عامة لتوسيع تفكيره وإدراكه .
• تثقيف المتدرب بمعلومات تخص عمله المباشر .
• تدريب المتدرب على إتقان الاعمال التي يقوم أو سيقوم بها عملياً .
(ب) الربط بين مواد التدريب وعمل المتدرب وجوانبها .
• أن تصمم مواد التدريبية لترتبط بمهام وظيفة المتدرب .
• محاولة استمرارية التدريب .
• الاستشهاد بالأمثلة الواقعية .
• أن نحدد الموضوعات التي يفيد دراستها وتعلمها وذلك لسعة المعلومات والمعارف العلمية .
(ج) إعداد المواد العلمية الاختصاصية قبل بدء التدريب .
(د) طبع المواد والكرّاسات قبل بدء التدريب .
(هـ) مناسبة المواد لمستوى المتدربين من حيث المستوى العلمي للمواد أو اللغة المستخدمة لتبسيط المعلومات .
(و) توضيح العلاقة بين عمل المتدرب وغيره من الأعمال ( أي العلاقة بين الادارة والانتاج والصيانة والفنية ...الخ ) .
(ز) مادة العلاقات عامل مشترك في جميع البرامج الادارية حيث أصبحت عنصراً أساسياً ، فلا يكون ماهراً في وظيفته فقط فيجب أن يكون ملماً بالعلاقات الانسانية وذلك لانه تربطه برؤسائه ومرؤسيه ومراجعيه .
(ح) الاهتمام بالتدريب العملي : مؤكد أن أي مهارة لاتكتسب عن طريق التأهيل النظري فيجب أن يعزز بالتدريب الميداني .

6- تدريب المستويات العليا .
عن طريق الندوات والجلسات والاجتماعات ويتم التدريب كما يلي :
• أن يتفهم المسؤول الأهداف الذي يريد تحقيقه .
• التقبل للردود الفعل .
• معرفة أنّ هذا التدريب يعود على مؤسسته بمردود مالي وإذا لم يكن ذلك فلا يتم إهتمام بالتدريب .
• أن يكون هناك الفن من قبل المدرب والتواضع من قبل المتدرب .
• عند البدء بالتدريب يتم طرح أفكار جديدة ومتطورة .
• والتدريب الناجح يتوقف على أسهام المشاركين ومعرفتهم وتفهم مع المواضيع.

aa

الله 





الله

 المجمعة

 

 صور ورود متحركه روعه متجدد بأذن الله

 

 

الفيس بوك 

الله

.

عايز حل؟


الله



الله



الله


الله


الله


الله

الله



كم اخجلتني يا الله

 
 
الله
 
 
كم اخجلتني يا الله عندما
قـلت : ليـس عـندي أحد ..... فقال تعالى : نَحـْنُ آقـرَبْ إلـيْه مـنْ حـَبْل آلـوَريد
قـلت : أعطــني أملا يـا رب ..... فقال تعالى : إنّ مـَع آلعــُسْر يسـرا
... ...
قـلت : كيف لأحـلامي أن تتحـق ؟ ..... فقال تعالى : إدعــُونِي آسْــتَجـبْ لَكـم
لك الحمد و الشكر يا كريم ♡♥

زيارات

الله

قام وفد من عمادة خدمة المجتمع يوم الإثنين 19/4/1433 على راسهم سعادة د.حمد القميزي وكيل خدمة المجتمع بتوصية من سعادة الدكتور عميد خدمة المجتمع د. عمر الشريوفي بتفقد سير البرامج التريبية المقامة في كلية التربية للبنات بالزلفي وقد اسفرت الزيارة عن تفاعل ايجابي في حديث المتدربات مع سعادته

الرياضيات في القران الكريم

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا
إن هدانا الله ، إن الله سبحانهوتعالى خالق الكون وهادي العباد قد انعم على الإنسان بنعمة العقل لكي يفكر ويتدبر
ويبحث ويتعلم . نستشهد هنا ببعض آيات القران الكريم للإشارة إلى علم الرياضيات الله

1- الحساب : قال تعالى { هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نوراً وقدره منازل لتعلمواعدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلابالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون } [ يونس 5] .

2- الأعداد : قال تعالى { وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمنالرحيم}[البقرة163 ] . { يأيها النبي حرض المؤمنين علي القتال إن يكن منكم عشرون صابرونيغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفا من الذين كفروا بأنهم قوم لا يفقهون}[ الأنفال 65 ]

3- ترتيب الأعداد : قال تعالى : { سيقولون ثلاثة ورابعهمكلبهمويقولون
خمسةوسادسهم كلبهم ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم }[ الكهف 22 ] ( 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8 ).

4- الجمع : قال تعالى { فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة }[ البقرة 196] ( 3 + 7 = 10 ) .

5- الطرح : قال تعالى { ولقد أرسلنا نوحاً إلى قومه فلبث فيهم ألف
سنة إلا خمسينعاماً فأخذهم الطوفان وهم ظالمون } [ العنكبوت 14 ] ( 1000 - 50 = 950 ) .

6- الضرب : قال تعالى : { مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل
الله كمثل حبة أنبتتسبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم } [ البقرة   261 ] . ( 7 × 100 = 700 ) .

7- القسمة : قال تعالى : { وإن طلقتموهن من قبل أن تمسوهن وقد فرضتم لهن فريضةفنصف ما فرضتم } [ البقرة 237] ( المهر ÷ 2 ) .

8- الضرب والجمع : قال تعالى : { والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهنأربعة أشهر وعشراً } [ البقرة 234 ] . ( 4 × 30 + 10 = 120 + 10 = 130 ) .

9- الكسور : قال تعالى: { فإن لم يكن له ولد وورثة أبواه فلأمه الثلث } [ النساء11] . { وكذب الذين من قبلهم وما بلغوا معشار ما أتيناهم } [ سبأ 45 ] . ( 0.1 )

10- ترتيب الكسور : قال تعالى : { إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل ونصفهوثلثه } [ المزمل 20 ].

11- الهندسة : قال تعالى : { وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات وألارض أعدت للمتقين } [ أل عمران 123] .{ ولا تمشى في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا }[ الإسراء 37 ].







لا يوجد مستحيل

الله

امطار في الزلفي

الله


(مع نزول)
الأمطار هذه الأيام
ولله الحمد على المملكة, والذي نسأل الله عز وجل أن يزيدنا خيراً على خير
أحببت أقول لكم أنه وكما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله :
(عند نزول المطر يقول)
"
اللهم‏‎ ‎صيباً نافعاً "
(وبعد نزوله)
"
مُطرنا بفضل الله ورحمته "
(وعند شدة الأمطار والخوف منها)
«
اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية، ومنابت الشجر »
(وعند هبوب الريح)
«
اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، ‏وأعوذبك من شرها ،
وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به
»
(وعند سماع الرعد)
«
سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته »
لأن عبدالله بن الزبير رضي الله عنه
‏ كان ‏ ‏إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال
(سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته) ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.
(وللتذكير أقــول)
أنه حين نزول المطر لا تنسوا الدعاء لأنه مجاب عند نزول المطر، ففي حديث سهل بن سعد قال
قال رسول الله عليه وسلم
ثنتان ما تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر,, - صحيح الجامع
(البعض)
عند قوة المطر وخاف الضرر قد يدعي بأن يوقفه الله وهذا لا يصح، بل عليه أن يدعى بأن يكون في الأودية ومنابت الشجر فكما في حديث أنس رضي الله عنه أن رجلاً دخل المسجد فقال:
يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يمسكها عنا، قال: فرفع رسول
الله يديه ثم قال
اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والضراب وبطون الأودية
ومنابت الشجر
فانقطعت وخرجنا نمشي في الشمس - رواه مسلم
(فـــائــدة)
*يستحب أن يصيب المطر شيئاً من البدن والمتاع ففي حديث أنس رضي الله عنه قال:
أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه حتى أصابه المطر فقلنا يا رسول الله لم صنعت هذا؟ قال:
لأنه حديث عهد بربه تعالى - رواه مسلم - .
(وفي الختام)
نسأل الله أن يسقينا غيثاً ‏ ‏مغيثاً ‏مريئاً ‏ ‏مريعاً ‏ ‏نافعاً غير ضار عاجلاً غير آجل
اللهم وفقنا لإتباع سنّة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
اللهم آمين ،، اللهم آمين ،، اللهم آمين


دعاء

دعاء استاذ رياضيات


الله
الهي لقد خلقت هذه الدنيا ( دائرة ),
وعلمك (محيط ) بها من كل (قطر (و( زاويه)
, (فاسقط) اللهم علينا (عمودا) من النور ( يمس ) قلوبنا ..
واهدنا صراطك ( المستقيم ).
(وابسط) اللهم لعبيدك الرزق وآمنهم على وجه ( البسيطة)
يا حنان يا منان .. ولا تحرمنا يا رب في هذا ( المقام )
من( معين) رحمتك . وهيئ لنا (عملا) صالحا يقربنا إليك
ولا يبعدنا عن رحمتك.

اللهم لقد اصابتنا مصيبة ( حادة ) وقد سعت إلينا ( بقدم (
وساق فأوهت عظامنا و ( الأضلاع )
وطالت مدتها و (استطالت) , و (نسألك ) ربنا أن تجعل كرباتنا برحمتك (منفرجة) . اللهم عليك بمن عاداك واستكبر .
اللهم ( إحصهم ) ( عددا ) ولا تغادر منهم ( زوجا )
ولا (فردا ) ولا ( احدا ) اللهم لا تقم لهم (قائمة)
ولا ( تجبر) (كسرهم) ولا ( تجمع) شملهم وإجعل (قسمتهم) الخاسرة (واضربهم) واستأصل ) جذرهم)
وأجعل أيام نحسهم (متوالية) وأخرجهم من الدنيا (صفر) اليدين
(واطرحهم ( اللهم في سقر..
اللهم إنا (سألناك) فلا تحرمنا ( الجواب)
يا خير من لعباده ( إستجاب. )

توبولوجيات


الله

A continuous deformation (a type of homeomorphism) of a mug into a doughnut (torus) and back.

سطح كلاين

صورة أخرى ( متحركة ) تمثل طريقة تكوين سطح لكلاين


كن ......

الله 


كن كــ الشمعة ..
تضيء للآخرين وسيكون لك قيمة .. ولحياتك معنى ..
سيتهافت عليك المحتاجون ليأخذوا قبس من نورك يشعل شموعهم
سيتراكض الناس للبحث عنك عندما يحل عليهم الظلام .. فــ الشمعة تكبر .. وتكبر قيمتها عندما يكبر الظلام ..

رياضاتي كالبستان

يا جاحدا للعلم اسأل عالما *** فرياضاتي كالماء للبستان
لا بل جذور للعلوم وإنها *** حجر الأساس لرفعة الأوطان
فالجبر والتحليل علم نافع *** وكذلك الإحصاء ورسم بيان
وتكامل وتفاضل قد قادنا *** تطبيقه لسرائر الأكوان
والحاسب الآلي وعلم حلوله *** قد فجر التعليم كالبركان
أضحى مقاسا للتقدم إنه *** سمة العلى في هذه الأزمان
إنا بقسم قد سمت خدماته *** أتقابل المعروف بالنكران؟
فالكل شمر عن سواعد وانبرى *** والكل موقعه كما الربان

الله

الله

صور دينية متحركة

 

حلل شخصيتك

الله
يؤكد علماء تحليل الخطوط على إمكانية تحليل الشخصية من خلال الخطوط ، ويضعون قواعدفي رسم الشخصية كما يلي :

- ميل الحروف أو استقامتها : حيث أنه كلما زاد ميلالخط للأمام
دل ذلك على أن صاحبها شخص اجتماعي .
- الفراغات : حيث تدل الفراغات الصغيرة بين الكلمات على أن كاتبها شخص يدع الآخرين يتكلمون أما الفراغات الكبيره فتدل على عدم الثقة أو حب العزلة . -
الهوامش : وتدل الهوامش العريضة على حب النظام
أما الهوامش ت المبالغ فيها بأعلى الصفحة أو على يمبنها فتدل على الترددعند بداية أي مشروع جديد، في حين تدل الهوامش الضيقة بأعلى الصفحة أو على يمينها على الثقة .. غير أن الهوامش الضيقة أسفل الصفحة أو على يسارها تدل على الثقة المتزايدةعندما يبدأ المشروع بالفعل .

- الضغط : ويدل الضغط الشديد على القوة والصحة السليمة أو الثقة المتزايدة..ويدل الضغط الخفيف على فرط الحساسية وضعف الصحة أوالتردد .

اوقات الشدة
وإذا كانت الحروف تميل تارة للامام وتارة للخلف فذلك يدل على التغيير المفاجيء في المزاج .. واذا كانت اشكال الحروف غير منتظمه كأن يكون مضغوطا متلاصقا فهذا يشير الى التوتر والقلق ..

وإذا كانت الحروف متداخلة او بعيدةعن السطر فهذا يعكس طبيعة مشاعر صاحبها التي لايمكن السيطرة عليها ...اما اذا سادت الصفحة فراغات كثيرة وأخطاء املائية وكلمات ناقصة أو محذوفة فذلك يشير الى حالةالاكتئاب التي يعانيها .
أوقات الرخاء
يتضح ذلك اذا كانت الحروف متصلة بقوةوواضحة وعدد الأخطاء الإملائية قليلا او منعدما .

هذا ويقول محللو الخطوط اننظرة سريعة على كتابة شخص ما يمكن ان تكشف عن اشياء لا نتصورها وأمور خافية لانتخيلها فضلا على انها تدل على طبيعة شخصية صاحبها .
من كتاب ( ثبت علميا ) محمد عبدالصمد ..
...............

** كيف تعرف المرأة الرجل من خط يده ...؟؟؟
أصبح بإمكان المرأة الآن أن تفضح أسرار الرجل وتكشف أفكاره وتعرف المزيد عن سلوكياته وطباعه ... فقط من خلال أن تقرأ خطه ...

فالدول المتقدمه الآن تستخدم تحليل الخط لمعرفة كفاءة الموظفين وكشف نفسية المجرمين ... أما انتم معشر النساء فنستخدم الخط لفتح ملفات الرجال
ولكي تبدئي الخطه استدرجي الرجل في اوقات مختلفه لكي يكتب رساله ولاحظي طريقته في كتابة الحروف ورسم الكلمات
* فإذا كانت الأسطر تميل به نحواليمين وتشطح به نحو اليسار :
تأكدي أنه إنسان غير مستقيم
* اما إذا كان يرسم ذيولاً في نهاية الكلمات ويميل للأشكال الدائريه في كتابة اللام والنون
تأكدي انه يخفي وراءه شخصيه ملتويه غير جديره بالثقه
* إذا كان يتفنن في تحسين خطه وضبط أحرف الصاد والضاد والطاء والظاء
فأعرفي انه إنسان يحب المظاهر ومغازلة البنات
* إذا كان يقف كثيراً عند ( ح ، خ ، ج ، م )
فهذامتردد ويحب الخطط والمكائد
* إذا كان يكتب كلاماَ متموجاً كلمه فوق وكلمه تحت
فتأكدي بأنه رجل متمرد ... عنيف ... حادالمزاج ... يميل إلى الكآبه
* إذاكان يكتب الأحرف كبيره :
فهو لديه عقدة نقص وإذا كانت صغيره فلديه شعور بالذنب
* وإذا كان يقذف بحرف الراء بعيد عن الكلام : فهو غيور
* وإذا كان يلصق الهمزه فوق الألف فهو مغرور
* إذا كان يترك مسافات كبيره بين السطور فهو أناني وإذا فعل العكس فهو عدواني
* إذا كان يترك هامشاً على يمين الصفحه ولا يترك مسافه مماثله على يسارها :
فهو فوضوي واتكالي ...
* وإذا كان يدوس بالقلم كثيراً ليكتب النقاط
فهو ممل واذا كان لا يكتب النقاط فهو مهمل
* إذا كان يفضل الكتابه بالحبر الجاف . فهو شخص متهور .. الحبر السائل . شخص متعصب .. الرصاص شخص معقد.

همسة


hggi

 

همسة في أذن طالبة


أحيك بتحية الإسلام الخالدة؛ فسلام من الله ورحمة وبركة وبعد

فإن الله حين خلقك فضلك على كثير من خلقه تفضيلا؛ ولو لم تكن إلا نعمة الإسلام هي الفضيلة الوحيدة لكفى ونعمّا بها. فحري بك كمسلمة تعيش في وقت تمر فيه أمتنا الإسلامية بأحداث عظيمة ؛أن تشكري الله عز شأنه حق الشكر ، وتستشعري مسؤوليتك أمام هذه الخطوب الجسيمة.

ولعل أقل ما تستطعين القيام به هو أداء واجباتك كطالبة أكاديمية على أكمل وجه قدر المستطاع، وأن تكوني قدوة لغيرك في أخلاقك والتزامك

وفي هذا المقام يسرني أن أسلط الضوء على بعض النقاط المعينة على ذلك وبالله التوفيق

أولا : التفوق في الأخلاق

تذكري دائما أن العلم بدون الأدب لا يساوي عند الله شيئا، وقد كان سلفنا الصالح يتعلم الأدب قبل العلم

الالتزام بحضور جميع المحاضرات دون رادع أو مؤثر خارجي، يدل على الوعي الناضج الذي ربما نفتقده في أغلب الأحيان

الإدراك التام أن المحاضرة ليست محلا لتبادل الأحاديث الجانبية التي لا تغني شيئا ، يجعلك منك محل التقدير من قبل الجميع وتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت. هذا وأنت في وضعك الطبيعي فكيف وأنت في محل يظن بك أن تنهلي فيه العلم ابتغاء وجه الله سبحانه.فلعل الحرمة أشد . وتأملي قوله: من كان يؤمن

تذكري دائما أنك لا تعيشين لوحدك فلا تجعلي أهدافك قاصرة على ما تصبين إليه فقط، وتذكري أن المجتمع من حولك يتطلع لانجازاتك وعطاءك، نعم اجعلي من نفسك محلا للفخر بعيدا عن التعالي والتحفظ والترفع عن الآخرين

ثانيا: التفوق في الدراسة

مذاكرة الدرس من يوم تلقيه. حتي لا تبني جبلا من الإهمال على عاتقك يصعب عليك حمله يوم الاختبار

تذكري دائما أن حصاد السنة يكون في ساعتين أو أكثر وهي المدة المحددة للاختبار، فلماذا تضيع منك هذه اللحظات الثمينة في خضم اللامبالاة والاستهتار

إن الدراسة في الجامعة تختلف تماما عنها في المدرسة ، لا ريب وهي تمثل نهاية المطاف لكثير من الطالبات فلماذا لا يكون ختامها مسك يفوح أريجه ذكرى جميلة يعطره انجازك و تميزك

إن الدراسة قد لا تتطلب منك أكثر من ست سنوات على أكثر تقدير، وهي بلا شك أقل بكثير من السنوات الكثيرة التي ستعقبها والتي قد لا تجدين فيها ما يرضي طموحك فافعلي ما يرضي طموحك فالفرصة بين يديك

ثالثا: التفوق في المذاكرة

طرق الاستذكار كثيرة جدا لا تعد ولا تحصى ، وكل يختار ما يحلو له ولكن هناك شيئا واحدا يجب تذكره

تذكري دائما :

أن النجاح ليس سحرا أو براعة ولكنه ببساطة أن تتعلمي كيف تركزي

فالتركيز مفتاح النجاح لأنه ببساطة يعكس الصورة الحقيقة لحرصك واجتهادك. ولا يعدم التركيز في وقت إلا و يوجد الإهمال بأقبح معنى

هذا والله أعلم

وما أبريء نفسي أنني بشر   أسهو وأخطئ ما لم يحمني قدر

عظمة الخالق

{{{تعليق}}}
جاذب لورينتز هو عبارة عن بنية ثلاثية الأبعاد تعبر عن السلوك الطويل الأمد للتدفق الشواشي، وما يميزه هو شكله على شكل فراشة. يظهر الشكل كيف أن طبيعة نظام الحركة تتدخل عبر الزمن في أنماط معقدة غير متكررة.

 

نوبولوجيات

{{{تعليق}}}
.منحني واط هو منحني جبري من الدرجة السادسة

الله

 
صور دينية متحركة

نفسي

 

الله 
نفسي ارجع اعيش يوم واحد من ايام زمان
ايام ما كان الواحد دايما حاسس باﻻمان
بنعيش اليوم بيومه مش فاھمين غدر الزمان
صفحة اعمالنا لسه بيضة احباب الرحمن
لسه ما فھمتش معنى الخبث .. معنى الخيانة
... لسه ما فھمتش ان فيه ناس سوسة وجبانة
ناس تطعن فيك من ضھرك وفى وشك تديك ابتسامة

ساعة رياضيات

الله

http://www.3lom4all.com/vb/3lom4all639

ابداع

الله

 

التشغيل الفعلي لمكتبة كلية التربية بالزلفي
تم اعتماد مشروع تطوير مكتبة الكلية ضمن المشاريع التطويرية والتأهيلية الشاملة التي اعتمدها معالي مدير الجامعة ، وافتتحها يوم الثلاثاء : 29/3/1433هـ .
حيث تم تجهيز المكتبة بالتعاون مع عمادة شؤون المكتبات بأحدث الوسائط البحثية ، وتزويدها بنظام الفهرسة الإلكترونية والذي بني على نظام ( كوها ) للمكتبات والذي تم تدشينه مؤخراً برعاية معالي مدير الجامعة .
وتقع المكتبة على مساحة قدرها : 160 متراً مربعاً تقريباً ، وتحتوي على مجموعة متنوعة من مصادر المعلومات موضوعياً ولغوياً بعدد 3000 عنوان ، وبحوالي 12887 نسخة ومجلداً في جميع المعارف والعلوم التربوية والشرعية والإسلامية والإنسانية

 

سبحان الله

الله

الطائر الذي طبق حكم الله في الارض

اقرأ المزيد ...

مبرووووووووووووووووك

الله


طالبات دبلوم التوجيه والارشاد


اضغط هنا

1

الله

سبحان الله

الله

هرم سيربنسكي

الله

هرم سيربنسكي هو بنية ذات بعد أعلى من مثلث سيربنسكي، والذي هو عبارة عن كسيري يتشكل من تقليص الهرم العادي إلى نص ارتفاعه الطبيعي بوضع خمس نسخ من هذه الهرم متلامسة مع بعضها البعض في الزوايا بشكل تكراري. يتمتع هرم سيربنسكي بمساحة سطح لا تساوي الصفر، وحجم صفري.
 

 

كاتينويد

الله

كاتينويد هو شكل ثلاثي الأبعاد يتشكل من دوراني منحنى سلسلي حول محور السينات.

 

زمرة

الله

زمرة جوليا هي أحد أنواع الكسيريات.

 

مجموعة ماندلبروت

الله

صورة متحركة تظهر صور متعاقبة لتكبير في مجموعة ماندلبروت. تحتوي كسيريات مثل هذه على عدد لا نهائي من العناصر.

 

اسطوانة مضاعفة

{{{تعليق}}}
 
أسطوانة مضاعفة هو شكل هندسي في
 الفضاء الإقليدي الرباعي الأبعاد يعرف على
 أنه الجداء الديكارتي لقرصين لهما نصف قطر باي.

الاختبارات

 

 

 

hggi

 

نصائح للاستعداد للامتحانات

أولاً: الاستعانة بالله والتوكل عليه والدعاء بأن يوفقهم الله.

ثانياً: التفاؤل بالنجاح والحذر من (التفكير السلبي)، والسقوط فريسةً للمخاوف من الفشل، فذلك يؤدي إلى اهتزاز الثقة بالنفس.

 

التأمل

ما أجملها لحظات الاسترخاء والتأمل
الله

الله

 

 

إختبار لسرعة البديهة من صفحة عجائب وغرائب الدنيا

كم وجها تشاهد بالصورة ؟؟الله

رسول الله

 

 

الله

مــن أينَ أبدأ ُوالحديثُ غــرامُ ؟ فالشعرُ يقصرُ والكلامُ كلامُ

مــن أينَ أبدأ ُفي مديح ِمحمـــــــدٍ ؟ لا الشعرُ ينصفهُ ولا الأقلامُ


هو صاحبُ الخلق ِالرفيع ِعلى المدى هو قائدٌ للمسلمينَ همـــــــامُ


هو سيدُ الأخلاق ِدون منافـــــــــس ٍ هو ملهمٌ هو قائدٌ مقــــــدامُ


مــــــاذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى فمحمدٌ للعالمينَ إمــــــــــامُ


مـــــــاذا نقولُ عن الحبيـبِ المجتبى في وصفهِ تتكسرُ الأقــــلامُ


رسموكَ في بعض ِالصحائفِ مجرماً في رسمهم يتجسدُ الإجرامُ


لا عشنا إن لم ننتصر يوماً فــــــــلا سلمت رسومُهُمُ ولا الرسامُ


وصفوك َبالإرهـــــــاب ِدونَ تعقلٍ والوصفُ دونَ تعقلٍ إقحـــامُ


لو يعرفونَ محمداًَ وخصـــــــــــالهُ هتفوا له ولأسلمَ الإعـــــــــلامُ


في سدرةِ الملكوتِ راحَ محلقــــــــاً تباً لهم ولأنفهم إرغــــــــــــامًُ


فالدانمـــــــركُ تجبرت في غييــها لم تعتذر والمسلمونَ نيــــــــامُ


يا حسرة َالسيفِ الذي لم ينعـــــتـق من غمدهِ والمكروماتُ تضامُ


أيسبُ أسوتُنا الحبيبُ فما الـــــــذي يبقى إذا لم تغضبِ الأقــــــوامُ


لا عشنا إن لــم ننتـصر لمحـمـدٍ يوماً لأن المسلمينَ كــــــرامُ


سمعت جموعُ المسلمينَ كلامهم ثم استفاقت نجدُنا والشــــــامُ


يـا أمــة َالمليــــــــــارِ لا تــتخــوفي لا بــد أن تــتـــقـــلبَ الأيـــــــامُ


لا بـــد للشــــعبِ المغيــــبِ أن يفق يوماً ويحدثُ في الربوع ِوئـــــامُ


لا بـــد لليثِ المكــمــم ِأن يـــــــرى يوماً وهل للظالمــــــيـــنَ دوامُ


يا خالدَ اليرموكِ أين ســـــيوفنا أوما لنا في المشرقين ِحسامُ


كانت تموجُ الأرضُ تحتَ خيولنا كانت لنا في المغربين ِخيامُ


يا حسرة َالأيـــــــــام ِكيف َتبدلت وهماً وضاعَ من الأباةِ زمامُ


يا سيدَ الثقلين ِيا نورَ الهــــــــدى مــــــاذا أقولُ تخونُنُي الأقلامُ


نٌ ترتلُ للحبيبِ فضـــــــــــــــائلا ً والفتـــحُ والأحــــزابُ والأنعـــــامُ


الله أثنى عليك في آياتـــــــــــــــــهِ والمدحُ في آياتـــــــــــهِ إفحـــــــامُ


ستظلُ نبراساً لكلِِ ِموحــــــــــــــدٍ والصمتُ عن شتم ِالسفيهِ كــــــلامُ


صلى عليك الله يانور الـــــــهـــدى مـــــا دارت الأفلاكُ والأجــــــرامُ


صلى عليكَ الله ياخيرَ الــــــــــورى مـــــا مرت الساعاتُ والأيــــــــامُ

اعلااااااان

الله 

الله

على كل طالبة لديها مشكلة او صعوبة فى التواصل والتعلم تتوجه فورا الى المرشدة الاكاديمية الخاصة بها والمسجلة معها

وعند تعذر الامر فى حال غياب المرشدة الاكاديمية تتوجه الى مشرفة القسم مباشرة

خدمات التسجيل

الله

الله

 

الله

الله

القبول بنظام التجسير

التجسير

الى طالباتي

الله

الله

 

تعلم اللغات

تعلم اللغات

تعلم

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 487

البحوث والمحاضرات: 162

الزيارات: 15566