الرئيسىة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخوة الأعزاء:

إن العمل بالعلم، معلما أو متعلما أو باحثا، من أعظم الأعمال التي تقربك الى الله وتجعلك له أشد خشية.

قال تعالى: (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكّر أولو الألباب) . (الزمر9)

وقال الله تعالى: (يَرْفَعِ الله الذين ءامَنُواْ مِنكُمْ والذين أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ دَرَجَـٰاتٍ). (المجادلة:11)


وأخرج مسلم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له به طريقًا إلى الجنة».

وأخرج أبو داود والترمذي عن أبي الدَّرداء قال: «سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْه وسلَّمَ يَقُولُ: مَن سَلَكَ طَرِيْقَاَ يَبْتَغِي فِيْهِ عِلْمَاً سَهَّلَ اللهُ لهُ طَرِيْقَاً إلى الجَنَّة، وإنَّ المَلائِكَةَ لَتَضَعُ أجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ العِلْمِ رِضَاً بِما يَصْنَعُ، وَإنَّ العَالِمَ لَيَسْتَغفِرُ لهُ مَن في السَّمواتِ ومَن في الأرضِ حَتَّى الحِيْتَانُ في المَاء، وفَضْلُ العَالِمِ عَلى العَابِدِ كَفَضلِ القَمَرِ على سَائِرِ الكَوَاكِبِ، وإنَّ العُلَماءِ وَرَثَةُ الأنبِيْاءِ، وإنَّ الأنبِيْاءَ لمْ  يُوَرَثُوا دِيْناراً ولا دِرْهَمَاً، وَإنَّما وَرَّثُوا العِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أخَذَ بِحَظٍ وَافِرٍ».


وأعلم أخي المسلم وأختي المسلمة " أن لكلّ مطلوب باعثاً، والباعث على المطلوب شيئان: رغبة أو رهبة، فليكن طالب العلم راغباً وراهباً، أما الرغبة ففي ثواب الله تعالى لطالبي مرضاته وحافظي مفترضاته، وأما الرهبة فمن عقاب الله تعالى لتاركي أوامره ومهملي زواجره، فإذا اجتمعت الرغبة والرهبة أدّتا إلى كنه العلم". [من كلام للإمام الماوردي في كتابه أدب الدنيا والدين].


الساعات المكتبية

الاحد: 10 - 12

الاربعاء: 10 - 12

الخميس: 10 - 12

الجدول الدراسى


الاحد: محاضرة 8.00 -9:50    126 حيا

الاثنين : محاضرة 10.00 - 11:50 126 حيا

الثلاثاء  : عملى  10.00 -11:50 هستولوجى MDL 242



أعلان هام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أرقام الاتصال

 

هاتف مكتب: 2825

جوال رقم: 0566286919



: E -Mail

o[email protected]mu.edu.sa

[email protected]om

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 15

البحوث والمحاضرات: 6

الزيارات: 4428