دكتور / محمد محمد خلف

استاذ الرياضيات المساعد بكلية العلوم الزلفي

مدير إدارة تقنية ا

محمد بن عبدالله المجيدل
مدير إدارة تقنية المعلومات
 

مقدمة :

برنامج اليسير هو برنامج لإدارة المكتبات ومراكز مصادر التعلم وهو مناسب للمكتبات الصغيرة والمتوسطة التي لا يزيد عدد الأوعية فيها عن (50000 ) خمسين ألف كتاب سواء كانت هذه المكتبات خاصة أو عامة.

ويقوم البرنامج بإدارة عمليات الفهرسة والإعارة كما يقدم خدمات متعددة في البحث والتقارير.

نشأة برنامج اليسير:

جاء إنتاج برنامج اليسير من قبل الإدارة العامة للمكتبات في وزارة التربية والتعليم انطلاقاً من حاجة الوزارة إلى برنامج متوسط الحجم يفي بحاجات المكتبات العامة والمدرسية، وفي الوقت نفسه يمتاز بالسهولة التي تناسب كافة مستويات المستخدمين بمن فيهم المستخدمون غير المتخصصين في مجال المكتبات، ومن هنا جاءت تسميته بهذا الاسم، وتم إنتاج البرنامج بفضل من الله وتوفيقه عام 1420هـ، واستخدمت النسخة الأولى منه في إدارة الفهرسة والتصنيف بالإدارة العامة للمكتبات، وبعد التأكد من صلاحية البرنامج وإجازته من قبل المتخصصين في مجال المكتبات والمعلومات والحاسب الآلي بالوزارة والحصول على التصاريح اللازمة وتسجيل البرنامج بوزارة الأعلام بدأ استخدامه في الجهات التابعة للوزارة وغيرها.

وظائف البرنامج:

برنامج اليسير هو برنامج فهرسة إليكترونية، يتسع ليشمل كافة أنواع الأوعية المطبوعة وغير المطبوعة، كما يحتوي على نظام للإعارة بما في ذلك إعارة المجاميع، كما يحتوي على نظام الدوريات الذي يتيح تكشيف المقالات والبحث فيها، ويمكن تلخيص الوظائف التي يحتوي عليها البرنامج بما يلي:

الفهرس الإليكتروني:

ويشمل أنواع متعددة من أوعية المعلومات مثل الكتب والأشرطة السمعية والبصرية وأقراص الليزر وغيرها، ويتيح كتابة مستخلصات عن محتوى الوعاء، والبحث في أي من حقول البيانات، كما يقدم خيارات متعددة في طباعة نتائج البحث، ويسهل عملية تبادل البيانات بين المكتبات الأخرى التي تستخدم النظام نفسه.

التقارير:

يقدم البرنامج أنواعاً متعددة من التقارير مثل تقارير العهدة والإعارة، ويمكن من طباعة أنواع مختلفة من الملصقات مثل ملصقات الكعب، وملصقات الباركود التي تستخدم في عمليات الإعارة والجرد، كما يحتوي البرنامج على مصمم للتقارير يمكن المستخدم من تصميم التقارير الخاصة به وحفظها.

نظام الإعارة:

ويستخدم لإدارة عمليات إعارة الأوعية ابتداء من تحديد الأوعية التي يمكن إعارتها، مروراً بإدخال بيانات المستعيرين وطباعة البطاقات لهم وتحديد فترات الإعارة وعدد الأوعية المسموح بإعارتها، ثم طباعة التقارير والإحصاءات الخاصة بالإعارة وإرسال خطابات أو رسائل بريد إليكتروني للمستعيرين المتأخرين.

نظام الجرد:

ويقوم بإدارة عملية الجرد حيث يتم جرد الأوعية باستخدام قارئ الباركود، ويقدم تقارير حول مستوى تقدم العملية، كما يمكن من جرد أعداد الدوريات في المكتبة

نظام الدوريات:

ويتيح متابعة وصول أعداد الدورية، كما يمكن من تكشيف المقالات أو بعضها وربطها برؤوس الموضوعات الموجودة في البرنامج.

نظام المستخدمين:

ويمكن مدير النظام من توزيع الصلاحيات على المستخدمين حسب طبيعة العمل الذي يقوم به كل منهم في المكتبة، كما يمكن من متابعة تغييرات البيانات التي قام بها المستخدمون، مما يسمح باكتشاف الأخطاء ومعرفة المتسبب فيها.

نظام النسخ الاحتياطي للبيانات:

ويقدم خيارات متنوعة لأمن البيانات، مثل النسخ الاحتياطية اليومية، والنسخ على المحطات الطرفية، والنسخ على الأقراص المرنة أو الضوئية، كما يسهل عملية إدارة هذه النسخ، ويتيح لمدير النظام التحكم الكامل في هذه العملية.

مميزات برنامج اليسير:

1. مهيأ للعمل في بيئة الشبكات
2. خيارات متعددة في البحث
3. تقارير متنوعة وطباعة ملصقات الكعب وملصقات الباركود
4. يحتوي على قائمة رؤوس الموضوعات العربية للخازندار ( أكثر من 7000 موضوع )
5. إمكانية تحديد صلاحيات معينة لكل مستخدم
6. نسخ احتياطية على القرص الصلب أو المرن
7. سهولة في الإعارة والاسترجاع ( إعارة الكتاب بإدخال رقمه فقط )
8. إحصائيات متعددة تفي باحتياجات المكتبة
9. استيراد بيانات الموظفين والطلاب من برنامج ( معارف )
10. تعليمات واضحة تشرح جميع أجزاء البرنامج
11. سهولة الاستخدام بحيث يناسب كافة المستويات
12. إمكانيات متعددة في طباعة نتائج البحث
13. استيراد بيانات الكتب التي تزود بها وزارة التربية والتعليم المكتبات المدرسية
14. يدعم تقنية الباركود
15. طباعة خطابات للمستعيرين المتأخرين
16. طباعة بطاقات للمستعيرين
17. يساعدك البرنامج على نشر بياناتك على الإنترنت حيث يحتوي قرص البرنامج على موقع جاهز يحتوي على الأدوات اللازمة لذلك
18. دعم فني متواصل من خلال موقع البرنامج على الإنترنت ( www.alyaseer.gov.sa )
19. البرنامج مفسوح من وزارة الإعلام ومسجل في مكتبة الملك فهد الوطنية


بعض الجهات التي تستخدم برنامج اليسير حالياً:

يستخدم برنامج اليسير حالياً في عدد كبير من القطاعات الحكومية والخاصية منها على سبيل المثال:

1. مراكز مصادر التعلم التابعة لوزارة التربية والتعليم والتي يزيد عددها عن ( 1000 ) مركز
2. المكتبات المدرسية التابعة للوزارة والتي يزيد عددها عن ( 1000 ) مكتبة
3. مكتبات كليات المعلمين وعددها ( 18 ) مكتبة
4. مكتبات كليات التربية للبنات وعددها ( 40 )
5. مكتبات كليات التقنية التابعة للمؤسسة العامة للتعليم الفني وعددها ( 80 )
6. مكتبات المدارس التابعة للهيئة الملكية للجبيل وعددها ( 12 )
7. عدد كبير من المكتبات الخاصة داخل المملكة وخارجها


متطلبات التشغيل:

1. معالج بنتيوم 2 بسرعة 650 ميجاهيرتز أو أعلى
2. ذاكرة مؤقتة ( رام ) لا تقل عن 64 ميقابايت ( يفضل 128 ميجابايت )
3. 40 ميجابايت مساحة خالية على القرص الصلب
4. نظام ويندوز ( 98 ، 2000 ، XP ) بواجهة تشغيل عربية
5. أكسس ( 97 ) أو ( 2000 ) أو ( XP )

الساعات المكتبية

ت المكتبية



اليوم 10-8 12-10




الأحد 10-8 11-10




الأثنين 8 -10 12-10







حكمة الأسبوع


فى دراسة مثيرة أجريت مؤخرا على بلدان العالم المختلفة، قام بها فريق تابع لمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، عن علاقة قدرات الشباب العلمية من معارف ومهارات وبين وفرة الموارد الطبيعية (نفط وماس وغيرها).


أثبتت الدراسة ان:-


  1. البلدان التى لا تتمتع بموارد طبيعية كبيرة مثل اليابان وكوريا الجنوبية وفنلندا وسنغافورة، حقق طلابها اعلى الدرجات فى المعارفوالمهارات حيث يتوفر الحافز لشحذ همتهم واستنفارهم.

  2. البلدان الغنيه بالموارد الطبيعية مثل قطر وقازاخستان، حاز طلابها ادنى الدرجات حيث لا يتوفر الدافع القوى للتفوق.

  3. البلدان محدودة الموارد نسبيا مثل لبنان والأردن وتركيا كانت نتائج طلابها أفضل من طلاب البلدان ذات الموارد المرتفعة نسبيا مثل السعودية والكويت وعمان والبحرين.

  4. بعض البلدان الغنية بالموارد مثل كندا والنرويج واستراليا حصل طلابها على درجات عالية، وذلك لان تلك البلاد وضعت سياسات متوازنة لادخار واستثمار عوائد هذه الموارد ولم تكتف باستهلاكها.


الخلاصة

  1. أنك إذا أردت أن تتعرف على مستقبل أى بلد فى القرن الواحد والعشرين فلا تحسب احتياطياته من النفط أو الذهب،


ولكن انظر إلى مكانة مدارسه وكفاءة مدرسيه العالية وقوة مناهجه التعليمية وإيمان آبائه والتزام طلابه.


ذلك أن المعارف والمهارات هى التى ستحدد موقع كل بلد فى خريطة المستقبل.


وهو ما لابد أن يصدم كثيرين فى بلادنا ممن تصوروا أن غاية المراد أن يفوز فريق البلد القومى بكأس فى مباريات كرة القدم، أو أن يتفوق بعض أبنائه فى برنامج «ستار أكاديمى».


ــ فهل نحن نحث السير على طريق الندامة؟

- أم أننا نسير في طريق البناء والتطوير والتعمير؟.

للتواصل

كلية العلوم قسم الرياضيات

[email protected]

[email protected]

0582905323











Calculater




أرقام الاتصال

0582905323

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 97

البحوث والمحاضرات: 55

الزيارات: 25431